وعيك يرشدك للحقيقة..    الجزائية المتخصصة تحكم بالإعدام بحق المتهم الأول في قتل القاضي حمران وحبس وتبرئة آخرين    أسماء الجنوب العربي الكثيرة تدل على أهمية أدواره    صلاح ينافس رونالدو على جائزة جديدة في الدوري الإنجليزي    راموس خارج مونديال قطر 2022    كلمة هامة لقائد الثورة الرابعة عصرا    الأسبرين قد يقلل من انتشار السرطان    احتجاجات مستمرة في طهران ومدن إيرانية وارتفاع عدد القتلى    عملات معدنية وأوراق نقدية وطوابع جديدة لملك بريطانيا الجديد    لحياة أفضل ...ابتعد عن تناول السكر    100 مشجع ألماني يهاجمون حانة قرب ملعب ويمبلي الإنجليزي    جمعية الصم تحتفل الخميس باليوم الدولي للغات الاشارة    الأردن بطلا للدورة الرباعية العربية الودية    غداً بدء أعمال المؤتمر العلمي الثامن لجراحة العظام بصنعاء    لزارعي الهيل في اليمن!    100 شخص ضحايا غرق المركب قبالة طرطوس    اشتعال معارك طاحنة و حدودية في القوقاز م̷ِْن جديد    ضربه موجعة لبرشلونة بعد الإعلان عن غياب لاعب بارز في صفوفة    اعتقال القنصل الياباني في روسيا متلبّسا بشبهة التجسس    الذهب يشهد ارتفاعا بأكثر من 9 دولارات عالميا    القربي يتحدث عن بنود هدنة جديدة في اليمن    السعودية تتجه لاعادة هيكلة مجلس القيادة الرئاسي اليمني    نبأ سار لريال مدريد قبل كلاسيكو برشلونة    أنس جابر تحافظ على مركزها الثاني عالميا    برشلونة يحاول استعادة ميسي.. و3 عوائق تهدد الصفقة    مصادر: ضخ كمية من الوقود بعدن غدا الثلاثاء وليس هناك ارتفاع في الأسعار    في بلد الثقافة لبنان .. حفل تحرش جماعي بالحسناء سينتيا زرازير عضو البرلمان    السعودية: بن سلمان سوف ننتج اليورانيوم وسنلتزم بمعايير كيفية استخدامه    ما هو الرادار الصيني 3D TWA والتابع للدفاع الجوي السعودي    في بشارة سارة للتجار: الزبيدي يصدر قرار بإيقاف ميازين الشاحنات في المحافظات    الرئيس العليمي يتحدث عن صرف المرتبات في مناطق الحوثيين    لأول مرة: رفع صور العميد طارق صالح في مأرب    اسرائيل تتوالى حماية اجواء الامارات    أزمة خانقة للمشتقات النفطية بشكل مفاجئ في عدن المحتلة    الاتصالات اليمنية تصدر تنويهاً هاماً حول خدمة يمن فورجي Yemen 4G    الرئيس الزُبيدي يلتقي الهيئة الاستشارية العسكرية في المجلس الانتقالي الجنوبي    السفارة اليمنية في أمريكا تسيء للتحالف العربي خلال احتفالية بثورة 26سبتمبر    من خبايا تمرد الإخوان بعتق.. 50 ألف برميل يومياً من شبوة ومأرب وأنبوب نفطي بدل الشاحنات    التحالف الوطني للأحزاب: ثورة 26 سبتمبر جسدت واحدية النضال اليمني    لن تستطيع حصار فكري ساعة.. تعرف إلى أبرز قصائد القرضاوي    ولادة توأم سيامي في عمران    الحديث عن الذكرى ال 60 لثورة ال26 من سبتمبر!(2)    منظمة ارضية مشتركة تدشن الدورة التدريبية الخاصة لجلسات الحوار المجتمعي بالضالع    أمن حضرموت الساحل يدشن البرنامج الأمني التوعوي لشركات الحراسات الأمنية الخاصة    شجرة «دم الأخوين» كما لم تسمع عنها من قبل.. فوائدها وسبب التسمية وقصة أول قطرة دم    بشرى سارة للمعلمين    مصرية تطلب الطلاق: زوجى أصبح شيطاناً بعد حملي    اختتام مهرجان الربيع المحمدي    كهرباء أمانة العاصمة تحتفل بذكرى المولد النبوي    مركز الاتحاد UCMT يختتم دورة فن كتابة الدراما الإذاعية في صنعاء    «سأحملك طول عمري»..أردني يتبرع لوالدته المريضة بكليته    تطور لافت في قضية الثنائي ياسمين صبري وأبو هشيمة    عادل إمام: أنا بخير وأقرأ نعيي بنفسي    10 مشروبات تخلص الكلى من السموم    هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تدشن مشروع توزيع الحقيبة المدرسية بمحافظة شبوة    الأغنية الوطنية.. أدوار مضيئة في إيقاظ الوعي الثوري للشعب    اليوم الوطني السعودي بهجة ارضٍ وإنسان    حفلات التخرج الجامعي الممنوعة في إمارة المكلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القوى العالمية تستأنف المحادثات بشأن برنامج ايران النووي
نشر في سبأنت يوم 19 - 03 - 2014

بدأت اليوم في العاصمة النمساوية فيينا جولة جديدة من المفاوضات بين القوى العالمية وإيران وذلك للبحث في الحل النهائي بشأن البرنامج النووي الإيراني.
