الأمم المتحدة: نسعى لاستئناف عاجل لمحادثات السلام في اليمن مع تفشي فيروس كورونا    الكشف عن العقل المدبر لمحاولة اغتيال «امين جمعان» وسببها الحقيقي (اسماء)    عاجل : قناة الجزيرة تفاجئ الجميع وتثير غضب اليمنيين بتغطية صادمة    عبدالعليم : تجاوب سريع في تنفيذ حظر التجوال في حضرموت وبتطبيق حضاري من أهالي المحافظة    تضارب الأنباء حول اكتشاف اول اصابة بفيروس كورونا في اليمن (تفاصيل خاصة)    اتقوا الله يا أئمة المساجد    ذوباب تشهد حملة نظافة في إطار مواجهة كورونا بدعم "هلال الإمارات" في الساحل الغربي    الحضرمي يطالب بالضغط على الحوثيين لوقف التصعيد ..ويدعو لتنفيذ اتفاق الرياض دون تأخير    اكبر تخفيض في أسعار البترول والديزل بهذه المحافظة اليمنية    مستشفى بصنعاء يتسلم أجهزة ومستلزمات طبية    جزائية عدن تبدأ أولى جلساتها لمحاكمة زعيم المليشيا و"بن حبتور" و 30 آخرين (الاسماء)    كما ورد.. فيديو لمكالمة مباشرة بين "سلطان البركاني" والمرأة التي هدم منزلها في تعز.. بماذا وعدها؟    عاجل.. السعودية تعلن حظر التجوال طوال اليوم في مكة والمدينة    الممثل التركي مهند يكشف حقيقة إصابته بكورونا    لن نسكت على (باطل) ترقيع انارة ملعب الحبيشي مهما كان الامر    افتتاح مشروع مياه يعمل بالطاقه الشمية بمديرية التحيتا    لا عدن َ في عدن !    برشلونة يجهز مخططا جديدا لاستعادة نيمار    تنبيه هام للمواطنين من المركز الوطني للأرصاد    إصابات كورونا تقترب من المليون حول العالم    أعراض جديدة "خطيرة" لكورونا تصل إلى الدماغ    متي يكون الطلاق حرام شرعا ؟ (فيديو)    السودان يحتجز جنوده العائدين من عاصفة الحزم بسبب كورونا    برعاية انتقالي المحفد .. اللجنة الإغاثية للأعمال الإنسانية تٌدشّن الحملة التوعوية للوقاية من فيروس كورونا بالمديرية(نسخة اضافية)    رئيس انتقالي لحج يعلق على انتشار قوات الحزام الامني في منطقة الصبيحة.. ماذا قال؟    قائد اللواء 315 مدرع يعزي في وفاة العقيد محمد علي صالح الشقي    الريال يستمر في تراجعه أمام السعودي والدولار .. سعر الصرف صباح الخميس في صنعاء وعدن    كورونا من نوعٍ جديد بكهرباء لودر    تفاصيل أعنف هجوم عسكري حوثي استهدف "مأرب" من 5 محاور و 48 ساعة حرب    هامات عدنية في ذاكرة الزمان .. مُبتكر فن الزنكو جراف الأول في عدن الفنان المبدع (السيد عقيل عباسي)    ملشيات الحوثي تواصل نهب غذاء الجائعين من مخازن برنامج الغذاء العالمي    الحوثي يقدم مقترحاً بتحكيم 12 دولة لوقف الحرب على اليمن    كورتوا وراء فشل انتقال أليسون إلى تشيلسي    إقتربت نهاية «الحوثيين» .. الكشف عن 5 عوامل «للسقوط» المرتقب    الفنانة حياة الفهد تقع في مأزق بعد مطالبتها بطرد الوافدين من الكويت    «سلمان للإغاثة» و«إعمار اليمن».. دعم سعودي للأشقاء اليمنيين    مأرب.. القوات الحكومية تواصل التقدم والسيطرة في "هيلان" والمواجهات مستمرة .. (تفاصيل)    صدور كتاب (Woman & Identity) المرأة والهوية للدكتور حاتم محمد الشماع    في هذه اللحظة شعرت بالصدمة.. مريض شفي من كورونا يعمم تجربته وينصح جميع سكان العالم بهذا الأمر.. شاهد    ادارة نيوكاسل تقرر بيع النادي الانجليزي لصندوق الاستثمار السعودي    تاركًا رسالة مؤثرة من 7 حروف.. انتحار شاب مصري في النيل    شاهد فيديو لضابط يمني مسن يشعل مواقع التواصل الاجتماعي    البنك المركزي في بيان هام: لا يوجد قانون ينظم خدمات الدفع الالكترونية ويحذر من خطوات فرع البنك بصنعاء    بعد ان فقد في رمضان الماضي ...فحص ال "DNA" يحدد الرجل الذي عثر على جثته في جبل النور بمكه    الحوثيون قلقون من تراجع مبيعات النفط في مناطق سيطرتهم والمليشيا تتهم الشرعية باغراق السوق    محبي عميد الأندية يتأهبون لوقفة احتجاجية للمطالبة بتعيين إدارة جديدة    مدير أمن لودر يوجه رسالة لمالكي محطات الوقود بالمديرية    ريال مدريد يسعى للتعاقد مع حارس سبورتينغ لشبونة البرتغالي    وفاة أول فنان عربي بفيروس كورونا    متى يعود الدوري الإنجليزي؟ السلطات تجيب    بعد هزيمتهم في مأرب اليوم ... الحوثي يطلب من الشرعية القبول بالتفاوض وإيقاف الحرب    تعز: مدير مكتب الصحة بمديرية المواسط يتفقد سير العمل في نقاط التغذية الوقائية.    إجتماع طارئ لوزارة السياحة لمناقشة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا    الشهيد الزبيري.. رفيق الأحرار حياً وميتاً    كذبة ابريل وما أكثر الكاذبين    هَمسَ الْيرَاع ..    أسرار الكورونا الواقعية!    الأوقاف اليمنية تصدر اعلانا بشأن المعتمرين العالقين في السعودية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبادرة سلام في منطقة العود لتجنب الحرب وكوارثها
نشر في يمن لايف يوم 24 - 11 - 2015

أعلنت شخصيات اجتماعية وسياسية وأكاديمية وقبلية عن مبادرة السلام الوطني والسلم الإجتماعي في منطقة العود والمناطق المجاورة بمحافظتي إب والضالع وغيرها لتجنيب المنطقة ويلات الحرب وتداعياتها الكارثية.
