التحالف يدمر زورقاً وطائرة مسيّرة أطلقتهما مليشيا الحوثي الإرهابية    التحالف يعلن إحباط عمليتين إرهابيتين    بعد تصريحات امريكية خطيرة.. السعودية تبشر بتسوية شاملة وتكشف مستقبل علاقتها مع ادارة بايدن فيما يخص اليمن    السعودية تكشف أسعار فحص كورونا وإصدار شهادات السفر    وزارة الإعلام والثقافة والسياحة تنعي الفنان الكبير علي أبوبكر العطاس    اليمن تدين التفجير الارهابي الذي استهدف العاصمة العراقية بغداد    الصليب الأحمر يكشف عن الأوضاع في اليمن وتأثير تصنيف المليشيا الحوثية جماعة إرهابية    طاقم تحكيم إيطالي يدير مباراة السوبر السعودي    البلغاري إيفايلو بيتيف مدربا للمنتخب البوسني    مونشنجلادباخ الألماني يعلن تعاقده مع كوني    حكومة هادي في خطر وتعزيزات عسكرية سعودية تنطلق صوب قصر "معاشيق"    "شعار" مطعم بصنعاء يثير غضب الحوثيين ويدفعهم لمداهمته واعتقال مالكه    لا تزال بحالة جيدة جداً.. العثور على مومياء لأحد ملوك حمير في إب عمرها 2500 عام    سيدة تشعر بآلام شديدة في الرأس بعد الاستيقاظ من النوم .. وعند مراجعة كاميرا المراقبة كانت الصدمة (فيديو)    هل تعاني من الشخير؟ قم بزيارة الطبيب فورا عند الشعور بهذه الأعراض    ليفربول يخسر أمام بيرنلي ويواصل الابتعاد عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز    أمريكا تسجل رقم جنوني للإصابات الجديدة بكورونا خلال الساعات الماضية    كيف يُضعف الشاي الأسود نشاط كورونا؟    بيان من شركة الغاز بالعاصمة صنعاء    مع "القفزة المخيفة".. لبنان يمدد الإغلاق العام    الضالع.. مشرف مليشيا الحوثي الإرهابية ومرافقيه في دمت يعتدون بالضرب المبرح على التاجر المريسي    هل سينجح بن دغر في طيء صفحة الرئيس مثلما نحج في دفع صالح الى وسط بطانية فارس مناع..؟!!    وضع حجر الأساس لبناء قرية سكنية للنازحين في مأرب بدعم كويتي    بالوثائق.. المجلس الانتقالي ينقلب على هادي ويصدر قرارات عسكرية جديدة    غارات جوية مكثفة على مأرب    الكشف عن الجانب الأكثر قتامة وخبثا وتهورا للرئيس ترامب    في أول يوم عمل.. "بايدن": يتوعد موظفيه بالطرد لهذا السبب    إتلاف 400كيس من كربونات الامونيوم في عدن    الكشف عن إستعدادات حكومية لفصل مصلحة الاحوال المدنية في عدن عن صنعاء    *الشغف والهدف"*    رفع العلم السعودي في سفارة المملكة بالدوحة    حكومة معين الجديدة ,, شركاء عاجزون عن وقف معاناة سكان عدن    قروض دولية لدعم الاقتصاد اليمني بطلب من الحكومة المعترف بها    *مظهرٌ لا يكفي*    أطباء يحددون الكمية التي يمكن أن يتناولها الشخص من العسل في اليوم    استمرار الاضراب المفتوح لأعضاء هيئة التدريس بجامعة عدن    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة 22 يناير 2021م    ورد للتو : هبوط كبير ومدوي للريال اليمني أمام الدور والسعودي.. اسعار الصرف مساء اليوم الخميس    إصلاح حجة ينعى عضو شوراه المحلي الشيخ حسين بن علي السعدي    مسؤول أممي: الوضع في اليمن خطير وكارثي    واحدة من الثروات المهدورة في اليمن.. الكشف عن ثروة صناعية هائلة تقدر بنحو 2 بليون متر مكعب تكنتزها "ثقبان"    الماجستير بامتياز للباحث "أحمد نسر"    وضع حجر اساس لقرية سكنية للنازحين بمأرب بتمويل كويتي    زيدان: خروج ريال مدريد المفاجئ من الكأس أمام فريق درجة ثالثة ليس مخجلا    بزعم أنها "شعار المثليين".. "ألوان قوس قزح" تغلق أول مطعم بصنعاء بالتزامن مع "غزوة عرائس الرقاص"    الموت يغيّب الفنان علي العطاس    تأجيل عرض المسلسل السعودي "رشاش"    الطريق للحداثة يمكن أن يمر من تحت العمامة!    قتلى وجرحى في قلب الرياض والشرطة السعودية تتحرك    رونالدو ينتزع لقباً تاريخياً أحتكره لاعب أخر طوال 65 سنة    مانشستر سيتي يتصدر الدوري الإنجليزي    مناقشة اول رسالة ماجستير بمحافظة المهرة للباحث عبدالله يحي صغير مطهر    مسؤولون وشخصيات اجتماعية وبرلمانية ورجال مال وأعمال وقيادات عسكرية وحزبية وادباء وناشطون اعلاميون وحقوقيون يتحدثون عن الفقيد الراحل عبدالكريم الأرحبي وماذا يمثل رحيله من خسارة على الوطن ..!!    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    قالوا وما صدقوا (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المسلمون في هولندا يشعرون بالذعر من موجة العداء للإسلام
نشر في المؤتمر نت يوم 15 - 11 - 2004

من شأن كلمات سيلامي ايدينان ان تريح كثير من الهولنديين لو جاز تصديق استطلاعات الرأي؛ إذ قال ذلك المسلم البالغ من العمر 39 عاما وهو يقف قريبا من شقة اجتاحتها الشرطة الهولندية الاربعاء الماضي بعد حصار دام 14 ساعة لمتشددين اسلاميين "أفكر في العودة الى تركيا. نحن جميعا خائفون".
