تطورات الساعات الأخيرة في مارب .. مجزرة كبيرة في صفوف الحوثيين ومصرع ضابط في الحرس الجمهوري    وزير الإعلام: استهداف الحوثيين منزل محافظ مأرب عمل انتقامي يؤكد فشل محاولاتها للنيل من صمود المحافظة    بالفيديو.. سقوط أول قتيل في ثورة الجياع وتمزيق صور الرئيس هادي ومطالبات بإسقاط الحكومة    خام برنت يلامس 80 دولارا وسط نقص المعروض    قوات الجيش تفتح جبهه قتال جديدة وتحقق فيها انتصارات من أول يوم    إسقاط طائرة تجسسية في مأرب    اليمن يسجل تسع وفيات و54 إصابة جديدة بكورونا خلال الساعات الماضية    رونالدو يخطط لمحطته الأخيرة ويحدد خطوته المقبلة    قصف صاروخي حوثي يستهدف معسكرًا للقوات الحكومية وسقوط قتلى وجرحى    طارق صالح يؤكد وصول 300 خبير أجنبي إلى اليمن والقبض على سفينة في ميناء الحديدة.. وماذا وُجد بداخلها    قال انه تم دفنها اليوم في قريته.. علي البخيتي يكشف تفاصيل جريمة قتل بنت في صنعاء    تفاصيل قائمة المهن التي اعفت عنها الجوازات السعودية من نظام الكفيل في المملكة    لجان المقاومة: الضفة المحتلة مخزون لا ينضب من الفعل المقاوم والثورة    الحقيقة المزعجة: استهدف الحوثيون منزل ''العرادة'' في مارب.. وقُتل 40 بطلًا من أسرته!!    انخفاض اليورو إلى ما دون مستوى 85 روبلا للمرة الأولى منذ يوليو 2020    لاعب إنجليزي ينقذ فريقه من الخسارة بهذه الحيلة الغريبة    امرأة متحولة جنسيا تدخل برلمان ألمانيا لأول مرة في العالم    مسؤول افغاني يكشف تفاصيل ظهور صور لآثار فرعونية مثيرة للجدل في أفغانستان    مئات المستوطنين الصهاينة يقتحمون "الأقصى" وقوات الاحتلال تعتقل شابا من باحاته    ريال بيتيس يفوز على خيتافي بثنائية في الدوري الإسباني    ظهور هذه العلامات على الأيدي تكشف إصابتك بمرض خطير    بسبب عقوبة كومان..شرودر يقود برشلونة أمام ليفانتي    في واقعة تثير الاستغراب.. موظفة مطعم تطرد نيكولاس كيدج إلى الشارع    فوز الحزب الاشتراكي في انتخابات ألمانيا    "صغر بن عزيز" يتوعد الحوثيين ب"ضربات مفاجئة لن يتعافوا منها أبدًا"    آرسنال يسحق توتنهام    تركيا: اكتشاف فسيفساء هي الأقدم في منطقة البحر المتوسط    العثور على مجموعة من أقدم العملات الرومانية على الساحل الشرقي لإسبانيا    الشيخ / حميد الاحمر يرثي نجله الفقيد محمد    أحداث وقعت في سنة 89 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    فوضى في السودان وتصاعد الخلاف بين شركاء السلطة    منظمة اليونسكو تعلن اختيار أكرا عاصمة للكتاب لعام 2023    تقرير : سولسكاير يتحدى رونالدو لفرض كلمته في مانشستر يونايتد    بصوت تغالبه الدموع.. ماجدة الرومي تتحدث عن واقعة سقوطها على المسرح    رئيس الجمهورية يطلع من محافظ مأرب على مستجدات الوضع في المحافظة    شبوة: تنظيم الإخوان المحتل يساوم المعلمين على رواتبهم    فقر وجوع وانهيار اقتصادي ...    البنك المركزي .. إنكم تهدرون الوقت الثمين    " #الهند_تقتل_المسلمين ".. شاهد الشرطة الهندية تقتل الملسمين وتدوس على جثثهم (فيديو)    ورد للتو...قصف مدفعي واشتباكات عنيفة بين الجيش والحوثيين في لحج    ورد للتو : قصف مدفعي واشتباكات عنيفة بين الجيش والحوثيين في لحج    البخيتي يطالب بإخراج جثة فتاة من القبر ويتهم أقاربها بممارسة هذا الشيء معها قبل وفاتها ودفنها سراً !    خليفة الإنسانية تمد المنطقة الشرقية في سقطرى بالغاز المنزلي    "فرانس 24" تكشف عن آخر مستجدات المعارك في مأرب.. فهل سيسيطر الحوثيون على المدينة؟    صنعاء .. مثقفون يزورون اضرحة الشهداء المصريين    عدن .. إيقاف التحويلات المالية الداخلية عقب تدهور قيمة العملة اليمنية    نفاد الوقود في آلاف المحطات ببريطانيا بسبب "تهافت السائقين"    السعودية: القبض على ثلاثة مواطنين ارتكبوا جريمة تحرش بفتاة    "يزعم تسجيلهم بمؤسسات خيرية "...القبض على متهم بالنصب على المواطنين في عدن    حادث مروري مروع بسقوط سيارة من منحدر جبلي يسفر عن 17 ضحية غرب العدين    في حفل تخرج أكثر من 700 طالب وطالبة من جامعة العلوم والتكنولوجيا    صنعاء: طوابع جديدة لباصات الاجرة في 24 فرزة    عدن على صفيح ساخن والوضع قيد الانفجار (تفاصيل)    "بلدي اليمن الواحد" .. شباب مغتربون يبدعون في اغنية للوطن (فيديو)    بعد انهيار الريال اليمني.. هذا ما حدث اليوم وأمس    مناقشة الاستعدادات للاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف بالحديدة    وداعاً فلذة كبدي    أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عامُ 2020 عامٌ جميلٌ بلا نتنياهو وترامب
نشر في شهارة نت يوم 10 - 12 - 2019

هل يشهد العام 2020 القادم غياب الشيطانين الأكبرين، والمفسدين الأشرين، والمخلوقين الأسوأين، والعدوين الألدين، والمعتديين الشرهين، والقاتلين الظالمين، الدمويين الأشرسين، الأهوجين الأحمقين، الأبلهين العبيطين، الكاذبين الفاسدين، المتهمين المدانين، المكروهين المنبوذين، المتكبرين العنجهيين، العنصريين الوقحين، المرابيين الجشعين، الرأسماليين المتوحشين، الأهونين الأذلين، القزمين الأصغرين، عدوي الأمتين العربية والإسلامية، وخصمي الشعوب والأمم، الأمريكي دونالد ترامب والصهيوني بنيامين نتنياهو.
