من هو القيادي الخطير الذي رصدت أمريكا 5 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عنه من اليمنيين؟ .. (الاسم والصورة)    ما حقيقة واشنطن توافق علي رفع العقوبات المفروضة على النفط الإيراني وبعض الشخصيات البارزة من    الأرصاد السعودية تحذر المواطنين والمقيمين من أجواء شديدة الحرارة اليوم في 3 مناطق    أمن عدن يحتجز وكيل محافظة الضالع لهذا السبب !    الوزير الرويشان يكشف لماذا كان عبد الباسط عبد الصمد يحضر حفلات غناء ام كلثوم    مصرع 17 حوثياً وجرح أخرين في كمين للجيش في جبهة صرواح بمأرب    عدن.. ساحة حرب ومواجهات واشتباكات مسلحة بين مسلحين تابعون للإمارات    شاهد كيف يفرز صراف في صنعاء حروف وألوف الشرعية والحوثي    رئيس الوزراء يشدد على مضاعفة الجهود للاستفادة من منحة المشتقات النفطية السعودية    "انتهى!" قالتها #بلقيس ودخلت الترند العربي والعالمي!    بتمويل منظمة اليونيسف.. مدير عام العبر يدشن توزيع مستلزمات صحية للنازحين والمجتمع المضيف    الكشف عن اول حصيلة رسمية للضحايا بعد عودة الهدوء الى مديرية "الشيخ عثمان" ..(الاسماء)    تعليق حول طرح البنك المركزي اليمني فئات نقدية جديدة من العملة اليمنية المثيرة للجدل    حظر المصافحات والأصوات المرتفعة في الأولمبياد    التعادل الايجابي يحسم القمة المثيرة التي جمعت بين منتخبي فرنسا و البرتغال    الانتقالي فاشل ولايعرف السياسة وقد حذرناهم.. الحوثي يعلق على اشبتاكات عدن ويكشف عن الطرف الذي يستطيع البطش بالانتقالي    يورو2020...ألمانيا تنجو من كمين هنغاريا وترافق فرنسا والبرتغال لدور ال16    عمّان تستضيف أول وفد وزاري سوري منذ 2011    بعد محادثات برلين.. وزيرة خارجية ليبيا تشير إلى تقدم فيما يتعلق بالمرتزقة    مسؤول يمني: قريبا ستعلن دولة داخل الدولة اليمنية    بعد ساعة من دعوة الحوثي للقوات الحكومية للانسحاب من مارب يأتي الرد القوي من الشرعية    اليونسكو قد تدرج البندقية على قائمة الآثار المهددة    قرأت لك.. "ملاحظات حول كوكب متوتر" عش حياتك ولا تكتفى بالمتابعة    فوز رواية "المرآة والنور" بجائزة والتر سكوت للخيال التاريخى 2021    استشهاد الإمام على بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    مقتل امرأة وإصابة آخر برصاص مسلح في مدينة إب    الأحمر الشاب في لقاء الفرصة الاخيرة مع الاخضر السعودي (الموعد والقنوات الناقلة )    عمان تطلق إقامة طويلة الأمد لجذب المستثمرين    ماذا سيحدث ؟ .. تحذير عاجل للحوثيين " قبل حلول "ساعة الصفر" من قلب العاصمة !    