المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هالي مدينة تعز يطلبون من التحالف مساعدتهم على حسم المعركة وعدم تركهم فريسة أمام قصف الميليشيات
نشر في يمني سبورت يوم 01 - 10 - 2015


طالب أهالي مدينة تعز، الواقعة وسط اليمن، قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، ورئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي والحكومة اليمنية، بإعطاء الأولوية للحسم العسكري فيمدينتهم عبر تحريرها من الميليشيات الحوثية وأتباع الرئيس السابق علي عبدالله صالح، كما حصل في عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى. وجاء هذاتزامنا مع مواصلة الميليشيات ارتكابهاجرائم ضد الإنسانية حيث لا تزال تقتل العشرات من الأبرياء من خلال قصفها العشوائي بصواريخ الكاتيوشا والهاوزر للأحياء المكتظة بالسكان في مدينة تعز.وجاءت مطالبة أهالي تعز بسرعة دحر الميليشيات بعدما تمكنت قواتالجيش اليمني المدعومة من قوات التحالف العربي تحقيق تقدم كبيرة في مواجهاتها مع ميليشيات الحوثي وصالح في جبهات القتال في محافظة مأرب، وسط البلاد، وتطهير منطقة سد مأرب من الميليشيات والتقدم في عدد من المواقع الهامة.وتواصل عناصر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، عملياتها في جبهات القتل بشرق وغرب تعز، ضد ميليشيات الحوثي وصالح التي تواصل قصفها للأحياء السكنية بمدينة تعز الذي وصل أيضا إلى قصفها للمساجد وقصفها للمرة الرابعة مسجد السعيد ومحطة توليد كهرباء عصيفرة، ما تسبب في اندلاع حريق في المحطة.وأكد سكان في مدينة الوازعية، في غرب تعز، شن الميليشيات الحوثية هجومًا حاولوا عبره اقتحام المديرية بعدما حشدت آلياتها العسكرية والدبابات في محاولة منها، أيضا، قطع الخط الساحلي الذي يربط مدينة تعز بمدينة لحج وعدن، بل إنها تعتبر بوابة محافظة لحج الجنوبية، وهو الهجوم الذي وصف بأنه غير متكافئ بين عناصر المقاومة الشعبية والجيش، من جهة، وبين ميليشيات الحوثي وصالح، من جهة أخرى، لامتلاك الأخيرة كافة أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وقتل ما لا يقل عن 10 من المقاومة الشعبية وجرح ما لا يقل عن 23 آخرين، كما فجرت ميليشيات الحوثي وصالح 6 منازل لقيادة المقاومة، بعد أن مهد الطريق للميليشيات للدخول إلى المديرية بمساعدة عدد من مشايخ المنطقة، بحسب شهود عيان ل»الشرق الأوسط«.وقال مختار القدسي، وهو أحد أعيان مدينة تعز، ل»الشرق الأوسط« إن»عناصر الجيش الوطني والمقاومة صامدة وتحقق نجاحات وتقدما في معاركها مع ميليشيات الحوثي وصالح رغم حصارها على المدينة ومنع دخول الأدوية والغذاء ومستلزمات العيش، وقدكبدت الميليشيات الخسائر الفادحة بجانب طيران التحالف العربي الذي ينفذ غاراته الجوية والمباشرة ضد تجمعاتهم ومواقعهم العسكرية، ومع ذلك تروج الميليشيات أكاذيب بأنها تسيطر على المدينة وتحقق تقدما من أجل خلق الهلع والخوف عند الأهالي ولا يعرفون أننا في تعز صامدون أيضا بجانب المقاومة والجيش«. وأضاف: »رغم التقدم الذي تحققه المقاومة والجيش وسيطرتها على مناطق كثيرة في تعز وتكبيد الميليشيات الخسائر الفادحة بالأرواح والعتاد، فإننا نطلب من الرئيس هادي وحكومته والتحالف العربي إعطاء الأولوية القصوى وبدرجة رئيسية لمدينة تعز وحسم المعركة سريعا وطرد الميليشيات كما حصل مع الجنوب من خلال دعمهم للمقاومة والجيش بالأسلحة النوعية، فأهالي مدينة تعز يتعرضون يوميا للموت بآلة الميليشيات العسكرية القاتلة التي تواصل قصفها للأحياء السكنية منذ أكثر من خمسة أشهر ويموتون جوعا وبسبب المرض مع انتشار الأوبئة القاتلة ومنع الميليشيات دخول الغذاء والدواء ومياه الشرب وكل مستلزمات العيش«.