صنوان اجتمعا ومتشابهان التقيا، وباغيان بَغِّيَان على الحقد تربيا، وعلى الظلم تعاهدا، وفي القتل اشتركا، بغايا على الشعب الفلسطيني وحارباه، وائتلفا عليه وقاتلاه، سلباه الأرض وحرماه الوطن، واغتصبا منه الحقوق ودنسا له المقدسات، وانتزعا منه القدس وهوداها، ونازعاه على الأقصى فاقتحموه وعلى القيامة فسرقوها، وفي بقية الأرض طمعا، وعلى سيادة الآخرين اعتديا، وما زالا في غيهما سادرين، وفي دربهما ماضيين، لا يباليان بالدماء التي تسفك، ولا بالحقوق التي تنتهك، فقد عميت أبصارهما، وضلت عقولهما، وطُبع على قلبيهما، فأصبحا دابتين على الأرض يدوسان لا يعقلان ولا يميزان.
فهل تثبت في حقهما الشبهات ويدانان، ويساقان إلى القضاء ويحاكمان، ويسجنان ويحبسان، ويعذبان ويسامان، ويذوقان من كأس المر ويتجرعان من وعاء الهوان، وينفض من حولهما الخلان ويتخلى عنهما الإخوان، وينبذان وحدهما في العراء، ويكون مصيرهما الخلاء، فلا أرض تقلهما ولا سماء تظلهما، ولا صحبة تحف بهما، حتى يكونا للعالمين مثلاً وللخلق درساً، فيتعلم منهما غيرهما ويتعظ بخاتمهما سواهما.
لا يوجد في الكون من لا يكرهما ويدعو عليهما ويتمنى زوالهما، فقد طال ظلمهما البشر، ومس كيدهما بني الإنسان، وقرص نابهما كل الناس، وتجرع سمهما شعوب الأرض قاطبةً، وتأذى منهما الفقراء والأغنياء، والمرضى والأصحاء، وشكا منهما القريبون والبعيدون، والمسلمون والمسيحيون، ودعا عليهما المظلومون والمحرومون، وتمنى زوالهما الأصدقاء والمريدون والأحباء والموالون، إذ أحرجا الأصدقاء والمحبين، وأضرا بالحلفاء والمتعاونين، وعاقبا الكثيرين وحاصرا المواطنين، ولم يبقيا بسفههما حولهما أحد، ولم يسلم من شرهما من سلم لهما وآمن بهما، ولا من حاذر منهما وتجنب كيدهما.
إنه عامٌ جميلٌ بدونهما، وسنة سعيدةٌ بغيابهما، وحياةٌ هانئةٌ بعيدة عنهما، وفرحةٌ شاملةٌ من غيرهما، وسيكون الكون كله أجمل بإدانتهما وأسعد بسجنهما، وراضٍ بمعاقبتهما، وغير حزينٍ على مآلهما، فالعالم في ظلهما ساده الشره وعم فيه الفساد، وانتشر فيه الظلم وكثر فيه القتل، وطغت فيه مفاهيم الكراهية ومعتقدات العنصرية، فهما مثيرا الفتنة ومفجرا الحروب، وهما سيدا الخراب وسدنة الفساد، أبواقهما الشر، وألسنتهما اللهب، وسلاحهما البغي، ووسيلتهما العدوان.
يا الله عجِّل برحيلهما، وسرعِّ بخاتمتها، وأوردهما بأعمالهما موارد الهلاك، وأسكنهما دار البوار، وأذقهما العلقم من ذات الكأس، وخلص الأرض من ظلمهما، وطهر البلاد من رجسهما، وارفع عن الخلق سيفهما، وأمن البلاد برحيلهما، وبارك اللهم للخلق أجمعين زوالهما، فقد بغيا في الأرض كثيراً، وآذيا عبادك وناصرا أعداءك، وواليا شرار الخلق ومجرمي الحرب، وإنك سبحانك وأنت العلي القدير شاهدٌ عليهما، وعالم بظلمهما، وقادرٌ عليهما، فأرحنا منهما وأسعدنا بذهابهما، وأكرمنا صباح يومٍ بفقدهما، ولا تفجعنا ببقائهما، ولا تعذبنا بطول مقامهما، ألا سحقاً لكما أيها الشيطانان المريدان، ولعنة الله عليكما أيها الفاسدان المفسدان، وكل عامٍ والكون خالٍ منكما ومن أمثالكما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.