قوات الجيش تباغت «الحوثيين» بهجوم مفاجئ بمهاشمة«الجوف»    عاجل: رسمياً الرئيس هادي يرفض استقالات الوزراء الجماعية ويكلف هذه الشخصية لتسيير أعمال الحكومة بدلاً عن معين عبدالملك (الاسم)    بالتزامن مع معارك صرواح ... اشتعال المعارك في الساحل الغربي والميليشيا الحوثية تتكبد هزائم نكرا    البنك المركزي اليمني بعدن يرفع سعر المصارفة لتجار المواد الغذائية والنفط    نائب الغرفة التجارية والصناعية في محافظة شبوة يوجه رسالة للتجار والمواطنين في شبوة    ممثلي الحملة الوطنية للوقاية من فيروس كورونا يلتقون بمحافظ محافظة إب من اجل التنسيق والتعاون    جائحة كورونا..حملة أمنية لإغلاق أسواق القات وأماكن التجمعات ب«تعز»    القربي يصف قرار أمريكي بشأن اليمن ب "الخاطئ"    جمعية الحياة للبيئة والتنمية تشارك بكادرها في انجاح مبادرة معا" للوقاية من فيروس كورونا.    الأحزاب ترحب بدعوات وقف إطلاق النار وتدعو الحكومة للاستعداد أكثر لمواجهة "كورونا"    نائب رئيس لجان إحياء منطقة القلوعة.. يطالب التحالف والحكومة والأمن بوضع حد لتقاعس مؤسسة المياه بعدن    الشيخ بن حبريش يُعزي المحضار في وفاة والدته    وفيات كورونا إيطاليا تتجاوز حاجز 10 آلاف    لجنة الطوارئ بلحج تتابع الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا    اوراق تستر العورة وتحصد الشكر    مدير عام مكتب النفط محافظة الضالع يقدم واجب العزاء والمواساه الى الدكتور محمود على حسن    ايطاليا تتجاوز ال 10 ألف وفاة بفيروس كورونا المستجد    رئيس الجمهورية يشيد بالمواقف البطولية التي يسطرها أبناء محافظة مأرب وإقليم سبأ في الدفاع عن الثورة والجمهورية    الحزب الاشتراكي اليمني ينعي الصحفي هاشم عبد العزيز    في قبضة رجال الأمن.. فيديو يُظهر القبض على مخالفي قرار منع التجول بالسعودية    قيادات أم عارضي أزياء..!!    المبعوث الأممي إلى اليمن يناقش مع الانتقالي وقف إطلاق النار عبر دائرة الفيديو    إرتفاع جنوني لأسعار السكّر والأرز والقمح بكافة المحافظات إزاء مخاوف اليمنيين من "كورونا"    أجهزة ومستلزمات طبية وسيارات ل"اليمن" لمواجهة كورونا    صحة تعز: لا وجود لأي حالة مصابة بكورونا وماتم تداوله غير صحيح    إعتقال اول إمام مسجد في اليمن (السبب + الصورة)    صواريخ تستهدف منفذ شحن الحدودي بالمهرة    مواطن يقدم على قتل زوجته في محافظة لحج    بدون استهلاك إنترنت.. شاهد مئات الأفلام المجانية من خلال هذا التطبيق    رونالدو يوافق على تخفيض راتبه.. وهذا هو المبلغ المقتطع    دموع في عيون الرئيس !!    9 غارات للعدوان على صنعاء وصعدة وجيزان    المصافحة على الطريقة الكورونية...!    العديل: نتابع أوضاع المغتربين في الخارج وعدد المصابين ب" كورونا" لا يتجاوز 10 أشخاص    أسواق القات في «عدن» .. طقم امني يغلق وأخر يفتح    العلاقات العاطفية في حضرة "كورونا"    إلى إدارة ملتقى الساحل الرياضي    نيمار يحارب كورونا بطريقته الخاصة    لأجل هذا وجد تيار نهضة اليمن    رئيس الوزراء يوجه بتخصيص مليار ريال كموازنة طارئة لمعالجة اضرار السيول    "سواريز" يزف نبأ سارًا لجماهير برشلونة    روتانا تفاجئ الجمهور بحذف مسلسل " شباب البومب " .. ومصادر تكشف السبب !    