تفتيت اليمن وطعنة الإمارات «النجلاء»!    سلاح الجو ينفذعمليات هجومية على مطار ابها    قتلى وجرحى بصفوف المرتزقة في نجران    تفاصيل تصعيد "إلاخوان" الخطير في تعز.. الإصلاح يحشد قوات ضخمة إلى جنوب المحافظة لتفجير حرب شاملة – (آخر المستجدات)    انهيار كبير للريال اليمني.. تعرف على سعر العملات الأجنبية في عدن وصنعاء    تقرير حكومي: الانقلاب الحوثي يتسبب في خسائر اقتصادية بقيمة 54,7 مليار دولار..!    زيدان يتلقى ضربة كبيرة : إصابة النجم البلجيكي ادين هازارد    العون المباشر : (25368) مستفيداً من أضاحي هذا العام في اليمن    الإعلان عن مواعيد عرض مسرحية "على حركرك"    الارياني : كما واجهت الحكومة الانقلاب والميليشيا بصنعاء ستواجهه في عدن    وردنا الآن ..السعودية تطرد السفير الاماراتي من الرياض    ميسي ، فان ديك , رونالدو ابرز المرشحين لجائزة افضل لاعب اوروبي 2019    اللجنة المؤقتة لفرع اتحاد الكرة بعدن تعلن موعد إستئناف الدوري التنشيطي    الإنقلاب الجديد يستكمل سيطرته على عدن.. ويوظف مؤسسات الدولة لخدمته!    مليشيات الحوثي تقصف مواقع القوات المشتركة في الجبلية    تقارير دولية : اليمن يتفتت والاقتصاد يتشرذم على 4 سلطات بعد انقلاب عدن    رحلة زوجان إلى شلال بني مطر بصنعاء تتحول إلى مأساة بعد سقوطهما من حافة الشلال    3 أطراف تحدد مصير ناقلة النفط الإيرانية.. وبولندا: تهديدات طهران تحتاج لرد    بيونسي تُجسِّد الروح الأفريقية بأغنية Spirit    للمرة الأولى منذ أكثر من عام.. مطرب عربي شهير متهم بالاغتصاب يعود لبلده    البكري يهنئ الشوحطي توليه منصب مدير امن عدن    استخبارات أمريكية تكشف خفايا التحرك الإماراتي في اليمن ومستقبل علاقة "ابو ظبي" بالحوثيين ومصير الوحدة اليمنية (تقرير)    ايش إلي جنيتوه ؟؟    استقلال دولة كازلي... (الجنون فنون !)    آخر مذيعة يمنية من جيل العمالقة تنتقل الى رحمة الله ...شاهد صورة ..تفاصيل الوفاة واسبابها ؟    شاهد بالفيديو .. فتاة تنقض على "القيصر" وترعبه على المسرح بتركيا!    " نهضة التعليم " شعار العالم في اليوم العالمي للشباب فهل ما زال شبابنا يحملون ذات الشعار !    انقطاع خدمات الاتصالات بكريتر    ستويشكوف: نيمار "قنبلة موقوتة".. برشلونة لا يحتاجه    مؤسسة حضرموت للاعلام والتنمية توزع اضاحي العيد للأسر المحتاجة بالمكلا    الجراد تجتاح عدة مناطق بيافع سرار وتلتهم المزارع    البرهان رئيساً لمجلس السيادة... وحمدوك للحكومة    السعودية والحاج حسن    عرض الصحف البريطانية-فاينانشال تايمز: رحلة السودان المحفوفة بالمخاطر نحو دولة أفضل    الدولار يتماسك.. بعد تراجع المخاوف الأميركية    وأخيرا.. الفتاة السعودية الهاربة تعود إلى أسرتها وترتدي الحجاب والسلطات الأمنية تتخذ أول إجراء    "طلاق صامت" و "مبادرة سرية" .. العاهل الأردني يفاجئ شقيقته الأميرة هيا بنت الحسين بهذه الخطوة..