عتق.. إنطلاق بطولة طيران الملكة بلقيس لأندية شبوة.    الخارجية تؤكد أن الجهات المختصة ستلاحق المتورطين بمحاولة اغتيال موظف الهلال التركي    "غوتيريش" يدعو للتعاون لوضع اللمسات الأخيرة ل"الإعلان المشترك"    وزارة الخارجية تتسلم أوراق إعتماد الممثل المقيم الجديد لمنظمة اليونيسيف في بلادنا    وقع في حبها بعد كراهيه وانفصال دام لسنوات    تعرف على مستجدات فيروس كورونا في اليمن بحسب اللجنة الوطنية العليا    قائد تشيلسي يطالب فريقه بالتخلص من الأخطاء الفردية    وصول ثالث سفينة مشتقات نفطية الى ميناء الحديدة خلال اسبوع    رابطة أمهات المختطفين تتهم الحوثيين بالاعتداء على سجينات في صنعاء    تعازينا آل بن براهم العامري    مدير تربية لحج يتفقد سير الدراسة في مدرسة الفاروق بالفرشه.    وثائق – اليمن يسعى لاستعادة قطع أثرية منهوبة بيعت في فرنسا    بعد واقعة المعلم المذبوح.. 3 فرنسيات يلصقن رسوما مسيئة للنبي محمد ومفاجأة بقرار الشرطة    الصليب الأحمر الدولي في اليمن ينتهك القانون الدولي والحقوق الجنائية ويقف شريكا مع الحوثيين    السباعي: كورونا لا يزال منتشراً ويجب تكثيف الاجراءات الاحترازية لتفادي الموجة الجديدة    مقاتلات التحالف تصطاد مجاميع حوثية في الجبهة الجنوبية بمأرب    استهداف تركيا مجددا في جنوب اليمن    مدير عام مكتب الصحة والسكان بشبوة يشيد بمنظمة الإغاثة الدولية    وزارة الشباب والرياضة تقر دراسة مشروع استكمال ملعب سيئون الأولمبي    أثناء حفره لبناء أساس منزله ...مواطن يمني يعثر على كنز من الذهب الخالص .. صورة    الكتبي مدير عام مديرية التواهي يزور الشخصية الرياضية والاجتماعية الكابتن بدر حمود    لأول مرة.. عرض عسكري ل"الانتقالي الجنوبي" بسقطرى    في أول زيارة منذ تطبيع العلاقات.. وفد إماراتي رسمي يتوجه إلى إسرائيل    وزارتا الأوقاف والثقافة تنظمان حفلاً خطابياً وفنياً بذكرى المولد النبوي الشريفصلى الله عليه وسلم    فيديو.. قصف صاروخي للحوثيين يدمر 5 منازل وسقوط جرحى في الحديدة    إعلان هام من مصلحة الهجرة والجوازات اليمنية    قبل تهريبها إلى الخليج ... مصادرة صقور مهددة بالانقراض تبلغ قيمتها مليون دولار    أول تطبيع ضمني للعلاقات في العاصمة المؤقتة عدن بين الحكومة اليمنية و"الانتقالي"    وزارة المياه والبيئة تدشن فعاليات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    تعز.. إصابة مسؤول أمني جراء انفجار عبوة ناسفة في مركبته    سعر أحدها يزيد عن 50 مليون دولار.. تعرّف على أغلى خمسة كتب في العالم    قائد الثورة يدعو الشعب اليمني إلى التفاعل الكبير في إحياء ذكرى المولد النبوي    سرُ أُمي الذي لم ينكشف...    البنك الدولي يخصص 371 مليون دولار لثلاثة مشاريع في اليمن    انتحار زوجة فنان عربي شهير    صندوق صيانة الطرق يناقش بدء المرحلة الثالثة لصيانة طريق هيجة العبد    بينها دولتان عربيتان.. تعرف على الدول التي صنفتها أمريكا داعمة للإرهاب في العالم والعقوبات المفروضة عليها    خلال أسبوع فقط... الجبايات الحوثية القسرية تتمكن من جمع ( نصف مليون دولار ) لإحتفالات المولد النبوي "تفاصيل"    اوراق في الادب والثقافة    بعد 15 عاما قضاها في غيبوبة.... فيديو لردة فعل جديدة " للأمير النائم" في السعودية    تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الثلاثاء بعدن    السعودية: تفاجئ المجتمع الدولي بموقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية وتحدد أمام الأمم المتحدة شرط تحقيق السلم والأمن والاستقرار للشعب بالحصول على حقوقة المشروعة    أسراب جراد تهاجم مزارع في مناطق