تعليق أكبر تجمع سنوي صوفي بحضرموت تحسبا لانتشار كورونا    الاتحاد الاسباني يقرر إستئناف مباريات الليغا في هذا الموعد    اغلاق سوق القات بتريم    كلوب يتحدث عن معنويات لاعبيه اثناء فترة الحجر الصحي ضد فيروس كورونا    الحوثيون يعلنون إستعدادهم لصرف مرتبات موظفي الدولة وفقاً لكشوفات 2014 .. بشرط    أردني ذهب ليشتري الخبز فعاد لمنزله بعروس (شاهد)    مدير أمن عام يافع رصد يحذر جميع التجار من إستغلال الوضع الراهن بإحتكار السلع ورفع الأسعار    بعد تخفيض أجورهم.. أول تعليق "رسمي" من لاعبي كرة القدم    شركة باجرش تبادر بدعم الفقراء في ازمة كورونا بحضرموت بمبلغ 50 مليون ريال    فينالدوم ... مباراتنا امام برشلونة كان الأفضل في حياتي    وفاة الفنان المصري جورج سيدهم بعد صراع مع المرض    اليأس والقنوط.. والتخلص منهما بالتقرب إلى الله    نانسي عجرم تكشف تفاصيل حياتها مع بناتها في الحجر المنزلي    إلى معالي رئيس جامعة عدن الموقر البروفسور الخضر لصور،،،    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    وزارة الأوقاف: لن يعود أي معتمر يمني إلا بعد استكمال إجراءات الفحص والحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلس النواب يستمع لرد وزير الصحة العامة والسكان حول الأخطاء الطبية
نشر في سبأنت يوم 06 - 02 - 2019

استمع مجلس النواب في جلسته اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي، إلى ردود إيضاحية من وزير الصحة العامة والسكان على سؤال قدمه عضو المجلس ناجي أحمد عتيق حول كثرة الأخطاء الطبية في المستشفيات الخاصة والحكومية والعيادات المنتشرة بمختلف أنواعها.
وأشار السؤال إلى أن تلك الأخطاء تمارس دونما رقابة أو إشراف على هذه الجهات وأنشطتها وفقاً للقانون إلى جانب أن الأخطاء الطبية تمر دون محاسبة المتسببين بها، وكذا مدى تطبيق قانون المجلس الطبي الأعلى ودوره في الرقابة على المهن وتوفر المعايير المهنية والعلمية لممارسة المهن الطبية في القطاعين العام والخاص.
ولفت عضو المجلس في سؤاله إلى أنه من يستمع لشكاوى المواطنين يشعر بالحسرة والألم لما آلت إليه الأمور في القطاع الصحي في اليمن.
وطالب عضو المجلس الإيضاح حول المعالجات التي قامت بها الجهات المختصة وكم عدد القضايا التي أحيلت للمحاكم ومدى تعاون المواطنين بهذا الخصوص؟ .. لافتا إلى أن الأخطاء الطبية ما كان لها أن تتوسع وتفتك بالمجتمع إلا لعدم وجود رقابة فاعلة وفي ظل غياب العقاب الرادع على تلك الأخطاء التي أصبحت تؤرق اليمنيين.
وقد أوضح وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل في الجلسة التي حضرها وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى الدكتور علي عبد الله أبو حليقة، أن الأخطاء الطبية موضوع حساس وتتحمل تبعاته عدة جهات بالإضافة إلى المواطن الذي لا يتعاون في الإبلاغ عن الأخطاء التي تحصل.
وأشار إلى أنه ووفقاً للإحصائيات العالمية والإقليمية والعربية فإن تكلفة الأخطاء الطبية توازي ما يقارب 5000 دولاراً للفرد الواحد كأدنى تقدير.
وذكر وزير الصحة أن إجمالي الشكاوى الواردة للمجلس الطبي الأعلى وصلت إلى 785 ملف، علما أن المتوقع أعلى من ذلك نظرا لغياب الوعي بالإبلاغ عن الأخطاء فضلاً عن حل الكثير منها في إطار الصلح مع المتسببين بها.
