التميمي يؤكد إعتزام البركاني بناء منزل لأرملة تعز التي هدم منزلها من قبل السلطة في تعز    عاجل : الاعلان قبل قليل عن وفاة ثلاثة اشخاص بسبب كورونا في العاصمة صنعاء    مؤشر جديد يقرب بايل من الرحيل عن النادي الملكي    عكف يناقش مع مدراء مكاتب الأشغال وصندوق النظافة خطة الاصحاح البيئي ونظافة مديرية زنجبار    تشيلسي يتخلص من نجومه للتعاقد مع نجم بروسيا دورتموند    الصحة السعودية: 1885 مصاباً بفيروس كورونا في المملكة    الريال اليمني يحقق ارتفاع امام العملات الاجنبية مساء اليوم الخميس ...اخر التحديثات    إصابة رئيس البرلمان الإيراني بفيروس كورونا    اللجنة الفنية المشتركة: هناك حالة اشتباه بكورونا ولم تتأكد إصابتها    الجرعة التي أسقطت صنعاء بيد مليشيا الحوثي.. هل ستكون سببا لسقوطها المدوي؟    الأمين العام يعزي محمد العزكي باستشهاد نجله    كم انت قوي وعادل ايها المخلوق العظيم كورونا    البدء بصرف مرتبات هذه "الشريحة" لشهر مارس عبر مصرف الكريمي وفروعه في المحافظات المحررة    الكابتن سعيد دعاله.. في ذمة الله    أعراض جديدة "خطيرة" لكورونا.. آثار الفيروس تصل إلى أهم منطقة في الرأس    كرونا واتفاق المختلفين واختلاف المتفقين    في حوار مع "خيوط" الدكتور علي محمد زيد يتحدث عن تجربته الأدبية ومواضيعه الفكرية    مقتل ثلاثة انقلابيين وأسر رابع بالقرب من جزيرة حمر في الحديدة    غارات للعدوان على صرواح و5 شهداء بنيران المرتزقة بمأرب    تدمير آليات وأطقم قتالية للانقلابيين بغارات للتحالف في الجوف    مليشيات الانتقالي تقصف مواقع الجيش اليمني وتحشيد عسكري ينذر بانفجار الوضع .. تفاصيل    مأرب.. مركز الملك سلمان يدشن توزيع مشروع الحقائب الإيوائية لنازحي صعدة    دخول حظر التجوال في حضرموت حيز التنفيذ احترازا من "كورونا"    رئيس اتحاد طلاب ردفان - عدن: هذا ما حققته مبادرتنا التوعوية بكورونا    الكشف عن العقل المدبر لمحاولة اغتيال «امين جمعان» وسببها الحقيقي (اسماء)    الأمم المتحدة: نسعى لاستئناف عاجل لمحادثات السلام في اليمن مع تفشي فيروس كورونا    ذوباب تشهد حملة نظافة في إطار مواجهة كورونا بدعم "هلال الإمارات" في الساحل الغربي    اتقوا الله يا أئمة المساجد    الصناعة ونقابة الافران يواصلا حملتهم الرقابية في مديرية المنصورة بعدن .    جزائية عدن تبدأ أولى جلساتها لمحاكمة زعيم المليشيا و"بن حبتور" و 30 آخرين (الاسماء)    مؤتمر حضرموت الجامع يطلق حملة توعوية للوقاية من كورونا    مستشفى بصنعاء يتسلم أجهزة ومستلزمات طبية    الحضرمي يطالب بالضغط على الحوثيين لوقف التصعيد ..ويدعو لتنفيذ اتفاق الرياض دون تأخير    اكبر تخفيض في أسعار البترول والديزل بهذه المحافظة اليمنية    عاجل : لن تصدق مع من ...أحمد علي صالح يفاجئ الجميع ويجري اتصالاً هاتفياً إلى العاصمة صنعاء...