لقد تقوضت سمعة هولندا كأرض للتسامح خلال الاسبوعين الماضيين منذ مقتل المخرج المثير للجدل تيو فان جوخ واعتقال مسلم للاشتباه في ارتكابه الجريمة، فمنذ وقع ذلك الحادث في يوم الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني وقع هناك 20 حادث حريق لمساجد وكنائس في أعمال انتقامية متبادلة.
وألقيت قنبلة على مدرسة اسلامية يوم الاثنين مما تسبب في أضرار وأشعلت النار في أخرى يوم الثلاثاء. كما تعرضت كنائس لحرائق محدودة وأتت النيران على بعض الفصول في مدرسة كاثوليكية بمدينة ايندهوفن يوم الاربعاء، وفي أحدث الهجمات أتت النيران امس الاول السبت على مسجد صغير في الجنوب.
وتشير استطلاعات الرأي الى أن اغلبية الشعب الهولندي غير مرتاحة أو أنها تشعر بالخطر من الاجانب فيما ترتفع شعبية اليمين المحافظ من ورثة السياسي المعادي للهجرة بيم فورتيون.
وما يفكر فيه سيلامي ليس هو ما يشغل جميع المسلمين في حي الطبقة العاملة في لاهاي المعروف باسم لاكوارتيير الا أن كثيرين يشعرون بالذعر بسبب ردود الافعال على مقتل المخرج السينمائي.
ويقول البعض ان العنصرية في تصاعد منذ صعود حزب فورتيون في انتخابات 2002 بعدما قتله أحد الناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الحيوانات، وقال عبد المنير الادريسي (19 عاما) الهولندي المغربي الاصل "أعتقد أن الامر تفاقم. كنت في متجرا واخترق رجل الصف فطلبت منه الوقوف في
نهاية الطابور. فقال لي هل ستطلق النار علي لو لم أفعل".
ويشعر الاخرون بالضيق بعدما أثار اعتقال محمد بي. الرجل المتهم بقتل المخرج فان جوخ والمتشددين الاخرين المشتبه بهم جدلا يقولون انه يسيء الى كل المسلمين الذين يشكلون ستة في المئة من اجمالي السكان الهولنديين والذين يتركزون في الاغلب بالمدن.
ولم يقل أحد ابدا انه مع قتل المخرج فان جوخ الا أن كثيرين يعتقدون أن فيلمه القصير "خضوع" بشان العنف ضد المرأة في المجتمع الاسلامي زاد من المشاعر المناهضة للمسلمين رغم ان قليلين فقط في هولندا هم الذين شاهدوه.. وقال قاسم دويري (18 عاما) الهولندي المغربي الاصل "نعبر صراحة عن ارائنا فيما بيننا أما بث ذلك عبر التلفزيون فلن يفيد".
وثمة انتقاد للحكومة الهولندية وهو يشمل الزعيم البرلماني جوزياس فان ارتسين عضو أحد احزاب الائتلاف الحاكم الذي قال في مناقشة برلمانية يوم الخميس ان اعتقال المتشددين يأتي في المرتبة الاولى وان الحوار مع التيار العريض للمسلمين يأتي في المرتبة الثانية.
وفي قاعة الصلاة بمسجد المحسنين كانت هناك خطبة تدعو المصلين الى عدم تنفيذ القانون بايديهم، وقال احمد اكاسر (60 عاما) الذي قدم من المغرب قبل 60 عاما "القرآن يحضنا على التعايش".
ويعتقد بعض المسلمين أن المجتمع نفسه يمكن أن يساعد في بناء الجسور. وتخطط إحدى أضخم جماعات المسلمين الالمانية لتنظيم احتجاج غير مسبوق ضد التشدد في وقت لاحق هذا الشهر وسيشارك فيه ما يصل الى 30 الف متظاهر.
وقال الشاب قاسم دويري إنه "يتعين على الحكومة الهولندية تنظيم مظاهرة مماثلة لكن ربما كنا نستطيع أن نقوم نحن بذلك. سأنضم اليها".
ودعا مسجد في بلدة دن بوش الجنوبية غير المسلمين لحضور احتفالات المسلمين بعيد الفطر اليوم الاحد.. وقال دنيز اوزكانلي رئيس مسجد اورهان غازي "سنقدم الطعام والشراب ونأمل أن يأتي الناس لتبادل الحديث والمشاركة في الاحتفال"، وتابع "الاحتفالات كانت مفتوحة في السنوات الماضية لكننا نريد فعلا التواصل مع الجميع... كثيرون يشعرون بالخوف. لكن كثيرين أيضا يريدون التحدث مع الاخرين".
رويترز


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.