الحديدة.. انتزاع 18 لغماً وعبوة ناسفة زرعتها مليشيا الحوثي في مركز صحي وخزان مياه    القوات المشتركة تحرز تقدما ميدانيا في تعز    إصابة شخص بإطلاق نار في واشنطن    توقيع وثيقة تيسير الزواج في مدينة رداع بالبيضاء    مؤشر بورصة مسقط يُسجّل الأسبوع الماضي أفضل مستوى له في 4 أشهر    تراجع حدة المعارك في مأرب والحوثيون يواصلون تحشيد المقاتلين    ناشطون يطلقون هاشتاج .. #شبوه_3_اعوام_من_التدمير    المدلل: التفاهم الأمني بين المغرب و"إسرائيل" طعنة غادرة وشرعنه لجرائم الاحتلال    رئيس الامارات يعتمد أكبر تغييرات في تاريخ بلاده وتحديث لأكثر من 40 قانونا    الهيئة النسائية بمدينة الحديدة تندد بتصعيد العدوان في الساحل الغربي    تفقد العمل بالمرحلة الثانية من مشروع رصف وإنارة كورنيش الحديدة    توزيع مساعدات إيوائية للأسر المتضررة في الجراحي وجبل راس بالحديدة    الاثنين استئناف المباحثات النووية حول ايران    مناقشة جهود التحشيد بمديريات العدين في إب    تفقد مستوى العمل بمكتب الشباب والرياضة بعمران    منتخبان لن تسمح القرعة بتواجههما في الملحق الأوروبي المؤهل لمونديال قطر    الحكومة: مؤتمر طهران لدعم مليشيا الحوثي يكشف العدو الحقيقي لليمنيين    مظاهرات في تعز تندد بتردي الوضع المعيشي وتطالب باستكمال عملية التحرير المحافظة    انهيار متواصل للريال اليمني أمام العملات الأجنبية"أسعار الصرف"    يجهلها الكثير ..عادة تمارسها بعض الزوجات مع أزواجهن و الإفتاء : تثير غضب الله    أخبار سارة عن متحورة أوميكرون الذي أثار الرعب في العالم    باريس سان جيرمان يرد صفعة مبابي لريال مدريد بسرقة "أفضل لاعب في العالم"    بدء فعاليات المؤتمر العلمي الزراعي الأول محافظة صعدة    أضرار الإفراط في تناول الشاي الأحمر تدمر صحتك    أحداث وقعت في سنة 112 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    جوخة الحارثي تفوز بجائزة معهد العالم العربي في فرنسا    الوزير الارياني :النظام الايراني يجاهر علنا بدعم جماعات الحوثي الارهابية وتزويدها بالمال والسلاح    منتخب اليمن يفاجئ نظيره العراقي في أرضه وأمام قرابة 60 ألف متفرج    إرتباك غير مسبوق وتراجع مفاجئ في معارك مأرب لهذا الطرف وسط تدخل جوي لمقاتلات التحالف !    أرض الجود في حضرموت.. في شبوة رست سفينة سيدنا نوح    ما هي فوائد وأضرار البصل؟    تاجيل اجتماع وزاري للتجارة العالمية عقب اكتشاف سلاله جديده لفيروس كورونا    الشعب الاجتماعية توزع الكسوة الشتوية للمرابطين في نجران    اليمن يشارك في المؤتمر الاستثنائي ال48 للجنة الدولية لرياضة الصم بسويسرا    فساد برنامج الاعمار السعودي.. مشروع كلفته 6 مليون دولار تم تنفيذه بربع مليون $ فقط    أبرز 5 لاعبين أصيبوا بالأزمة القلبية .. ومنهم من مات في الملاعب    الهيئة الإدارية للجالية اليمنية في ماليزيا تعيد انتخاب أعضاء الهيئة من جديد    روايات الجوائز.. ربعي المدهون يكتب لفلسطين في مصائر كونشرتو الهولوكوست    بيع لوحة لسيف وانلى في مزاد بونهامز.. تعرف على السعر    المغرب يغلق حدوده في وجه بلدان إفريقيا الجنوبية بسبب المتحورة الجديدة    ما جدوى مزادات المركزي اليمني مع استمرار تهاوي الريال؟    