الخدمة المدنية تعلن الاثنين القادم أجازة رسمية    غارات جوية مكثفة على مواقع ومعسكرات المليشيا في صنعاء وعمران    الأضرعي: 56 مليون دولار غرامات تأخير سفن الوقود    أحدث فضائح المنظمات في اليمن: الأغذية العالمي تحت التحقيق -وثيقة    الأمين العام يعزي بوفاة القيادي عبدالله الهديبي    "الدفاع الإيرانية" تؤكد مقتل أكبر عالم متخصص بالصواريخ النووية وعلاقته ب"سليماني" و"نتنياهو" يرفض التعليق    رابح ماجر يكشف تفاصيل قصة طريفة له مع مارادونا    الأمم المتحدة تبدأ بصيانة خزان صافر في مطلع فبراير المقبل    السعودية : محامي يكشف موقف القانون السعودي من صياح الزوج في وجه زوجته وماهي عقوبات ذلك    منظمة الصحة العالمية تبشر بعودة الحياة كما عرفناها في هذا التاريخ    خطبتي الجمعة في "الحرام" و"النبوي" تبيّن أهمية التدبر في كتاب الله وسنة رسوله وتسلط الضوء على معاني 17 آية من سورة الإسراء    السعودية تعري قيادات عسكرية وأمنية ورجال أعمال ضالعون في سرقات مالية و فساد بأكثر من مليار و200 مليون ريال في وزارة الدفاع    مركز الدراسات الإستراتيجية الأميركي.. السعودية تلمح للخروج من اليمن    التحالف: اكتشاف وتدمير لغمين بحريين زرعتهما مليشيا الحوثي جنوب البحر الأحمر    لأول مرة دون توقف.. مقاتلات التحالف تكثف غاراتها ضد مواقع وتحصينات مليشيا الحوثي في جبهات مارب    257 ألف حالة وفاة وإصابة بالكوليرا في اليمن    انخفاض أسعار الذهب    روما يهزم كلوج الروماني ويتأهل لدور ال32    شبوة تشتعل لتخرج من قلب الظلام في فعالية مستمرة ل 8 أيام    بعد ساعات من لقاء هادي وبن سلمان.. مصدر في الرئاسة يكشف موعد إعلان الحكومة اليمنية الجديدة    آخر صورة للأسطورة مارادونا قبل وفاته    ندوة نسوية بمأرب تستنكر الصمت الدولي على انتهاكات الحوثيين بحق النساء    الانتقالي يعلن موقف جديد من اتفاق الرياض بعد الاشتباكات مع الحكومة ويكشف حقيقة الخلافات بين السعودية والامارات    ماهي العبارة التي طلب مارادونا أن تكتب على قبره ؟    تعرف على أسعار الذهب في الأسواق اليمنية والفارق بين صنعاء وعدن صباح اليوم    160 ريال فارق في قيمة الريال أمام الدولار بين صنعاء وعدن.. أسعار الصرف اليوم الجمعة    مواطن يضرب والده ويحتال على أخيه بأربعة مليون ريال في محافظة إب    مقارنة تفصيلية بين أسعار الخضروات والفواكه للكيلو الواحد في صنعاء وعدن    عاجل : صاروخ حوثي يقصف مارب ومصادر تكشف محصلة الانفجار (تفاصيل)    سم قاتل .. احذر شرب الماء في هاتين الحالتين حتى وإن كنت ستموت من العطش    قصة فتاة يمنية قيدها زوجها وخيط أجزاء من جسمها.    بسبب ما حدث أثناء الاستحمام.. وفاة عروسين بعد يوم واحد من الزفاف    ترامب يقلب الطاولة ويرفض مغادرة البيت الأبيض .. ويزف بشرى سارة للشعب الأمريكي    عاجل : قوات الحوثي تستهدف معسكر تداوين بصاروخ بالستي وانفجارات عنيفة تهز مدينة مأرب في هذه الأثناء (تفاصيل)    بإصابة جديدة.. اخر مستجدات إنتشار كورونا في اليمن خلال الساعات الأخيرة    رئيس الوزراء البريطاني يحذر سكان إنجلترا من كسر قيود كورونا    امرأة تنجب 3 توأم في مدينة المكلا    البحسني يزف من سيئون أول بشائر جولته الخارجية ولقائه بالرئيس    يجمع بين 6 نساء كلهن حوامل منه في نفس الوقت ويثير جدلا عالمياً    عاهات في مناصب حكومية كبيرة    كومان يودع الاسطورة مارادونا    الأمن المصري يكشف حقيقة اختطاف اللاعب ميدو جابر    الأهلي السعودي يحسم ملف رحيل فلادان    مصادر: مليشيا الحوثي تعلن النفير العام في الجوف بعد توغل قوات الجيش في مدينة الحزم    للمطالبة بعدة مطالب.... إستمرار الاحتجاجات والمظاهرات بكلية الهندسة بجامعة عدن    يحرق سيدة بعدما اتهمته بالسرقة    مواجهات بين الشرطة الأرجنتينية ومشجعي مارادونا قبل مراسم دفنه    ما الحكمة من قراءة سورة الكهف وقصصها يوم الجمعة؟    منع مسؤولين في البرنامج من السفر.. اتهام رسمي يمني لبرنامج الغذاء العالمي ب"الفساد والإضرار بالإقتصاد"    سحلول شاعر الثورة – مقدمة الأعمال الكاملة (2-2)    العسومي يطالب الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات عاجلة لتمكين الفريق الأممي من صيانة خزان صافر    السعودية تطلق تحذيراً جديداً لكل متاجر المملكة مدعوما بفتوى اللجنة الدائمة للإفتاء    لا نحتاج إلى إذن..    شاعر الثورة.. صالح سحلول – الأعمال الكاملة (1)    تفاصيل ..قرارات صادمة وعاجلة من نقابة الصحفيين بشأن محمد رمضان    مواقف أنصارية يمانية خالدة    المساواة – كعنوان بارز ومختصر لرسالة الإسلام    كاتب سعودي يحذف تغريدته المثيرة للجدل بخصوص الامام البخاري .. ويؤكد: جهوده نجازاته لا ترقى إلى الشك أو القدح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسراب الجراد الصحراوي تهاجم مزارع السهل التهامي
نشر في المؤتمر نت يوم 19 - 10 - 2020

كثفت وزارة الزراعة والري ممثلة بمركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي أعمال المكافحة الميدانية للسيطرة على آفة الجراد في مناطق السهل التهامي التي تصنف بأنها مناطق تكاثر شتوية للجراد.