والمشاط يصدر توجيهاً عاجلاً    لن نسكت على (باطل) ترقيع انارة ملعب الحبيشي مهما كان الامر    الممثل التركي مهند يكشف حقيقة إصابته بكورونا    تنبيه هام للمواطنين من المركز الوطني للأرصاد    لا عدن َ في عدن !    إصابات كورونا تقترب من المليون حول العالم    متي يكون الطلاق حرام شرعا ؟ (فيديو)    قائد اللواء 315 مدرع يعزي في وفاة العقيد محمد علي صالح الشقي    هامات عدنية في ذاكرة الزمان .. مُبتكر فن الزنكو جراف الأول في عدن الفنان المبدع (السيد عقيل عباسي)    إقتربت نهاية «الحوثيين» .. الكشف عن 5 عوامل «للسقوط» المرتقب    الحوثي يقدم مقترحاً بتحكيم 12 دولة لوقف الحرب على اليمن    الفنانة حياة الفهد تقع في مأزق بعد مطالبتها بطرد الوافدين من الكويت    صدور كتاب (Woman & Identity) المرأة والهوية للدكتور حاتم محمد الشماع    البنك المركزي في بيان هام: لا يوجد قانون ينظم خدمات الدفع الالكترونية ويحذر من خطوات فرع البنك بصنعاء    شاهد فيديو لضابط يمني مسن يشعل مواقع التواصل الاجتماعي    محبي عميد الأندية يتأهبون لوقفة احتجاجية للمطالبة بتعيين إدارة جديدة    وفاة أول فنان عربي بفيروس كورونا    مدير أمن لودر يوجه رسالة لمالكي محطات الوقود بالمديرية    ريال مدريد يسعى للتعاقد مع حارس سبورتينغ لشبونة البرتغالي    متى يعود الدوري الإنجليزي؟ السلطات تجيب    بعد هزيمتهم في مأرب اليوم ... الحوثي يطلب من الشرعية القبول بالتفاوض وإيقاف الحرب    الشهيد الزبيري.. رفيق الأحرار حياً وميتاً    كذبة ابريل وما أكثر الكاذبين    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مكونات جنوبية تتبرأ من «الانتقالي»... والحكومة اليمنية تعدّ تحقيقاً
نشر في مأرب برس يوم 09 - 08 - 2019

سارعت مكونات جنوبية عسكرية وسياسية إلى التبرؤ من مسؤولية المواجهات التي يقودها المجلس الانتقالي الجنوبي، داعية إلى الابتعاد عن سفك الدماء واللجوء لصوت العقل.
وقالت «ألوية العمالقة الجنوبية» المرابطة في الساحل الغربي في بيان رسمي إنها «تستنكر التصرفات الفردية الخارجة عن القانون وسفك الدماء»، معتبرة أن القتال بين قوات الحماية الرئاسية والموالين ل«الانتقالي الجنوبي» وإزهاق أرواح الأبرياء «يخدم جماعة الحوثي وتنظيمات الإرهاب».
ودعت «الألوية» جميع الأطراف في عدن إلى ضبط النفس وتحكيم العقل والجلوس على طاولة الحوار ورفض التخاطب بلغة السلاح؛ كونه مدخلاً للتفرقة، كما دعت الرئيس هادي وقيادة دول التحالف إلى «التدخل السريع والحاسم وردع من يريد زعزعة أمن واستقرار البلاد»، والتحقيق الجاد في مقتل «أبو اليمامة» ورفاقه.
إلى ذلك، دعا مكوّن «الحراك الجنوبي» المشارك في الحكومة الشرعية في بيان إلى التهدئة وتحكيم صوت العقل، وقال إن «الصراع الجنوبي - الجنوبي لا يخدم إلا العدو الرئيسي (إيران وأدواتها الحوثية)، كما يخدم أجندات خارجية تستهدف الوطن والمواطن وتضعف تحالف دعم الشرعية والقضية الجنوبية».
