تفاصيل الانتصارات التي حققتها قوات الشرعية شمال محافظة شبوة صباح اليوم..    مليشيا الحوثي تسحب قواتها الثقيله من العبدية ...ماالذي يجري    البنك المركزي يحذر التجار والمواطنين بسرعة سحب أرصدتهم من شركات الصرافة قبل تجميدها    عقب مقتل قائد جبهة مراد.. إصابة قائد عسكري كبير في مأرب    "يتواجد في اليمن".. أمريكا تعلن عن مكافأة 5 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن قيادي رفيع تابع ل"حزب الله"    السعودية تستعين بمحاربين المان قدامى لتأسيس قوة من المرتزقة للقتال في اليمن    الذهب يلمع مع تراجع الدولار    الهيئة العامة للزكاة تقيم عرسا جماعيا ل 112 عريسا وعروسا بجزيرة كمران    استشهاد قائد عسكري بالجيش السعودي في معارك مع الحوثيين    الكشف عن خطر جديد يهدد حياة أكثر من 20 مليون يمني    الهندي: معركة الأسرى مفتوحة وهي جزء من معركة الشعب الفلسطيني    حدَثٌ مهولٌ وسط محافظة صنعاء وسقوط كل الحاضرين وفرقُ الإنقاذ تصلُ في اللحظات الأخيرة    حماس: إعلان الاحتلال تخطيطه لمضاعفة الوجود الاستيطاني بالأغوار استمرار لعدوانه    إقرار مشروع خطة الإنفاق التقديرية لمؤسسة موانئ البحر الأحمر للسنة 2022م    الدول ال5 العظمى تشدد على ضرورة استكمال تنفيذ "اتفاق الرياض" وتسهيل عمل الحكومة    اجتماع موسكو يدعم طالبان    أسرة الفقيد الدكتور الشامي ترفد الجبهات بقافلة تُقدَّر قيمتها ب 30 مليون ريال    وست هام يونايتد يتحرك لضم حارس برشلونة    تطورات متسارعة .. اعلان عسكري عاجل طال انتظاره من قلب معارك مأرب .. وهذه تفاصيله    الاتحاد اليمني للإعلام الرياضي ينعي الزميل فضل علي خميس    تشييع جثامين كوكبة من شهداء الوطن والقوات المسلحة بصنعاء    كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الحديدة تحتفي بالمولد النبوي    وصول شعلة الالعاب الاولومبية الشتوية إلى الصين    الرئيس المشاط يناقش التحضيرات الجارية لإعداد خطة 2022م    حركة المقاطعة (BDS): جناح السلطة الفلسطينية في "إكسبو دبي" لايمثل فلسطين    الحوثيون يقصفون حيا سكنيا في مدينة مأرب بصاروخ بالستي    الحكومة تحذر من استمرار الحوثي لعمليات تجنيد الأطفال مع ارتفاع خسائرها البشرية بجبهات مأرب    بوهانغ يهزم أولسان ويتأهل لمواجهة الهلال    وزير الخارجية ايران تلعب دور خبيث في اليمن يهدد الاستقرار ويقوض السلام    وزير الخارجية السعودي والمبعوث الأمريكي الخاص بإيران بناقشان الملف النووي    ورشة بصنعاء تناقش مصفوفة الخطة الخمسية 2021- 2025م لمحور الصحة    رابطة علماء اليمن في حجة تنعي القاضي العلامة محمد القاضي    اختتام دورة حول أساسيات العمل الطوعي والبحوث الزراعية بذمار    مناقشة سبل دعم العملية التعليمية في حريب بيحان بمأرب    اليونسيف: 10 آلاف طفل يمني تعرضوا للقتل أو التشويه منذ بدء الحرب    قافلة مالية وعينية من أبناء خولان للمرابطين في الجبهات    بعد استحواذ السعودية على نيوكاسل المدرب الشهير يرحل عن تدريب النادي    إقامة تصفيات كأس آسيا 2023 بنظام التجمع من جولة واحدة    عدن .. وزارة الصحة تعلن توزيع 500 جرعة لقاح ضد كورونا    مشهد طريف.. صافرة حكم تثير فزع مبابي    تغير مفاجئ في اسعار صرف الدولار والريال السعودي مقابل الريال اليمني اليوم الاربعاء 20 أكتوبر "السعر الآن"    مولد "الهدى".. طقوس متجذرة من مساجد عدن إلى طرائق حضرموت    محمد صلاح يحطم رقما تاريخيا مع ليفربول    إرتفاع إجمالي إصابات كورونا حول العالم إلى أكثر من 241.5 مليون إصابة    قصة زوجة رشدي أباظة التي خانته مع أمير عربي في شهر العسل .. لن تصدق من تكون؟    مركز ثقافي وليس مركز الكون!    انقلاب جديد في السعودية    تنظيم القاعدة يعلن مسؤوليته عن إختطاف الشيخ "العطاس" ويكشف مطالبه للإفراج عنه    الجنوب.. بحاجة إلى إعادة ضبط مصنعي!    مواقع غربية: محمد خير رسول أرسل إلى البشرية    للأنصار.. جيلٌ جديد    وزارة السياحة تحذّر من انتهاكات الاحتلال في أرخبيل سقطرى    ريال مدريد يمطر شاختار بخمسة أهداف في أبطال أوروبا    حوار طفولي حول الأديان    واشنطن تحذر من خطورة استمرار عرقلة مليشيا الحوثي لتقييم وإصلاح ناقلة صافر    بعد 7 أيام من تناول زيت الزيتون على معدة فارغة ... شاهد ماذا يحدث لجسمك    عملة عمانية مزورة في صنعاء..    طيار سعودي يلقي قصيدة على الركاب من قمرة القيادة.. شاهد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تصريح مهم لمصدر مسؤول بالمؤتمر حول العقوبات عن السفير أحمد علي
نشر في أخبار الساعة يوم 17 - 09 - 2021

أوضح مصدر إعلامي مسؤول في المؤتمر الشعبي العام الخطوات والإجراءات التي تمت بخصوص موضوع رفع العقوبات الكيدية الظالمة المفروضة على الزعيم الشهيد علي عبد الله صالح ونجله السفير أحمد علي عبد الله صالح منذ أكثر من سبع سنوات.

