الصورة التي أرعبت الحوثيين في جبهة الملاجم للجيش الوطني .. وسط تفاعل كبير في مواقع التواصل    ناطق المقاومة الوطنية: قافلة التحرير سائرة نحو هدفها دون الانجرار لأجندات "المأزومين"    عمال مكتب الصحة العامة والسكان بخنفر يعزون مدير صحة خنفر بوفاة نجل شقيقه    مدير مديرية موزع يدشن حملة نظافة واسعة    الإمارات تسجل أكبر معدل للإصابات ب "كورونا" في يوم واحد    محافظ تعز يعقد اجتماعا بلجنة الطوارئ لمواجهة وباء كوفيد 19    هذه الدولة لم تعلن عن أي إصابة بكورونا.. وتنظم أحداثا رياضية    فيديو - الإفراج عن سجناء معسرين بالخوخة على نفقة قائد المقاومة الوطنية العميد طارق صالح    لعنة الألوان: قراءة في رواية ميلانين للكاتبة فتحية دبش    لأول مرة.. ظهور نادر (لابنة الرئيس اليمني الأسبق) وهي تحتفل بعيد ميلادها(صور)    صحف العالم تنشر نصائح مذهلة قالها النبي محمد منذ قرون بعيدة وتطبق اليوم    الامارات تعترف بأكبر عملية نصب وسرقة تعرضت لها .. ملياردير ينهب أكثر من 6 مليار دولار من 12 بنكا في الإمارات ويغادرها بكل هدوء    انهيار كبير للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأربعاء... آخر التحديثات    حملة البرنامج السعودي للنظافة عدن أجمل تنجز 9744 متراً مكعباً -فيديو    حقيقة مهاجمة "الميسري" ل "العليمي" وطبيعة العلاقة بينهما    تصريح صحفي صادر عن متحدث المجلس الانتقالي    الصحة السعودية توضح الملابسات بشأن رقمي" 137 و 327 " في عدد الإصابات التي أحدثت ارتباك وحيرة في مواقع التواصل (فيديو)    لماذا يفتك كورونا بالرجال أكثر من النساء؟    شاهد ماذا وجد الجيش الوطني مع أسرى حوثيين في معسكر اللبنات بمحافظة الجوف"صور"    أمريكا تدعو الحوثيين لايقاف الاعمال الاستفزازية والتصعيدية في اليمن    عندما يتساوى الأغنياء والفقراء    مورينيو ولاعبوه يخرقون الحجر الصحي.. وتوتنهام يحذرهم    كهرباء عدن توضح بخصوص توقف المحطات الخاصة عن العمل    عاجل .. اليمن تغلق منافذها البرية مع السعودية وبشكل كامل    اعلان "هام" من الجوازات السعودية لليمنيين المقيمين بالمملكة حول تنفيذ توجيهات ملكية بمنحهم تسهيلات طارئة    صحفية يمنية: الحرب ستجف حين يتوقف التمويل الخارجي    هام.. التحالف يزود تنظيم القاعدة بعدد كبير من الآليات العسكرية - وثائق    الذهب يتراجع مع تفوق قوة الدولار على مخاوف كورونا    هذا ما يحدث الآن في "الجوف" والحكومة تدلي بتصريح "هام"    اشتراكي أبين ينعي الرفيق المناضل أحمد إبراهيم    نشطاء الناصري والاشتراكي يهاجمون بياناً يزوِّر إرادة الأحزاب لشرعنة اجتياح الحجرية    إطلاق سراح #رونالدينيو.. وفرض إقامة جبرية عليه في "فندق"    انتر واليوفي يقرران العودة الى التدريبات الجماعية برغم انتشار فيروس كورونا في ايطاليا    سواريز يتمنى عودة البرازيلي نيمار الى برشلونة الاسباني    مجلس الشباب العالمي – اليمن يطلق مسابقة "مبدع الأرض" .. تزامناً مع يوم الأرض 2020    تنديد عربي بنهب الآثار اليمنية وتدميرها    النجم موسى القاضي .. في مضمون صورة    لجنة الإرث تنفي مزاعم عن ملف كاس العالم 2022    ترامب: منظمة الصحة ركزت على الصين وقدمت لنا نصيحة خاطئة    كورونا لكل الأعمار!    