267 خرقاً لوقف النار بالحديدة في 24 ساعة    محافظ شبوة يدعو المغرر بهم للعودة إلى قراهم وأهاليهم    صناعة ذمار يضبط 216 مخالفة خلال نوفمبر    هادي ومحسن يعرضان صفقة لإنهاء الصراع مع السفير السعودي    تعرف على مباريات الجولة الثالثة والاخيرة بكأس العرب    وقفة وقافلة غذائية من أبناء زبيد دعما للجبهات    تدشين العمل في صيانة طريق الجوبة مأرب - عفار البيضاء    الإصلاح يدعو الحكومة لمواجهة التحدي الاقتصادي وحشد كل الامكانيات لرفع المعاناة عن الشعب    مصرع عشرات الحوثيين واحراق 11 طقما بمعارك عنيفة جنوب مأرب    بايدن وبوتين يعقدان الثلاثاء اجتماعاً في خضم توتر حول أوكرانيا    تظاهرات في تعز وإضراب شامل للتجار تنديدا بانهيار العملة    ريال مدريد يفوز على مضيفه ريال سوسيداد بهدفين ويبتعد في الصدارة    الخارجية: تخبط العدوان واستمرار جرائمه يعكس فشل أهدافه    اجتماع برئاسة الجنيد يناقش أوضاع النازحين وأسر الشهداء في تعز    ورشة بصنعاء حول نظام العدالة الجزائية للأطفال في تماس مع القانون    رئيس الوزراء يدشن المؤتمر الوطني الأول للعمل التطوعي    الاطلاع على سير ترميم أحد شوارع العاصمة صنعاء    التحالف يعلن تدمير 4 مُسيرات حوثية حاولت استهداف المنطقة الجنوبية السعودية    تدشين توزيع هدايا رمزية لأسر الشهداء بذمار    تحسن طفيف في درجات الحرارة بعدة مناطق يمنية خلال اليومين القادمين    مسؤول ايراني: ايران لن تتراجع عن مطالبها في إحياء الاتفاق النووي    انتقادات واسعة لزيارة ماكرون للسعودية ولقاءه ابن سلمان    مصر تعتزم اصدار مصحف تفسير بالعبرية! ?    "كورونا" يجتاح سفينة سياحية عائدة إلى أمريكا    قاسم لكووورة: لم أهرب أمام الصقر.. ولا خلافات مع اللاعبين    الأردن والبحرين يفتتحان بطولة غرب آسيا للناشئين بالدمام    روايات الجوائز.. قصة مقتل حازم كمال الدين في "مياه متصحرة"    التحالف يعلن تدمير مخزن سلاح رئيسي لمليشيا الحوثي بصنعاء    ما أجمل الحياء..    روائع القصص عن ذكاء العرب:    الريال اليمني والليرة اللبنانية    فخامة الرئيس يطلع من وزير الدفاع ورئيس الاركان على تطورات الاوضاع الميدانية والعمليات العسكرية    اختتام معرض فوتوغرافي عن دولة الإمارات بالمكلا    مشاهد مرعبة لبركان في اندونسيا.. قرى تحت الرماد وفرار جماعي    تعرف على آخر المستجدات من منفذ الوديعة وطبيعة الوضع فيه    مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى المبارك    الفقر... آفة تطال المجتمع اليمني، ومؤشرات الانفجار الكبير.    عرسان مع وقف التنفيد .. الحوثيون يرتكبون فضائح بعرسهم الجماعي ل 7200 عريس (تفاصيل)    اختتام المخيم المجاني للعيون رقم 118 بمستشفى محنف مديرية لودر    احدهم شيخ قبلي .. مقتل واصابة أربعة اشخاص في عملية اطلاق نار على مجلس مقيل بالرضمة بمحافظة إب    إكتشاف موميا تغطي وجهها    فقر وجوع وحالة نفسية: مواطن بالصبيحة يقتل 6 من أفراد أسرته وإصابة والدته    ابنة الفنانة اصالة نصري تصفع والدها طارق العريان لهذا السبب !    الانقلابيون يعاودون استهداف صنعاء «القديمة» لتغيير هويتها مناشدات ل«يونيسكو» بالتحرك لإنقاذ المدينة التاريخية    مانشستر سيتي ينتزع الصدارة من ليفربول بثلاثية في شباك واتفورد    تزوج عروستين في ليلة واحدة..!    