الحوثيون يشنون حملة جبايات ويغلقون بعض المحلات التجارية بصنعاء    عاجل : إلتحام جبهتي المشجح والكسارة في مأرب    ألغام الحوثي المزروعة تخطف حياة 6 مدنيين في تعز والجوف    الرياض تستعد لفضل توام يمني ملتصق بالراس .. صورة    وفاة قيادي مؤتمري بفيروس كورونا بمحافظة إب    قيادات وموظفو أمانة رئاسة الجمهورية يزورون ضريح الرئيس الشهيد الصماد    مليشيا الحوثي تنقض اتفاقها مع الشيخ "محمد الإمام" وهذا ماحدث اليوم في ذمار    الرئيس "هادي" يعزي الرئيس المصري "السيسي"    فتنة الأردن... شخصية أمريكية لعبت دور في "قضية الفتنة" (تعرف عليها)    ورد الآن : خمسة صواريخ تضرب قاعدة جوية عسكرية تضم قيادات أمريكيية في هذه الدولة العربية    منتخب اليمن يدخل معسكر شبوة بقائمة تضم 24 لاعبا    الصقر يتجه لإطلاق اسم الراحل إبراهيم يوسف على ملعبه    ريال مدريد يهدر نقطتين ثمينتين في صراع الصدارة    فيما قوات الجيش واللجان تقترب من صحن الجن:مدينة مأرب .. قاب قوسين او أدنى    افتتاح مطبخ خيري بحي السنينة في مديرية معين    تأهل طلاب كلية الهندسة بجامعة الحديدة إلى نهائي المسابقة الوطنية للعلوم والابتكار    حدث في 7 رمضان:    قرأت لك.. "فضحكت فبشرناها" كتاب ل رولا خرسا عن زوجات الأنبياء    أي عاقل يفرط في هذا الكنز؟!    هنيئاً للفائز وسحقا للخاسر في رمضان:    صور لأجمل النساء.. صراحة (ملكات جمال)    قيادة قوات الأمن المركزي تتفقد أحوال المرابطين في النقاط الأمنية بالأمانة    الصحة تطلق الثلاثاء حملة التحصين ضد فيروس كورونا في 13 محافظة    حقق مليون مشاهدة خلال ساعات .. مشهد اغتصاب في مسلسل رمضاني يثير الجدل ويتصدر التريند    محافظ عدن يبحث مع التجار ورجال الاعمال سبل دعم جهود مكافحة كورونا بعدن    يتقدمه "المقدشي".. مأرب تودع "سيفها" الشدادي في موكب مهيب!    قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي تدشن توزيع 351سلة غذائية لأسر الشهداء والجرحى والأسرى والمفقودين    في محاضرته الرمضانية السادسة.. السيد القائد :الأثر الطبيعي للنعم عندما نستذكرها في مقامات التذكر والتأمل    ورد للتو : مصرع احد اهم القيادات الايرانية عصا (الحرس الثوري) في الداخل والخارج !    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الاثنين19 ابريل 2021م    استحداث قطاع قبلي جديد في مارب بعد ساعات من إنهاء آخر استمر عدة أيام    بعد 6 سنوات من وفاته.. نور الشريف يفاجئ الجمهور ويظهر في مسلسلات رمضانية    حكومة هادي تستخرج النفط وتصدره.. ناقلة نفط عملاقة تصل ميناء ضبة    غارات جوية لمقاتلات التحالف تستهدف مجاميع حوثية بمأرب وحجة    فردوس اليمن وضباع طهران    تفقد نشاط المطبخ الخيري في الصافية بأمانة العاصمة    الصيام تزكية للنفوس.. تهذيب للقلوب..!!    أتالانتا يهزم يوفنتوس وينتزع منه الثالث    فريق الشهيد مراد يتأهب لحصد أول ثلاث نقاط أمام دمنة خدير    رفع الحظر جزئيا عن مدينة الحبيلين بردفان    الليغا .... ريال مدريد ينقاد الى تعادل مرير 0 - 0 امام خيتافي    رمضان والناس    موقع"واللا" الإسرائيلي.. وحدة الاستخبارات التكنولوجية في الجيش الإسرائيلي تستخدم طبيبا لتقييم الوضع الصحي للقاده والزعماء العرب وزوجاتهم من خلال خطاباتهم    بمشاركة ورئاسة يمنية متميزة..