الزُبيدي في خطاب هام: تحريك جماعات الإرهاب والتشديد في حرب الخدمات تصرفات نزقة لا تعبّر عن سلوكِ دولة    تفقد سير العمل بمستشفى برط العام بالجوف    لجنة الطوارئ تعتمد 5 مليار ريال لمواجهة الموجة الثانية من وباء كورونا    رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الإماراتي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك    مليشيا الحوثي تُقر رسمياً جرعة سعرية في مادة الغاز المنزلي بعد أيام من افتعالها للأزمة    عاجل : أول دولة خليجية تعلن يوم الأربعاء أول أيام شهر رمضان    تأهيل 40 متدرب من صندوق رعاية النشء والشباب في ادارة المشاريع الاحترافية    قوات الجيش تسيطر على تباب إستراتيجية..و تقدمات ميدانيةواسعة شرقي تعز    الهجرة الدولية.. نزوح 183 أسرة جراء تصاعد القتال في مأرب    الذهب يتراجع مع صعود عائدات السندات والدولار    تواصل حملات النظافة بمديريتي ذي السفال والسياني    الثلاثاء أول أيام شهر رمضان في عدة دول عربية    ورد للتو : قوات الحوثي تعلن استهداف شركة أرامكو النفطية بعدد كبير من الطائرة مسيرة (تفاصيل)    الشيخ حمد بن جاسم يكشف المتورطين بأحداث الأردن وأسباب اندلاعها    تقدم جديد للجيش الوطني جنوب تعز    وزير الخارجية الروسي يؤكد حضور المجلس الانتقالي في المفاوضات السياسية المشتركة    الأرصاد: أمطار رعدية متفاوتة الشدة من صعدة إلى تعز    تسجيل "19" وفاة بكورونا و "89" إصابة جديدة في "9" محافظات    تشييع كوكبة من شهداء الوطن والقوات المسلحة بصنعاء    قائد الثورة يهنئ الشعب اليمني والأمة الإسلامية بحلول شهر رمضان (نص البيان)    مسلح حوثي يقتل زوجته الحامل في عمران    مواعيد عرض مسلسل "النمر"    تفقد اعمال ترميم الشوارع في بني الحارث بأمانة العاصمة    ماذا قال وزير الدفاع الأمريكي في أول تعليق رسمي رفيع على هجوم "نطنز" الإيراني    شركة (Q.Z.Y) تستغرب قرار محافظ شبوة بالغاء اتفاقية ميناء قنا وتتمسك بحقوقها القانونية    مهمة شاقة لبايرن في باريس وليفربول يواجه المجهول بدوري أبطال أوروبا    جدل في امريكا بعد اعتقال الشرطة لضابط في الجيش بطريقة مهينة (فيديو)    تعميم للخدمة المدنية بشأن الدوام الرسمي خلال رمضان    المساجد في رمضان .. روحانية وأجواء إيمانية    مامصير عارضة الأزياء والممثلة اليمنية "إنتصار الحمادي" ومنظمات تطالب الإفراج عنها!    مليشيا الحوثي تطارد فتاة في شوارع صنعاء عقب اختطاف ممثلة وزميلاتها ..تفاصيل    مباشرة من محلات الصرافة ... تعرف على أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني في صنعاء وعدن مساء الاثنين    أبرز عشر حقائق وغرائب للجولة ال30 من الليجا    شاهدبالفيديو.. وفاة لاعب كرة قدم بعدما ابتلع لسانه في المباراة!    تركيا تبني حدوداً مصطنعة بعمق 32 كلم داخل سوريا    الوزير السقطري يشارك في اجتماع لجنة تسيير نظم معلومات الأمن الغذائي في القاهرة    جابر الوهباني يعزي في وفاة الشيخ المنصوري    تعرف على أطول وأقصر ساعات الصيام حول العالم هذا العام    وفاة اسرة كاملة في حادث مروري بمنطقة الاهجر في المحويت    الحديدة.. إتلاف كمية من البذور الفاسدة مقدمة من منظمة أممية    إذاعة صعدة إف إم تستقبل شهر رمضان المبارك بباقة متنوعة من البرامج الشيقة والهادفة    مواجهات في أبين بين "الحزام الأمني" والقوات الحكومية    كورونا تفتك بالمواطنين في مناطق سيطرة المليشيا وسط تكتم الحوثيين    إحصائية صادمة .. تعرف على أعداد المصابين ب "الإيدز" في اليمن    ليفاندوفسكي يحافظ على صدارته لقائمة الحذاء الذهبي ومحمد صلاح يتقدم    السعودية...اعتقال 7 مقيمين عرب بينهم يمني    كان خلقه القرآن.. ما يقوله التراث الإسلامي عن خلق النبي    (مدفع رمضان) تراثا عريقا يميز الأجواء الرمضانية    الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك في اليمن.    العثور على سيارة مأمور صيرة في قبضة أشخاص بالطويلة لهذا السبب!    مانشستر يونايتد يقلب تأخره إلى فوزعلى توتنهام (فيديو)    رونالدو يُلقي قميص يوفنتوس غاضبًا    #رامز_عقله_طار برعاية معالي المستشار يثير جدلا في السعودية    برغم الخسائر الموجعة أمام ريال مدريد ...وبرشلونة يتمسك بالأمل الأخير    سالي حماده تتعررض للعنف الأسري .. تفاصيل    محمد رمضان يتحدث عن فيديوهات الدولارات المثيرة للجدل ويكشف السر الدي طال انتظارة    أزمة كبرى تضرب هذه المحافظة اليمنية (تفاصيل)    طبيب يكشف كيف يمكن إطالة مرحلة الشباب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أنت حوثي!
