توجيهات مشددة من محافظ تعز للمحور والشرطة والاستخبارات بشأن شبكات التحويلات المالية    بعد هجوم عسكري مباغت ... رد حوثي هستيري في اتجاهين بمدنية تعز    يحدث الأن في الجوبة ... مواجهات طاحنة واستماتة حوثية لاكمال السيطرة على جبل استراتيجي    الحكومة اليمنية الشرعية تتخذ موقفا دوليا إزاء ما يحدث في السودان    وسيلة جديدة ل التنبؤ بإفلاس الشركات    "التضخم سيغير كل شيء".. مؤسس تويتر يحذر    واشنطن: الصبر على المحادثات النووية مع إيران بدأ ينفد    الجزائر ستنهي إمدادات الغاز إلى المغرب وتقوم بالتوريد لإسبانيا مباشرة    وزارة الدفاع الروسية تستدعي الملحق العسكري الألماني وتسلمه مذكرة احتجاج    من كلمات عباس العقاد:    تعرف على الزيمبابوية تسيتسى دانجاريمبجا الفائزة بجائزة السلام الألمانية للكتاب    اكتشاف بقايا بشرية ل 29 شخصًا دفنوا كقرابين منذ أكثر من 1000 عام شمالي بيرو    الحسن بن الحسن بن علي بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    فيما رئيس لجنة اتحاد المحطات يثمن الدعوة.. مدير شركة النفط يرأس اجتماعاً موسعاً في المهرة    شاهد فتاة تحمل بندق آلي ثمينة على كتفها وتقود سيارة "لاند كروزر" حديثة في صنعاء تثير موجة غضب في الشارع اليمني    كوارثنا غير!    فيما رئيس لجنة اتحاد المحطات يثمن الدعوة.. مدير شركة النفط يرأس اجتماعاً موسعاً في المهرة    أكثر من 101 كجم من القات يطيح ب "باكستاني" في يد الشرطة السعودية    ليلة ماتت فاطمة    بن عديو يدعو إلى دعم الجيش والمقاومة في المعركة المصيرية مع مليشيا الحوثي    وزير السياحة السعودي يكشف حقيقة السماح للأجانب بشرب الكحول في مناطق محددة بالمملكة    الجنرال "الأحمر" خلفا للرئيس هادي في محفل دولي ويلتقي بعدد من المسؤولين العرب والأجانب    الفرعون يتربع على عرش أفريقيا "واضعا النقاط على الحروف"    رئاسة الجمهورية تشارك في قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر المنعقدة بالرياض    اختراق علمي يعيد "الرؤية" لعمياء لأول مرة بعد 16 عاما    بالفيديو .. تفاصيل المعارك الدائرة في الجوبة بين ابطال الجيش الوطني ومليشيا الحوثي    قصف حوثي مكثف يطال أحياء سكنية في تعز    ميلان يواجه تورينو قبل دخوله في مرحلة صعبة ستحدّد مصيره القاري والمحلي    متمرد رغم الأفول .. وصايا    منتخبنا الأولمبي يفتتح تصفيات آسيا بخسارة مذلة    تألق صلاح وعشوائية سولسكاير ومقامرة كلوب تتصدر دروس فوز ليفربول الساحق    وزير الصحة يثمن جهود لجنة مشروع لقاح فيروس كورونا    وفاة الشاعرة اليمنية المشهورة فاطمة العشبي بعد صراع طويل مع المرض    الدولة الرسولية في اليمن - قصص مدهشة من الثراء الحضاري والمعرفي ( 2)    قرار جديد للبنك المركزي اليمني ملزم لجميع شركات الصرافة في عموم المحافظات وتحذير شديد لمن سيخالف    ارتفاع أسعار الخام الأمريكي لأعلى مستوى منذ أكتوبر 2014    الكشف عن موقف زيدان النهائي من تدريب مانشستر يونايتد في ظل تزايد التكهنات بإقالة سولشاير    تحذيرات من جائحة جديدة تشبه كورونا.. والسبب "حشرة" تمص دمك    منافسات بطولة المدارس الأساسية بالامانة تصل نصف النهائي    