الرئيس هادي: لا خلاص للشعب اليمني الا باستعادة أراضيه من قوى الكهنوت    بعد إغلاق المتنزهات والحدائق في المدن .. الحواجز المائية والسدود المتنفس الوحيد اليمنيين    فريق شباب الحصن يقيم رحلة ترفيهية بمناسبة تتويجه بكاس كرة القدم الخماسية في أحور    مدير عام خنفر يعلن مساهمة السلطة المحلية بمليونا ريال لمركز الحميات الرازي والمحجر الصحي حال تجهيزه إذا دعت الحاجة    السعودية:رويترز تكشف تفاصيل واقعة إطلاق نار كثيف واكثر من 30 مصاب وعدد القتلى يرتفع في منطقة محادة لليمن؟    في موكب جنائزي مهيب .. حضرموت تودع الداعية الإسلامي الحبيب العلامة بن حفيظ إلى مثواه الأخير بمقبرة زنبل بتريم    الشنفرة يعزي الإعلامي أكرم القداحي بوفاة والدة    صورة محزنة لبائع يمني متجول أنهكه التعب و نام على عربيته وهو يبحث عن لقمة العيش في شوارع صنعاء تنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي    تسجيل سبع إصابات جديدة بفيروس كورونا وثلاث وفيات في أربع محافظات    تعرف على القنوات الفضائية اليمنية والبرامج والمسلسلات الأعلى مشاهدة هذا العام في رمضان على "يوتيوب"!    شقيق «الزبيدي» يقتل مواطناً ويختطف «نجله» .. واجتماع قبلي للرد على «الجريمة»    رجاء الجداوي.. أول صورة داخل غرفة المستشفى بعد "كورونا"    إعلان «عاجل» عن موعد «إعادة» اليمنيين العالقين في «الخارج»    مسؤول: الحوثيون في الحديدة وجهوا بعدم التعاطي مع مصابي ضيق التنفس    رئيس المؤتمر يعزي أولاد محمد عبدالملك الحلالي    67 خرقاً لقوى العدوان في الحديدة خلال 24 ساعة    الارصاد يحذر الصيادين من الاضطرابات الجوية    تراجع مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأربعاء.. آخر التحديثات    "بن بريك" يدعو الى تشكيل مقاومة جنوبية في وادي حضرموت ...وناشطون حضارم ردا عليه : الم تشبع من الدماء    محمد عبده يكشف أسرارا عائلية كشفها له الحجر الصحي داخل منزله    «الصبيحي» في ذمة الله    رئيس إصلاح تعز يعزي أمين عام التنظيم الناصري بوفاة والدته    تسجيل سبع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في وادي حضرموت منها حالتي وفاه    إغلاق «طريق» هيجة العبد الرابط بين «عدن»و«تعز» .. السبب!    وزارة الموارد البشرية السعودية تعلن رفع تعليق حضور العاملين في القطاع الخاص    الأمم المتحدة تحذر من انهيار وشيك للعمل الأممي في اليمن    أندية الدوري الإنجليزي توافق على عودة التدريبات الجماعية والالتحامات    حكايتي مع الزمن2 «صورة في برواز»    خبر سار من مجموعة هائل سعيد أنعم للعاملين في الخطوط الامامية في مواجهة كورونا    قبائل ليبيا تحذر من مطامع تركيا وتونس متخوفة من الإرهاب    مدرب دورتموند يعترف بصعوبة التنافس مع بايرن    منظمة الصحة العالمية : مجموعة هائل سعيد أنعم قدمت 200 ألف دولار دعما لمواجهة كورونا في اليمن    على مشارف مئوية الدولة الأردنية.. دراسة للدكتور باوزير عن العلاقات اليمنية الأردنية في مئة عام    مع قرار إعادة فتح المساجد بالسعودية.. كبار العلماء في المملكة : يرخص للشخص عدم حضور الجمعة والجماعة في هذه الحالة    وكيل محافظة الحديدة: مليشيا الحوثي وجهت المستشفيات بعدم استقبال حالات ضيق التنفس    عالميا.. انخفاض أسعار الذهب اليوم لأقل مستوى في أسبوعين    نيوكاسل يسعى للتعاقد مع البرازيلي كوتينيو نجم برشلونة    لاتحسن في امدادات الكهرباء بعدن    جرحى حراس الجمهورية : إصاباتنا أوسمة ونياشين نفاخر بها - (فيديو)    باريس سان جرمان يخطف نجم بورتو اليكس تيليس    مقاتلتان روسيتان تعترضنان طائرة استطلاع أمريكية فوق المتوسط    توجعات !    الخطوط الجوية السعودية تستأنف رحلاتها الداخلية الأحد    السعودية:"الجوازات" تمدِّد صلاحية التأشيرات السياحية لمدة 3 أشهر دون مقابل مالي    السعودية:اصابة مجموعة نساء إثر قصف حوثي على جازان    الحلول بأيدينا    وكيل وزارة الكهرباء يواصل زيارته العيدية للعديد من المحطات ومواقع العمل    هاميلز ..... بايرن يقترب من حسم لقب الدوري    حسن الشرفي.. مات هاشمياً دونه اليمن!!    