وأمير مخضرم يتدخل لإنقاذ الموقف    حمد بن جاسم يوجه رسالة ‘‘مشفرة'' إلى السعودية بشأن اليمن.. شاهد ما ورد فيها    قائد الحزام الامني بمديرية البريقه يتدخل لحل ازمة انقطاع المياه بالمديرية    بيعة الحوثي ل"خامنئي" تأكيد المؤكد للتبعية والعمالة لإيران..! – (تفاصيل صادمة)    مسؤولون حكوميون وتجار يغادرون عدن    إياك أن تستعين بعربي حتى في الدخول إلى الحمّام    برشلونة الإسباني يطالب بضم لاعب يمني    مدودة سيئون..القرية النموذجية تكرم طلابها المتفوقين!    وفاة طفل غرقاً في مسبح وسط مدينة إب    عندما كنا صغاراً...!    منتخب اليمن يشارك في بطولة اسيا للتنس    الفنانة اليمنية ‘‘بلقيس'' تهز ‘‘انستجرام'' باطلالة جريئة وساحرة من سواحل أوروبا وتنشر ‘‘فيديو مثير للغاية'' شاهد    لتحسين المزاج وخفض ضغط الدم.. شاهدوا مباريات كرة القدم    حاجة مصرية تستعيد بصرها في مكة المكرمة    آل الشيخ: وزارة الأوقاف اليمنية حققت نجاحًا كبيرًا في حج هذا العام    وفاة مصري"قهرا"بعد السخرية من صلاته الغريبة على مواقع التواصل !    موسم نموذجي لوزير نموذجي    مليشيا الحوثي تتاجر بأدوية مقلدة تهدد حياة الشعب اليمني    الفتيات الأكثر تضرراً من مواقع التواصل الاجتماعي لهذه الأسباب!    العثور على طاقم أسنان في حلق عجوز بعد أيام من عملية جراحية    وكيل الاوقاف المساعد: نسعى لحصد المركز الأول في خدمة الحجاج    { لاتنفخوا في كير المناطقية }    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيسة وزراء نيوزيلندا فيضان عارم من المشاعر الإنسانية
نشر في مأرب برس يوم 23 - 03 - 2019

خلف ملامحها الهادئة، أظهرت جاسيندا آردرن رئيسة وزراء نيوزيلندا، وجها آخر حاد وصارم عندما تعلق الأمر بأرواح أشخاص يعيشون في البلد الذي تتولى قيادته.
لم تعبأ بديانة الضحايا، ولا صفتهم، سواء كانوا مواطنين نيوزيلنديين، لاجئيين أو مهاجرين، فالكلمة العليا كانت ل"الإنسانية" وال"قيادة الحكيمة"، حسبما تداولت وسائل إعلام عالمية.
وبقدر موقفها الحازم من الاعتداء الإرهابي الذي أسقط 50 قتيلا ومثلهم مصابين في مدينة كرايتس تشيرش، كان تعاطف "آردرن" ومواقفها التضامنية مع الأسر المكلومة.
مواقف كانت مثالا حيا على "الزعامة الحقيقية" لتلك السياسية، حسبما وصفت صحيفة "الغارديان" البريطانية.
ومن ملامح الزعامة الإنسانية لرئيسة وزراء نيوزيلندا (37 عاماً) ، التي تعد أصغر رئيسة حكومة في العالم ما يلي:
**إجراءات صارمة وسريعة
بعد مجزرة "المسجدَين"، لم تحتج نيوزيلندا أكثر من 6 أيام لسن تشريع ينص على حظر السلاح في البلاد.
وفي موقف صارم، أعلنت آردرن، الخميس، أنّ حكومتها "وافقت على تعديل القوانين المتعلقة بحيازة الأسلحة، في اجتماعها بعد 72 ساعة من الهجوم الإرهابي المروع الذي استهدف المسجدين.
وقالت: "في 15 مارس / آذار(حيث وقعت مجزرة المسجدَين) تغيّر تاريخنا، والآن لابد أن تتغير قوانينا أيضا، نعلن عن تعديل قانون حيازة الأسلحة لتشديد قوانين السلاح وجعل بلدنا أكثر أمانا".
