ورد للتو : معارك عنيفة بين قوات الشرعية والحوثيين في مأرب.. فيديو    الملك سلمان يوجه بنقل التوأم السيامي اليمني الى الرياض    فيما قوات الجيش واللجان تقترب من صحن الجن:مدينة مأرب .. قاب قوسين او أدنى    قيادات وموظفو أمانة رئاسة الجمهورية يزورون ضريح الرئيس الشهيد الصماد    ورد للتو : رويترز تكشف معلومات هامة بشأن المحادثات بين السعودية وإيران    مليشيا الحوثي تنقض اتفاقها مع الشيخ "محمد الإمام" وهذا ماحدث اليوم في ذمار    الرئيس "هادي" يعزي الرئيس المصري "السيسي"    فتنة الأردن... شخصية أمريكية لعبت دور في "قضية الفتنة" (تعرف عليها)    منتخب اليمن يدخل معسكر شبوة بقائمة تضم 24 لاعبا    الصقر يتجه لإطلاق اسم الراحل إبراهيم يوسف على ملعبه    ريال مدريد يهدر نقطتين ثمينتين في صراع الصدارة    قيادة قوات الأمن المركزي تتفقد أحوال المرابطين في النقاط الأمنية بالأمانة    أبطالها الحوثيين.. مسؤول حكومي يمني يتحدث عن إبادة جماعية لم يسبق لها مثيل في اليمن    افتتاح مطبخ خيري بحي السنينة في مديرية معين    تأهل طلاب كلية الهندسة بجامعة الحديدة إلى نهائي المسابقة الوطنية للعلوم والابتكار    حدث في 7 رمضان:    قرأت لك.. "فضحكت فبشرناها" كتاب ل رولا خرسا عن زوجات الأنبياء    أي عاقل يفرط في هذا الكنز؟!    هنيئاً للفائز وسحقا للخاسر في رمضان:    صور لأجمل النساء.. صراحة (ملكات جمال)    الصحة تطلق الثلاثاء حملة التحصين ضد فيروس كورونا في 13 محافظة    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الاثنين19 ابريل 2021م    حقق مليون مشاهدة خلال ساعات .. مشهد اغتصاب في مسلسل رمضاني يثير الجدل ويتصدر التريند    محافظ عدن يبحث مع التجار ورجال الاعمال سبل دعم جهود مكافحة كورونا بعدن    يتقدمه "المقدشي".. مأرب تودع "سيفها" الشدادي في موكب مهيب!    قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي تدشن توزيع 351سلة غذائية لأسر الشهداء والجرحى والأسرى والمفقودين    في محاضرته الرمضانية السادسة.. السيد القائد :الأثر الطبيعي للنعم عندما نستذكرها في مقامات التذكر والتأمل    ورد للتو : مصرع احد اهم القيادات الايرانية عصا (الحرس الثوري) في الداخل والخارج !    فريق الشهيد مراد يتأهب لحصد أول ثلاث نقاط أمام دمنة خدير    استحداث قطاع قبلي جديد في مارب بعد ساعات من إنهاء آخر استمر عدة أيام    بعد 6 سنوات من وفاته.. نور الشريف يفاجئ الجمهور ويظهر في مسلسلات رمضانية    حكومة هادي تستخرج النفط وتصدره.. ناقلة نفط عملاقة تصل ميناء ضبة    غارات جوية لمقاتلات التحالف تستهدف مجاميع حوثية بمأرب وحجة    فردوس اليمن وضباع طهران    تفقد نشاط المطبخ الخيري في الصافية بأمانة العاصمة    الصيام تزكية للنفوس.. تهذيب للقلوب..!!    أتالانتا يهزم يوفنتوس وينتزع منه الثالث    رفع الحظر جزئيا عن مدينة الحبيلين بردفان    حيلة بسيطة للتخلص من الاتساخات الصعبة داخل السيارة (تعرف عليها)    الليغا .... ريال مدريد ينقاد الى تعادل مرير 0 - 0 امام خيتافي    رمضان والناس    موقع"واللا" الإسرائيلي.. وحدة الاستخبارات التكنولوجية في الجيش الإسرائيلي تستخدم طبيبا لتقييم الوضع الصحي للقاده والزعماء العرب وزوجاتهم من خلال خطاباتهم    بمشاركة ورئاسة يمنية متميزة..مؤتمر للنشر العلمي في برلين بألمانيا    دراسة تحذر : هذه الأنواع من القهوة تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب    وحشية الإنسان    انطلاق المنافسات الرياضية الرمضانية بمديرية آزال    خلال شهر فقط.. 161 جريمة جسيمة في الحوبان من بينها 29 جريمة قتل وشروع في القتل    تقرير رسمي: مناطق سيطرة الحوثي تستقبل يومياً 12 ألف طن متري من الوقود والمليشيا تستحوذ عليها وتوجهها لتعزيز السوق السوداء    مله قولوا لنا بكم سليتوا علينا؟    