كولومبيا أغنى بلد بالفراشات    بعد ضخ العملة الجديدة .. هكذا جاءت اسعار صرف الريال اليمني مساء الأربعاء (آخر تحديث)    الحلم المفقود.. فيلم قصير يجسد معاناة طفل لاحقته صواريخ الحوثيين في ثلاثة مخيمات    وول ستريت جورنال: "أوبك+" تدرس زيادة الإنتاج في أغسطس بنحو 500 ألف برميل يومياً    نائب رئيس الجمهورية يجري اتصالا هاتفياً بمحافظ محافظة مأرب    كأس أوروبا: فورسبرغ وبديله كلايسون يقودان السويد لحسم صدارة المجموعة الخامسة    صلاح يتمسك بأمل المشاركة في الأولمبياد    «الكرات الثابتة».. سلاح إنجلترا الذي اختفى في اليورو    ألمانيا تعادل المجر وتتأهل إلى ثمن النهائي    حضرموت...الاجهزة الامنية تلقي القبض على متهمين في اشتباكات قبلية    إعلام إسرائيلي: هجوم بطائرات مسيرة يستهدف مركزا نوويا في إيران    السعودية: تطعيم 70% من البالغين.. واعتماد إمكانية تلقي لقاحي كورونا مختلفين    أخصائية يمنية توضح متى يصبح عسر الهضم مشكلة خطيرة    ما حقيقة إسقاط «الحوثيين» طائرتين مسيرتين تابعتين لواشنطن ب أطراف «مأرب»؟    إعلام المؤتمر يدين حظر موقع المسيرة ويؤكد التضامن مع الزملاء فيها    اللجنة الأمنية بعدن تصدر بلاغا بخصوص ماجرى في الشيخ عثمان    صحيفة بريطانية تفضح الرئيس الإيراني الجديد، وتكشف مافعله مع مواطنة إيرانية داخل السجن    هل يجب قضاء الصلوات التي تركها الشخص متكاسلاً ؟ .. داعية يجيب!    بدء صرف مستحقات الضمان الاجتماعي بمأرب    استكمال الترتيبات لإجراء اختبارات الشهادة العامة بالحديدة    مناقشة جوانب التنسيق بين هيئة الزكاة ومحافظة الحديدة    برنت فوق 76 دولارا للبرميل    إصابة 2800 شخص بتعز بمرض الملاريا منذ بداية العام الجاري    المذيعة مايا العبسي تكشف عن سبب تواجدها في العاصمة المصرية القاهرة    دون وفيات.. أربع محافظات يمنية تسجل حالات تعافي وإصابة ب"كورونا"    تطورات مفاجئة تصعق نانسي عجرم وزوجها بشأن دماء الشاب السوري وهذا ماسيحدث بعد ساعات!    8 علامات تحذيرية تؤكد تطور خطير لتليف الكبد الصامت    تغيير ديموغرافيا الجنوب العظيم!!    الإمام على بن أبى طالب يتولى خلافة المسلمين.. ما يقوله التراث الإسلامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إغتيال الوزير حسن زيد ,, صنعاء تتوعد بالانتقام
نشر في الوسط يوم 28 - 10 - 2020


تقرير رشيد الحداد
في ما قُرئ في صنعاء أنه محاولة لإرباك المشهد الأمني، وإفشال الاستعدادات الكبرى التي تشهدها العاصمة للاحتفال بذكرى المولد النبوي لهذا العام، أقدم مسلّحون مجهولون، أمس، على اغتيال أمين عام «حزب الحق» اليمني، وزير الشباب والرياضة في حكومة الإنقاذ حسن زيد، في منطقة حدّة جنوب العاصمة، قبل أن يلوذوا بالفرار. وإذ أثارت الجريمة ردود فعل ساخطة ومندّدة، حتى من قِبَل أطراف محسوبين على تحالف العدوان، لكونها استهدفت رجلاً مدنياً أعزل من السلاح بينما كان يقلّ ابنته بسيارته إلى أحد مستشفيات العاصمة، فهي كشفت - بحسب مراقبين - فشل قوى العدوان في استهداف شخصيات عسكرية وأمنية خلال الفترة الماضية، حتى لجأت إلى اغتيال وزير مدني من دون مرافقين.
