معركة طور الباحة تهدد الملاحة الدولية في باب المندب    ورد للتو : قوات الأمن في العاصمة صنعاء تلقي القبض على قاتل فر من مأرب ومشايخ عبيدة تعبر عن شكرها ل الحوثي.. ماذا يحدث ؟!    الخارجية الأمريكية تكشف عن هوية أبرز القيادات الإيرانية التي وصلت صنعاء    ورد للتو : كارثة تضرب طيران اليمنية وصدور بيان عاجل    عاجل: بيان من السلطات السعودية بشأن الحريق الهائل الذي اندلع قبل قليل    تطورات ميدانية جديدة في جبهات مأرب والجوف.. والجيش يكشف عن آخر المستجدات    «كورونا» يزيد ثروات أغنياء الصين 1.5 تريليون دولار    الحرب من أجل السلام    حزام قطاع المنصورة يوقفون "مستهتر" أطلق النار في موكب عرس    وفد عسكري يزور معسكر الصولبان ويطلع على الجاهزية القتالية    استمرار أعمال مشاريع الصيانة والتأهيل للطرق الرئيسية في عدن    فريق الزعماء بطلاً لسباعية مدرسة القمة الأهلية.    باعتوان : سيشهد دوري ملتقى الساحل الرياضي في نسختة الأولى ختام تاريخي    وكيل أول المهرة يدشن توزيع 1350حقيبة صحية على النازحين والمهمشين بتمويل من منظمة اليونيسف    وكيل أبين "الجنيدي" يلتقي وكيل وزارة الصحة لمناقشة النهوض بالقطاع الصحي في المحافظة.    الخرماء : محافظ المحافظة وجه بتنفيذ عدد من المشاريع المهمة في المديرية.    صدور عدد من التكليفات الامنية الجديدة بساحل حضرموت...وثيقة    مقاتلي مليشيا الحوثي يتمردون على الجماعة ويرفضون الذهاب إلى الجبهات خوفا على زوجاتهم    انتبه صوت الإطارات يضعك في مأزق.. المرور السعودي يحذر من مخالفة تستوجب الغرامة    الطريق إلى المستقبل الواعد    منتزة نشوان السياحي تقيم أول بطولة لراقصي الهيب هوب في عدن للمرحلة التانية (نصف النهائيات)    اختبار النفخ يكشف كورونا في دقيقة واحدة    إنفراجة مرتقبة لإتفاق الرياض مع بدء الانسحابات من عدن وأبين    انخفاض أسعار المشتقات النفطية في مناطق سيطرة الحوثيين.. وشركة النفط بصنعاء تصدر بيان جديد    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 22 اكتوبر 2020م    مليشيات الحوثي تعترف بمقتل قادة كبار بعضهم برتبة لواء    مدينة سعودية جديدة تزيح أبها عن صدارة أبرد المدن في المملكة    إصابة وزيري الصحة في البرازيل والمانيا بفيروس كورونا    عن أحاديث الأيام    وزير النفط ومحافظ شبوة يتفقدان مشروع الخزن الاستراتيجي وميناء تصدير النفط الخام ومنتجع قنا السياحي بمديرية رضوم    الوكيل العليي يطلع على مشروع تأهيل منشأة نادي شعب حضرموت واستعداداته للموسم الجديد    وزارة الزراعة تصدر توضيح هام بشأن "استيراد الأسمدة" و"المضخات الشمسية" و"الارباح" و"جزيلان"    افتتاح أعمال الدورة ال 33 لمجلس وزراء النقل العرب برئاسة اليمن    لجنة الطوارئ: تسجيل 6 حالات شفاء من كورونا في حضرموت    أرسنال يصدم نجمه مسعود أوزيل بهذا القرار    المشاط يبعث برسالة الى محافظ صعدة (التفاصيل)    الكوميدي اليمني "محمد قحطان" يعتزم تقديم عمل درامي جديد خلال رمضان القادم    السعوديون في دهشة وكل مشاهد في ذهول من مبنى غريب خضع للاشراف الهندسي ..شاهد    غدا.. مؤتمر صحفي بصنعاء لإعلان نتيجة الثانوية    إنهيار كبير للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأربعاء.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    حكايتي مع الخضر    سبتمبر والكهنوت ضدان لا يجتمعان    تحذير جديد من الصحة العالمية حول فيروس كورونا    العلامات الشائعة لارتفاع ضغط الدم "المهدد للحياة"!    