نداء إلى أبناء الجنوب الأحرار الاباة الأشاوس    مارب.. رابطة الأمل تختتم الدفعة الثالثة من مشاريع العيش الكريم    تواصل حملة الرقابة على الأسعار بأمانة العاصمة    أنباء عن وفاة الشيخ "القرضاوي" ومصادر تكشف الحقيقة    تفقد مشروع توسعة ورصف طرق في مديرية حبيش بإب    "أقيال حول الرسول" يثير نقد وغضب واسع بعيدا عن الدراما اليمنية!    من التاريخ التجاري القديم العابر للحدود في ارض الجنوب العربي (طريق يافع)    رئيس البرلمان اليمني يبشر العالقين في منفذ "الوديعة" بإنفراجة خلال يومين    تسجيل 42 إصابة جديدة بفيروس كورونا في اليمن منها 7 حالات وفاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عدد من الأطباء والحقوقيين في محافظة ذمار ل«26سبتمبر»:التحالف يضاعف الكارثة الإنسانية ورهاناته على الحصار فاشلة
نشر في 26 سبتمبر يوم 07 - 03 - 2021

أكد عدد من الأطباء والحقوقيين في القطاع الصحي، بمحافظة ذمار، تزايد معاناة الشعب اليمني جراء منع دول تحالف العدوان دخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة،
أنعكس على صحة وحياة المرضى.. وأكدوا أن المنشآت الصحية مهددة بالتوقف، سيضاعف من نسبة الوفيات، معتبرين منع دخول المشتقات النفطية جريمة حرب، بحق أبناء الشعب اليمني.
وحمل الأطباء والحقوقيين المجتمع الدولي والأمم المتحدة المسؤولية الكاملة عن تفاقم الأوضاع البيئية والصحية في مختلف المحافظات.
استطلاع: فهد عبدالعزيز
يحذر مدير عام مكتب الصحة في محافظة ذمار الدكتور خالد علي الحجي، من كارثة محتملة ستطال كافة المرافق الصحية جراء استمرار احتجاز تحالف العدوان سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة، مبينا أن منع سفن المشتقات النفطية سلاح العاجز عن تحقيق أي انتصارات ميدانية طيلة السنوات الماضية من الحرب على اليمن.
وأشار الحجي إلى أن عدد 394 مرفقاً صحياً حكومياً منها 2 مستشفيات عامة، و14 مستشفى ريفياً وغيرها من المراكز الصحية معرضة للتوقف تماما، نتيجة احتجاز سفن المشتقات النفطية من تحالف العدوان، ومنع دخولها ميناء الحديدة.
وبين الحجي أن 26 منشأة صحية خاصة تحتاج لكمية كبيرة من مادة الديزل لتشغيل المولدات الكهربائية الخاصة بها على مدى الساعة، مشيرا إلى منع دخول المشتقات جريمة إنسانية وأخلاقية تودي بحياة المرضى إلى الوفاة ومضاعفة معاناتهم.
جريمة إنسانية
وبين نائب رئيس اتحاد المستشفيات الخاصة الدكتور علي الجرفي، أن حجم المخاطر والتحديات التي يواجهها القطاع الصحي الذي أصبح مهدداً بالتوقف، سيكون انعكاسها كارثياً على المرضى.
وأفاد أن معاناة المرضى ترتفع من أسبوع لآخر نتيجة استمرار الحصار منذ مايقارب سبع سنوات، أدى إلى نقص الأدوية والمستلزمات الطبية، بالإضافة إلى ومنع دخول بعض الأجهزة الطبية، انعكس سلبا على أداء الخدمات في القطاع الصحي بشكل عام.
ولفت الجرفي إلى أن احتجاز سفن المشتقات النفطية من قوات التحالف جريمة إنسانية تعرض حياة آلاف المرضى للوفاة.
تهديد حقيقي
من جهته أكد مدير عام فرع شركة النفط اليمنية في ذمار المهندس علي محمد الضوراني، أن كافة القطاعات الخدمية مقبلة على كارثة حقيقية، جراء استمرار تحالف العدوان احتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها ميناء الحديدة لأكثر من ثلاثة أشهر، مبينا أن استمرار احتجاز السفن سيعمل على شل الحركة وتوقف كافة القطاعات الخدمية.