وبين الدكتور طه المتوكل أن إجمالي الأخطاء الطبية والإهمال والقصور في اليمن يوازي 20.4 بالمائة بالمقارنة مع بقية دول العالم .. مرجعة ما نسبته 42 بالمائة من الأخطاء الطبية ناتجة عن الكادر الطبي في حين يتحمل الكادر الأجنبي البقية.
وقال "إن أعلى نسبة من الأخطاء تقع في التخصصات ذات الجانب الجراحي وعمليات النساء والتوليد يليها عمليات الجراحة العامة ثم جراحة العظام وطب التخدير والإنعاش ".
وحول مدى تطبيق قانون المجلس الطبي الأعلى ودور المجلس في الرقابة على المهن وتوفير المعايير المهنية لممارسة المهن الطبية في القطاعين العام والخاص .. أكد الوزير المتوكل حرص المجلس الطبي على تطبيق الأحكام القضائية والرفع بالمتسببين إلى الجهات المخولة بتنفيذ القانون.
وتطرق وزير الصحة إلى جملة من الإجراءات والتدبير المتخذة بهذا الشأن ومنها تشكيل لجان للنزول إلى المستشفيات الحكومية والخاصة والمراكز الطبية للتأكد من إمكانية تقديم الخدمات وفقاً لما هو مصرح به ويتلاءم مع تخصصات ومهارات ومعارف الكادر الطبي، وعدم منح تراخيص المزاولة إلا بعد التأكد من صحة الوثائق المقدمة.
ولفت إلى أن الإجراءات والتدابير تتضمن معاقبة كل من شارك في الخطأ إبتداء من المنشأة الطبية للكادر المعالج والمساعد وإتخاذ القرارات وفقاً لنوع الخطأ كالإيقاف عن العمل والإحالة للجنة أخلاقيات المهنة وتحمل كافة التكلفة المادية لمعالجة المريض على نفقة المتسبب في الخطأ داخل البلاد أو خارجها، والإحالة للجهات المختصة وإغلاق المنشاة.
واستعرض التقرير السنوي للجنة التحقيق والمساءلة والرقابة على أداء مزاولي المهن الطبية والصيدلانية بالمجلس الطبي للعام 2018م، ما أنجزته اللجنة خلال العام الماضي .
حيث أشار التقرير إلى أن 40 حالة أحيلت للنيابات العامة والمحاكم، و15 حالة لدى الاستشاريين، وتسع حالات قيد الدراسة وحالتان محجوزتان للقرار النهائي و45 حالة قيد متابعة الملف الطبي، و27 حالة إنتهت بقرار نهائي وأحيلت للنيابة العامة موزعة على عدد من التخصصات.
وكان نواب الشعب أكدوا في سياق نقاشاتهم أهمية تحمل وزارة الصحة العامة والسكان والمجلس الطبي الأعلى للمسئولية في حماية المواطن من الاستغلال من قبل الدخلاء على مهنة الطب.
وشددوا على ضرورة التحري فيما يتعلق بالأخطاء الطبية من خلال اللجان المتخصصة ووفقاً للمعايير المهنية والأخلاقية لمهنة الطب وعدم الاعتماد على الإشاعات.
كما حث نواب الشعب وسائل الإعلام على الاضطلاع بدورها المسئول في توعية المواطن في الجوانب الصحية لمواجهة الأخطاء الطبية، والإبلاغ عن أي مخالفات من شأنها التسبب في وقوع الأخطاء الطبية وسرعة إبلاغ الجهات المختصة لحماية أرواح الناس.
وأكدوا ضرورة وضع المعالجات من شأنها دعم المعاير المهنية لمهنة الطب والبحث في الحلول الكفيلة بوضع حد للتداخل في الاختصاص بين السلطة المحلية ووزارة الصحة.
كما حث نواب الشعب المختصين بوزارة الصحة تقديم مشروع قانون يتضمن معالجة كافة الإختلالات ومكامن الضعف والقصور في الجوانب القانونية بما يعزز المعايير المهنية وحماية حياة المواطنين في الجوانب الصحية والعلاجية.
وكان المجلس قد إستهل جلسته بإستعراض محضره السابق وأقره وسيواصل عقد جلسات أعماله السبت القادم بمشيئة الله تعالى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.