عهد..(شعر)    انتشار قوات سعودية بمحيط القصر الجمهوري في العاصمة وتحليق مكثف لطيران الأباتشي.. ماذا يحدث؟    شاهد.. أسراب الجراد تغزو السلامية بلودر وتهاجم المحاصيل الزراعية    للبيع: اراضي إنطلاقة للإستثمار العقاري    دراسة بريطانية تنصح بتناول وجبة يمنية شهيرة    5 أرقام تاريخية سجلها برشلونة مع انطلاق دوري الأبطال    فلكي يمني يتوقع مؤشرات الطقس ل " 6 " أيام قادمة ويحذر...    على الرغم من أدائه الكارثي في افتتاحية أبطال أوروبا...برشلونة يكافئ بيكيه بهذا القرار!    ابرز نتائج مواجهات الليلة في دوري ابطال اوروبا    وقع في حبها بعد كراهيه وانفصال دام لسنوات    وزارتا الأوقاف والثقافة تنظمان حفلاً خطابياً وفنياً بذكرى المولد النبوي الشريفصلى الله عليه وسلم    وزارة المياه والبيئة تدشن فعاليات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    قائد الثورة يدعو الشعب اليمني إلى التفاعل الكبير في إحياء ذكرى المولد النبوي    "راعوا مشاعر العزاب..وعدلوا الخطاب"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قاعدة السعودية تقتل مرتزقة الإمارات في أبين
نشر في اليمن اليوم يوم 25 - 02 - 2017


قتل (9) مسلحين وأصيب 11 آخرون بهجوم للقاعدة،أمس، على آخر معسكرات مرتزقة الإمارات في محافظة أبين – شرق عدن، بينما نفذ التنظيم الإرهابي عمليات مختلفة في حضرموت. وقالت مصادر أمنية وقبلية ل"اليمن اليوم" إن هجوما بسيارة مفخخة استهدف البوابة الرئيسة لمعسكر النجدة في مدينة زنجبار، مركز المحافظة -تسيطر عليه مليشيات "الحزم الأمني"- المدعوم إماراتيا- أعقبته عمليات اقتحام للمعسكر من عدة جهات وتهريب عناصر كانوا محتجزين بداخله. وأفادت المصادر بأن السيارة المفخخة -تحمل "حطباً"- اقتحمت البوابة الرئيسة وانفجرت لتقتل (4) و(5) جرحى كانوا في البوابة.. إضافة إلى تدمير مدرعة وطقمين، مشيرة إلى أن مسلحين آخرين من التنظيم –كانوا ينتظرون بجانب سور المعسكر- باشروا باقتحام المعسكر بواسطة تسلق السور واقتحام إحدى بوابته الأخرى تحت وقع إطلاق كثيف للنيران. خلفت أيضا (5) قتلى و(7) جرحى من عناصر مرتزقة الإمارات. أسماء القتلى: (ناصر مرخي، علي حسين محمد لعور، مسعد عوض جازع، أمين علي عوض، محمد علي ناصر الباصي، فارس محمد عوض، أحمد محمد علي، حسين ناصر علي عوض، محمد رويس الصريمي).. الجرحى: (معتز مروان سعيد، حسين عبيد، محمد سالم سعيد، علي جازع أبوبكر، عبدالكريم ناصر جازع، طارق سالم المل، نايف حيدرة حسين، علي محمد ثابت شطيري، علي محمد علي الحيدري، حسين عوض هادي حيدرة). كما لا يزال مصير فتاتين (انتباه سيلان،نعمة صالح محمد) مجهولا، كانتا تمران قرب البوابة الرئيسة لحظة انفجار المفخخة. وتمكنت عناصر التنظيم من تحرير عدد من المحتجزين في المعسكر. يأتي الهجوم الإرهابي بعد يوم واحد من لقاء الفار هادي ب(عبدالله الفضلي) القيادي في القاعدة والمعين من قبله مديراً لأمن أبين.. كما يأتي بعد يوم فقط على إعلان قيادة ذات "المعسكر" احتجاز شاحنة على متنها 130 شخصا – بعضهم أفارقة- كانوا في طريقهم إلى عدن، كما يأتي بعد يومين فقط على تسلّم التنظيم في أبين (3) شحنات أسلحة قدمت من مأرب، بينما قالت وسائل إعلام الفار بأنها كانت في طريقها إلى تعز. يشار إلى أن الإمارات سحبت معظم كتائب مليشياتها المعروفة ب(الحزام الأمني) من أبين الأسبوع قبل الماضي كرد فعل