بعد تصريحات امريكية خطيرة.. السعودية تبشر بتسوية شاملة وتكشف مستقبل علاقتها مع ادارة بايدن فيما يخص اليمن    عرض تركي للتدخل والحسم في اليمن.. هل تستجيب الشرعية؟ وما التغير الجديد في رؤية أنقرة للحل وموقفها من الحوثيين؟    السعودية تكشف أسعار فحص كورونا وإصدار شهادات السفر    وزارة الإعلام والثقافة والسياحة تنعي الفنان الكبير علي أبوبكر العطاس    اليمن تدين التفجير الارهابي الذي استهدف العاصمة العراقية بغداد    الصليب الأحمر يكشف عن الأوضاع في اليمن وتأثير تصنيف المليشيا الحوثية جماعة إرهابية    طاقم تحكيم إيطالي يدير مباراة السوبر السعودي    البلغاري إيفايلو بيتيف مدربا للمنتخب البوسني    مونشنجلادباخ الألماني يعلن تعاقده مع كوني    حكومة هادي في خطر وتعزيزات عسكرية سعودية تنطلق صوب قصر "معاشيق"    "شعار" مطعم بصنعاء يثير غضب الحوثيين ويدفعهم لمداهمته واعتقال مالكه    لا تزال بحالة جيدة جداً.. العثور على مومياء لأحد ملوك حمير في إب عمرها 2500 عام    سيدة تشعر بآلام شديدة في الرأس بعد الاستيقاظ من النوم .. وعند مراجعة كاميرا المراقبة كانت الصدمة (فيديو)    هل تعاني من الشخير؟ قم بزيارة الطبيب فورا عند الشعور بهذه الأعراض    ليفربول يخسر أمام بيرنلي ويواصل الابتعاد عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز    أمريكا تسجل رقم جنوني للإصابات الجديدة بكورونا خلال الساعات الماضية    كيف يُضعف الشاي الأسود نشاط كورونا؟    بيان من شركة الغاز بالعاصمة صنعاء    مع "القفزة المخيفة".. لبنان يمدد الإغلاق العام    الضالع.. مشرف مليشيا الحوثي الإرهابية ومرافقيه في دمت يعتدون بالضرب المبرح على التاجر المريسي    هل سينجح بن دغر في طيء صفحة الرئيس مثلما نحج في دفع صالح الى وسط بطانية فارس مناع..؟!!    وضع حجر الأساس لبناء قرية سكنية للنازحين في مأرب بدعم كويتي    بالوثائق.. المجلس الانتقالي ينقلب على هادي ويصدر قرارات عسكرية جديدة    غارات جوية مكثفة على مأرب    الكشف عن الجانب الأكثر قتامة وخبثا وتهورا للرئيس ترامب    في أول يوم عمل.. "بايدن": يتوعد موظفيه بالطرد لهذا السبب    إتلاف 400كيس من كربونات الامونيوم في عدن    الكشف عن إستعدادات حكومية لفصل مصلحة الاحوال المدنية في عدن عن صنعاء    *مظهرٌ لا يكفي*    *الشغف والهدف"*    قروض دولية لدعم الاقتصاد اليمني بطلب من الحكومة المعترف بها    حكومة معين الجديدة ,, شركاء عاجزون عن وقف معاناة سكان عدن    مليشيا الحوثي الإرهابية تداهم محلات في صنعاء وتحطم مجسمات عرض الملابس    رفع العلم السعودي في سفارة المملكة بالدوحة    أطباء يحددون الكمية التي يمكن أن يتناولها الشخص من العسل في اليوم    استمرار الاضراب المفتوح لأعضاء هيئة التدريس بجامعة عدن    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة 22 يناير 2021م    ورد للتو : هبوط كبير ومدوي للريال اليمني أمام الدور والسعودي.. اسعار الصرف مساء اليوم الخميس    إصلاح حجة ينعى عضو شوراه المحلي الشيخ حسين بن علي السعدي    مسؤول أممي: الوضع في اليمن خطير وكارثي    واحدة من الثروات المهدورة في اليمن.. الكشف عن ثروة صناعية هائلة تقدر بنحو 2 بليون متر مكعب تكنتزها "ثقبان"    الماجستير بامتياز للباحث "أحمد نسر"    وضع حجر اساس لقرية سكنية للنازحين بمأرب بتمويل كويتي    زيدان: خروج ريال مدريد المفاجئ من الكأس أمام فريق درجة ثالثة ليس مخجلا    بزعم أنها "شعار المثليين".. "ألوان قوس قزح" تغلق أول مطعم بصنعاء بالتزامن مع "غزوة عرائس الرقاص"    الموت يغيّب الفنان علي العطاس    تأجيل عرض المسلسل السعودي "رشاش"    الطريق للحداثة يمكن أن يمر من تحت العمامة!    قتلى وجرحى في قلب الرياض والشرطة السعودية تتحرك    رونالدو ينتزع لقباً تاريخياً أحتكره لاعب أخر طوال 65 سنة    مانشستر سيتي يتصدر الدوري الإنجليزي    مناقشة اول رسالة ماجستير بمحافظة المهرة للباحث عبدالله يحي صغير مطهر    مسؤولون وشخصيات اجتماعية وبرلمانية ورجال مال وأعمال وقيادات عسكرية وحزبية وادباء وناشطون اعلاميون وحقوقيون يتحدثون عن الفقيد الراحل عبدالكريم الأرحبي وماذا يمثل رحيله من خسارة على الوطن ..!!    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    قالوا وما صدقوا (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جامعاتنا .. غياب إبداعي
نشر في نبأ نيوز يوم 12 - 12 - 2010

إن الجامعة في أنظمة وأعراف كل المجتمعات المتقدمة أو النامية مؤسسة وطنية معرفية علمية تربوية وبحثية ,ذات شخصية اجتماعية وحضارية واعتبارية تنتصر للحقيقة والإبداع تقدس الحق وتبحث عن الحكمة حيثما وجدت ومع من كانت..