خاضعة للحوثيين    جريمة جديدة ضد المرأة تهز محافظة " إب " راح ضحيتها " زوجة " من بعدان ( تفاصيل)    مواطن يمني قضى حياته في رعاية الكلاب الضالة وحينما مات ما الذي فعلته الكلاب له (صورة)    الأمم المتحدة لطفولة:تعلن رسمياً إغلاق 26 برنامجاً في اليمن ومليون طفل بحاجة ماسة لعلاج سوء التغذية    تعرف على موعد لقاء القمة بين PSGومانشستريونايتد في دوري ابطال اوروبا    ميسي ضمن المرشحين لجائزة افضل جناح ايمن على مر التاريخ    هل تم إلغاء الشهائد التعليمية الصادرة عن اليمن؟!..وزارة التربية والتعليم تجيب ...    ورد للتو : السعودية ترفع حالة التأهب وتصدر تحذيرات عاجلة وهذا ما سيحدث خلال الساعات القادمة    "راعوا مشاعر العزاب..وعدلوا الخطاب"    سلم لي على سهيل    تحذير خطيير.. لا تتناول هذا النوع من الفاكهة على الريق    كيف ستواجه الدول الضرر الشديد في قطاع السياحة العالمي جراء فيروس كورونا؟    شاهد.. العميد طارق صالح للأسرى المحررين: الرجال هكذا تَغلب وتُغلب تَأسر وتُؤسر وهذه فاتحة خير    تعرف على المستوى التهديفي لميسي هذا الموسم    مختص يكشف عن المدة التي يظل فيها فيروس "كورونا" على العملات الورقية والمعدنية    عادل إمام ينعى محمود ياسين بكلمات مؤثرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برامج توعوية تنفذها لجنة حوض دلتا أبين بدعم (GTZ)
لإدخال تقنية الري بالتنقيط في زراعة الموز بدلتا أبين
نشر في 14 أكتوبر يوم 13 - 02 - 2011

يعتبر الحوض المائي لدلتا أبين من الأحواض المائية الرئيسية في الجمهورية اليمنية، باعتبار محافظة ابين محافظة زراعية ويعتمد 90 % من سكانها على الزراعة، وبها دلتا ابين الذي توجد فيه أراض زراعية خصبة شاسعة.. ويستخدم المزارعون فيها الري بانواعه الثلاثة: المياه الجوفية ومياه السيول والري المزدوج.
وأصبح الموز في الدلتا المحصول النقدي الاول بعد ان عزف كثير من المزارعين عن زراعة القطن، ولهذا السبب لوحظ خلال السنوات العشر الاخيرة توسع في زراعة محصول الموز الذي يستهلك كميات كبيرة من المياه، ولان المزارعين يعتمدون في ريه على المياه الجوفية ومع انخفاض معدلات تدفق السيول الموسمية على الدلتا أدى ذلك الى هبوط حاد في مستوى سطح المياه الجوفية وتدهورت نوعيته وخصوصا في المنطقة الجنوبية من الدلتا.
هذا الوضع جعل لجنة حوض دلتا ابين كأعلى سلطة مائية امام تحديات كبيرة، ما دعاها الى البحث عن الحلول والمعالجات للحد من هذا التدهور في المخزون الجوفي للمياه واتخاذ خطوات عملية سريعة ومدروسة لانقاذ الوضع في الدلتا.
وللاطلاع على ما تم اتخاذه من أنشطة وبرامج للمعالجات يتحدث السكرتير الفني للجنة حوض دلتا أبين المهندس محمد سعيد عقربي ويقول:
قرارات وإجراءات مائية
من خلال المتابعة لتطورات الاوضاع المائية في الدلتا خاصة المخزون الجوفي للمياه وما يرد من تقارير من الجهات المعنية ومناقشتها في الاجتماعات الدورية للجنة الحوض اتخذت العديد من القرارات والإجراءات التي تهدف الى الحد من الاستنزاف الجائر للمياه والحفر العشوائي للآبار والحفاظ على المياه الجوفية من التلوث، حيث اتخذت قرارات بوقف الحفر العشوائي ووضعت العديد من البرامج التوعوية والإرشادية لتعزيز الوعي المائي بين افراد المجتمع من مستخدمي المياه والجمعيات والمزارعين وربات البيوت وخطباء المساجد، وشكلت لجان فرعية متخصصة لمتابعة تطورات الاوضاع وايجاد المعالجات كما وجهت الدعوة والنصح للمزارعين وعلى وجه التحديد مزارعو محصول الموز باستخدام الري بالتنقيط لما يتميز به هذا المحصول من استهلاك للمياه بكميات كبيرة تقدر بنسبة 70 % من المخزون الجوفي للمياه.