ميدانيا، حققت عناصر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تقدما وانتصارات كبيرة في جبهات القتال، الشرقية والغربية، بمساعدة غارات التحالف التي ساعدت على إنهاك ميليشيات الحوثي وصالح من خلال غاراتها التي استهدفت مواقعهم العسكرية وتجمعاتهم ما كبدهم الخسائر الفادحة في الأرواح والعتاد؛ الأمر الذي جعل الميليشيات الانقلابية ترد بذلك بانتقامها من أهالي تعز وشن قصفها العنيف بكافة أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة من أماكن تمركزهامن الحوبان وجبل أومان والقصر الجمهورية ومفرق الذكرة ومن جامعة تعز بمنطقة الحبيل، ومعارك عنيفة شهدتها جبهة الضباب ومنطقة ثعبات والجحملية.وقال مصدر من المقاومة الشعبية ل»الشرق الأوسط« إن »ميليشيات الحوثي وصالح أقدمت )أمس( على تنفيذ عمليات تفجير لمنازل قيادات في المقاومة الشعبية في مديرية الوازعية وقصف عشوائي وعنيف على قراها، لكن مهما ارتكبوا أو استمروا في ارتكابهم للجرائم فساعة الحسم تقترب كثير وسيتم دحر الميليشيات الانقلابية بفضل صمود أبطال المقاومة والجيش وضربات طيران التحالف العربي، وهذا ما جعل الميليشيات تكثف من قصفها الهمجي والوحشي على الأحياء السكنية وقتلها للمواطنين العُزل وتشديدها للخناق المطبق على المدينة من خلال منعها دخول الغداء والدواء وكل مستلزمات العيش وحتى قاطرات الإغاثة، كانتقام منها جراء ما حصل لهاعلى أيدي المقاومة والجيش والتحالف العربي«. وأضاف: »هناك كر وفر في بعض الجبهات مثلما حدث في جبهةوادي الضباب وذلك لأن الميليشيات تمتلك أسلحة لا تمتلكها المقاومة والجيش، وقد يكون وقت الفر ليس هروبا أو تسليما لهم ولكن هناك تنسيق مع طيران التحالف العربي لتنفيذ غاراتها عليهم، كما أن هناك تقدما للمقاومة والجيش في عدد من المواقع ومنها تقدم في الجحملية، جبهة الجنوب الشرقي للمدينة«.وفند مصدر المقاومة »ما تروج له وسائل الإعلام الخاصة بميليشيات الحوثي وصالح« تقدمهم أو استعادتهم بعض المواقع، »فهم لم يحققوا أي تقدم أو يستعيدوا مواقع سيطرت عليها المقاومة والجيش ولا تزال مداخل المدينة وعدد من المواقع الهامة بما فيها العسكرية تحت سيطرة الميليشيات، حتى القصر الجمهوري ومعسكر اللواء 35 مدرع، في الجبهة الغربية، واللواء 22 مشاه ميكا، في الجبهة الشرقية، ستتم السيطرة عليها قريبا«.وفي نفس السياق، لا تزال المقاومة الشعبية والجيش المؤيد للشرعية تحافظ على مواقعها التي سيطرت عليها، خلال اليومين السابقين، في عددمن جبهات القتال في الجحملية والضباب والكمب وكلابة وثعبات، واستمرت المواجهات بين المقاومة والجيش، من جهة، وميليشيات الحوثي وصالح، من جهة أخرى، وقتل قيادي حوثي يدعى أبو زيد في الاشتباكات التي دارت في جبهة الجحملية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.