اللواء "بحيبح": مأرب أبعد على الحوثي من عين الشمس    «وزارة الدفاع» تناقش سير العمليات القتالية وتشيد بتضحيات الجيش والمقاومة    «صراع المنهوبات» يحتدم بين قادة المليشيات في ذمار وريف صنعاء    بيان عاجل لأردوغان بشأن تطور كبير مع الإمارات وإسرائيل ومصر    إيران: جادون في مفاوضات فيينا رغم نكث العهد من جانب أمريكا    ميسي يتوج بالكرة الذهبية للمرة السابعة    قرار رئاسي فضائحي مرتقب لمضاعفة كارثة انهيار العملة المحلية..    ارتفاع أسعار المواد الغذائية 90%    باربادوس .. دولة وليدة تتحرّر من سلطة بريطانيا    حماس: المقاومة حق مشروع وسيبقى الاحتلال عدو الأمة    العدوان يحرم آلاف الصيادين من رزقهم    دوناروما يحرز جائزة "ياشين" لأفضل حارس مرمى    الإسبانية بوتياس أفضل لاعبة في العالم    بعد فوز ميسي.. رونالدو يهاجم رئيس مجلة فرانس فوتبول ويتهمه بالكذب    انخفاض أسعار النفط إلى أدنى مستوى في 3 أشهر    نعيش في صقيع الربع الخالي.. مأساة نازحي مأرب تتواصل    تركيا..العثور على قناع حديدي لجندي روماني عمره 1800 عام    عدن مدينة حضرمية كما يؤكد ذلك التأريخ اليوناني قبل الميلاد    "معلومات مثيرة" اكتُشفت في البتراء القديمة تذهل علماء الآثار!    برع يا استعمار    اليابان تؤكد أول إصابة بالمتحور الجديد    إصابات كورونا في العالم توتفع الى 262 مليون حالة    محافظ حضرموت يناقش مع وفد وزارة الداخلية الأضرار التي خلفها تنظيم القاعدة في قطاع الأمن    المجلس الانتقالي يدعو الرئيس هادي لإلغاء القرارات الأحادية لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض    الاتحاد الأوروبي يؤكد أهمية مراقبة انتهاكات حقوق الانسان وضمان المساءلة في اليمن    تقرير حكومي يكشف أسباب الأزمة الخانقة في الغاز المنزلي في تعز    اليوم أفتتاح منافسات كأس العرب    الصدام المؤجل: أمريكا وتحالف "أوبك+"    نائب رئيس الجمهورية في زيارة رسمية إلى العاصمة القطرية الدوحة    تعرف على قرعة كأس العالم للأندية    الوكيل البريهي يتفقد سير العمل في ترميم المقاطع المتهالكة في الحوبان    اليمن لتعزيز أمن حدوده عبر «التأشيرة الإلكترونية»    ورد للتو : غارات جوية جديدة تستهدف مطار صنعاء والفرقة الأولى مدرع شمالي العاصمة    سُربت من عاملين بالمستشفى.. لن تصدقوا ما هي آخر كلمة نطقت بها دلال عبد العزيز قبل وفاتها وقهرت ابنتيها؟    غارات عدوانية جديدة على صنعاء    لمرضى الكلى والكبد وفقر الدم.. وصفة سحرية خارقة يجب عليك تناولها في الشتاء    خبر غير سار من "الصحة العالمية" بشأن متحور "أوميكرون" الجديد    اللواء بحيبح: مليشيا الحوثي منيت بهزائم ساحقة في مختلف جبهات مأرب    12 حلا لتجنب المشكلات الزوجية    بعد علاقة عاطفية.. شاب يهدد مذيعة مشهورة في الإمارات بنشر صور وفيديوهات فاضحة لها..(تفاصيل)    الإرياني: الضاحية الجنوبية تحولت إلى مركز لإدارة النشاط السياسي والإعلامي للحوثي    نابولي يكرم مارادونا في الذكرى الأولى لرحيل "الفتى الذهبي"    هيويت: أفتخر بمسيرة أستراليا في كأس ديفيز    4 أطعمة شتوية وقائية من الامراض    محيي إسماعيل :"رأيت رشدي أباظة يبكي قبل وفاته بأيام بسبب هذه الفنانة!!"    شاهد صورة نشرها موقع الفضاء الاوروبي تكشف عن حدوث كارثة باليمن    ارتفاع أسعار الذهب بسبب المخاوف من تأثير سلالة أوميكرون    وقفات في مدارس أمانة العاصمة تندد بالتصعيد الأمريكي    استمرار تراجع قيمة العملة ومواطنون يشكون من ارتفاع جنوني للأسعار    الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في مأرب يستدعى تدخل عاجل    اجتماع برئاسة وزير المياه يناقش مشاريع البنك الدولي المنفذة عبر اليونبس    غدا.. افتتاح المعرض التشكيلي الأول للفنانة هالة الزريقي بصنعاء    إلى أي مستوى بلغت بهم الوقاحة؟!    دور سلاطين يافع في مواجهة الأتراك والأئمة الزيدية    شهداؤنا العطماءء رجال صدقوا    ندوة بمجلس الشورى بعنوان "الالتزام بنهج الكتب والرسل لتحقيق الوحدة الإيمانية"    رسالة شكر للحوثي!!    ألم تتعظ مملكةُ الشر بعدُ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجنوب.. بحاجة إلى إعادة ضبط مصنعي!
نشر في شبوه برس يوم 20 - 10 - 2021