الجريمة التي تُعدّ الأولى من نوعها في صنعاء خلال العام الحالي، والتي احتفت بها وسائل الإعلام الموالية ل»التحالف» واعتبرتها اختراقاً أمنياً كبيراً، لم توقف الاستعدادات الرسمية والشعبية للاحتفال بذكرى المولد النبوي غداً الخميس، إذ سرعان ما بادر رئيس «المجلس السياسي الأعلى»، مهدي المشاط، وعدد كبير من قيادات حكومة الإنقاذ إلى زيارة ميدان السبعين، الذي لا يبعد سوى 100 متر عن موقع الاغتيال، للاطلاع على الترتيبات النهائية لاستقبال ملايين اليمنيين. كذلك، حاول «التحالف»، الذي وصف إعلامه الجريمة ب»العملية بالنوعية التي استهدفت المطلوب الرقم 14 ضمن قائمة المطلوبين ال40 المُعلَن عنهم» مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2017، خلط الأوراق في صفوف قيادة صنعاء، بالحديث عن أن مقتل زيد يأتي في إطار التصفيات الداخلية في أوساط حركة «أنصار الله».
كان «التحالف» قد أعلن عن مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عن زيد
في المقابل، سارعت وزارة الداخلية إلى فرض طوق أمني حول مكان الحادث، ومباشرة التحقيق في الجريمة، التي جاءت نتيجة ترصّد مسبق لتحرّكات الوزير، وارتُكبت داخل نفق مغلق يخلو من الكاميرات حتى لا تُكشف هوية الجناة، فضلاً عن أن الوسيلة المستخدمة فيها كانت الدرّاجة النارية، ما أنبأ أيضاً بأنها مُخطَّطة بدقة. ووفقاً لمصادر مطّلعة، فإن الجناة اعترضوا سيارة زيد في النفق الواقع تحت جسر حدة جنوب العاصمة، وأطلقوا عليه 30 طلقة من بندقية «كلاشنيكوف»، ما أدى إلى إصابته هو وابنته التي كانت إلى جانبه في السيارة، قبل أن يفارق الحياة أثناء محاولة إنقاذه، في حين لا تزال ابنته في العناية المركّزة. واتهمت وزارة الداخلية، من دون تحفّظ، تحالف العدوان بالوقوف وراء عملية الاغتيال، واعدة بالوصول إلى منفّذيها كما وصلت الجهات الأمنية إلى مَن سبقوهم من «مجرمين وأذرع» تابعة ل»التحالف». وأكدت أن «الشعب اليمني الذي أحبط العديد من المؤامرات سيواجه عملية الاغتيال بالمزيد من الصمود والثبات والتحشيد»، مُتوعّدة قوى العدوان ب»الندم الكبير».
من جهتها، اعتبرت رئاسة الجمهورية في صنعاء، على لسان أمينها العام حسن شرف الدين، اغتيال زيد «سياسياً بامتياز»، مدرجةً إياه في إطار «محاولة تحالف العدوان ضرب مشروع التعايش وبناء الدولة اليمنية الحديثة». وأشار شرف الدين إلى أن «الجريمة استهدفت شخصية مدنية كان لها الفضل في تحقيق الكثير من المشاريع والمصالحات بين الأحزاب السياسية وداخل المجتمع». ودان المكتب السياسي ل»أنصار الله»، بدوره، عملية الاغتيال، لافتاً في بيان إلى أنها «تأتي في وقت يستنفر فيه شعبنا اليمني قواه لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف»، وداعياً «الشعب اليمني إلى الردّ الفاعل على تلك المخطّطات الإجرامية بالمشاركة الكبرى في فعالية الخميس». وأكد البيان أن «ما تطمع فيه وتسعى إليه قوى العدوان من زعزعة للأمن والاستقرار في العاصمة صنعاء لن يتحقّق». كذلك، دان عضو «المجلس السياسي الأعلى»، محمد علي الحوثي، «استهداف حسن زيد، الرجل المدني المعروف بمدنيّته»، معتبراً ذلك «جريمة سياسية تُضاف إلى جرائم العدوان»، ومشدّداً على أن «الجريمة لن تكون سبباً في عدم حضورنا في هذه المناسبة، والتحرّك وفقاً لما يريده أبناء هذا الشعب».
وكانت دول العدوان أعلنت عن مكافأة مالية بقيمة 10 ملايين دولار لِمَن يدلي بأيّ معلومات عن تحرّكات أمين عام «حزب الحق»، ويساعدها في الوصول إليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.