تتضمن المبادرة عدد من البنود منها وجوب احترام التنوع السياسي والحزبي والمذهبي المعروف علی مستوی البيت الواحد، تفاديا لاندلاع أي فتنة لا يحمد عقباها، ومنع اتخاذ جغرافيا منطقة العود كساحة حرب أو مواقع عسكرية وعدم دخول أي قرية من قری العود أو جبالها .
كما تضمنت عفو عام عن كافة المشاركين في الصراعات المسلحة خلال الحرب إلی تاريخ توقيع هذه الاتفاقية انطلاقا من ضرورة الحفاظ علی النسيج الوطني وحتمية التنازل من أجل المصلحة الوطنية العليا وفتح صفحة جديدة قادرة علی تجاوز الأخطاء السابقة بعقلية حكيمة ومسئولة تؤثر مصلحة المجموع علی مصلحة الفرد.
واشتمل العفو الجميع دون استثناء حتى تاريخ توقيع الاتفاقية باستثناء من يخترق هذه الاتفاقية ومن لا يضم قراره إلی قرار الناس أجمع أهالي وعقال ومشائخ ويشذ عن رأي الجماعة التي هي براء من أي تصرفات فردية غير مسئولة.
وأكدت المبادرة ضرورة إلتزام كل قبيلة بحماية القرى التابعة لها ومنع أي إطلاق نار واقتتال في حدودها الجغرافية، وعدم الاعتداء المتبادل براءة للذمة من كل قطرة دم وحرصا علی السلم الاجتماعي وعدم جر الناس للعنف والفوضى والخراب.
كما أكدت على حصر المسؤولية في شخص أو أشخاص من يفتعلون المشاكل أو يخترقون بنود الاتفاق الذي يعبر عن رغبة جمعية لكل ابناء المنطقة والتأكيد علی قابلية معالجة كافة القضايا والإشكالات القائمة بين طرفي الحرب والناجمة عن المرحلة الراهنة التي خلفتها الحرب بكل تفاصيلها العشوائية والعبثية كأسری أو معدات أو ما شابه ذلك.
وتضمنت معالجة كل المظالم التي أسهمت بشكل مباشر أو غير مباشر في تشكيل جزء من الاحتقان الشعبي أو السياسي وكانت سببا ظاهرا أو مخفيا في زيادة التوتر الوطني المصاحب للحرب، بما في ذلك إعادة من تم إقصاءهم إلی وظائفهم وإطلاق مرتباتهم كونها حقوق مواطنة لا ينبغي أن تمس تحت أي مبرر من مبررات الصراع السياسي.
وأكدت المبادرة أن الطرق الرئيسية عامة ومسبلة ومن يريد المرور فله الخط الرئيسي للطريق العام الذي للجميع الحق المرور فيه دون اعتراض، كما تدار شئون المنطقة عبر الأجهزة الحكومية والمؤسسات الرسمية حسب الآليات المعتادة مثل المجلس المحلي للمديرية وإدارة الأمن.
وتقضي بإنسحاب أي مظاهر لحملات عسكرية حفاظا علی أبناء المنطقة من القصف الصاروخي وكذا درءً لأي اختراق غير مسؤول قد ينجم عنه نشوب فتنة وتأكيدا للطمأنينة بفتح صفحة جديدة وإغلاقا للباب الذي سيوصد أمام المشككين بمصداقية التنفيذ.
وتتمتع هذه الاتفاقية بقابلية تطبيقها علی سائر المناطق المجاورة كالشعر وعمار وبعدان وغيرها من المناطق في حال توافقت عليها مكونات كل منطقة من أهالي وعقال وأطراف سياسية أو حزبية أو غيرها .
وتأتي هذه المبادرة بناءً علی مبادرة السلام التي دعا إليها أهالي وأعيان وعقال ومشائخ وقبائل مخلاف العود بمحافظة إب لتجنيب المنطقة ويلات الحرب وتداعياتها الكارثية وعقد سلسلة من الإجتماعات في محافظة إب والعاصمة صنعاء ضمت العديد من المشائخ الشخصيات الاجتماعية والسياسية والأكاديمية والقبلية وغيرها.
سبأ


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.