شاهد ماذا قال مفكرواعلامي جزائري عن اليمن    السعودية تحرم فلسطين من أول انتصار بكأس العرب    القانون المصري يلزم بإخطار الزوجة بالزواج الثاني    شاهد.. الشجرة التي تشبه الزجاجة والموجودة في اليمن    دراسة مهمة تكشف عن أطعمة ثبت أنها تقلل من آلام المفاصل    فريق من الخبراء يتحدث عن ميزة تجعل "أوميكرون" أكثر "إنسانية"    صحفي يمني يكشف تورط مافيا إخوانية بتهريب العملة الصعبة من اليمن إلى تركيا    شيرين عبد الوهاب تحسم الجدل حول طلاقها    ريال مدريد يحافظ على صدارة الدوري الإسباني    بايرن يبتعد في الصدارة بنقاط دورتموند    متى يكون ألم الكتف إشارة لمرض بالقلب؟    من حب الصحابة للرسول صلى الله عليه وسلم:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مسكنات لوقف تدهور سعر الريال اليمن أمام العملات الأجنبية في ظل تهالك قدرات حكومتي صنعاء وعدن على معالجة مشكلة المشكلة
نشر في يمنات يوم 15 - 02 - 2017


رشيد الحداد
تحاول حكومة "الإنقاذ الوطني" في صنعاء وقف تدهور سعر صرف الريال اليمني أمام الدولار الأمريكي والريال السعودي، إلا أن محاولاتها وصفت بالمسكنات المؤقتة لأزمة انهيار سعر صرف العملة الوطنية مقابل الدولار.
و في ظل التحذيرات الدولية من أزمة غذائية محتملة نتيجة عجز البنوك التجارية والاسلامية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، أو الموالية لحركة "أنصار الله"، عن فتح اعتمادات مستندية للاستيراد، طالبت حكومة صنعاء تجار القمح والدقيق والسكر والأزر وتجار النفط وتجار التبغ والاتصالات بالتوقف عن شراء الدولار من السوق لمدة أقصاها 30 يوماً، وذلك كإجراء لوقف انهيار الريال أمام الدولار الذي قارب 400 ريال في السوق المحلي.
خطوات سريعاً ما ظهر أثرها في السوق. مصدر مصرفي أكّد، مساء أمس، تراجع سعر الدولار في السوق الموازي من 405 ريالات للدولار إلى 335 ريالاً نتيجة تراجع الطلب عليه، وتراجع سعر الريال السعودي من 97 ريالاً إلى 85 ريالاً.
و عزا المصدر، في تصريح ل"العربي"، التراجع إلى توقف الصرافين عن البيع للتجار، بعد تنفيذ جهازَي الأمن السياسي والقومي في العاصمة صنعاء حملة تفتيش على شركات ومحلات الصرافة.
و لفت إلى أن الكثير من التجار توقفوا عن ضخ كميات كبيرة من السيولة النقدية من الريال اليمني للصرافين، للقيام بسحب الدولار مقابل عمولة مالية، إلا أن المصدر توقع أن يعاود الدولار الصعود تدريجياً خلال الفترة القادمة.
أكثر من إجراء
الإجراءات الجديدة شملت إلزام المئات من شركات ومحلات الصرافة بالتوقف عن شراء الدولار من السوق والمضاربة به، وإلزام تجار الجملة المتعاملين مع الصرافين بالتوقف عن التعامل معهم، وتشكيل لجنة للرقابة والإشراف على السوق. يضاف إلى ذلك إلزام تجار المشتقات النفطية والقمح والدقيق والسكر والاتصالات بتوريد الإيداعات النقدية بالريال اليمني إلى حساباتهم في البنوك التجارية والإسلامية.
و من ضمن الإجراءات أيضاً قيام البنك المركزي اليمني بتصحيح أوضاع محلات وشركات الصرافة وضبط الشركات العاملة بطرق غير قانونية، وكذلك قيام البنك المركزي بمراقبة الإيداعات لدى البنوك التجارية والاسلامية بشكل دوري.