لا أحدا يقرأ لأحد    تدشين عملية تركيب مصنع الأوكسجين في المخأ    الأمم المتحدة توزع مساعدات نقدية لمليون نازح ولاجئ    اللجنة الوطنية تؤكد ارتفاع الانتهاكات ضد النساء في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي    الكشف عن نتائج المعارك التي خاضتها القوات المشتركة خلال المرحلة الأولى من العملية العسكرية وموعد المرحلة الثانية    دفعة خامسة من منحة المشتقات النفطية السعودية تصل ميناء المكلا    بسبب فساد العيسي و (زقران*) الرئيس هادي .. وزير يستقيل ويغادر عدن    العدوان يزيد من معاناة صيادي الحديدة    خيوط المؤامرة التي يتم تنفيذها باسم "القوس الذهبي"    خبيرة تغذية روسية تكشف عن الممنوعين من تناول الجزر.. وتوضح خطورته    طارق رمزية اليمن الكبير غصباً وفعلاً    شابة تقاضي طبيب والدتها.. لأغرب سبب    ثم أما قبل    خفايا واسرار صادمة تهز الوسط الفني .. الكشف عن هوية الثلاثة الأبناء لام كلثوم من زواجها السري .. وهذه هي ابنتها المعاقة ذهنيًا !! - تفاصيل أكثر    هل ابتكر البشر الرياضيات أم أنها جزء أساسي من الوجود؟    قلعة كتاف التاريخية بصعدة    بعد زواج "بيغ رامي" الثاني".. أستاذ فقه بالأزهر: من قال إن تعدد الزوجات سنّة فهو كاذب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وفاة سبعة أشخاص بعد اكتشافهم جثة قديمة ومريبة!
نشر في 26 سبتمبر يوم 23 - 10 - 2021

تزعم تقارير "كُشف عنها" أن سبعة أشخاص لقوا مصرعهم بعد اكتشاف جثة عمرها 5300 عام، ما أثار مخاوف من أن الجثة لعنت وتسببت بمقتل "ضحاياها".
وعثر السائحان الألمانيان، هيلموت وإريكا سيمون، على جثة عمرها 5300 عام في عطلة التنزه أوائل التسعينيات. وافترضا، بالنظر إلى ارتفاع المكان الذي وجدا فيه الجثة، أنه متسلق جبال أو متزلج متوفى مؤخرا. ولم يعرفا أنهما حققا اكتشافا تاريخيا.
واكتُشفت مومياء Ötzi the Iceman، كما أصبح معروفا فيما بعد، في Ötztal Alps، مباشرة على الحدود بين النمسا وإيطاليا على ارتفاع أكثر من 3200 متر.
وكان جلده ما يزال يغطي عظامه، وذراعه اليسرى ملتوية تحت جسده. وكشف التأريخ الكربوني في وقت لاحق أن جثة Ötzi عمرها على الأقل 5300 عام.
وباستخدام عينات الأنسجة، قُدر أنه مات بين عامي 3239 و3105 قبل الميلاد. وحوفظ على جسده وكمية كبيرة من المعدات العملية بشكل جيد.
وأظهر التحليل الشامل لجسد Ötzi، إلى جانب الأشعة السينية والأشعة المقطعية، أن رأس سهم استقر في كتفه عندما مات.
واقترح بول غوستنر، أحد المتخصصين المشاركين في دراسة Ötzi، أنه ربما مات بسبب فقدان الدم.
وأضاف: "من المستحيل معرفة ما إذا كان قُتل بالخطأ أم في الحرب أم لسبب آخر. ولا يسعنا إلا أن نقول إنه لم يكن انتحارا".