نائب رئيس الجمهورية يشارك في قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر بالرياض    كشف هوية مشجع عربي أفسد هجمة لميسي أمام مارسيليا    تسيير قافلة شتوية من صنعاء إلى المرابطين في جبهة مأرب    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الشيخ على السمحي    وزارة الصحة تسجل 26 حالة وفاة وإصابة جديدة بفيروس كورونا    مستجدات عاجلة .. تحرك عسكري جديد للجيش لتحرير هذه الجبهة المهمة من قبضة المليشيات وسط تقدم كبير    مناقشة أهمية دور برلمان الأطفال في الحماية و الدفاع عن حقوقهم    احتفالية أكاديمية بذكرى المولد النبوي بصنعاء    محافظ الحديدة ونائب وزير الاتصالات يفتتحان المرحلة الاولى لمشروع رصف وتشجير كورنيش الحديدة    ندوة بصنعاء بعنوان "القيادة الربانية ووحدة المسلمين"    تفقد الاختبارات التكميلية والعملية التعليمية بذمار    أول تعليق من رونالدو على الخسارة المذلة أمام ليفربول و"هاتريك" محمد صلاح    البنك المركزي يوجه يمنع التعامل مع عدد من شبكات الحوالات المالية ويحذر المخالفين    انقطاع كلي للانترنت وشبكات الهاتف المحمول يعزل مأرب عن محيطها الخارجي    الوَحدةُ اليمنيةُ في احتفالات الشعب بالمولد النبوي الشريف    وزير الإعلام: اقتحام المليشيا لسكن الجامعة امتداد لسلسلة التنكيل بحق نخبة المجتمع    بيع زوج من الأحذية الرياضية لمايكل جوردن ب1.5 مليون دولار    اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين ينعي الشاعرة فاطمة العشبي    الاحتفالات بالمولد النبوي اظهرت صورة مشرفة لليمن بين الأمم والشعوب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشورى يؤكد على ضرورة الحيلولة دون اعتماد مشاريع غير مدرجة او معتمدة ضمن الموازنة
نشر في سبأنت يوم 15 - 03 - 2010

اختتم مجلس الشورى مناقشاته لتقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة عن مراجعته وتحليله للحساب الختامي للموازنة العامة للدولة للعام المالي 2008م، في الجلسة الثانية والأخيرة التي عقدها اليوم برئاسة رئيس المجلس عبد العزيز عبد الغني.
وفي جلسة اليوم واصل رئيس اللجنة المالية علوي صالح السلامي ومقرر اللجنة الدكتور محمد يحيى العاضي قراءة تقرير اللجنة.
ثم أجرى أعضاء مجلس الشورى مناقشات مستفيضة للموضوع على ضوء التقرير, منوهين بالإجراءات المتخذة من قبل الحكومة بشأن التوصيات التي صدرت وتصدر عن اجتماعات مجلس الشورى وذلك في ضوء ما أوضحه تقرير وزير شئون مجلسي النواب والشورى أحمد محمد الكحلاني المقدم للمجلس يوم أمس ..مؤكدين أهمية أن تقوم الحكومة بإعداد تقرير تفصيلي يستوعب كل الملاحظات التي وردت في تقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، واتخاذ إجراءات فعلية بحق التجاوزات.
كما أكدوا أهمية رفع كفاءة إدارة الموازنة وترشيد الإنفاق وإجراء مراجعات معمقة لكل مظاهر الاختلال المسجلة في تقارير الجهاز، بما يؤدي إلى خلق عناصر الاستقرار متوسط وطويل الأجل للاقتصاد الوطني.
وتساءل أعضاء مجلس الشورى عن جدوى استمرار دعم المشتقات النفطية الذي يتجاوز أكثر من سبعمائة مليار ريال سنوياً، وهو ما يفوق الإنفاق على كل القطاعات الخدمية.