تحذيرات عاجلة من إنهيار منظمات أممية في اليمن تساهم في إنقاذ نصف سكانه مع تفشي "كورونا"    نادي إي.سي ميلان يعلن إصابة أهم لاعبيه    الحكومة: هذا ما قد يحدث إذا انهارت ناقلة صافر النفطية في الحديدة    بحضور كثيف ودونما مراعاة للاجراءات الاحترازية من فيروس كورونا ...تشييع جثمان مفتي تريم    حفلة في اليمن تنكرية!    أحكام صيام «الست من شوال»    التجارة الرابحة!!    ريال مدريد يُعلن وفاة أسطورة المنتخب الإسباني    في رثاء صديق بحجم الوطن..هل كتب علينا ان نفقد كل يوم عزيزاً ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البنك الدولي يدعم خطة لتحديث القطاع المصرفي
نشر في أنصار الثورة يوم 28 - 08 - 2012

يعتزم البنك المركزي اليمني، تنفيذ خطة لتحديث القطاع المصرفي وتطويره. وأشار محافظه محمد عوض بن همام إلى اتفاق مع هيئة التنمية الدولية التابعة للبنك الدولي، على «دعم البرنامج الذي سيشمل تحديث نظام للمدفوعات يقوم على المعايير العالمية ونظام السجل الائتماني». وأوضح أن البرنامجين «يستهدفان القطاع المصرفي، فضلاً عن دعم أنظمة البنك المركزي الداخلية وتطويرها بالاستفادة من عدد من التجارب الإقليمية». وأكدت الحكومة اليمنية أن الاحتجاجات التي شهدها اليمن العام الماضي، «تسببت بارتفاع الأسعار وتدهور قيمة العملة الوطنية في مقابل العملات الأجنبية، إذ بلغ معدل تضخم أسعار التجزئة نحو 23.2 في المئة في نهاية الفترة، كما واجه سعر صرف الريال ضغوطاً شديدة».
وأوضحت الحكومة في برنامجها المرحلي للتنمية والاستقرار 2012 - 2014، والذي ستقدمه إلى مؤتمر المانحين في الرياض الشهر المقبل، أن البنك المركزي «اضطر إلى اعتماد سياسات واتخاذ إجراءات منها خفض احتياطه من النقد الأجنبي، لتمويل فاتورة واردات السلع الأساسية وحماية العملة الوطنية». وعلى رغم ثبات سعر الصرف الرسمي للريال اليمني على 213.85 للدولار، تراوح سعر بيع الدولار في السوق الموازية بين 235 و240 ريالاً للدولار، ما ساهم في رفع أسعار الواردات وارتفاع معدل التضخم وتدهور مستويات معيشة المواطنين.
تراجع احتياط النقد الاجنبي
ولفت البرنامج إلى أن الاحتياط من النقد الأجنبي «تراجع نحو 24.4 في المئة، إذ انخفضت قيمة الأصول الخارجية للبنك المركزي من نحو 5.7 بليون دولار عام 2010 إلى 4.3 بليون عام 2011، ما أدى إلى تراجع تغطيتها الواردات وضعف الجدارة الائتمانية للاقتصاد الوطني.
وأوضح البرنامج، أن من متطلبات دعم استقرار العملة الوطنية «وضع وديعة في البنك المركزي اليمني تعيد الثقة في الريال، وتعزز الجدارة الائتمانية للاقتصاد الوطني، وكسب ثقة المستثمرين والمتعاملين بالعملة». وأكدت الحكومة اليمنية، أنها تستهدف من سياساتها النقدية والمصرفية في العامين المقبلين، «السيطرة على معدل التضخم عند رقم أحادي وتحقيق استقرار نسبي لسعر صرف العملة أمام العملات الأجنبية، وتغطية احتياطات العملة الأجنبية لما لا يقل عن ثلاثة أشهر من واردات السلع والخدمات في المتوسط».
وتعهدت الحكومة «مواءمة نمو العرض النقدي بما يتماشى مع تطورات النشاط الاقتصادي عبر مراقبة حركة السيولة النقدية وتصحيح آليات العرض النقدي، فضلاً عن تعزيز الرقابة على شركات الصرافة والمصارف، بما يضمن منع المضاربة في سوق الصرف الأجنبي، والحد من التقلبات غير المبررة في سعر الصرف». وشددت على أهمية «الحفاظ على مستويات مقبولة من احتياطات العملة الأجنبية، مع مراعاة تلبية حاجات السوق من النقد الأجنبي اللازم لاستيراد المواد الأساسية، إضافة إلى تعزيز دور سعر الفائدة في تحقيق التوازن بين جاذبية الريال كوعاء ادخاري وتشجيع الاستثمار الخاص».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.