حملة أمنية تضبط المتلاعبين بأسعار المشتقات النفطية بحالمين    نحو حضرموت بلا قات    مصادر: تخفيض جديد لأسعار البترول والديزل في صنعاء (الاسعار)    عضو اللجنة الاقتصادية يحذر من مجاعة كارثية في اليمن    مدير تربية خنفر يبعث رسالة تعزية إلى اسرة الفقيد احمد ابراهيم    "الشقيري "يعود من جديد ببرنامج رمضاني على قناة MBC    ملكة جمال بريطانيا تعود لمهنة الطب    إنها ليلة النصف من شهر شعبان .    المنظمة العربية: التراث الثقافي في اليمن يتعرض لمصادرة وإتلاف من الحوثيين    خفايا وتفاصيل عرقلة (باشريف) لمشاريع الاتصالات والانترنت وعدم التوريد للبنك المركزي    محافظ أبين يترأس اجتماعاً لتقييم ما تم إنجازه من أنشطة وفعاليات في المديريات وتدخلات الصناديق والمنظمات    كورونا يعرقل انضمام مبابي إلى ريال مدريد    سفينة تحمل 24 ألف طن بنزين تصل ميناء الحديدة    برشلونة يضع حدا أدنى لسعر "كوتينيو" .. وليفربول يحدد موقفه من الصفقة    توقعات فلكية بموعد حلول "رمضان"    فلكي يمني يكشف عن موعد بداية شهر رمضان المبارك    حكاية نورس المخرج المايسترو عمرو جمال    دعوة من اجل اصلاح التعليم القراءه ودورها المعرفي للتلاميذ (13)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برشلونة يسعى للإستفادة من الوضع المهزوز لريال مدريد قبيل الكلاسيكو
نشر في الرياضي يوم 28 - 02 - 2020

يأمل برشلونة الإفادة من الوضع المهزوز لغريمه ريال مدريد من أجل تأكيد سطوته على ال"كلاسيكو"، وذلك حين يحل ضيفا عليه الأحد في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم. ويدخل الفريقان الى موقعة الأحد في أجواء مختلفة عن مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل السلبي في كانون الأول بعد إرجائها قرابة شهرين من موعدها الأصلي بسبب الاحتجاجات الكاتالونية المطالبة بالاستقلال عن مدريد.
لكن غياب التوتر السياسي لا يخفف الضغوط على الفريقين لاسيما ريال مدريد الذي تنازل الأسبوع الماضي عن الصدارة لغريمه الكاتالوني بخسارته أمام ليفانتي صفر-1 خارج ملعبه، قبل أن يتبع هذه النتيجة التي تلت سقوطه في فخ التعادل مع ضيفه سلتا فيغو (2-2)، بخسارة بين جماهيره الأربعاء في ذهاب الدور الثاني لمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي الإنكليزي (1-2). في المقابل، استعاد برشلونة تدريجيا شيئا من مستواه بقيادة مدربه الجديد كيكي سيتيين بعد بداية متعثرة مع خليفة إرنستو فالفيردي وسقوط أمام فالنسيا صفر-2 في الدوري ثم خروج من مسابقة الكأس على يد أتلتيك بلباو (صفر-1)، إذ فاز في المرحلة الماضية على إيبار 5-صفر بفضل رباعية للأرجنتيني ليونيل ميسي، ثم عاد الثلاثاء من إيطاليا بتعادل مع نابولي 1-1 في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال.