مؤتمر للنشر العلمي في برلين بألمانيا    دراسة تحذر : هذه الأنواع من القهوة تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب    وحشية الإنسان    انطلاق المنافسات الرياضية الرمضانية بمديرية آزال    خلال شهر فقط.. 161 جريمة جسيمة في الحوبان من بينها 29 جريمة قتل وشروع في القتل    تقرير رسمي: مناطق سيطرة الحوثي تستقبل يومياً 12 ألف طن متري من الوقود والمليشيا تستحوذ عليها وتوجهها لتعزيز السوق السوداء    مله قولوا لنا بكم سليتوا علينا؟    مارب.. رابطة الأمل تختتم الدفعة الثالثة من مشاريع العيش الكريم    تفقد مشروع توسعة ورصف طرق في مديرية حبيش بإب    أنباء عن وفاة الشيخ "القرضاوي" ومصادر تكشف الحقيقة    "أقيال حول الرسول" يثير نقد وغضب واسع بعيدا عن الدراما اليمنية!    من التاريخ التجاري القديم العابر للحدود في ارض الجنوب العربي (طريق يافع)    تواصل حملة الرقابة على الأسعار بأمانة العاصمة    رئيس البرلمان اليمني يبشر العالقين في منفذ "الوديعة" بإنفراجة خلال يومين    تسجيل 42 إصابة جديدة بفيروس كورونا في اليمن منها 7 حالات وفاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحالف يدك معاقل الحوثيين..و مجلس تنسيقي المقاومة بتعز يحذر من فخ وألاعيب الميليشيات
نشر في التغيير يوم 12 - 12 - 2015

حققت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمحافظة تعز٬ الواقعة إلى الجنوب من العاصمة صنعاء٬ تقدما في جبهات القتال الشرقية والغربية٬ خصوصا في مديرية المسراخ٬ جنوب غربي المدينة٬ وذلك بعد مواجهات عنيفة مع ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي عبد الله صالح. ويأتي ذلك التقدم في الوقت الذي طهرت فيه القوات المشتركة مدرسة جبا ودارب القبة ومنزل أحد القيادات الحوثية الموالين للمخلوع علي عبد الله صالح.
وكانت قد طهرت في وقت سابق منطقة نجد قسيم أسفل المسراخ في الوقت الذي لا تزال الاشتباكات مستمرة بين القوات المشتركة التي تضم قوات التحالف والجيش الوطني والمقاومة الشعبية٬ من جهة٬ وميليشيات الحوثي وصالح٬ من جهة أخرى٬ في محاولة من الأخيرة التقدم نحو سوق نجد قسيم.
وقال سلطان عبد الله محمود٬ أمين عام المجلس المحلي بمديرية المسراخ (المجلس البلدي)٬ ل«الشرق الأوسط»٬ على الرغم من أن «جبهة المسراخ ما زالت تشهد اشتباكات متقطعة بين أبطال المقاومة الشعبية والجيش الوطني٬ من جهة٬ وبين ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع علي صالح٬ من جهة أخرى٬ وذلك في مناطق عزلة الأقروض المخعف والمقضي في أسفل نجد قسيم ودار القبة. الآن٬ إن المقاومة حققت تقدما في بعض الموقع في حين تستخدم هذه الميليشيات الأسلحة الثقيلة لضرب المواطنين وبصورة عشوائية أيضا على المنازل والمزارع من أماكن تمركزها في المناطق التي تسيطر عليها٬ وتقتل العشرات من المدنيين الُعزل بينهم نساء وأطفال».
بالإضافة إلى أن «منطقة الشقب هي الأخرى شهدت مواجهات عنيفة في محاولة من الميليشيات التقدم باتجاه قرى الشقب للتوجه عبرها إلى مناطق كحلان والعروس».