وستتناول المفاوضات كل ما يتعلق بموضوع تخصيب اليورانيوم من آلية التخصيب ونسبته وقضايا التخزين والاستخدام في وقت تتمسك فيه ايران بحقها في تخصيب اليورانيوم.
وهذا هو الاجتماع الثاني في سلسلة اجتماعات تأمل القوى الغربية المتمثلة في الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والصين وروسيا أن تتوج بتسوية للنزاع القائم منذ عشر سنوات والذي يهدد بدفع الشرق الأوسط إلى أتون حرب جديدة.
وتجرى المحادثات في جو من انعدام الثقة المتبادل والخصومة القائمة منذ سنوات ومن شأن التوتر بين روسيا والغرب فيما يتعلق بمنطقة القرم أن يزيد من هذه الأجواء لأن موسكو سبق وأن اختلفت مع الغرب بشأن أسلوب التعامل مع إيران.
وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم إنه متفائل بأن تتمكن طهران والقوى العالمية الست من التوصل إلى اتفاق موسع بخصوص النزاع النووي بحلول 20 يوليو .
وأضاف في اليوم الثاني من المحادثات مع القوى الست في فيينا أن المفاوضات تسير بشكل "جيد" حتى الآن.
واضاف ردا على سؤال حول ما إذا كان يتوقع أن يفي المفاوضون بالمهلة "نعم أتوقع ذلك... أنا متفائل إزاء مهلة 20 يوليو.
وقال عباس عراقجي كبير مفاوضي إيران إن الأزمة الأوكرانية -وهي أسوأ مواجهة بين الغرب والشرق منذ الحرب الباردة- لم تترك حتى الآن "تأثيرا" على المحادثات مع القوى الست.
وأضاف للصحفيين في ساعة متأخرة الثلاثاء "نحبذ أيضا أن تتخذ (القوى الست) مسارا موحدا في المفاوضات" مشيرا إلى أن اليوم الأول من المحادثات كان "إيجابيا وجيدا للغاية".
وقال متحدث باسم كاثرين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوربي التي تنسق العملية الدبلوماسية مع إيران نيابة عن القوى الست إن هذه القوى تعمل "بأسلوب موحد".
وتوقع عراقجي أيضا إجراء الجولة التالية من المحادثات في العاصمة النمساوية من السابع حتى التاسع من أبريل .
وكما كان الحال في الاجتماعات السابقة كان نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف ممثلا لموسكو في المحادثات المتوقع أن تختتم في ساعة متأخرة من اليوم .
وتنفي إيران صحة شكوك الغرب في أن برنامجها النووي له أهداف عسكرية وتريده أن يرفع عنها عقوباته الاقتصادية في إطار الاتفاق النهائي.
ومع استئناف المحادثات الرامية للتوصل الى اتفاق بشأن البرنامج النووي الايراني في فيينا حثت أغلبية كبيرة من أعضاء مجلس الشيوخ الامريكي الرئيس باراك أوباما على التشبث بأن ينص أي اتفاق نهائي على ان ايران "ليس لها حق أصيل في تخصيب اليورانيوم بموجب معاهدة حظر الانتشار النووي".