** موقف معادي صارم من منفذ المجزرة
مشاعر البغض التي تكنها "آردرن" لمنفذ مجزرة المسجدَين (بيرنتون هاريسون تارانت)، لم تظهر فقط في وصفها الهجوم الإرهابي بأنه "أحلك يوم في تاريخ نيوزيلندا"، بل دفعها الأمر إلى تعهدها بعدم ذكر اسم منفذ الهجوم في أي من تصريحاتها أو أحاديثها بهدف تحقيره.
وقالت في خطاب مؤثر في البرلمان النيوزيلندي، الثلاثاء: "لقد سعى منفذ الهجوم لتحقيق أمور كثيرة من عمله الإرهابي، منها الشهرة، ولهذا لن تسمعوني أبداً أذكر اسمه".
وتابعت: "أناشدكم أن تتذكروا أسماء ضحايا الهجوم بدلاً من اسم منفذه، إنه إرهابي، إنه مجرم، إنه متطرف، لكني لن أُسميه أبداً عندما أتحدث عن الهجوم".
** تأبين مؤثر للضحايا
لا تترك رئيسة الوزراء النيوزيلندية أي ظهور لها بعد مجزرة المسجدَين، إلا وتقوم بتذكّر الضحايا وتأبينهم بكلمات مؤثرة، والتأكيد على احترامها لهم ولمعتقداتهم.
وكانت آخر هذه المواقف، ما قالته في حديثها لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" الأربعاء، حيث رفضت فكرة أن ما حدث في كرايست تشيرش، استهدف المسلمين وحدهم.
وقالت: "ما حصل في نيوزيلندا هو عمل عنف ارتكب ضدنا، من قبل شخص نشأ وتشبع بهذه الأفكار في مكان آخر.. فإذا أردنا العيش بعالم آمن ومتسامح للجميع، لا ينبغي أن ننظر إلى الأمر من منطلق الحدود".
ومباشرة عقب المجزرة، شددت "آردرن" على وحدة الأمة النيوزيلندية في وجه هذا الاعتداء الإرهابي، مؤكدة أن الحادث استهدف جميع النيوزيلنديين.
وتابعت: "الكثير من الأشخاص المتأثرين بالاعتداء الإرهابي قد يكونون مهاجرين أو لاجئين، هم الذين اختاروا جعل نيوزيلندا وطنهم، وهي بالفعل وطنهم، ومن ارتكب هذا العنف فهو ضدنا (جميعا)".
** تضامن واسع
ظهر التضامن الواسع لرئيسة وزراء نيوزيلندا منذ اللحظات الأولى للمجزرة، ومن ثم ارتداءها الحجاب في ثاني يوم عند ذهابها لتعزية أهالي الضحايا وطمأنتهم.
تضامن ظهر أيضا بوضوح عندما أعلنت آردرن، الأربعاء، رفع الأذان والوقوف دقيقتيْ صمت، الجمعة، في ذكرى مرور أسبوع على المجزرة المروعة ببلادها.
وقالت: "سنبث، الجمعة، الأذان على نطاق البلاد عبر التلفزيون والإذاعة الوطنيين، وسنقف دقيقتي صمت".
وذكرت صحيفة "نيوزيلاند هيرالد" المحلية، أنه تم اختيار الوقوف دقيقتي صمت بدلا من دقيقة واحدة كالمعتاد، بسبب حجم المأساة.
والجمعة الماضية، استهدف هجوم دموي مسجدين ب"كرايست تشيرتش" النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصا، أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون.
فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة السبت الماضي، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمد.
وبدم بارد وتجرد من الإنسانية، سجل الإرهابي تارانت، لحظات تنفيذه أعمال قتل وحشية، وبث مقتطفات منها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في أعنف يوم شهده تاريخ البلاد الحديث، بحسب رئيسة الوزراء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.