وأضاف أنه «بسبب استمرار حصار ميليشيات الحوثي وصالح على منافذ مدينة تعز وتمنع عليهم دخول الغذاء والدواء ومياه الشرب٬ وحتى أسطوانات الأكسجين الخاصة بالمستشفيات٬ وكل مستلزمات العيش. باتت مديرية المسراخ٬ هي الأخرى٬ تعاني من حصار غذائي خانق٬ وقد بدأت تنعدم بعض المواد الغذائية من السوق٬ حيث لا يزال السوق في أسفل نجد قسيم مغلق على المواطنين بسبب تمركز قناصة الميليشيات بهذا السوق٬ وهذا الأمر أضر كثيرا بأصحاب المحلات التجارية والباعة من ممارسة أعمالهم».
ودعا الأمين العام للمجلس المحلي بالمسراخ٬ الأمين العام للأمم المتحدة٬ وكل المنظمات الدولية٬ بالتدخل الإنساني لإنقاذ مديرية المسراخ ومحافظة تعز كاملة وتوفير الغذاء للمواطنين٬ والضغط على ميليشيات الحوثي وصالح برفع الحصار عن سكان تعز وتوفير الأغذية والمياه بصورة عاجلة والضغط على الميليشيات
بعدم استهداف المواطنين الأبرياء واستهداف منازلهم». مؤكدا على ضرورة «تكثيف الجيش الوطني من جهوده في دحر هذه الميليشيات الانقلابية الضالة والباغية بالتنسيق مع أبطال شباب المقاومة الشعبية بمديرية المسراخ». إلى ذلك تمكنت القوات المشتركة من صد هجوم قامت به الميليشيات لانقلابية في جبهة الضباب٬ الجبهة الغربية٬ وكبدته الخسائر الفادحة في الأرواح والعتاد٬ حيث كان هجوم الميليشيات من ثلاثة محاور شملت المقهاية والجبل الأسود والشيخ سعيد.
وبينما سقطت العشرات من صفوف ميليشيات الحوثي وصالح بين قتيل وجريح خلال مواجهات عنيفة مع القوات المشتركة٬ سقط٬ أيضا٬ عشرات القتلى والجرحى من الميليشيات الانقلابية إثر قصف طائرات التحالف التي تقودها السعودية على مواقع وتجمعات الميليشيات وسط مدينة تعز وفي أطرافها.
وأفاد شهود عيان ل«الشرق الأوسط» بأن طائرات التحالف استهدفت في غاراتها مواقع وتجمعات للميليشيات في الضباب ومديرية موزع٬ غرب المدينة٬ وفي الشريجة والراهدة٬ شرق تعز٬ ومنطقة وادي عرش.
من جهتها٬ أكدت المقاومة الشعبية بتعز أنها ماضية في مقاومتها ضد ميليشيات التمرد والانقلاب التي أشعلت الحرب على اليمن واليمنيين حتى تستعيد الدولة ومؤسساتها وترسخ الأمن والسلام في كل ربون اليمن السعيد.
وحذر مجلس تنسيق المقاومة الشعبية بتعز الجانب الحكومي٬ في بيان له بشأن حوار جنيف والأوضاع الراهنة٬ إذ حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه.
وقال المجلس: «الوقوع في فخ الخداع والتضليل وألاعيب المخلوع والحوثي والقوى المتآمرة التي تقف وراءهم٬ وإن الحوثي والمخلوع إنما يتخذون من هذه المؤتمرات والمشاورات فرصة للمناورة وكسب الوقت لإعادة ترتيب أوضاعهم ونشر ميليشياتهم والتقاط أنفاسهم».
وقال المجلس: «لا نجد حرًجا في أن نصارح المجتمع الدولي بأنه وللأسف لم يكن حصيًفا في التعاطي مع الحوثيين كجماعة عنف انقلابية٬ وميليشيات متمردة خرقت الإجماع الوطني المتمثل بمخرجات مؤتمر الحوار٬ والإجماع الإقليمي المتمثل بالمبادرة الخليجية٬ والإجماع الدولي المتمثل بقرارات مجلس الأمن والقرار (2216) على وجه الخصوص. وما نأمله اليوم من المجتمع الدولي هو ألا يساوي بين الضحية والجلاد أو بين الشرعية والتمرد».