الجامعة اليمنية (حكومية أهلية) مازالت مصابة بهستيرية السباق الكمي والنهم المادي غير المنظم أو مستثمر بما يخدم الجامعة كمؤسسة بحثية وعلمية ومعرفية, الملفت للنظر ولكل متتبع منصف أن جامعاتنا الحكومية على وجه الخصوص تنسحب إلى مربعات الانكفاء والاحتواء السيىء, معتبرة الانغلاق على تلك الآفة دليل تطور أو نهوض, وهو في الحقيقة دليل عقم وسقوط، لأنها تدير ظهرها للحكمة وتعلن قطيعتها للإبداع والتميز والاحتراف البحثي الذي جعل الجامعات في البلدان والمجتمعات الأخرى مصدراً للتحول والنهوض والتفوق المعرفي والعلمي والحضاري.
الإبداع العلمي والمعرفي والبحثي في جامعاتنا اليمنية مازال خارج خارطة الاهتمام المؤسسي والمشروع التحديثي للفرد والمجتمع، نظراً لانشغال جامعاتنا بمشاريع ضيقة وبرامج هامشية تبدأ بالتسييس والاقصاء والقرارات الارتجالية وتنتهي بالفرز القروي والعبث الشللي المفسد.
جامعاتنا اليمنية تمر بمرحلة تحلل واجترار، لايعبر عن وعي ناضج أو عمل مؤسسي يخدم الجامعة ويدفع بالتنمية المعرفية والبشرية إلى مستويات تتناسب والإمكانيات المهدرة بدون رقيب الفردية في القرار والعمل والتفكير والقيادة صفة غالبة وظاهرة , قيادة هذه الجامعة أو تلك غير قادرة على استيعاب الآخر واحترام حقه في البحث والمشاركة والإدارة والقيادة ,تتوجس من الآخر لمجرد الاختلاف معه.
العمل والدور المؤسسي المطلوب ترجمته من خلال البرامج والمشاريع والخطط الواقعية بقصد إحداث نهوض وطني يبدو أنه أُجل إلى موعد بلا تاريخ,لأن الأهداف الكبرى التي بنيت الجامعة وشيدت على أساس منها غُيبت عن القيادات الجامعية التي تحملت الأمانة ثم تخلت عنها عند أول منعطف، تحولت إلى مشاريع وخطط خلفية ووهمية التوجه والهدف والأبعاد والخارطة، تفقد شيئاً فشيئاً نعمة التنوع والعطاء الجماعي.
بعض الجامعات اليمنية بحاجة إلى مراجعة في قراراتها وتغييراتها، بحيث تكون ذات طابع مؤسسي وليس ذاتياً تبتعد عن تفصيل العمادات والإدارات العامة ورئاسات الأقسام على أشخاص بعينهم وياليت قد تم الاختيار وذاك التفصيل للكفاءة والقدرة, المؤسف أن تكون الجغرافيا أو القرية أو القبيلة هي عنصر الكفاءة ودواعي الاختيار وصاحبة الحضور الأول، الأمر الذي سيجر جامعاتنا إلى حلبات الصراع الخفي الذي يقتل المؤسسة ويفرغها من طاقاتها وإبداعاتها وامكانيات تميزها وإضافاتها الوطنية والإنسانية.
الجامعة اليمنية معنية قبل كل المؤسسات الوطنية الأخرى بالتزام المشروع الإبداعي والواجهة الوطنية والمسار المؤسسي اليوم قبل الغد وعدم الاستجابة لدواعي الانغلاق الجغرافي لأن ذلك لايخدم أحداً ولايساعد على النهوض والتطور.
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.