العرادة يدعو إلى ضغط دولي على مليشيا الحوثي لتنفيذ بنود الهدنة ورفع حصار تعز    مقتل الشاب الذي ظهر مع الممثلة انجلينا جولي في عدن بتفجير موكب مدير امن لحج..(الاسم+صورة)    صعود جديد للدولار والريال السعودي باليمن    الرئيس الأوكراني يعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع سوريا    بشرى كبرى للمصابين بالسكري .. هذا النوع من التوابل يتواجد بكل مطبخ يمتص سكر الدم فور تناوله ويسمح لك بتناول اي وجبة دون ارتفاعه!    إذا ظهرت عليك هذه العلامات في الصباح الباكر فأنت تعاني من نقص فيتامين ب12 المهم لجسمك .. انتبه تتجاهلها    محلل عسكري: سيبقى إرهابهم يضرب الجنوب طالما معسكراتهم على أرضه    مصادر طبية تكشف الحصيلة الأولية للتفجير الإرهابي الذي استهدف مدير أمن لحج    رسميا .. خارجية روسيا تعلن عن تدخل مباشر في الازمة اليمنية لإنهاء معاناة جميع اليمنيين بلا استثناء (تفاصيل)    إغلاق الشركة العمانية للإتصالات في عدن ,, الخسائر والاضرار    الجيش يكسر عملية هجومية للمليشيات غربي مأرب    تحذيرات الأرصاد بشأن الأمطار والسيول والأجواء شديدة الحرارة بهذه المحافظات    مأرب تشهد إشهار مركز البحر الأحمر للدراسات السياسية والأمنية - أسماء الهيئة الإستشارية للمركز    تغيرات مفاجئة في سعر صرف الدولار والريال السعودي مقابل الريال اليمني اليوم الاربعاء "آخر تحديث "    روسيا تتخذ إجراءات جديدة وعاجلة في الأراضي التي تسيطر عليها بأوكرانيا    "الكاف" يتجه لاتخاذ قرار مفاجئ بشأن كأس الأمم الإفريقية 2023    الزعوري يبحث امكانية دعم خطة الحكومة لتشغيل الشباب ومناهضة عمالة الأطفال    امرأة تنصب بأكثر من مليار ريال وتقع في المصيدة.. أمن عدن يكشف تفاصيل مثيرة    معين عبد الملك يطلع على خطط وانجازات هيئة الطيران المدني لتطوير وتشغيل المطارات    وزير الشباب والرياضة يناقش أوضاع العمل الشبابي والرياضي في أبين    الامم المتحدة: الجوع في اليمن بلغ أعلى مستوياته منذ 2015 مميز    الفلكي الشوافي يكشف بالحساب الفلكي عن احداث هامه تبداء من صباح اليوم الاربعاء    من هو القيادي اليمني البارز الذي قتل بغارة جوية في سوريا؟ (اسم وتفاصيل )    بيان مشترك يكشف تفاصيل لقاء السيسي مع ملك البحرين ورسالة حادة لإثيوبيا    بتمويل من صندوق الأمم المتحدة : *إتحاد نساء أبين يعقد لقاء موسعا لشبكة النساء الملهمات لتبادل الخبرات والإستفادة من قصص النجاح ..*    عرض كشفي لطلاب الدورات الصيفية المغلقة بصعدة    مخترع يمني يبتكر ''الفندق الطائر'' .. يعمل بالطاقة النووية ويتسع ل5000 راكب (فيديو)    السعودية تعلن أول أيام عيد الأضحى وموعد الوقوف بعرفات    ثلاثة لقاحات للحجاج اليمنيين لحظة وصولهم منفذ الوديعة    قائد الثورة: وصلنا لمستوى متقدم في القدرات العسكرية وانتاج الصواريخ مستمر    قيادي حوثي ينقل قضية "فتاة يريم " لصنعاء ويعين محامي للمتهم ويتعهد لأسرته بأعفائه من العقوبة (تفاصيل)    - لماذا اعتذر رئيس المؤتمر ابو راس لليمنيين بحضور أيوب طارش ؟    بن دغر ينعي وفاة عضو المجلس اللواء عبدالله صالح بن سبعه    بالصورة.. حشود عسكرية كبيرة لمليشيا الحوثي استعداد لمعركة فاصلة    الفرنسي جارسيا يوجه رسالة حماسية إلى مشجعي "العالمي"    الحكومة تطالب بمزيد من الضغط على الميليشيات لرفع حصارها عن تعز وفتح الطرقات فورًا    حضرموت..بدء سفلتة خط حورة العبر    ماني يفصح عن اول لاعب دولي تحدث معه قبيل انتقاله لبايرن ميونيخ    ارسنال يقدم عرضا جديدا للتعاقد مع نجم اياكس الهولندي    يوم ترفيهي لأبناء المعاقين والأسرى والمفقودين بأمانة العاصمة    مثلث الشائعات السلالية.. خلاصة تاريخية وواقعية    تحذير هام : ظهور هذه العلامات في هاتفك دليل على أنه يتم التجسس عليك من الكاميرا والميكروفون .. إليك الطريقة الوحيدة لإيقافها !    وفاة ممثل خليجي شهير بعد خذلانه من قبل زملائه    مشروب شائع يخفض نسبة السكر في الدم    مشهد غريب في بطولة العالم سباح يقف وحيدا على منصة التتويج بعد تجريده من ميداليته الذهبية    الرويشان يعلق على اعتذار مدرب المنتخب الوطني للناشئين قيس محمد للجماهير اليمنية..شاهد ماقال    معمل لصناعة المخدرات على أراضي قاعدة أمريكية في بلجيكا    في واقعة فريدة من نوعها .. معلمة "يمنية" تتزوج برجل أستأجر شقتها بعدما عجز عن دفع ايجار 3 أشهر ؟!    أوراق نباتية رخيصة تقلل الكولسترول وتنظم مستويات السكر في الدم وتخفف أعراض السكري بشكل فوري    لملس يبحث مع مسؤول برنامج الغذاء العالمي تسهيل إجراءات إستيراد القمح    المحكمة الادارية بأمانة العاصمة تعقد جلسة للنظر في اغلاق وزارة الاعلام بث إذاعة صوت اليمن    مستشفى خليفة بسقطرى.. جهود متواصلة لتوفير ادوية المرضى بأسعار زهيدة    توقيع كتاب (الرسالة الوطنية) لحسن الرصابي    كيف بدأت الأغنية وكيف انتهت؟ هل تطوّر الغناء وتخلّف الشّعر؟    ماذا فعل الكونجرس الأمريكي بلوحة رسامة يمنية كُتب عليها بالعربية "حجابي يجعلني قوية"!    أثارت الجدل .. ما سر زجاجة الماء التي كان يمسكها قاتل الطالبة الأردنية إيمان إرشيد بعد انتحاره؟    وزير الأوقاف يكشف ل"المشهد اليمني" عدد حجاج اليمن من الداخل ومن المغتربين في السعودية لهذا العام    قرية الهجرة .. تحفة عمرانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بوادر حرب «أميركية - إيرانية» بدأت بقذائف كلامية
نشر في يمن برس يوم 04 - 02 - 2017

