جماعة الحوثي تتلقى ضربات موجعة في مأرب وتصدر هذا البيان!    الريال اليمني يهبط أمام العملات الأجنبية في عدن وعمولة التحويل إلى صنعاء تصل 55%    إشتراكيون ضد العدوان يدين القرصنة الامريكية ضد شبكة المسيرة    منتخب موريتانيا يتأهل إلى نهائيات بطولة كأس العرب التي تقام في قطر بعد فوزه على منتخبنا الوطني بهدفين دون رد    فاران أصبح من الماضي في ريال مدريد.. "هكذا يعوض الملكي رحيل الفرنسي"    مدرب الأحمر العماني: قطر نجحت في تحدي كورونا بالفقاعة الطبية ووفرت كافة عوامل النجاح    بلقيس فتحي تخاطب طليقها السعودي بطريقتها الخاصة    حكومة هادي تعاقب خمس شركات ورجال اعمال يدعمون الحوثي .. وتصفهم بالارهابيين    النمسا تدعو الحوثيين للعودة إلى طاولة المفاوضات    المجلس الانتقالي يعلن التوافق على عودة الحكومة إلى عدن    التحالف يعلن إحباط هجوم جديد للحوثيين بطائرة مسيرة    عاجل : قبائل الصبيحة تصدر بيان هام وتوجه دعوة عامة للنكف    كوبا أمريكا.. ميسي يحقق رقما قياسيا في مباراة الأرجنتين وباراغواي    مكتب الصحة بتعز يعقد اجتماع مع ممثلي اليونيسف في محافظتي تعز واب    تجهيز (504) مركزا امتحانيا في إب للشهادتين الأساسية والثانوية    أول تعليق سعودي رسمي على إعلان "إبراهيم رئيسي" رئيسًا جديدًا لإيران    بيان هام من البنك المركزي    تواصل حملة مكافحة ذبح إناث وصغار الثروة الحيوانية بالحديدة    ضبط أسلحة ومتفجرات في اوكار لتنظيم القاعدة بحضرموت    طيران العدوان يكثف غاراته الهستيرية على مأرب    وكيل أول محافظة ريمة يتفقد المراكز الصيفية في السلفية    خلال أسبوع.. انتزاع 1,557 لغما وذخائر غير متفجرة من مخلفات مليشيا الحوثي    توجيهات حكومية بسرعة نقل مؤسسة حكومية هامة جديدة من صنعاء الى عدن    بعد ان باع كل ما يملك لعلاجه .. أبن يترك والده "ميتاً" في المستشفى بمدينة إب ويفر هارباً !!    في أول رد غير مباشر.. "البركاني" يفصح عن خطر "ثلاثي" محدق ب"اليمن" و"رياح غادرة" غداة أيام من جدل بشأن "الحديقة الخلفية"    واقعة فريدة من نوعها .. ولادة ماعز براس قرد في مصر تثير الفزع والدهشه بين الناس .. (شهد الصور والفيديو)    تعز.. الأجهزة الأمنية تستعيد مخطوطات أثرية يزيد عمرها عن 800 سنة    مسيرات لأطفال محافظة عمران تنديدا بالامم المتحدة    خبراء.. أجهزة استنشاق الربو تكافح "كورونا"    مكاسب سوق النفط الحاضرة تشي بمزيد من الدعم لزيادة العقود الآجلة    مناقشة احتياجات القطاعات الخدمية في عمران    "الحوثيون" يفتعلون عراقيل جديدة أمام المستفيدين من الحوالات النقدية بالضمان الاجتماعي    تأهل فرنسا وإنجلترا و3 منتخبات إلى دور ال 16    وزير الري المصري لإثيوبيا.. تكلفة التعاون أرخص من تكلفة الحرب    النواب يوافق على طلب الحكومة العمل بخطة الإنفاق للعام الماضي في 2021م    الأرصاد يتوقع أمطارا بالحديدة و40 أعلى درجة حرارة    تغيير ديموغرافيا الجنوب العظيم!!    إصابة مواطنين اثنين بقصف سعودي على صعدة    خطة مزمنة وإجراءات ومسح يستهدف المتسولين بصنعاء    رئيس نيابة صعدة يوجه بالإفراج عن 56 سجينا    إقرار الحساب الختامي لصندوق تشجيع الإنتاج الزراعي والسمكي    السعودية: ارتفاعا حادا ومفاجأ في الحالات الجديدة المصابة بفيروس كورونا    رونالدو يذهل المتابعين .. شاهد ما فعله قبل هدفه في مباراة البرتغال وألمانيا؟    بلجيكا والدنمارك تتأهلان لثمن نهائي كأس أمم أوروبا    إصابات كورونا عالميا تتجاوز 179.5 مليون    شاهد رجال يتبنون موضة غريبة.. وهذا رأي النساء فيها    تجارة الصين مع الدول العربية تتراجع 10 بالمئة في 2020    لقاح كورونا يثير غضب أمير قطر    اتحاد أدباء وكتاب السودان يهنئ محمد سلماوى لحصوله على جائزة النيل    اليونسكو تجتمع فى الصين لاختيار مواقع التراث المنضمة للمنظمة    الأب في الأدب.. روايات عالمية تحتفى بالأبوة    الإمام على بن أبى طالب يتولى خلافة المسلمين.. ما يقوله التراث الإسلامي    الصحة العالمية: متحور "دلتا" صار في 92 دولة    تطور جديد في قضية مقتل سوري داخل فيلا نانسي عجرم    دفن منتج "مسيحي" بمقابر المسلمين.. ومصدر مقرب يكشف مفاجأة !    عدوان الحوثي على المساجد    سيرة أمير المؤمنين الإمام على بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    لغة الصمت أقبح من لغة الكلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف احال الجنوبيون شهر مايو من نكسة الي انتصار سياسي..؟
نشر في شبوه برس يوم 06 - 05 - 2021

