أسوشيتد برس تكشف عن عدد ضحايا الحرب من "الأطفال" في الحديدة وتعز خلال 2019    بحضور محافظ لحج.. صندوق صيانة الطرق يوقع عقد تدشين ثلاث مشاريع في مديرية الحوطة    لن تصدق.. ارتدت ملابس فاضحة وظهرت في احضان سائق اسرائيلي.. تسريب صورة صادمة لابنة الرئيس المصري.. شاهد    فوز مركز ارادة وجمعية التحدي في اليوم الثاني من البطولة الثانية لكرة السلة للفتيات    أبين تحتفل باليوم العالمي لحقوق الإنسان    برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك.. انعقاد "القمة النسوية الثانية" في عدن تحت شعار " قوتنا جهودنا "    الحكومة الشرعية تعلن حالة الطوارئ في محافظة البيضاء    المحافظ سالمين يلتقي بمدير شركه باندرورا انيرجي للعدادات الذكية    الاعلان عن مواعيد مباريات كأس العالم للأندية    رسميا.. إيقاف روسيا رياضيا 4 سنوات    نائب وزير النقل يزور مطار عدن الدولي    عدنان الحمادي.. آخر المقاتلين الوطنيين في اليمن    توجيهات جديدة من الحكومة اليمنية لقوات الحماية الرئسية..تفاصيل    عزيزة جلال تعود للغناء بعد 30 عاما من الغياب    توقيع اتفاق بين السعودية وإيران في مكة المكرمة "تفاصيل"    صندوق النظافة بعدن يدشن حمله شاملة    الحكومة الشرعية تعلن عن مبادرة وطنية جديدة.. تفاصيل المبادرة    في خطوة مفاجأة.. مليشيا الحوثي تبدأ محاكمة 10 صحافيين معتقلين بصنعاء    بالأرقام .. تفاصيل ميزانية السعودية النفقات والايرادات ومقدار العجز    استمرار الحصار جريمة بحق الإنسانية    ضبط أربعة أوكار لممارسة الرذيلة عبر مجموعة من "فتيات صنعاء"    مدير مكتب التربية لحج يلتقي مدير عام وحدة التغذية بوزارة التربية والتعليم    أ ف ب: تعثر "اتفاق الرياض" مع انتهاء مهلة تشكيل حكومة    مطار صنعاء .. بين مطرقة الحصار و سندان العدوان    حمدوك: لم نناقش في واشنطن سحب القوات السودانية من اليمن    العراق.. أوامر بالقبض على 9 وزراء و12 نائبا و11 محافظا    قصة حب مأساوية.. أحبها في سجن والتقاها بعد 72 عاما    ماعدت أبالي بالحصار أو الموت    سميره ودياثة مرتزقة العدوان السعودي    جريمة تهز الضمائر الانسانية .. رفضت «الحرام» فأشعل زوجها النيران فيها حتى تفحمت    ميسي يتغيب عن رحلة برشلونة الى ميلانو... والسبب؟    استشهاد مواطن واحتراق منازل جراء قصف العدوان للتحيتا والدريهمي    بعد وصول رواتب القوات المشتركة إلى البنك المركزي .. توقع تحسن في سعر الريال (الاسعار)    الوكالة اليابانية للتعاون الدولي تنظيم دورتين لمختصي وزارة الزراعة في العاصمة الاردنية عمان    غدًا.. إجراء قرعة بطولة كأس الهبة لأندية حضرموت    طبيبة تتعرض لطعنات قاتلة في أحدى المستشفيات في عدن    بمشاركة وكيلة وزارة الشباب والرياضة "نادية عبدالله" ندوة حول (العنف القائم على النوع الاجتماعي) بمأرب    7 أنواع من الفاكهة تساعد على حرق الدهون و"إزالة الكرش" .. تعرف عليها    مسلسل ممالك النار بين تشويه التاريخ الإسلامي وبين القومية    مقاوم يشكو قيادة اللواء 39 الحالية والسابقة    زوجته سبب الأزمة.. مخرج مصري عن فنانة: ممثلة درجة خامسة    ويل سميث يشارك في حملة لمساعدة المشردين في نيويورك    صنعاء.. وفاة 8 حالات بأنفلونزا الخنازير في ديسمبر    رسالة الى محافظ محافظة شبوة    مليشيات الحوثي تفرض إتاوات باهضة على ملاك المنازل والشقق السكنية بصنعاء    الحريري يبرز مجددا كمرشح لرئاسة وزراء لبنان بعد انسحاب الخطيب    جروح خطيرة في الرأس.. أطباء يحذرون من الهواتف المحمولة والذكية - تفاصيل    بالفيديو.. هل تغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء صحيحة للمنتخب السعودي؟    