نشر في يمنات يوم 21 - 12 - 2012

دأبت القوى الظلامية والتقليدية على توزيع الاتهامات على معارضيها في كل مكان وزمان.
فالإمامة المختلفة كانت تتهم الأحرار بالدستورية معطية لمسالة الدستور معنى مشوها مخالفا لمعناه الحقيقي. تمت عسكرة الإمامة ومن صف صفهم من قوى التخلف فقد كانوا يتهمون معارضيهم من القوى الوطنية بالشيوعية معطين لهذا المصطلح معنى الاتحاد. اليوم ابتدعت قوى الظلام والهيمنة والتخلف تهمة الحوثية ضد المخالفين لها. معطين للحوثية معنى تضليلا كما هي عادتهم عبد الصراع في البلاد.
يريدون من خلال هذه التهم إزاحة معارضيهم من طريقهم في الاستيلاء على الثورة والسلطة في البلاد. فكل من يقول لا لهذه القوى وكل من يقول أو ينتقد هذه القوى تلحقه تهمة الحوثية بالرغم أن الحوثية ليست تهمة وليست خطيئة.
فالحوثيون أو أنصار الله كما يسمون أنفسهم هم قوى سياسية موجودة في البلاد أو أصبحت واقعا يجب الاعتراف به حتى وان كانوا يمثلون المذهب أو الطائفة الزيدية.
هنا في تعز نستغرب من الإرجاف الذي تمارسه القوى الظلامية في حق كثير من الثوار والذين تقدموا الصفوف الأولى للثورة ضد نظام صالح في الوقت الذي كان فيه هؤلاء الذين يصدرون الاتهامات ضد الثوار ينامون وصالح في سرير واحد ويشاركونه الفساد والإفساد.
القضية هي ابتزاز وإقصاء بشتى الطرق. فالنائب سلطان السامعي الذي يقارع الفساد منذ ما قبل الوحدة هو حوثي ويجب محاربته. ولم يدرك هؤلاء أن الرجل هو الثائر الأول في ثورة 11فبراير 2011م فهو أول من نزل الشارع وهو أول من دفع المال للثوار كي يصمدوا في الساحة وهو الذي رمى بثقله في الثورة حتى كسر الناس الخوف ونزلوا إلى الميادين والشوارع والساحات. الدعاية ضد النائب سلطان السامعي لا تنتهي من جانب هؤلاء فتارة يتهم بالاستلام من المخلوع وتارة من إيران وتارة من الحوثية.
ووصل الأمر بهؤلاء إلى منعه من الصعود الى المنصة في عز لهيب الثورة إلى درجة إطلاق النار على منزله وقتل وجرح أصحابه.
هذه الدعاية لم تقتصر على النائب سلطان السامعي بل طالت الشيخ الثائر محمد احمد عبدالرحمن صبر هذا الثائر أبا عن جد قالوا فيه الأقاويل فهو عميل للنظام الحوثي وو...
هذا الثائر رمزا للتصعيد الثوري وكانت مسيرة الحياة من نبات أفكاره تلك المسيرة التي كسرت الحصار الذي فرض على الثورة في الساحات.
أما المستهدف الثالث من هذه الدعاية فكان الأديبة والثائرة بشرى المقطري وهي مناضلة تقدمت الصفوف في المسيرات والمظاهرات وكانت في المقدمة من مسيرة الحياة ولم تغب يوما عن الثورة.
الدعاية ضد هذه الثائرة وصل إلى حد التفكير والطعن بالشرف وهو أسلوب رخيص ودنئ لإرهاب القوى التقليدية لم تتحرر من أفكارها القديمة وتريد أن تلوي عنق الحقيقة وتقصى الثوار عن ثورتهم وتستأثر بالثورة وتكيفها وفق مصالح القوى التي ورثت صالح واستبداده وتضرب الثورة في العمق.
الثورة – هنا - استطاعت أن تنتج زعامات شعبية تلتف حولها الجماهير ممثلة بقوى الحداثة والتغيير.
بينما في الجانب الأخر للقوى الظلامية والتقليدية هي التي تمسك بالقرار محاولة عسكرة الثورة وفرض الهيمنة على المحافظة بالقوة.
ويأتي الموقف من المحافظ شوقي هائل ضمن هذه الأجندة.
عن: الشارع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.