ومع ذلك، كان هناك شيء أكثر إزعاجا يحدث خلف الكواليس. وبعد الاكتشاف في عام 1991، بدأت التكهنات بتلقي لعنة Ötzi.
وتدور اللعنة المزعومة حول وفاة العديد من الأشخاص المتورطين في اكتشاف جثة Ötzi، وتحليلها لاحقا.
وكان راينر هين، عالم الطب الشرعي من جامعة Innsbruck، الرجل الذي وضع رفات Ötzi المجمد في كيس الجثة. وتوفي بشكل مأساوي في حادث سيارة مميت أثناء سفره إلى مؤتمر، حيث كان يخطط للحديث عن Ötzi، بعد عام واحد فقط من اكتشاف رجل الثلج.
وقُتل كورت فريتز، الذي نظم نقل رفات Ötzi، في انهيار جليدي عام 1993، بعد عامين من اكتشاف Ötzi. وكان العضو الوحيد في مجموعة البعثة الذي توفي أثناء الانهيار الجليدي.
واختفى هيلموت سيمون، في جبال الألب في أكتوبر 2004. واكتشف هو وزوجته Ötzi قبل 13 عاما. واستغرق الباحثون ثمانية أيام للعثور على جثته بسبب الظروف الثلجية.
وقاد ديتر وارنيك، فريق بحث للعثور على سيمون عندما اختفى، لكنه لم يشارك في الحفريات أو فرق البحث في Ötzi. وأصيب بنوبة قلبية قاتلة بعد ساعات فقط من جنازة سيمون.
ثم في العام التالي، توفي كونارد سبيندلر، خبير Ötzi الرائد في العالم، من مضاعفات التصلب المتعدد.
وأفادت "إندبندنت" في عام 2005، بعد فترة وجيزة من وفاته، بأنه كان على علم باللعنة المزعومة، وقال: "أعتقد أنه هراء. كل هذا دعاية إعلامية. الشيء التالي الذي ستقوله، سأكون التالي".
وحوّل راينر هولز، الرجل الذي صور إخراج Ötzi من قبره الجبلي، لقطاته إلى فيلم وثائقي. ومات بسبب ورم في المخ بعد فترة ليست طويلة من الانتهاء من الفيلم.
وحصلت الضحية السابعة المزعومة، الدكتور توم لوي، على تقدير دولي لعمله على Ötzi، بعد أن وجد دماء أربعة أشخاص مختلفين على متعلقاته.
وقام الدكتور لوي بإضفاء الطابع الإنساني على Ötzi، ما منحه شخصية ولحظات أخيرة. وعثر عليه ميتا في منزله في بريسبان في نوفمبر 2005.
وخلص تشريح الجثة إلى أنه توفي لأسباب طبيعية أو حادث، أو كليهما.
ولم يناقش لوي وزملاؤه اللعنة مطلقا. وقال مصدر من جامعة كوينزلاند عن اللعنة في ذلك الوقت: "إنهم يشعرون أنها تقلل من شأن موته، ولا تنصف حياته وعمله. كان أكاديميا لامعا، وهكذا يريد زملاؤه أن يتذكره".
وشارك مئات الأشخاص في استعادة جثة Ötzi وتحليلها لاحقا. ووفاة نسبة صغيرة فقط من هؤلاء، وفقا لتقرير مؤرشف من متحف جنوب تيرول للآثار، ليس له أهمية إحصائية تذكر.
ولا تزال جثة Ötzi وممتلكاته معروضة في متحف جنوب تيرول في بولزانو بإيطاليا.
ويفيد موقع المتحف أن حوالي 300000 زائر يسافرون كل عام لرؤية المومياء، المحفوظة في غرفة باردة مخصصة عند درجة حرارة ثابتة تبلغ -21.2 درجة مئوية.
المصدر: إكسبريس
Archaeology warning: Seven people died after ancient body uncovered amid 'curse' fears
https://t.co/z06lJJ5n31
— Daily Express (@Daily_Express) October 22, 2021


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.