شاهد... نجم كرة قدم يقع في موقفٍ حرج!    تقرير جديد للأمم المتحدة يكشف إعاقة المليشيات الحوثية وصول المساعدات ل 6 ملايين شخص    الأمن يضبط شحنة حشيش مخدر تتبع مليشيا الحوثي في البيضاء    شاهد... رونالدو يهدي قميصه لوزير الخارجية الإسرائيلي والأخير يعلق بهذه الكلمات..!    وفاة الفنان "محمد عبده" يتصدر الترند العربي في "تويتر"    عدن:وقفة احتجاجية تطالب بتغير أوضاع صندوق التراث والتنمية الثقافية بالمحافظة    اربع في اسبوع    مقتطفات واقعية    صنائع المعروف تقي مصارع السوء    كاتب إسرائيلى لخطباء الجمعة : مفيش إجابة للدعاء.. طالما تدعون علينا وتنسون حكامكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عدن.. معركة كسر العظم بين الحكومة الشرعية ومليشيات المجلس الانتقالي
نشر في مأرب برس يوم 07 - 08 - 2019

قال مصدر حكومي يمني رفيع إنه تم رصد ترتيبات يجريها المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا وميليشياته لاقتحام القصر الرئاسي بالمعاشيق في العاصمة المؤقتة عدن.
وقال المصدر للجزيرة إن ترتيبات المجلس الانتقالي وميليشيات الحزام الأمني هي اقتحام القصر بعناصر مدنية أثناء تشييع جثمان أبو اليمامة اليافعي في0 مقبرة القطيع المجاورة للقصر قبل أن تتدخل ميليشيات عسكرية لافتعال اطلاق النار كمبرر للتدخل العسكري.
وأضاف المصدر الحكومي إن القوات الحكومية اتخذت كافة الاحتياطات للتعامل مع أي هجوم على القصر الرئاسي بعدن.
وأشار إلى أنه لا يعرف موقف التحالف والمملكة العربية السعودية، خصوصا ما وصفها بعملية الإنقلاب وهل ستقف مكتوفة الأيدي، خاصة وأن قواتها ترابط أسفل القصر الرئاسي بعدن.
وأكدت مصادر خاصة ل"أخبار اليوم" انتشار لقوات الحماية الرئاسية في بعض المناطق والمديريات بالمدينة بعد أن تم رصد انتشار مكثف للمليشيات المسلحة التابعة لقوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات في معظم أحياء مدينة عدن.
إلى ذلك احتشد العشرات من المتظاهرين في ساحة العروض وذلك للمطالبة بطرد الحكومة الشرعية بعد دعوة ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي للتظاهر لطرد الحكومة.
وصدر بيان عن المتظاهرين تحت مسمى "لجنة الهبة الشعبية الجنوبية للانتصار للدماء الزكية بعدن" طالبت بمغادرة فورية ل"حكومة الاحتلال" في إشارة للحكومة الشرعية المعترف بها دوليًا.
وطالب البيان- الذي أصدرته "لجنة الهبة الشعبية الجنوبية" التي شكلت على ضوء مخرجات مؤتمر صحفي أقيم لكشف ملابسات حادثة معسكر الجلاء- طالبت الرئيس هادي وقيادة التحالف بزعامة السعودية إلى نقل كامل السلطات من المناطق الجنوبية "سلمياً" و" تمكين المجلس الانتقالي الجنوبي، من إدارة أرض الجنوب بحدود ما قبل 21 مايو 1990م، وإدارة موارد جنوب اليمن بسلاسة دون تأخير، مؤكداً أن "إرادة شعبنا الفولاذية التي تمثلها هذه الجماهير لن تقبل بغير تنفيذ مطالبها".
واتهم البيان، الحكومة الشرعية بالشراكة مع مليشيات الحوثيين وداعش في تنفيذ الهجومين وتسبب الحكومة والممارسات التي تديرها في الإضرار بالجنوب وتدمير مؤسساته.
وأن الحكومة (تخوض حرباً ضد الجنوب وشعبه، واستهداف رموزه وقيادته، وتعمل على "تمكين التنظيمات الإرهابية، والمليشيات، واستمرار الفوضى.. وتهيئة واضحة لإعادة الاحتلال وقواته إلى الجنوب عبر قوافل لا تتوقف من الخلايا النائمة، والعناصر الإرهابية".
من جهة أخرى التقى الرئيس عبدربه منصور هادي سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى بلادنا كريستوفر هنزل.
