مليشيات الحوثي تفجر عقبة ملعا بمأرب في محاولة إعاقة تقدم الجيش الوطني    مصر تدخل بقوة على خط الأزمة اليمنية .. مبادرة عربية ثنائية لوقف الحرب في اليمن والقربي يكشف عن تفاصيلها    تحذير خطير .. إذا لاحظتها توجه للطبيب فوراً .. 5 علامات تنذر بإصابتك بمرض السرطان!    مخالفة بسيطة خلال المشي في الشارع ستكلفك غرامة 500 ريال سعودي وقابلة للزيادة.. تحذيرات صارمة بقرار جديد يستهدف الملايين    قل وداعاً للكوليسترول .. إليك طريقة بسيطة تخلصك منه للأبد بدون أدوية .. تعرف عليها    هذا مافعلته مؤسسة سعودية مع موظف تحدث مع فتاة ترتدي ملابس جريئة بهذه الطريقة    ضابط جيش كويتي: أوروبا على صفيح ساخن والحرب القادمة ستكون كارثة    لماذا هاجم الحوثيون دولة الإمارات؟.. صحيفة بريطانية تجيب عن التساؤلات الغامضة    إصطياد قيادي حوثي بارز بغارة جوية دقيقة لطائرات التحالف العربي "الاسم تفاصيل"    صيد ثمين من الحوثيين يسقط بنيران الجيش.. ومصادر تكشف عن هويته    بينها 3 عربية.. تعرف على المنتخبات المتأهلة إلى ربع نهائي كأس إفريقيا وجدول المباريات    صنعاء .. شركة النفط تتهم التحالف السعودي باحتجاز سفينة وقود جديدة رغم حصولها على ترخيص أممي    خطر الاحزاب المسلحة على الحياة السياسية والسلم الإجتماعي !!    الخناق يشتد على المليشيات.. والتصنيف يقترب    الأرجنتين تبدأ تدريباتها لمواجهة تشيلي في غياب ميسي    متحف ألماني ينشر موسوعة عن لاعبين تعرضوا للاضطهاد خلال الحقبة النازية    إنفانتينو: إقامة كأس العالم كل عامين لمصلحة أفريقيا    قوات الحوثي تصدر بيان عسكري هام وتعلن تنفيذ عملية عسكرية في مأرب    تنديد حكومي بالمجزرة الحوثية بحق المدنيين في مأرب    وصول العمالقة إلى "الجوبة" يفتح المواجهة الفاصلة.. والكشف عن الجبهة التي لازالت تشكل خطرا كبيرا على مأرب    أسماء محطات تعبئة البنزين يوم الخميس    22 مايو وآزال يدشنان الملتقى الشتوي الخامس بنادي وحدة صنعاء    إعلان المجموعات الست لتصفيات دوري الدرجة الثالثة    الأخرم تبحث سبل إستمرارية الأنشطة بساحل حضرموت    كريستال بالاس واثق من التعاقد مع منبوذ مانشستر يونايتد    قائد القوات الجوية بالقيادة المركزية الأمريكية يصل السعودية    تدشين مبادرة نادي من ام الى ام والهادف لتعزيز سلوكيات إنقاذ الحياة بمحافظة المهرة    لقاء تنسيقي لاشراك المنظمات في مكافحة الفساد    3 دول عربية جديدة تضيفها أمريكا إلى فئة السفر "عالية الخطورة".. بينها دولة خليجية    قرداحي يكشف كواليس إستقالته ويوجه نصيحة هامة لمسئولي تحالف العدوان    طبيب متخصص يكشف ماذا يحدث للجسم بعد دقائق من الإقلاع عن التدخين    رئيس الوزراء يعزّي في وفاة الشخصية الوطنية زكي محمد خليفة    تدق ناقوس الخطر لدى الحوثيين.. استراتيجية حربية "سعودية" "إماراتية" موحدة لخوض المعركة الحالية في اليمن (ترجمة خاصة)    فعالية في الجوف بذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    العدوان يحتجز سفينة جديدة محملة بمادة الديزل    أسعار النفط عند أعلى مستوى منذ 2014    الوعول قادمون!    المتوكل والصوفي يفتتحان مشاريع بهيئة المستشفى الجمهوري بحجة    لماذا انتقد ناصر القصبي فيلم أصحاب ولا أعز.. وماذا قال؟    