وأعتبر الضوراني أن احتجاز سفن النفط جريمة حرب تضاف إلى سلسلة جرائم تحالف العدوان على أبناء الشعب اليمني، وسط تواطؤ الأمم المتحدة.
داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته الأخلاقية والإنسانية، تجاه الوضع المأساوي الذي يتجرع ويلاته الشعب اليمني.
رهانات خاسرة
وقال الناشط الحقوقي عبد القدوس العلوي، "إن التحالف يتعمد احتجاز سفن المشتقات النفطية بعد إخفاقاته المتكررة بتحقيق الانتصارات في مختلف الجبهات".
وأضاف العلوي، " للأسف الشديد نجد أن الأمم المتحدة ومنظماتها الحقوقية والإنسانية تدس رأسها في التراب، جراء هذه الجريمة التي تستهدف الإضرار بمختلف فئات المجتمع اليمني".
وأكد أن رهانات التحالف على الحصار في تركيع الشعب اليمني فاشلة، واتجاهه للقرصنة البحرية على السفن المحملة بالنفط، أسلوب تباركه الأمم المتحدة التي لم تنتصر يوما لمعاناة الشعب منذ اندلاع الحرب على اليمن في مارس 2015م.
وحمل الناشط العلوي، الأمم المتحدة نتيجة مواقفها المخزية المسؤولية القانونية جراء تضاعف الكارثة الإنسانية، بحق فئة المرضى وتوقف الخدمات الأساسية.
استهداف ممنهج
وأعتبر الدكتور هلال عباس مهدي الشعيبي ، أن احتجاز سفن المشتقات النفطية من قبل تحالف العدوان، استهداف ممنهج لحياة الملايين من المدنين، الذي لا يجوز إخضاع المشتقات النفطية وجعلها أداة ضغط لتحقيق مكاسب سياسية أو عسكرية.
وأوضح أن توقف المولدات الكهربائية في المستشفيات والمراكز والصحية، سيترتب عليه توقف مختلف الأجهزة الطبية وسيسهم في تردي الخدمات الطبية والصحية للمرضى.
نداءات متكررة
وتطرق الأستاذ عبد القوي الجرف، إلى تداعيات احتجاز سفن المشتقات النفطية على خدمات المياه والصحة والنقل، الأمر الذي يعني أن التحالف يتعمد تعطيل الحياة.
وأشار إلى أن الاعتصامات المتكررة أمام مقر الأمم المتحدة والنداءات الموجهة للمجتمع الدولي، لن تشفع للضحايا الذين يتساقطون كل يوم جراء الحصار الأرعن.
تواطؤ أممي
من جهته حمل نائب مدير عام مكتب حقوق الإنسان في محافظة ذمار الاستاذ إبراهيم العفارة، الأمم المتحدة المسؤولية الكاملة، معتبرا منع دخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة انتهاكا صارخا لكافة القوانين والمواثيق الدولية.
وذكر العفارة في سياق حديثه أن دور الأمم المتحدة أصبح يتماهى مع أهداف التحالف العسكرية، بمضاعفة الأوضاع الإنسانية وسط تحذيرات من مجاعة وشيكة وكارثة إنسانية خلفها حرب التحالف على اليمن.
داعيا المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية للوقوف إلى جانب أبناء الشعب اليمني، والانتصار لقضيته العادلة.
تداعيات خطيرة
وعن استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية، قال بكيل عبدالله المصنعي، "الوضع الراهن أصبح لا يحتمل، يتجه لمرحلة الخطورة التي سيكون انعكاسها على المرضى وأبناء المجتمع بشكل عام".
وأضاف نتيجة احتجاز السفن سيدخل كافة معظم المرافق الصحية والخدمية في شلل تام، محملا الأمم المتحدة بالمقام الأول المسؤولية جراء ذلك، لأن هذا الوضع سيتيح لمنظماتها الاسترزاق على حساب معاناة الشعب اليمني تحت مسمى التدخلات الإنسانية.
انتهاك للقانون
ووصف المواطن أحمد عبدالله النماري، منع تحالف العدوان دخول المشتقات النفطية ميناء الحديدة، بالعمل الإجرامي الذي سيجعل من المستشفيات مقابر جماعية للمرضى.
وأشار إلى أن تلك الإجراءات غير الأخلاقية الممنهجة من دول تحالف العدوان، تقتل أبناء الشعب عن قصد، وتستهدف حياة المرضى وهم في الأسرة والأطفال الخدج في الحاضنات، مع سبق الإصرار والترصد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.