يصادف 11مايو من العام الجاري 2021 الذكرى الرابعة لتأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي والاعلان عن هيئته السياسية والتاسيسية ويعتبر 11 مايو من العام 2017 هو يوم ميلاد المجلس الانتقالي الجنوبي وتعد هذه المناسبة غالية على الجنونبين حيث احدثت تحولا سياسيا كبيرا في مسار النضال الجماهيري وحققت انتصارا مؤزرا في سبيل ميلاد الحامل السياسي للقضية الجنوبية.

وفي 4 مايو الفائت من العام الجاري صادف الذكرى الرابعة لاعلان عدن التاريخي الذي كلفت بموجبة الجماهير الجنوبية في تظاهرة مليونية اللواء عيدروس الزبيدي بتأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي كاطار سياسي موسع ومنظم ينسق كل الجهود والنضالات الجنوبية لخدمة القضية الجنوبية وتحقيق هدف الشعب في الجنوب المطالب باستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة.

ومن هنا يمكن القول ان الجنوبيون احالوا شهر مايو من نكسة سياسية تمثلت بشراكة غير متكافئة في مشروع الوحدة مع الشمال الي انتصار جنوبي تمثل بوضع الخطوات الاولى والحقيقية في طريق نضالهم الطويل في استعادة دولتهم المصادرة وذلك بتأسيس الحامل السياسي لقضية الجنوب العادلة والمتمثل بالمجلس الانتقالي الجنوبي.

لقد صنع الجنوبيون النكسة بارادتهم واختيارهم حينما قبلوا الذهاب الي وحدة مستعجلة وغير مدروسة تحولت بعد اربعة اعوام الي احتلال عسكري غاشم بفضل حرب صيف 94 المشئومة التي جاءت كمحصلة لفشل الشراكة بين الدولتين (جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية) ومنذ اجتياح الجنوب في 7 يوليو 94 والجنوبيون يناضلون بكل الوسائل الممكنة لانهاء الاحتلال والانتصار للقضية الجنوبية العادلة.