برامج استطلاعية وتوعوية
ويستطرد العقربي: ومن أجل ايجاد آليات عملية وناجحة لتحقيق الأهداف المرجوة شرعت لجنة حوض دلتا ابين وبدعم من المؤسسة الألمانية للتعاون الفني GTZ بتنفيذ عدد من الانشطة ذات الطابع التوعوي لاطلاع المزارعين على خطورة استخدام الري بالغمر في الزراعة وخصوصا زراعة الموز على المياه الجوفية، وتعريفهم بعدد من التجارب الناجحة وذات المردود الايجابي من حيث الانتاجية وخفض الكلفة والجهد كما هو الحال في سهل تهامة، واعدت لذلك برنامج نزول وزيارات ميدانية الى عدد من المزارع في وادي تهامة بمشاركة عدد من المزارعين في دلتا ابين لتبادل الخبرات والاطلاع على تجربة الري بالتنقيط في زراعة الموز في سهل وادي تهامة، كما شكلت مجموعات من المزارعين والمهندسين والفنيين للنزول الى المزارعين في الدلتا لشرح أهمية هذه التجارب ونجاحها ومردوداتها الايجابية بالطرق والاساليب العلمية.
المهندس محمد سعيد عقربي
ورشة عمل ولقاءات موسعة
ويشير السكرتير الفني للجنة حوض دلتا ابين في حديثه الى انه استنادا الى النتائج التي توصلت اليها اللجنة بخصوص زراعة محصول الموز ومن أجل تحقيق الاهداف التي تنشدها للحفاظ على المياه، وضعت برنامجا توعويا وتدريبيا وتنظيم ورش عمل نقاشية يشارك فيها المزارعون في الدلتا لمناقشة هذه الظاهرة واخطارها وإيجاد الحلول والمعالجات واتخاذ التوصيات والقرارات بمبادرة منهم لضمان نجاح تنفيذها، ويأتي في مقدمة اهداف هذه الانشطة استبدال الري بالغمر بالري بالتنقيط الذي سيخفف نسبة العجز المائي في حوض دلتا ابين ويحسن نوعيته.
واختتم العقربي الحديث بالأمل في تفاعل جميع الجهات المعنية لتحقيق الاهداف وتوسيع المشاركة المجتمعية في إدارة الموارد المائية والإقبال على استخدام تقنية الري بالتنقيط، كما توجه بالشكر والتقدير الى كل من ساهم وشارك في تنفيذ هذه الانشطة والبرامج وخص بالشكر المؤسسة الألمانية للتعاون الفني لتمويلها ودعمها لهذه البرامج وتقديم الاستشارات الفنية وكذا الإخوة في مكتب الهيئة العامة للموارد المائية والوحدة الحقلية لمشروع الحفاظ على التربة والمياه في محافظة الحديدة ومزارعو الموز في وادي تهامة.
يعتبر الحوض المائي لدلتا أبين من الأحواض المائية الرئيسية في الجمهورية اليمنية، باعتبار محافظة ابين محافظة زراعية ويعتمد 90 % من سكانها على الزراعة، وبها دلتا ابين الذي توجد فيه أراض زراعية خصبة شاسعة.. ويستخدم المزارعون فيها الري بانواعه الثلاثة: المياه الجوفية ومياه السيول والري المزدوج.
وأصبح الموز في الدلتا المحصول النقدي الاول بعد ان عزف كثير من المزارعين عن زراعة القطن، ولهذا السبب لوحظ خلال السنوات العشر الاخيرة توسع في زراعة محصول الموز الذي يستهلك كميات كبيرة من المياه، ولان المزارعين يعتمدون في ريه على المياه الجوفية ومع انخفاض معدلات تدفق السيول الموسمية على الدلتا أدى ذلك الى هبوط حاد في مستوى سطح المياه الجوفية وتدهورت نوعيته وخصوصا في المنطقة الجنوبية من الدلتا.
هذا الوضع جعل لجنة حوض دلتا ابين كأعلى سلطة مائية امام تحديات كبيرة، ما دعاها الى البحث عن الحلول والمعالجات للحد من هذا التدهور في المخزون الجوفي للمياه واتخاذ خطوات عملية سريعة ومدروسة لانقاذ الوضع في الدلتا.
وللاطلاع على ما تم اتخاذه من أنشطة وبرامج للمعالجات يتحدث السكرتير الفني للجنة حوض دلتا أبين المهندس محمد سعيد عقربي ويقول:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.