التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان يرصد 455 حالة تعذيب في سجون الحوثي    قفزة تاريخية بأسعار النفط بعد الهجوم الإرهابي على معملي أرامكو.. بالأرقام تعرف على تأثير إنتاج السعودية على السوق العالمية    مدير التربية يافع رصد يعقد اجتماعا لمدراء المدارس    الأمم المتحدة: الحوثي يعيق عمل المنظمات الإنسانية    مصدرعسكري..تدميرآلية وإعطاب رشاش بنجران وعسير    اليمن تستكمل إجراءات الانضمام لاتفاقية اليونيسكو لحماية الآثار    السعدي : التمرد المسلح في عدن يتطلب وقفة جادة ومراجعة شفافة لتجاوز المعضلة    بن سلمان لوزير الدفاع الأمريكي: التهديدات الإيرانية ليست موجهة ضد المملكة فحسب    بيان هام للخارجية السعودية بشأن النتائج الأولية للتحقيقات في الهجمات على "أرامكو" والاستعانة بخبراء من الأمم المتحدة..! – (نص البيان)    دوري أبطال أوروبا: نابولي وليفربول صدام ناري مبكّر    الأمم المتحدة توجه اتهام جديد للحوثيين    مسلحون حوثيون يقتحمون الجامعة اللبنانية بصنعاء ويعتدون على الطالبات لهذه الأسباب..!؟    السد يقهر النصر ويبلغ نصف نهائي دوري أبطال آسيا    بحضور شاهر.. تنافس مثير في المسابقة الثقافية لأندية عدن    "الشورى السعودي" يقرّ مشروع نظام التبرع بالأعضاء البشرية .. تعرّف على شروط عمليات التبرع    بدء صرف مرتبات اغسطس لمتقاعدي الداخلية والأمن عبر الكريمي بدءاً من هذا الموعد..!    الرياض تبحث قرارا اقتصاديا خطيرا بشان اكتتاب أرامكو    شفافية الشعبي تضع المالية أمام مسؤولياتها بصرف مرتبات كهرباء عدن    غارات للتحالف وقصف مدفعي يقتل عدد من عناصر مليشيا الحوثي في حيران بحجة..!    قتلى وجرحى في اشتباكات اندلعت بين أفراد الحزام الامني في لودر بأبين    محسن قراوي : شكرا لكل من صوت لي    الرئيس القادم الذي قلب كل الموازين في تونس وأطاح بالضربة القاضية على مرشي الأحزاب والمال والاعلام ونصير الربيع العربي    طالب بتحرك فوري.. "غريفيث" يوجه صفعةل"المجلس الانتقالي الجنوبي" ويتحدث عن "سرطان" يهدد الدولة اليمنية    تعرف على سعر صرف الريال مقابل الدولار والسعودي مساء الإثنين    وفاة فنانة تونسية شهيرة    4 دلائل على تورُّط إيران المباشر في "هجوم أرامكو"    منتخب الناشئين يصل الدوحة ويجري اولى الحصص التدريبية    تنفيذي تعز يناقش في اجتماعه الدوري عدد من القضايا الملحة في المحافظة    ابحث عن الحب وانأ في سن الشيخوخة… !    فرنسا تؤكد على أهمية دور "التجمع اليمني للاصلاح" والحزب يعلن رفضه لوجود اي تشكيلات عسكرية    إدانة قطرية متأخرة للهجمات على "أرامكو"    وفد من وزارة الصحة والسكان يطلع على تطورات وباء حمى الضنك بردفان    ينابيع الخير تدشن الدورة التدريبية لمشروع دبلوم الخياطة    تحالف رصد: أكثر من 92 ألف يمني أصيبوا بألغام مليشيا الحوثي    بعد ارتفاع النفط.. الذهب يقفز 1 بالمئة    داعية سعودي يثير ضجة على السوشيال ميديا: النقاب يعيق حاستي الشم والنظر وليس لزامًا على المرأة    الحوثيون يفرضون 200 ريال سعودي على كل سيارة لمغترب يمني تحت هذا المبرر..!؟    راشد الماجد: أنا مبدع ولست تاجراً    بن سلمان يعلن عن الاجراء السعودي لتعويض ما خلفه الهجوم على ارامكو والشركة تحتاج الى اسابيع    زيدان يستعد لإطلاق BBH في موقعة سان جيرمان    العثور على 2200 جنين ميت في منزل طبيب    مدير عام المنصورة يلتقي المدير التنفيذي لمشاريع الUN في عدن    مأرب تحتضن دورة تدريبية لعدد من الفنانين والأدباء اليمنيين    "ورطة كبيرة" لسان جرمان قبل مواجهة ريال مدريد    شاهد.. أغنية جديدة للفنانة بلقيس باللهجة "المغربية" و2 مليون مشاهدة خلال يومين    وزارة الزراعة ومنظمة الفاو تدشنان حملة التحصين في حضرموت الساحل    وطني يتألم(قصة)    "المعنى المراوغ": من جبرا إلى البردوني    صنعاء في عهد الحوثيين... مقابر وسجون وجوعى يموتون على الأرصفة    هل تعاني من ارتعاش اليدين؟.. 10 أسباب تفسر ما يحدث - اقرأ التفاصيل    الهلال الإماراتي يدشن "العودة إلى المدرسة" في الساحل الغربي بافتتاح المدارس المؤهلة وتأثيثها وتوزيع الحقيبة المدرسية - فيديو    فنانة مصرية تفضح المخرج خالد يوسف: أجبرني على مشهد "مخل بالآداب"    محافظ حضرموت يوجه بسرعة إنجاز مشروع محطة كهرباء الشحر    ريال بيتس يفرض التعادل على خيتافي في الليغا    حجة الله علينا    قيمة الصبر ومعانيه العظيمة    وزير الاوقاف والارشاد يترأس وفد بلادنا في المؤتمرال30 لوزراء اوقاف الدول الاسلامية.    فن الاختلاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطلاب وجحيم الحرب!