وجرى- خلال اللقاء- تناول جملة من القضايا والموضوعات المتصلة بالشأن اليمني وتطورات الأوضاع بصورة عامة، كما تناول اللقاء عدداً من المواضيع والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
وأكد الرئيس هادي على التعاون والتنسيق بين اليمن والولايات المتحدة الأميركية في مختلف المجالات ومنها محاربة الإرهاب ومواجهة التدخلات الإيرانية وأطماعها في اليمن وزعزعتها لأمن واستقرار المنطقة والعالم، ولفت فخامة الرئيس في هذا الصدد إلى تحذيره من تداعيات ذلك باكراً.
وثمن فخامة الرئيس دعم وجهود الولايات المتحدة الأميركية لليمن ومسارات السلام، مشيداً بالتعاون المشترك بين البلدين الصديقين على مختلف المستويات والصعد.
وكشفت مصادر رئاسية ل"أخبار اليوم" أن الرئيس هادي طالب أميركا بالضغط على دولة الإمارات لإيقاف ممارساتها وما تقوم به من أدوار ومواقف عدائية ضد الحكومة الشرعية.
وقالت المصادر إن الرئيس هادي ألمح للسفير الأميركي إلى اعتزامه إصدار قرار بالاستغناء عن الإمارات من المشاركة في التحالف العربي.
على ذات الصعيد جدد السفير الأميركي في بلادنا، دعم بلاده لليمن وحكومتها الشرعية ووحدتها وأمنها واستقرارها.
وقالت مصادر مطلعة ل"أخبار اليوم" إن الحكومة الشرعية كثفت مطالباتها للحكومة السعودية بتحديد موقف واضح من سياسة دولة الإمارات في اليمن وما تقوم به من أفعال وممارسات.
وأشارت المصادر إلى أن الحكومة لازالت غير قادرة على تحديد طبيعة الموقف السعودي حيال الأحداث الأخيرة التي تشهدها العاصمة المؤقتة عدن والتهديدات التي يقوم بها ما يسمي المجلس الانتقالي الجنوبي بدعم مباشر من الإمارات.
وفي ذات السياق اتهم هاني بن بريك- نائب رئيس ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات- اتهم الحكومة الشرعية بأنها تقود مخططاً لفرض سيطرتها على مدينة عدن، وإنهم رصدوا "تحركات للشرعية لفرض سيطرتها على الوضع في عدن بعد الحادثة".
وتابع إن "مركبات وأطقم عسكرية تابعة لقوات الحكومة الشرعية (المعترف بها دوليًا) انتشرت في بعض مديريات عدن بهدف السيطرة على المدينة اعتقادًا منها أن الانفجار ضرب قيادة التحالف العربي والمجلس الانتقالي الجنوبي معًا".
وفي مؤتمر صحفي عقده القيادي الجنوبي في عدن- أمس- مرتدياً ملابس عسكرية أكد استعداده للحرب وأن هناك هبة شعبية ستنطلق لطرد حكومة معاشيق، والتي لا يمكن أن تبقى هذه الحكومة يوماً واحداً في عدن وهي تعمل كل الدسائس ضد الجنوب، وفق تعبيره.
ولفت إلى أنه متى ما تحرك الشعب نحو معاشيق واعترضهم أحد فلن ينتظر قادة الكتائب والجنود أي أوامر من عيدروس أو هاني بل سيهبون لنصرة شعبهم والشرعية شرعية الشعب، حد قوله.
وأشار نائب رئيس الانتقالي إلى أن الصاروخ أطلق من الجهة الشمالية الغربية لعدن واستهدف العميد/ منير اليافعي، عبر شريحة جواله لحظة نزوله لاستقبال قائد قوات التحالف العربي..
وزعم أن حزب الإصلاح يقود مؤامرة خطيرة للسيطرة على مدينة عدن وأن اتهام حزب الإصلاح والحكومة بالضلوع في العملية مبني على معلومات وتحريات قام بها فريق لجنة استخباراتية عُليا ومتخصصة، توصلت إلى معلومات دقيقة وهامة حددت نوع الصاروخ، ومن أين تم إطلاقه، وأسماء من تواطأوا مع الحوثيين وقاموا بمدهم بالمعلومات.
وأشار إلى أن تزامن حادثتي استهداف معسكر الجلاء، واستهداف قسم شرطة الشيخ عثمان، كان إيذانًا لبدء تنفيذ مخطط كامل للسيطرة على مدينة عدن من قبل حزب الإصلاح، إلا أن تلك المساعي أفشلتها القوات الجنوبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.