وقال المصدر : إن السفير احمد علي عبد الله صالح كان قد تقدم بطلبٍ إلى الأمم المتحدة وعبر مكتب خبراء ومحاماة في شهر فبراير الماضي تضمن الدعوة إلى رفع العقوبات الكيدية المفروضة على والده الشهيد علي عبد الله صالح رحمه الله خاصةً بعد استشهاده، إلاَّ ان هذا الطلب قد رُفض من قبل الفريق المختص في الأمم المتحدة، وتلى ذلك طلب برفع العقوبات عن السفير أحمد علي عبد الله صالح بعد أن تم التفنيد في الطلب بأن لا أساس قانونياً أو أخلاقياً لفرض مثل تلك العقوبات إلاّ أنه للأسف جاء الرد على هذا الطلب بتاريخ 1 سبتمبر الجاري بالرفض أيضاً وفي موقف متعنت لامبرر له إطلاقاً.

وأشار المصدر إلى أن الجانب الروسي قد بذل جهوداً كبيرة في الأمم المتحدة من أجل رفع العقوبات وآخر تلك المحاولات تمت في الثالث من أغسطس الماضي وطلب الجانب البريطاني مهلة 3 أسابيع للنظر في هذا الطلب، وبعد مرور المهلة المحددة وتحديداً في ال 21 من أغسطس، فاجأت الولايات المتحدة الجميع برسالة مقدمة إلى مجلس الأمن تطالب فيها باستمرار فرض العقوبات الظالمة.

وأكد المصدر بأن هذا الموقف الأمريكي المتعنت إزاء موضوع رفع العقوبات المفروضة على السفير أحمد علي عبد الله صالح نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام موقف تعسفي ظالم غير مبرر وغير مفهوم.

وقال المصدر : بأن كل الجهود الدولية التي بُذلت خلال السنوات الماضية، ومنها ما حدث مؤخراً من العديد من الأشقاء والأصدقاء وفي مقدمتهم الأصدقاء في روسيا الاتحادية لرفع تلك العقوبات قد اصطدمت بتلك المحاولات المتكررة للعرقلة وإبقاء الوضع قائماً كما هو.

مشيراً إلى أن تلك العقوبات التي تم فرضها هي استهداف شخصي وعمل كيدي تعسفي من قبل أطراف وقوى كان يهمها بدرجة أساسية النيل من الزعيم الراحل الشهيد علي عبدالله صالح وأسرته وإعاقة المؤتمر الشعبي العام عن القيام بدوره ومسؤولياته لخدمة مصالح الشعب اليمني والدفاع عنها.

وكشف المصدر بأن الجهود الروسية كانت قد أثمرت الاتفاق على مناقشة رفع العقوبات عن السفير أحمد علي عبدالله صالح في جلسة لمجلس الأمن الدولي يوم الثالث من أغسطس الماضي، إلاّ أن الجانب الأمريكي للأسف ما زال مُصرّاً، وبصورة متعنته على الاستمرار في فرض تلك العقوبات معيقاً كل الجهود المبذولة في هذا الجانب.

وأكد المصدر أن هذا الموقف الامريكي لا يخدم الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار والسلام في اليمن، وأنه ينطوي على تناقض غريب ويؤكد بما لا يدع مجالاً للشك سياسة الكيل بمكيالين التي تنتهجها الولايات المتحدة، ففي الوقت الذي تدّعي فيه حرصها على إنهاء الصراع ودعم عملية تحقيق السلام في اليمن وعينت مبعوثاً خاصاً لها من أجل تحقيق تلك الغاية وتقريب وجهات النظر بين كل الأطراف اليمنية إلاّ أنها تظهر بهذا الموقف الغريب والعدائي عدم نزاهة في موقفها وحياديتها إزاء أطراف بعينها وتجعل من نفسها معيقاً لجهود العملية السلمية.

وأشار المصدر إلى أن واشنطن بتلك السياسات المزدوجة تعكس تخبطها وتفقد ثقتها ومصداقيتها، كما فقدتها في العراق وأفغانستان وتعاملها مع العديد من القضايا في مناطق كثيرة من العالم، وبدلاً من أن تكون راعية سلام تحولت إلى خصم بوجه من يدعمون المسار السلمي في اليمن.

واوضح المصدر بان السفير أحمد علي عبدالله صالح الذي فرضت عليه هذه العقوبات التعسفية منذ أكثر من سبع سنوات وبدون أي وجه حق، هو من أكبر الداعمين للعمل السياسي السلمي وحريص على تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في اليمن والمنطقة عموماً ويتجلى ذلك من خلال كل مواقفه التي أكدها ويؤكدها دوماً بالقول والفعل منذ اندلاع أزمة 2011 حيث كان حريصاً على عدم إراقة الدم اليمني وبذل جهوداً مضنية من أجل ذلك بمعرفة الجميع.

وقال المصدر : إن الاستمرار في هذا الموقف لا يجد له أبناءُ الشعب اليمني عامةً والمؤتمريون خاصة أي مبرر منطقي وهو يستهدف أحد قياداته السياسية البارزة التي بإمكانها الإسهام بدور فاعل في خدمة الوفاق السياسي والتسوية السياسية السلمية في اليمن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.