نشر في التغيير يوم 17 - 08 - 2019

نحن مقبلون على عام دراسي جديد والكثير من أبنائنا وأطفالنا سيلتحقون بالمدارس - كما نتمنى - رغم الظروف الصعبة التي تصنعها الحرب وتزيدها مرارة وقسوة يوماً بعد آخر.. في الوقت نفسه نحن نعلم بأن التعليم والمؤسسة التعليمية لم تكن في حالٍ جيدٍ حتى في ظل الدولة فما بالكم بالوضع الحالي للتعليم في بلادنا حيث المدرس يعاني والطالب يعاني والمجتمع أيضا.. وكما نعلم بأن المؤسسات التعليمية اصبحت بطريقة ما أداة ووسيلة للحرب والمناكفات السياسية والإجتماعية وحتى نكون منصفين فإنها تستغل من قبل الجميع - أطراف الصراع - لمصالح معظمها فئوية وطائفية وسياسية تعمل على إستمرار حرائق الحرب بدلاً من النهوض بالتعليم والمعرفة أو على الأقل الحفاظ على مستوى تعليمي مقبول ومحايد وفي خدمة الوطن والسلام حاضراً ومستقبلاً.
سيقول البعض حسناً هذا يحدث في جميع حالات الحروب - المعاصرة مثلاً - حيث يصبح العامة ولا سيما مؤسسات البلاد والشباب وقوداً للحرب... ونحن نقول - إنسانياً واخلاقياً - بغض النظر عن أية اعتبارات وتأويلات أخرى فإن هذا لا يخلق مبرراً لاستغلال التعليم وحشره في هذه الحرب!
وإذا ما عدنا للموضوع وبشكل واقعي ومحايد فإن المؤسسة التعليمية - في بلادنا - كانت وما زالت مطية سائغة في يد الحاكم على مدى السلطات المتعاقبة.. وما يهمنا حالياً هو الدعوة الإنسانية لتحييد التعليم والطلاب الأبرياء, خاصة الأطفال غير البالغيين, وعدم اقحامهم في الصراع وأدواته.. وهذه الدعوة تشمل جميع الأطراف بلا إستثناء لأن الكارثة هنا هي أكبر وأعظم مما نتوقع.. فإذا كانت الحرب تدمر البنية التحتية وتقتل الإنسان مباشرة وبطرق محدودة فإن الفساد في التعليم واستغلاله لمصالح خارج إطار التعليم والمعرفة والوطنية يدمر ويسحق كل شيء - يفسد الإنسان من الداخل بل ويعمم هذه الكارثة على الحاضر والمستقبل ليصبحا معاً في عتمة وعزلة وبلا شكٍ إلى مزيد من الصراع والعنف الإجتماعي والسياسي.
في الوقت نفسه ومهما يكن إن تحييد التعليم والطلاب وعدم اقحامهم في جحيم الحرب والكراهية يعتبر مكسباً وخدمة وطنية عظيمة تصب في النهاية في خدمة الجميع وهذا الخطاب الإنساني موجه إلى كافة أطراف الحرب الداخلية والخارجية, كما هو موجه أيضاً إلى الأساتذة الذين يلعبون دوراً ومحوراً أساسياً في التأثير والإستحواذ على طلابهم فإما يقذفونهم في الجحيم أو يأخذون بيدهم إلى بر الأمان والأمل والمستقبل المشرق.. وهذه بالنهاية مسألة ضمير وأمانة وإنسانية لا سيما مع انعدام الرقابة الرسمية والدولة الوطنية الحقيقية والجامعة التي تضع مصلحة البلاد والمواطن نصب عينها واهتمامها الأول.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.