وتأتي هذه الأنشطة في إطار الوضع الراهن الذي بدأ يتجه نحو موسم زراعي شتوي تشهده مناطق التكاثر الشتوية في السهل التهامي .
وأوضح مدير عام وقاية النباتات المهندس وجيه المتوكل أن أسراب جراد صحراوي قادمة من مناطق حضرموت وشبوة ومأرب والجوف تهاجم الزراعة في السهل التهامي .
ولفت إلى أن الوضع بحاجة إلى جهود ميدانية كبيرة للحد من الخسائر الاقتصادية بسبب انتشار آفة الجراد على الزروع والنباتات في مناطق السهل خاصة وأن الظروف البيئية ملائمة جداً لتكاثر الجراد في تلك المناطق، حيث تسودها أمطار غزيرة ورطوبة وغطاء نباتي أخضر .
وبيّن المتوكل أن الخطورة تكمن في تواجد الجراد في مناطق السهل التهامي الممتدة على أطراف محافظة حجة وقرى مديرية عبس مروراً بمناطق الحديدة وأودية السهل، حيث تتواجد حشرات الجراد في مختلف المراحل (دبا ومتدرب على الطيران وجراد ناضج وبعضه يضع البيض بالإضافة إلى الأسراب) .
تحركات الأسراب :
ووفقاً لملخص تقرير عمل فرق المكافحة العاملة في مديرية عبس بمحافظة حجة فقد تزايدت أعداد أسراب الجراد غير الناضج وبدأت بالتحرك بين مناطق المديرية نتيجة وصول عدة أسراب قادمة من الجهة الشمالية والغربية.
وأفاد التقرير بأن فرق المكافحة عملت علی تشتيت بعض تلك الأسراب في مناطق الحرجة والبتارية والجابري، إلا أن أسراباً أخری ظلت دون مكافحة نتيجة تواجدها في أو بالقرب من مناطق انتشار خلايا النحل وهو ما أعاق عملية الرش.
وذكر التقرير أن فرق المكافحة والتقييم تقوم حالياً بتتبع حركة تلك الأسراب ورصد أماكن استقرارها تمهيداً للتدخل في حال استقرت في أماكن يمكن تنفيذ عملية الرش فيها "خالية من المناحل".
وأشار التقرير الفني لأعمال رش ومكافحة الجراد، إلى أن مدينتي عبس وشفر تشهدان هجوم أسراب جراد قادمة من مناطق التكاثر الصيفية والمناطق التي لم تنفذ فيها أعمال الرش والمكافحة .
وتوقع التقرير أن تتشكل أسراب أخری من الجراد في تلك المناطق ويستمر تحركها بين مناطق تلك المديريات وصولاً إلی المناطق القريبة من السلسلة الجبلية وعودة إلی المناطق الزراعية الصحراوية مسببة مزيداً من الخسائر علی المحاصيل الزراعية.
وتكمن خطورة الوضع في تحرك تلك الأسراب إلی المناطق الوسطى والجنوبية من السهل التهامي مايؤدي إلى تفاقم الوضع.
تداخل موسمين زراعيين :
ولفت التقرير إلى تزامن تكاثر وانتشار الجراد مع موسمين زراعيين "الصيفي والشتوي"، والأمطار الغزيرة على معظم مناطق البلاد، مبيناً أن تلك العوامل ساعدت على التوسع في زراعة محاصيل الذرة والدخن والحبحب والشمام في جميع المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية والسهول والكثبان الرملية والوديان مما أعاق أنشطة مكافحة الجراد في تلك المناطق .