استمرار تعافي الريال اليمني أمام العملات الأجنبية (أحدث سعر)    السفير البريطاني يزور عدد من الشركات بعدن ويطلع على عمليات الإنتاج في الشركة اليمنية للمطاحن وصوامع الغلال    تدشين استراتيجية مجلس الاعتماد الاكاديمي وضمان الجودة    التوقيع على اتفاقية لتوفير الخدمات الصحية للأمهات بتكلفة 10 ملايين دولار    سعاد حسنى .. اسرار غامضة في حياتها ومماتها    جائزة البوكر للرواية العربية تحدد موعد إعلان الفائز لعام 2022    مناقشة خطة الصندوق الاجتماعي للتنمية بعمران    مواطن يمني يطعن زوجتة ويتركها مضرجة بدمائها حتى فارقت الحياة    تغير جديد ومفاجئ لسعر صرف الريال اليمني امام العملات الاجنبية اليوم الأربعاء ..السعر الآن    مليشيا الحوثي تغلق 5 اذاعات محلية في صنعاء    الأجهزة الرقابية في المكلا تغلق 7 شركات أدوية مخالفة    منظمة الصحة: خطر أوميكرون مازال مرتفعًا    الشيباني.. آخر عناقيد الضوء    فعاليات في الصفراء بصعدة في ذكرى ميلاد الزهراء عليها السلام    فعالية في حيدان بصعدة في ذكرى ميلاد فاطمة الزهراء    "عائد من الموت" يكشف عن ماحدث له وسبب فقدانه للنطق    مبلغ ضخم .. لن تتوقع حجم ثروة الإعلامي جورج قرداحي التي جناها من البرنامج السعودي .. من سيربح المليون!.. (تفاصيل مثيرة)    فاطمة الزهراء القدوة والأنموذج القرآني    مفتي مصر، يكشف الحالة التي يكون فيها الطلاق بين الزوجين باطلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حقائق صادمة تتكشف حول أسباب وخفايا المحرقة المروعة لمئات المهاجرين الأفارقة في صنعاء وكيف حدثت «تقرير بمستجدات الجريمة»
نشر في مأرب برس يوم 10 - 03 - 2021

قالت صحيفة إثيوبية، يوم الثلاثاء، إنه لا يوجد ناجون من بين أكثر من 350 مهاجراً أثيوبياً في اليمن حيث اندلع حريق في مركز احتجاز يديره الحوثيون في صنعاء.
ونقلت صحيفة أديس ستاندرد عن عبدالله وهو منظم الجالية الإثيوبية المهاجرين في اليمن، قوله إن لا يوجد ناجون معروفون بين أكثر من 350 مهاجراً إثيوبياً معظمهم كانوا داخل مركز الاحتجاز الذي احترق.
وأضاف: الحريق في مركز الاحتجاز لم يكن مصادفة، متهماً الحوثيين بإضرام النيران فيه.
ولفتت الصحيفة إلى أنها تلقت فيديو مصور يظهر أكواماً من الجثث المحترقة بشدة داخل مرفق الاحتجاز.
*دفن جثث متفحمة
الى ذلك قالت مصادر إعلامية إن مليشيا الحوثي قامت بدفن الجثث المتفحمة للاجئين الأفارقة، الذين لقوا حتفهم حرقا في السجن التابع لمصلحة الجوازات، جنوب صنعاء.
ونقلت صحيفة 'العربي الجديد'، عن مصادر وصفتها بالمطلعة، قيام السلطات الحوثية بدفن غالبية الجثث المتفحمة، الاثنين الماضي، بشكل جماعي، لافتاً إلى أن السبب وراء ذلك قد يكون إخفاء الرقم الحقيقي لعدد القتلى.
وألمحت المنظمة الدولية للهجرة، في بيانها الأخير، إلى شيء من هذا القبيل، عندما قالت إن مجتمع المهاجرين في صنعاء يحتاج إلى أن يُتاح لهم مجال لرثاء مفقوديهم بشكل لائق ودفنهم بطريقة كريمة.
ويشير الارتباك والتعتيم الحوثي ومحاولة طمس ملامح الجريمة وإخفاء السجلات الرسمية عن المنظمات الدولية إلى إمكانية ضلوع سلطاتها في حادث متعمّد.
*قنابل حارقة
وكان شهود عيان قد أكدوا قيام المحتجزين الأفارقة بالإضراب عن الطعام، للمطالبة بإعادتهم إلى بلدانهم أو الإفراج عنهم، لكن مليشيا الحوثي رفضت الاستجابة لمطالبهم.
وبحسب الشهود، فإن مليشيا الحوثي استدعت قوات مكافحة الشغب، التي ألقت قنابل حارقة على عنابر الاحتجاز، ما أدى إلى مقتل وإصابة المئات بينهم نساء وأطفال داخل سجن محشور فيه المئات.
*مظاهرات واعتصامات
ويواصل متظاهرون أثيوبيون من قبيلة 'الأورومو' اعتصامهم، أمام مقر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بصنعاء، لمطالبة الأمم المتحدة بالتدخل الفوري لإنقاذهم، ومعالجة الجرحى الذين أُصيبوا بالحريق.
من جهتها، طالبت الحكومة الشرعية ومنظمات حقوقية، بإجراء تحقيق دولي شفاف حول الحريق الذي استهدف مركز احتجاز المهاجرين.