حاول الجنوبيون مرارا طوال السنوات الماضية من عمر الثورة الجنوبية انتاج الحامل السياسي للقضية الجنوبية وفي سبيل ذلك تعرضوا للكثير من القمع والتعسف وتعرضت ثورتهم للكثير من الاختراق والتهديد الا انها صمدت في وجه كل هذه الممارسات حتى التحمت الثورة السلمية بالمقاومة المسلحة في العام 2015 في مواجهة مع تحالف صالح الحوثي لتتمكن من هزيمة هذا التحالف الغازي وتصفية الجنوب لاسيما عدن والمدن المجاورة من الة نظام صنعاء العسكرية التي حكمت الجنوب بالقوة زهاء عقدين من الزمن.

كل هذه التطورات والاحداث التي جرت في الجنوب خلال عقدين ونيف وضعت القضية الجنوبية بالنسبة لخصومها امام خيارين اما حلا عادلا يرتضيه ابناء الجنوب واما مواصلة النضال لاستعادة الدولة الجنوبية في حدود ما قبل 22مايو 90 وكل المؤشرات توكد ان الجنوبيون قادرون هذه المرة على فرض خياراتهم السياسية استنادا الي القوة التي تحمل القضية والاعتراف الذي حصلت عليه اقليميا ودوليا.

وجاء خطاب الرئيس عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بمناسبة اعلان عدن التاريخي وتأسيس المجلس الانتقالي معبرا عن ارادة الجنوبين ومتمسكا باستمرار النضال من اجل استعادة الدولة الجنوبية شارحا الظروف التي يعمل فيها المجلس الانتقالي الذي قال انه اوصل القضية الجنوبية الي المحافل الدولية وانتزع لها اعترافات سياسية من الحلفاء والخصوم.

واكد خطاب الزبيدي على النجاحات التي يحققها المجلس الانتقالي سياسيا ودبلوماسيا وهو الأمر الذي يجعل منه الممثل الاقوى والاحق للقضية الجنوبية معبرا عن مدى استعداده لاتخاذ اجراءات وطنية لانقاذ الشعب مما يعانيه من ازمات متعددة في حال رفضت الحكومة العودة للعمل من عدن لتسير شئون الناس وتحقيق مصالحهم وهذا يكشف عن مدى امتلاك الانتقالي لاوراق عديدة سياتي تنفيذها تباعا في حال استمر الوضع كما هو عليه في عدن والجنوب.

وبدا الزبيدي واثقا من امكانية ومقدرت الانتقالي تغيير الاوضاع على الارض سياسيا وعسكريا مع التزامه الكامل بتنفيذ ما تبقى من اتفاق الرياض الذي يتهرب الطرف الاخر من تنفيذه حفاظا على نفوذه ومصالحه الغير مشروعة في الجنوب غير ان هذا النفوذ لن يستمر وتلك المصالح لن تدوم طويلا في حال قرر الجنوبيون المواجهة واستكمال تحرير الجنوب.

وتمسك الزبيدي في خطابه بمشروع فك الارتباط مع الشمال واستعادة الدولة الجنوبية في حدودها السابقة وهو ما يجعل الشراكة في الحكومة مجرد مرحلة انتقالية لتحقيق مطالب الناس من خدمات ورواتب وغيرها لكن يظل الهدف السياسي للجنوب نصب اعين المجلس الانتقالي وسيطرح بقوة في اية مفاوضات قادمة.

وتاسيسا على بدء فقد تحول شهر مايو من نكسة سياسية للجنوبين الذي ذهبوا للوحدة بعواطفهم وتطلعاتهم البيضاء والنقية وكلهم امل في دولة يمنية وطنية لم تتحقق بفعل غدر الشريك الآخر الي انتصار سياسي بميلاد حامل سياسي قوي ومنظم للقضية الجنوبية وتطلعات الشعب في الجنوب بعد سنوات طويلة من النضال والصمود في وجه الة القمع والحرب الشمالية.

ويبدو ان الايام القادمة مليئة بالمفاجات والاحداث السياسية في الجنوب اذا لم تنجح الحكومة في معالجة الملفات المطروحة امامها وابرزها ملف الخدمات والرواتب ومعالجة الوضع الاقتصادي المنهار وتحسين الاوضاع المعيشية للناس لاسيما بعد بروز اصوات جنوبية ناقدة لشراكة الجنوب في الحكومة الفاشلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.