وأضاف أن «المقاومة الشعبية بمحافظة تعز التي تضم مختلف ألوان الطيف السياسي والاجتماعي والجيش الوطني والممثلة جميعها بمجلس تنسيق المقاومة٬ وحتى لا تصبح اليمن مصدر خطر كما أرادها مشروع الانقلابيين ومن وراءهم ضد أشقائنا في دول الخليج العربي الذي أصبحنا وإياهم في خندق واحد وهّم مشترك تعزز بالتضحيات والدماء التي امتزجت واختلطت في مواقع الشرف والبطولة. إننا نحيي دول التحالف العربي وفي مقدمتها السعودية على دعمهم
ومساندتهم ووقوفهم مع أشقائهم في اليمن٬ فإننا نؤكد لكل أشقائنا من الخندق ذاته الذي نقف معهم فيه جميًعا٬ أن اليمنيين لن ينسوا لدول التحالف العربي هذا الموقف٬ وسيكونون عبر التاريخ أوفياء لهذا الموقف الأخوي الفريد».
وأردفت المقاومة: «لقد سطر ولا يزال يسطر إخوانكم في المقاومة الشعبية والجيش الوطني بطولات تاريخية متميزة في كل الجبهات وفي كل مواقع الشرف والتضحيات٬ وهم يقفون جنًبا إلى جنب مع كل المواطنين الذين وقفوا صًفا واحًدا ضد ميليشيات الموت والخراب٬ ولا يسعنا في مجلس تنسيق المقاومة إلا أن نقف إجلالا وإكباًرا لهذا الصمود العظيم طوال أكثر من ثمانية أشهر٬ ذلك أن أبطال تعز وأحرارها بكل مواطنيها يأبون الذلة ويرفضون الخضوع للتمرد والانقلاب».
وذكر مجلس تنسيق المقاومة الشعبية بتعز أن «محافظة تعز وهي مدينة السلم والتمدن والمدنية فرض الانقلابيون عليها الحرب كما فرضوا على كل المحافظات٬ فكان لا بد أن تدافع عن نفسها وتدافع عن الشرعية التي انقلبت عليها ميليشيات الحوثي والمخلوع وانقلبوا على الإجماع الوطني ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والمبادرة الخليجية٬ ثم تمادوا بعد انقلابهم في غّيهم حتى وصل بهم الغرور إلى رفض تطبيق قرارات مجلس الأمن٬ خصوصا القرار رقم (2216). وتأتي اليوم الدعوة لمؤتمر جنيف 2 الذي يستمرئ معه الانقلابيون المناورة فيبدون قبولاً ووعوًدا بالحضور وكأنهم ليسوا هم الذين حضروا إلى جنيف 1 ثم رفضوا حتى مجرد الدخول إلى مبنى الأمم المتحدة٬ كما رفضوا وما زالوا يرفضون تطبيق قرارات مجلس الأمن٬ ناهيك بكل اتفاق أو عهود جرت معهم في السابق».
وأكد المجلس أن «المقاومة الشعبية والجيش الوطني في تعز يرون أن أي مفاوضات مع المتمردين الانقلابيين٬ بعد هذه التضحيات والشهداء والجرحى٬ تفريط بتلك التضحيات وبدماء الشهداء كما تمثل خطًرا على استعادة الدولة وتفتح باب الفوضى على مستوى اليمن والإقليم. وعليه٬ فإننا في المقاومة الشعبية والجيش الوطني ندعو شعبنا إلى المضي في صموده ونضاله٬ وألا يعول على أي مفاوضات مع هؤلاء فهم لا عهد لهم ولا ميثاق٬ وإنما النصر صبر ساعة. كما نؤكد دعوتنا للدول العربية إلى الوقوف إلى جانب شعبنا٬ ونجدد دعوة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته في تطبيق قراراته المتعلقة باليمن».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.