*مداهمات منازل أقارب الضحايا
من جهته كشف المركز الأمريكي للعدالة عن قيام مليشيا الحوثي بمداهمة منازل أقارب وأصدقاء الناجين من المحرقة التي طالت مهاجرين في صنعاء.
وقال المركز، نقلا عن بعض أقارب الناجين، إن المليشيا اعتقلت العديد من المهاجرين الفارين من المعتقل، بقصد منعهم من الإدلاء بشهاداتهم، والتعتيم على الحادثة.
وعبّر المركز عن فداحة الكارثة التي تعرض لها المهاجرون الأثيوبيون الذين ينتمون لأقلية 'الأرومو' المضطهدة، واصفا ما حدث ب'عملية قتل جماعي'.
وحمّل المركز مليشيا الحوثي مسؤولية الجريمة والممارسات التعسفية تجاه المهاجرين، كما حمّل مفوضية الأمم المتحدة مسؤولية التقصير في ترتيب أوضاع اللاجئين باليمن.
*مقذوفات تسببت في نشوب الحريق
إلى ذلك، اتهمت منظمة "مواطنة" لحقوق الإنسان مليشيا الحوثي بالوقوف وراء محرقة المهاجرين في مركز احتجاز بصنعاء.
وأوضحت المنظمة، في بيان لها نقلا عن ناجين، أن عددا كبيرا من المهاجرين المحتجزين في مرفق تابع لمصلحة الهجرة والجوازات بدأوا إضراباً عن الطعام؛ احتجاجا على سوء معاملتهم.
وأضافت أنه عقب محاولة مسلحي الحوثي إنهاء الإضراب بالقوة، أغلقوا باب العنبر، وبدأوا بإطلاق المقذوفات من خلال النوافذ ما تسبب في نشوب حريق انتشر بسرعة.
وأشارت المنظمة إلى أن مليشيا الحوثي تحتجز عددا من المهاجرين الجرحى، وتمنع وصول المساعدات الإنسانية إليهم، وأفراد أسرهم من زيارتهم.
ونقلت عن أحد الناجين قوله إن مليشيا الحوثي كانت تحتجز المهاجرين في ظروف مروّعة، وتبتزهم، وتطالب برسوم مقابل إطلاق سراحهم.
*معلومات صادمة
بدوره كشف إعلامي أثيوبي عن معلومات أقل ما يمكن وصفها بأنها "صادمة".
وقال الإعلامي الأثيوبي جمدا سوتي في تصريحات متلفزة إن نحو 450 شخصاً توفوا في الحال بعد إلقاء قنابل حارقة عليهم من قبل قوات الحوثي، و63 شخصاً توفوا بعد نقلهم للمستشفيات، ما يعني أن إجمالي القتلى حوالي 513 شخصاً.
وقال ان العدد مرشح للزيادة بحكم وجود إصابات خطيرة.
وأوضح جمدا سوتي، وهو رئيس شبكة مستقبل "أوروميا" للأخبار أن الحوثيين شنوا حملة اعتقالات واسعة الأسابيع الماضية بحق المهاجرين بغرض تجنيدهم للقتال في الجبهات ومن كان يرفض يتم إيداعه السجن أو يفرض عليهم مبالغ مالية مقابل ترحيلهم.
وأضاف الاعلامي الاثيوبي قائلاً: وصلني فيديو بتاريخ 22 فبراير الماضي من داخل صنعاء يتحدث فيه لاجئين عن قيام الحوثيين بحملة الاعتقالات وفرضهم، مقابل الافراج، على كل شخص تم اعتقاله من خارج صنعاء 150 ألف ريال، و 70 ألف على من اعتقوا من داخل صنعاء.
وتابع: السجناء دخلوا في إضراب عن الطعام احتجاجاً على معاملة الحوثيين ما دفع الحراس إلى الاعتداء عليهم ركلاً وصفعاً لكن السجناء دافعوا عن أنفسهم وأخرجوا الحراس من داخل السجن.
واستطرد سوتي: بدأت الجريمة بإطلاق الرصاص على المهاجرين المحتجين من قبل حراس السجن قتل فيه شخصين قبل أن تأتي قوة حوثية وترمي بالقنابل على مئات الأشخاص المهاجرين الذين كانوا داخل السجن.
وقال إن المهاجرين يتعرضون من قبل الحوثيين لأبشع أنواع الجرائم حيث يتم إجبارهم على حمل السلاح والقتال.
وأشار إلى أنه لا يعرف كم عدد الذين قتلوا في جبهات القتال، داعياً إلى إجراء تحقيق دولي حول ما يتعرض له المهاجرون الذين يقيمون تحت سلطات ميليشيا الحوثي.
وأكد سوتي أن بعض من تم اعتقالهم يقيم في اليمن منذ سنين طويلة وبشكل قانوني، لافتاً إلى أن الحوثيين مركزين على حاملي الجنسية الاثيوبية وتحديدا القومية الاورومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.