ليلة أمس اعترتني حالة من الأرق بعدما استرسلتُ كثيراً في التفكير والتعجب لما وصلت إليه حالةُ الوطن والمواطن خاصةً في الجنوب من تشتت وتشرذم وضياع ، بسبب الصراعات المحمومة للسيطرة على السلطة والمال وملذات الحياة الفانية . ليلة أمس هربَ النومُ من عيني أو جفاني ، كما تقول الأغنية اللحجية "كحيل الطرف ما بلقى مثيله " ( جفاني النوم وأنا والليل مَقْلَب .. مسى الهاجس معي ساهن حليلة ) .

في معمعان الأفكار والتصوّر ، خيّل لي الجنوب وكأنه جهاز تلفزيون ضخم معطل ، تطاولت عليه أيادي تفتقر إلى مهارة الصيانة والإصلاح والوعي ، في محاولات بائسة وفاشلة عمرها خمسون سنة كان نصفها الأخير أكثر فتكاً وضَراوة من ذي قبله .

خلال هذه الجزئية من التفكير المهني تذكرت يونس نور احد المهندسين البارعين في العصر الذهبي لتلفزيون عدن كان مبدعاً ومنضبطاً في عمله المتقن ، قليل الكلام ، لم اسمعه قط يتناقش مع الزملاء في أمور لا تخص العمل .. بعد أن تقاعد فتح ورشة صغيرة في حوش منزلة ليقوم بإصلاح أجهزة التلفزيون والفيديوهات مقابل اجر مناسب ، كان رحمه الله ، له أسلوب متميز لا يحيد عنه في تعامله مع الزبائن (أسلوب انجليزي) ، يسألك اولاً إذا كان احد فتح الجهاز .. إذا قلت له لا ، يقبل فحصه ، ويرفض إذا قلت له : (وديناه عند واحد وما عرف يصلحه ) .. كما انه في أجهزة معينة يطلب منك الكتلوج الخاص بها الذي فيه الدياجرام رسم مخطط الدوائر الالكترونية (Electronic circuit diagram) .
حصلت لي حكاية مع المهندس يونس الذي كان يحترمني كثيراً .. فقد جاءني مرة احد الأقرباء وطلب مني أن أدلهُ على مهندس ممتاز لإصلاح تلفزيونه المعطل ، فنصحته بالمهندس يونس إذا كان الجهاز لم يتعرض للعبث لأنه لن يقبله .. فقال لي طبعا لم يمسه احد ، فأخذنا الجهاز إلى يونس وهناك سألنا : (حد مسكه؟) قلنا لا طبعاً ، رد علينا : تمام بشوفه ، معك رقمي اتصل بي بكرة .. ثاني يوم اتصلت به كان يصيح ويعاتب في التلفون ليش كذبنا عليه بهذا الشكل وقال : تعال بنفسك شوف ايش في داخل الجهاز . ذهبتُ على طول إلى عنده و أراني دسميس ومجموعة سكاريب وجدهم داخل الجهاز لاصقين في مغناطيس السماعة (مكبر الصوت) .. على طول أخذت الجهاز إلى صاحبه ولما عاتبته اتضح لي أن أولاده هم من عبثوا به عندما استبسطوا عملية إصلاحه وكانت أمهم تدري ولم تخبره بالأمر .
في الجنوب توجد سكاريب مهملة انتزعها الرفاق ، أما الدسميس فهو أداة عفاش التي خرب بها كل شيء في الجنوب وخاصة الأخلاق والقيم النبيلة .
بلغةِ اليوم .. الجنوب بحاجة إلى إعادة ضبط المصنع يعني حذف كل البيانات وإعادة برمجته بنسخ أصلية محمية من الفيروسات والهكرز والتطفل ، وبلغةِ الأمس لازم نودّيه بيت الكمبني (فرع الشركة المصنعة) لأجل الصيانة وتغيير قطع الغيار التالفة بقطع ذات جودة وكفاءة عالية ، أيضاً بيت الكمبني لديهم الدياجرام الكبير الخاص بالجنوب .
ما نسمعه اليوم من أصوات ونهيق و زعيق ، ما هو إلا (وشوشة وحشحشة) صادرة من جهاز تلفزيون معطل يتنافس على إصلاحه مجموعة من الأغبياء بأدوات الهدم وعقلية غارقة في حب الذات والتعصب المفرط .
*- بقلم: أحمد محمود السلامي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.