ورفض المكون الجنوبي في بيانه الانسياق وراء أهواء مَن وصفهم ب«المتطرفين» داعياً التحالف الداعم للشرعية إلى «تحمل مسؤولياته القومية في إنهاء تلك المخاطر» التي قال إن «من شأنها أن تعيق مجهودات التحالف الداعمة للشرعية، وإعادة الأمل للشعب في التنمية والإعمار».
وحمّلت الحكومة الشرعية في بيان رسمي «المجلس الانتقالي» مسؤولية التصعيد المسلح في العاصمة المؤقتة عدن، وما يترتب عنه من نتائج وعواقب وخيمة تهدد أمن وسلامة المواطنين والأمن والاستقرار بشكل عام.
وأكدت أنها ترفض التصرفات اللامسؤولة من جانب مَن وصفتهم ب«مجاميع (المجلس الانتقالي)»، التي قالت إنها «وصلت إلى حد استخدام السلاح الثقيل ومحاولة اقتحام مؤسسات الدولة ومعسكرات الجيش».
وأعربت الحكومة اليمنية عن أسفها «لرفض تلك المجاميع تجنيب مدينة عدن وسكانها المسالمين مخاطر الانزلاق في دوامات الفوضى والاقتتال» التي قالت إنها «ستطيح بكل ما تم تحقيقه من سلم أهلي وخدمات خلال السنوات القليلة التي تلت تحرير مدينة عدن من قبضة ميليشيات التمرد الحوثي الإيراني».
وأكد البيان أن «الحكومة والجيش والأمن وانطلاقاً من مسؤولياتهم الوطنية ملتزمون بالحفاظ على مؤسسات الدولة وسلامة المواطنين، وسيعملون على التصدي لكل محاولات المساس بالمؤسسات والأفراد، وبدعم كل العقلاء والشرفاء، ومساندة تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة».
ولفتت الحكومة أنها «تعمل مع قيادة تحالف دعم الشرعية على تشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي تشهدها المدينة»، داعيةً في الوقت نفسه قيادة التحالف، ممثلة بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، إلى ممارسة ضغوطات عاجلة وقوية على «(المجلس الانتقالي) تمنع أي تحركات عسكرية في المدينة، وإلزام كافة الوحدات والتشكيلات الأمنية والعسكرية بالانضواء في إطار المؤسسة الأمنية والعسكرية وعدم الخروج على الدولة ومؤسساتها وأجهزتها».
كما دعت الحكومة، الأحزاب وجميع الفعاليات السياسية والاجتماعية وجماهير الشعب اليمني والعقلاء إلى تحمّل مسؤوليتهم الوطنية في رفض ومقاومة وإدانة ما وصفتها ب«دعوات التمرد والحرب والمغامرات غير المحسوبة» التي قالت إنها «ستفضي في حال لم يتم إيقافها إلى خروج الأمر عن السيطرة ودخول البلاد بمنزلق خطير لا يُحمد عقباه»، بحسب ما جاء في البيان.
وأشار البيان الحكومي إلى أن اليمن لم يتجاوز حتى اليوم تبعات انقلاب وتمرد ميليشيات الحوثي، وما خلّفه ذلك من انهيار مؤسسات الدولة ومنظومة الخدمات وانقطاع رواتب موظفي القطاع العام وانهيار الاقتصاد وتفاقم الأزمة الإنسانية الكارثية.
واعتبرت أن هذه الأوضاع توجب «أن يدفع كل العقلاء للتحلي بالمسؤولية وتغليب العقل والحكمة والمصلحة الوطنية العليا، وتجنيب مدينة عدن والمناطق المحررة تبعات أي تمرد أو اقتتال أهلي أو فوضى وتداعيات كارثية تطال الناس والممتلكات».
وأكدت أن ذلك «سيشكل ضربة فادحة لجهود تحالف دعم الشرعية ومهمته في اليمن ولن يصب في مصلحة أحد سوى ميليشيات الحوثي الانقلابية ومشروع إيران الطائفي في المنطقة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.