«سيناريو الحرب» صار على الطاولة، وسيناريو محتمل في ظل التصعيد المتنامي بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران، فإدارة دونالد ترمب تطبق سريعا تهديداتها تجاه طهران بوتيرة متسارعة، وإيران تهدد بالرد بتقوية سلاحها النووي وبرنامجها للصواريخ الباليستية.

ورغم أن تقليم أظافر طهران من قبل واشنطن يبدو في مصلحة دول الخليج، فإن مراقبين حذروا من أن دول الخليج والدول العربية ستخسر كثيرا في حال نشوب حرب أميركية إيرانية؛ لأن مسرح العمليات سيكون مياه الخليج العربي، ما سيجعل حدودها ودولها وتجارتها مهددة ومستنزفة، وبالتالي من مصلحتها تحجيم النفوذ الإيراني دون الدخول في مواجهة عسكرية مباشرة، وربما الأفضل تعزيز القدرات الدفاعية وتوازن الردع.

وتظل مواجهة إيران ليست سهلة، فروسيا والصين تدعمان طهران، كذلك هناك مصالح مشتركة عراقية أميركية إيرانية في العراق، ولا تزال طهران تهيمن على القرار العراقي.

سيناريو الحرب
قال المحلل الكندي الإيراني الأصل، شاهر شاهد ساليس، في مقال نشره موقع «ميدل إيست آي»، إن «المواجهة بين ترمب وإيران تعد نقطة تفجر ساخنة يمكن أن تشعل حربا بين البلدين».

ورصد الكاتب النقاط الضاغطة بين واشنطن وطهران، موضحا أن إيران تحدت وبشكل ناشط النفوذ الأميركي في المنطقة، وقام الأميركيون خلال العقود الأربعة الماضية بجهود حثيثة، واستخدموا الوسائل المتاحة لديهم كلها، غير الحرب؛ لتقويض النظام الإيراني وتغييره، فمن دعم صدام حسين في الحرب الدموية، التي استمرت 8 أعوام (1980 - 1988)، إلى العمليات السرية والهجمات الإلكترونية، ودعم الجماعات المسلحة داخل البلاد، إلى العقوبات التي شلت الاقتصاد، ومع تغير الوضع بشكل درامي بعد سقوط حلب في ديسمبر (كانون الأول)، لم تتم دعوة أميركا أو حلفائها إلى مؤتمر آستانة في كازاخستان؛ لأن إيران عارضت حضورها.