كان هذا واحدا من عدة مطالب وردت في رسالة بعث بها 83 عضوا بالمجلس لأوباما وحثوه فيها على ان "يتمسك بهذا في أي اتفاق نهائي" تأمل القوى العالمية الست وايران التوصل اليه بحلول أواخر يوليو تموز. ويريد أعضاء المجلس منع ايران من امتلاك القدرة على صنع أسلحة نووية على الاطلاق.
وتزعم المبادرة في مجلس الشيوخ المكون من 100 عضو السناتور الديمقراطي روبرت منانديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس والعضو الجمهوري لنزي جراهام.
ومسألة ما إذا كان ينبغي السماح لايران بتخصيب اليورانيوم الى مستوى منخفض للاستخدام في محطات توليد الكهرباء واحدة من قضايا عديدة يتوقع بحثها في محادثات هذا الاسبوع الرامية للتوصل الى اتفاقية شاملة بشأن برنامجها النووي.
وتصر ايران التي وقعت على معاهدة حظر الانتشار النووي المبرمة عام 1970 على ان لها الحق في تخصيب اليورانيوم لمستوى منخفض لاستخدامه في محطات توليد الطاقة النووية. وتقوم دول أخرى وقعت على المعاهدة مثل ألمانيا واليابان بتخصيب اليورانيوم لتشغيل محطات توليد الكهرباء.
ويتخذ الكونجرس الامريكي خطا أكثر تشددا إزاء ايران من البيت الأبيض. وقدم منانديز مشروع قانون يقضي بفرض عقوبات جديدة على ايران ومنعها من تخصيب اليورانيوم على إطلاقه وهو ما دفع أوباما للتهديد باستخدام حق النقض (الفيتو) ضده لمنع إقراره. وتعثر مشروع القانون في مجلس الشيوخ لانه لم يحصل على تأييد كاف للتغلب على الفيتو.
وطلب أعضاء مجلس الشيوخ أيضا في الرسالة أن ينص أي اتفاق نهائي على تفكيك برنامج الاسلحة النووية لدى ايران ومنعها من التعامل على الإطلاق مع أي يورانيوم أو بلوتونيوم على نحو يتيح لها صنع قنبلة نووية.
وتخشى القوى الغربية ان يتيح مفاعل ابحاث اراك لإيران فور تشغيله إنتاج البلوتونيوم وهو مادة أخرى -إلى جانب اليورانيوم عالي التخصيب- يمكنها إحداث تفجير نووي.
وكيفية التعامل مع مفاعل اراك من القضايا الشائكة الاخرى التي يتوقع بحثها في المحادثات التي تستهدف إعداد اتفاق نهائي في النزاع النووي المستمر منذ عشر سنوات بحلول أواخر يوليو .وفي مجلس النواب بعث 395 نائبا من المجلس المكون من 435 عضوا برسالة إلى أوباما يطلبون منه فيها السعي لاتفاق لا يتيح لايران صنع أو شراء أي سلاح نووي.
وقال خبير في الحد من التسلح ان الكونجرس يبعث بإشارة يمكن ان تضر بالمحادثات لان من الممكن تقليل قدرة ايران على صنع أسلحة نووية لكن لا يمكن القضاء عليها بالكامل.
وقال رئيس رابطة الحد من التسلح داريل كيمبال "إذا أصر الكونجرس على نتائج لا يمكن بلوغها ... فستتضاءل فرص الحل الدبلوماسي وربما تنمو قدرات ايران النووية وتزداد فرص الصراع.
الى ذلك قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون إن القوى العالمية وإيران اتفقتا على إجراء جولة جديدة من المحادثات النووية في فيينا في الفترة من السابع إلى التاسع من ابريل .
وصرحت اشتون بذلك يوم الأربعاء بعد يومين من المحادثات في فيينا بين الجانبين.
وقالت إن الدول السبع وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيران أجرت محادثات يومي 18 و19 مارس في فيينا أيضا تناولت برنامج إيران لتخصيب اليورانيوم ومفاعل اراك الذي يعمل بالماء الثقيل وعقوبات الغرب على إيران.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.