وشدد أعضاء مجلس الشورى في مناقشاتهم على أهمية إيلاء دورا أكبرا للهيئة العليا لمكافحة الفساد و تصحيح وضع آليات تمويل العجز ، باتجاه توسيع الأنشطة الإنتاجية الصناعية والسياحية والزراعية والسمكية.
وأكدت المناقشات على أهمية وضع الموازنة وفق أسس علمية دقيقة، والحيلولة دون اعتماد مشاريع غير مدرجة أو معتمدة مع التركيز على المشاريع المعتمدة ضمن الميزانية، بما يعزز من قدرة البلاد على مواجهة استحقاقات الأزمة المالية العالمية.
وتحدث في الجلسة رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة الدكتور عبد الله السنفي، مستعرضا التحديات المتصلة بنتائج تنفيذ الموازنة العامة للدولة ذات الصلة المباشرة بقضايا الاقتصاد الوطني، وذكر منها استدامة أوضاع المالية العامة للدولة من حيث قدرة الموارد المتاحة على توفير تدفقات مالية بالحجم الملائم، فضلا عن انخفاض الطاقة الاستيعابية من القروض والمنح الخارجية، الأمر الذي أدى إلى اتساع الفجوة بين الموارد المالية المتاحة ومتطلبات التنمية من مشروعات استثمارية ورأسمالية.
وأورد السنفي جملة من المؤشرات المتصلة بهذين التحديين، من خلال عرضه لواقع الموارد النفطية، وغير النفطية، والنمو المتزايد في الإنفاق الجاري.. مشيراً إلى أن إجمالي المستخدم من القروض والمنح والمساعدات الخارجية في موازنة 2008 بلغ 5ر47مليار ريال أي ما نستبه 25 بالمائة من إجمالي اعتماد القروض والمنح الخارجية والبالغة 6ر188مليار ريال، معدداً في هذا السياق جملة من الأسباب التي أدت إلى ضعف نسبة الاستيعاب.
من جانبه أفاد وكيل وزارة المالية لقطاع الموازنة الدكتور فضل الشعيبي بأن الحساب الختامي للموازنة العام للدولة لعام 2008 تم إعداده على أساس التبويب الاقتصادي الوارد في إحصائيات مالية الحكومة 2001 الصادرة عن صندوق النقد الدولي.. مبينا ً في هذا السياق أن تقديرات واعتمادات الموازنات هي خطط مالية تقديرية لسنة قادمة تبنى على أسس ومعايير التنبوء والتقدير إلى جانب الاستناد إلى مؤشرات محدودة وبيانات متاحة لسنوات سابقة.
وأكد أن إعداد الموازنة العامة للدولة لوحدات السلطتين المركزية والمحلية يتم وفقاً لقواعد إعداد الموازنات الصادرة عن وزارة المالية، حيث يتم الاستناد إلى أسس موضوعية دقيقة.
وتضمنت كلمة الوكيل الشعيبي ردوداً على مجمل الملاحظات التي وردت في تقرير اللجنة المالية ومناقشات الأعضاء.
كما استعرض وكيل وزارة الزراعة عبد الملك الثور إستراتيجية الوزارة لتنمية القطاع الزراعي، وتطوير الصادرات، وجهودها في الإرشاد الزراعي وحملات الوقاية، والبيطرة.
في حين قدم وكيل وزارة الثروة السمكية عبد الله عوض باسنبل توضيحات بشأن المشاريع السمكية التي تشرف عليها الوزارة والممولة بالقروض والمساعدات وتلك الممولة من الموازنة العامة للدولة .
هذا وقرر مجلس الشورى في ختام مناقشاته تشكيل لجنة لصياغة التوصيات من اللجنة المالية في المجلس وممثلين عن الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ووزارة المالية وممثلين عن الجهات ذات العلاقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.