و تم إلزام تجار المشتقات النفطية بالعمل بالآلية السابقة الممثلة بالتوريد اليومي لمبيعات الوقود لدى بنك التسليف الزراعي "كاك بنك"، مع تحديد مدة المصارفة بعشرين يوماً، وإلزام شركة النفط بعدم تصدير أو إخراج أي ناقلة نفطية ما لم يتم إيداع قيمتها نقداً لدى البنك.
و من ضمن الإجراءات حثّ وزارة الصناعة والتجارة على القيام بإعادة تحديد سقف الإستيراد، وتقنين عملية الإستيراد خلال فترة أقصاها أسبوع، وتقديم قائمة بالاحتياجات الهامة والضرورية للعام الجاري، ورفعها لمجلس الوزراء لإقرارها وتعميمها على المنافذ.
مسكنات؟
الإجراءات الجديدة وقع عليها عدد من موردي القمح والمواد الغذائية، وأحد كبار تجار النفط، وممثلو الغرف الصناعية والتجارية والنقابات المصرفية والنفطية، مساء الأحد، خلال اجتماع طارئ عقد بين نائب رئيس حكومة الإنقاذ للشؤون الإقتصادية، حسين مقبولي، وكبار رجال المال والأعمال وممثلي البنوك وشركات الصرافة، وبحضور نائب محافظ البنك المركزي، عبد الله السياني، لأول مرة منذ قرار نقل البنك المركزي اليمني الصادر أواخر سبتمبر الماضي.
و تناول الإجتماع عدداً من القضايا أبرزها أسباب انخفاض قيمة الريال وتدهوره أمام باقي العملات. وعلى الرغم من ذلك، يعتبر الكثير من المراقبين أن الإجراءات الجديدة لا تزال قاصرة، ومسكنات مؤقتة لوقف تدهور الريال إن نفذت على أرض الواقع.
قرار التعويم
رجل الأعمال، أنور جار الله، أكّد أن وقف قرار تعويم المشتقات النفطية مؤقتاً أحد الحلول الممكنة لوقف تدهور العملة الوطنية أمام الدولار.
و شدد جار الله، في حديث إلى "العربي"، على ضرورة تخويل شركة النفط اليمنية بالقيام بالاستيراد مثل ما كان بعد تغيير الفاسدين فيها، مضيفاً أنه "يجب أن يكون أساس التفاوض في استقلالية البنك المركزي عن الصراع وعن كل الأطراف بإشراف دولي ولو مؤقتاً، حتى لا يتسبب غياب البنك المركزي في تفاقم الأزمة".
و كشف جار الله أن "هناك قبولاً مبدئياً من الأمم المتحدة بترحيل النقد للبنوك، ولكن الأمم المتحدة تطلب تنظيم ذلك والجهات الرسمية لم تسع بجدية لذلك"، مشيراً إلى أن "هناك خلافات بين البنوك تسببت في عدم التنسيق للترحيل".
و تابع جار الله أن "هناك تخوفاً من قبل البنوك من حجز المبالغ المرحلة، وهو ما قد يعرض البنوك لأخطار كثيرة داخلية وخارجية".
الحل الجذري
تشير المعطيات كافة إلى تهالك قدرات حكومتي صنعاء وعدن على معالجة مشكلة التدهور المتسارع للقيمة الشرائية للريال اليمني، نتيجة التداعيات الإقتصادية للحرب.
حكومة هادي التي تتهم بالوقوف وراء المضاربة بسعر صرف العملة الوطنية أمام الدولار للضغط على صنعاء، لم تستطع حتى الآن رفع القيود المالية المفروضة على كافة مصادر الدخل الأجنبي، لاستئناف البنك المركزي نشاطه في تغطية الواردات الأساسية بالعملة الصعبة، وفتح اعتمادات مستندية للاستيراد، بل إن البنك بعد قرار النقل إلى عدن، أقدم على بيع 100 مليون دولار كانت في خزائن البنك بسعر السوق السوداء (301 ريال)، وهو ما تسبب بارتفاع سعر الدولار في السوق الموازي إلى أكثر من 325 ريالاً أواخر العام الماضي.
و لذلك، لا يبدو أن ثمة حلاً لوقف تدهور سعر صرف العملة دون استئناف إنتاج وتصدير النفط والغاز، الذي تمثل عائداته 70 % من عجز الموازنة العامة للدولة.
المصدر: العربي
للاشتراك في قناة يمنات على التليجرام انقر هنا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.