وأكد التقرير استمرار جهود مكافحة الجراد بواسطة الفرق الميدانية في إطار حملات الرش والمكافحة التي تنفذها وزارة الزراعة بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، رغم الصعوبات والمعوقات التي تواجهها.
خسائر اقتصادية :
ووفقاً للخبراء والمختصين في مركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي فإن موجة الجراد التي شهدتها معظم مناطق التكاثر الصيفية في حضرموت وشبوة والجوف ومأرب تسببت بخسائر كبيرة في المحاصيل الزراعية والنباتات ومراعي الثروة الحيوانية والنحل .
وأشاروا إلى أهمية تكاتف الجهود الرسمية والشعبية والمنظمات العاملة في مجال الأمن الغذائي باليمن للحد من تأثيرات الجراد وتقليل مخاطره خاصة في مناطق سهل تهامة التي تمثل سلة الغذاء.
الجراد في السهل التهامي :
أوضح ملخص تقارير فرق المكافحة الميدانية أن حالة الجراد في مناطق السهل التهامي وصلت إلى مرحلة تشكيل أسراب من الجراد غير الناضج، وهو بحاجة إلى تكثيف أعمال الرش والمكافحة وزيادة فرق المسح والترصد لتحديد المواقع التي ستستقر فيها تلك الأسراب للمبيت ومكافحتها خلال المساء والصباح الباكر قبل إقلاعها وانتقالها إلى المناطق الزراعية .
خطورة متفاوتة :
وبحسب مركز مراقبة ومكافحة الجراد الصحراوي فإن خطورة الجراد تكمن في إحداث خسائر على المحاصيل الزراعية تتفاوت من طور إلى آخر .
وبيّن أن الأسراب غير الناضجة تعد من أخطر أطوار الجراد في إحداث خسائر بالمحاصيل الزراعية، حيث تقدر الخسائر التي يُحدثها السرب الواحد من الجراد ب 67 ٪ من الإنتاج المحلي مقارنة مع باقي الأطوار المتمثلة بالحوريات والجراد الطائر والتي تقدر الخسائر التي تُحدثها ب 33٪ .
تدخلات عاجلة :
ودعا مركز الجراد إلى استمرار تكثيف الأنشطة والتدخلات بالمسح والترصد للأسراب قبل وصولها إلى مرحلة التزاوج ووضع البيوض بما يسهم في تقليل تكاليف أعمال المكافحة واستخدام المبيدات وبالتالي الحد من تكاثر وانتشار الجراد والحد من تأثيراته على المحاصيل.
وأشار المركز إلى أن انتشار الجراد في سهل تهامة يشكل خطراً جسيماً على الأمن الغذائي وعائدات التصدير سواء كانت محاصيل الحبوب أو المحاصيل النقدية والسمسم والتمباك أو محاصيل الخضروات والفواكه.
وأكد ضرورة التدخلات العاجلة في السيطرة على وضع الجراد في ظل الظروف البيئية الملائمة لتكاثره، والعمل على الحد من تشكّل الأسراب الطائرة التي يصعب عندها التدخل بالمكافحة بالإمكانيات والمعدات المتوفرة .
أسراب متنقلة :
وتوقع مركز الجراد وصول أعداد كبيرة من أسراب الجراد إلى سهل تهامة خلال الأشهر المقبلة سواء القادمة من مناطق التكاثر الصيفية في محافظة الجوف أو المحافظات المحتلة في مأرب وشبوة وحضرموت، لافتاً إلى بدء انتقال الأسراب من تلك المناطق .
احتياجات المكافحة :
كما أكد مركز الجراد حاجته لتوفير سيارات لتنفيذ أعمال المسح والمكافحة، فضلاً عن المبيدات الكافية والمخصصات المالية لتنفيذ عملية المسح والترصد والمكافحة والتي تشمل البدلات الميدانية للفرق الفنية والمحروقات والصيانة لسيارات وآليات المكافحة.
وطالب المركز بتسخير كافة الإمكانيات المتاحة من الموارد البشرية وآليات الحركة والمكافحة المتوفرة لدى مكاتب الزراعة بالمحافظات والهيئات والمشاريع الزراعية المختلفة في عموم الجمهورية للمشاركة في حملة مكافحة الجراد والتي يتوقع استمرارها حتى نهاية شهر أبريل من العام القادم .
مرحلة وباء :
وتوقع مركز الجراد وصول الوضع في مناطق السهل التهامي إلى مرحلة وباء في حال عدم المشاركة وبصورة عاجلة في مكافحة الجراد من قبل الدولة والهيئات الزراعية ومنظمات المجتمع المدني .
وأوضح أن الخسائر الاقتصادية الكبيرة ستطال المزارعين بدرجة أساسية ثم التأثير على الدخل القومي .
ويشارك القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني بنسبة 25٪ من إجمالي الدخل القومي إضافة إلى زيادة البطالة للعاملين في القطاع الزراعي والذي يسهم في توفير فرص عمل لما نسبته 54٪ من الأيادي العاملة سواء في الإنتاج أو التسويق .*سبأنت


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.