وفي ظل فارق النقطتين الذي يفصل بين برشلونة وغريمه الملكي الذي لم يذق طعم الفوز في الدوري على "بلاوغرانا" في ملعبه منذ 25 تشرين الأول 2014 (3-1)، ترتدي مباراة الأحد أهمية مضاعفة للفريقين اللذين فقدا، وإن كان بشكل متفاوت، الكثير من هيبتهما المحلية والقارية بحسب ما رأى المهاجم السابق لريال الأرجنتيني خورخي فالدانو في حديث لراديو "أوندا سيرو" الإسباني.
وجمع برشلونة وريال معا 108 نقاط حتى الآن في ثاني أدنى مجموع لهما منذ 2007 حتى هذه المرحلة من المستوى (أدنى مجموع لهما منذ 2007 كان الموسم الماضي ب105 نقاط بعد 25 مرحلة). وفي ظل اعتماد برشلونة على نجمه وقائده ميسي أكثر من أي وقت مضى من أجل الوصول الى الشباك، نجح دفاع ريال الى حد كبير في التغطية على العقم الهجومي الذي يعاني منه الفريق على الرغم من المستوى الملفت الذي قدمه الفرنسي كريم بنزيمة في المراحل الأولى من الموسم. وما زال النادي الذي سيفتقد مجددا نجمه البلجيكي إيدين هازارد بسبب كسر في كاحله الأيمن سيبعده على الأرجح عما تبقى من الموسم، يعاني من تبعات السماح للبرتغالي كريستيانو رونالدو بالرحيل الى يوفنتوس الإيطالي في صيف 2018.
ومن المؤكد أن ريال ليس وحده الذي خسر نجما كبيرا بحجم رونالدو، فإن برشلونة خسر أيضا البرازيلي نيمار المنتقل الى باريس سان جيرمان الفرنسي، كما أصبح من دون أسطورتيه تشافي هرنانديز وأندريس إنييستا اللذين قررا إنهاء مسيرتيهما في قطر واليابان تواليا.
خسر الدوري الإسباني جيلا ذهبيا من اللاعبين الذين طغى نجمهم على موقعة ال"كلاسيكو"، وعجز بدلاء لهم عن الظهور بنفس الهالة، على غرار الويلزي غاريث بايل الذي يعاني حتى الآن من أجل فرض نفسه في تشكيلة مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان. وبعد أن كانا الوجهة الحلم لغالبية النجوم الكبار، وجد ريال وبرشلونة نفسيهما مقيدين بقواعد اللعب المالي النظيف، وفي منافسة مالية غير متوازنة مع أندية مثل باريس سان جيرمان الفرنسي أو مانشستر سيتي الإنكليزي.
وأبرز دليل على ذلك، أن هازارد أصبح الصيف الماضي أول لاعب يوقع معه ريال بمبلغ أكثر من 60 مليون يورو منذ الكولومبي جايميس رودريغيز في 2014، في حين كشف المدير التنفيذي لبرشلونة أوسكار غراو أن النادي الكتالوني مضطر هذا الموسم الى تخفيض مجموع رواتب لاعبين بحدود 18 مليون يورو.
لكن من غير المرجح أن يدوم هذا الوضع لفترة طويلة، لاسيما إذا تحققت التوقعات ونجح ريال مدريد في استقطاب الفرنسي كيليان مبابي من سان جيرمان الصيف المقبل، وعودة نيمار الى غريمه برشلونة. وفي ظل استمرار ميسي في تألقه غير المحدود، قد ينجح برشلونة في حملته القارية والفوز بدوري الأبطال للمرة الأولى منذ 2015، كما باستطاعة ريال العودة وقلب الطاولة على مانشستر سيتي رغم صعوبة المهمة.
لكن حتى حينها، فإن مباراة الأحد هي عبارة عن مبارزة بين فريقين فقدا الكثير من هيبتهما، متعثرين في مرحلة انتقالية، مع الأمل بالعودة الى أمجاد الماضي قريبا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.