على سحب الفار هادي وحزب الإصلاح بموافقة سعودية مليشياتهم من جبهة نجران-البقع، في إطار الاستعداد لمعركة المطار التي أبرزت الصراع إلى الواجهة. في ذات السياق، نظم الحراك الجنوبي – جناح الإمارات- أمس، تظاهرة في زنجبار تطالب بتغيير الخضر السعدي المحافظ المعين من الفار والذي سبق للخبير الإماراتي خالد القاسمي وأن وصفه ب"داعم القاعدة" في المدينة متهماً الفار برفض إقالته. تعزيز عدن وعدت المصادر إرسال التنظيم الإرهابي لعناصره إلى عدن إنما يأتي في إطار استعدادات الطرفين مرتزقة الإمارات ومرتزقة السعودية لمعارك أشد وأوسع للسيطرة على عدن، مؤكدة رصد فصائل من التنظيم شاركت في الهجوم الذي قاده نجل الفار هادي، ناصر منصور هادي، على مطار عدن الأسبوع قبل الماضي. وأشارت المصادر إلى استمرار مرابطة عناصر من التنظيم في مناطق محيطة بمطار عدن الدولي منذ الهجوم، مشيرة إلى تعرض المطار،أمس، لإطلاق نار كثيف من أحياء سكنية في مديرية خور مكسر أعقبه تحليق لمروحيات الأباتشي وإطلاق نار من أسلحة رشاشة خاصة بمدرعات. وأشارت المصادر إلى مقتل شخص وإصابة آخرين خلال إطلاق "الحزم الأمني- المكلف إماراتياً بحماية المطار- النار على موكب عرس مر بالقرب من المطار، وكان يُعتقد بأنه تحضير لهجوم جديد على المطار. تنشيط حضرموت وصعّد تنظيم القاعدة،أمس، نشاط عناصره في حضرموت إذ سجلت المدينة خلال أقل من 24 أكثر من 3 عمليات للتنظيم. وبحسب مصادر أمنية فقد استهدف التنظيم بعبوات ناسفة مركز شرطة الغيل بوادي حضرموت ومستشفى حكومي بمدينة المكلا إضافة على استهداف نقطة لما تسمى ب"النخبة الحضرمية" –مليشيات مسنودة إماراتياً- في المكلا بقذيفتي آر.بي.جي. وكان أحمد بن بريك – المعين من الاحتلال محافظاً لعدن- والمسنود إماراتياً أعلن قبل أيام قليلة دعمه لجهود سلطة الحراك في عدن - المدعومة إماراتياً- وباشر بإرسال أول قاطرة وقود لتخفيف العبء عليها، لكن عناصر التنظيم قامت بإحراقها في منطقة الوضيع في أبين قبل وصولها عدن. الإمارات تطالب الفار بحصة وكشفت مصادر في الحراك الجنوبي في عدن،أمس، رفض الإمارات طلباً من الفار هادي بإشراكه في غرفة عمليات يديرها ضباطها لإدارة الجنوب. وقالت المصادر ل" اليمن اليوم" إن الفار ووزير داخليته، حسن عرب، طلبا من شلال شائع – المعين من الاحتلال مديراً لأمن عدن- خلال لقاء في المعاشيق عقد الخميس إقناع الضباط الإماراتيين بتشكيل غرفة عمليات مشتركة وتخضع رمزياً لإشراف هادي، مهمتها إدارة شئون الجنوب، مشيرة إلى أن الرفض الإماراتي جاء مباشرة بإبلاغ هادي بوجود غرفة عمليات 22 مايو التي تخضع لإدارة مرتزقة أجانب وضباط إماراتيين. وكشفت المصادر أن الإماراتيين طلبوا من الفار إخضاع "مليشياته" لتلك الإدارة في حال رغب بعدم ملاحقتهم. وأفادت المصادر بأن الرد الإماراتي جاء أيضا عبر ملف تقدم به عيدروس الزبيدي – المعين من الاحتلال محافظاً لعدن- لحكومة الفار، يتضمن مطالب بتخصيص جزء من 10 مليارات دولار التي قال الفار بأنه تسلمها " من السعودية لإعادة أعمار عدن". ووفقا الملف فقط تضمن الملف مبالغ لإنشاء محطة كهرباء غازية، الشراكة في بيع الوقود وتحديد سعره، لكن رد حكومة الفار جاء على لسان رئيسها،أحمد عبيد بن دغر بإعلان مساعيه لإنشاء محطة قطار في عدن الأمر الذي أثار سخرية واسعة، واعتبرته المصادر يكشف زيف ادعاء تسلم ال10 مليارات الدولار المقدمة من السعودية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.