القيادة المتشددة
وتابع: «أيضا هناك إصرار التيار المتشدد، بقيادة المرشد الأعلى للثورة آية الله خامنئي، على الحفاظ على شكل الدولة الثوري، وتصديره إلى دول المنطقة، بشكل يؤثر في استقرار الدول الحليفة للولايات المتحدة فيها، خاصة دول الخليج المحافظة، وبالتحديد السعودية التي تشعر بالتهديد من إيران، ولأن الشيعة يتركزون في المناطق الشرقية الغنية بالنفط، ومن الحوثيين، والحركة الزيدية اليمنية في اليمن التي تضرب جنوب السعودية».

تهديد أمن الكيان الصهيوني
السبب الأهم للتوتر هو معاداة إسرائيل، فبعد نجاح مثالها في لبنان والعراق، فإنها قامت بتنظيم قوات ميليشيات ضخمة في سوريا، أي في الجانب الآخر لإسرائيل، ومن المحتمل أن تبقى هذه القوات في مرحلة ما بعد الأسد، ما يعد تهديدا لأمن إسرائيل، الذي يعد عماد السياسة الأميركية في الشرق الأوسط.

أما القيادة الإيرانية التي تتخذ القرار النهائي لا ترغب في الظهور بمظهر الضعيف أمام الأميركيين، وليس لدى القائد أي خيار إلا مواجهتها، فالعودة إلى المشروع النووي سيرفق بتطورات في مجال الصواريخ الباليستية - بحسب الكاتب نفسه - .

ماتيس يهدد
في مؤشر على اتجاه العلاقات الأميركية الإيرانية إلى مزيد من التصعيد، انضم وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، اليوم السبت، لحملة التصعيد ضد إيران، غداة إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب فرض عقوبات ضد طهران إثر تجربتها الصاروخية الباليستية الأخيرة.

وصرح ماتيس خلال مؤتمر صحافي في طوكيو بأنه «فيما يتعلق بإيران، فهذه هي أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم»، مشيرًا إلى أنه لا يرى ضرورة حاليًا لتعزيز عدد الجنود الأميركيين في الشرق الأوسط.

عقوبات جديدة
كانت أميركا قد فرضت الجمعة، عقوبات على 13 فردا و12 كيانا بموجب القانون الأميركي لمعاقبة إيران، هؤلاء يشتبه في تقديمهم الدعم اللوجستي أو المادي لبرنامج الصواريخ الباليستي الإيراني.

وجاء العقاب بعد أيام من توجيه البيت الأبيض «تحذيرا رسميا» لإيران، بشأن إجرائها اختبارا على صاروخ باليستي، وغير ذلك من الأنشطة.

إيران ترد
في المقابل، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، مساء الجمعة «الرد بالمثل» على فرض الإدارة الأميركية الجديدة عقوبات على طهران إثر تجربتها الصاروخية الباليستية الأخيرة.

كذلك منعت طهران فريق المصارعة الأميركي من دخول أراضيها للمشاركة في منافسات كأس العالم للمصارعة الحرة، ردا على الأمر التنفيذي الذي أصدره «ترمب» بحظر منح تأشيرات دخول للإيرانيين.

كما أعلن الحرس الثوري الإيراني، صباح اليوم السبت، عن مناورات عسكرية شرق العاصمة طهران تحت اسم "المدافعون عن سماء الولاية"، وذلك غداة العقوبات الأمريكية الجديدة على طهران.

وذكرت وكالة أنباء فارس، أن المناورات انطلقت على مساحة 35 ألف كيلومتر مربع، في منطقة سمنان العامة، تحت عنوان "الهمة الجهادية والإرادة الإيرانية والاقتدار الثوري والتصدي للحظر والتهديد".

الصين وروسيا لن تصمتا
ومن الواضح أن تهديد واشنطن لإيران لن يمر بسهولة في ظل احتشاد الأطراف الدولية والإقليمية وفق تحالفاتها الراهنة، فالصين وروسيا لن تصمتا على استهداف حليفتهما طهران، فقد حدّد خبير روسي، الموقف المحتمل لروسيا والصين، في حال نشبت حرب بين الولايات المتحدة الأميركية، وإيران. ونقل موقع «برافدا رو»، على لسان الخبير قوله إن موسكو وبكين ستدعمان طهران في حربها ضد الولايات المتحدة الأميركية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.