تسجيل 343 خرقاً لقوى العدوان في الحديدة خلال ال 24 ساعة الماضية    بيان جديد من البنك المركزي بشأن استقرار صرف العملة الوطنية    خروج العشرات من ابناء لحج في مسيرة احتجاجية    أخطاء فادحة يرتكبها العرسان في ليلة الدخلة.. النتيجة كارثية    السيد نصر الله: أكبر تهديد للمسيحيين في لبنان هو حزب القوات وهدفه الحرب الأهلية    رئيس الوزراء يشيد بالحضور الشعبي في الاحتفاء بالمولد النبوي والجهود التنظيمية    احتفال حاشد لحرائر حجة بذكرى المولد النبوي الشريف    وزير الخارجية يبحث مع السفير النرويجي ملف خزان صافر وجرائم الحوثي بالعبدية    الاتحاد الأوروبي يعرب عن تفاؤله لاستئناف المباحثات حول البرنامج النووي الإيراني    مقتل 30 شخصا في هجوم شمال نيجيريا    اليمني الأولمبي يستعد لخوض مباراة ودية مع الفلبين    طلاب الاشتراكي بالعاصمة صنعاء ينعي المناضل أبوبكر باذيب    فستان يحتحز الفنانة المغربية شذى حسون ويمنعها من الوصول إلى مهرجان فني    قائد عسكري يكشف نتائج هجمات الحوثيين خلال اليومين الماضيين في المنطقة العسكرية السادسة    الجيش الوطني يسقط مُسيرة حوثية شمال غرب شبوة    وردنا الان .. اعلان هام للجيش الوطني بشأن مقتل قيادات حوثية من العيار الثقيل في مأرب (الاسماء)    حركة الجهاد الإسلامي تتوعّد العدو الصهيوني بأسر المزيد من جنوده    مهرجان حاشد احتفالا بذكرى المولد النبوي في يريم بمحافظة إب    رئيس الوزراء يعزي في وفاة القاضي عبدالله الجبلي    واشنطن تلوح بفرض عقوبات جديدة على قيادات الحوثي في حال استمرت بالتصعيد    الهيئة التنفيذية لانتقالي يافع رصد تعقد اجتماعها الدوري وتبحث جملة من القضايا    قوات "الشرعية" تخوض معارك ضارية جنوب مأرب    مستجدات عاجلة .. أول تحرك دولي عاجل بشأن ''العبدية'' في مأرب    المانيا: قرار موسكو يطيل "العصر الجليدي في العلاقات بين روسيا والناتو    مهرجان حاشد بساحة القطاع في المحويت احتفاء بذكرى المولد    وزير الخارجية يبحث مع رئيسة الهجرة الدولية التداعيات الخطيرة للتصعيد الحوثي في مأرب    أسعار النفط تتجاوز 86 دولار للبرميل    قائد الثورة للحشود المليونية بالمولد النبوي: تحقيق الحرية والاستقلال لن يخضع للمساومة    الوزير حيدان يشيد بنجاح الأجهزة الأمنية بمحافظة ابين في القبض على خلية تعمل لصالح مليشيا الحوثي    برشلونة يكتسح ضيفه فالنسيا بثلاثية    عالميا.. وفاة 4 ملايين و913 ألف شخص بكورونا    التونسية أنس جابر ضمن أفضل 10 لاعبات تنس في العالم    مقتل قائدين لمليشيات الحوثي في معارك مأرب    السعر الان .. انهيار جديد للريال اليمني أمام الدولار والريال السعودي في تداولات اليوم .. ! «اخر تحديث»    وقفة احتجاجية لجمعية زارعي الكلى والكبد في عدن    النيابة العامة تفرج عن 761 سجينا بمناسبة المولد النبوي الشريف    وزير الدولة أبونشطان ومحافظ مأرب يدشنان مخيماً طبياً مجانياً في حريب    الكويت.. السيطرة على حريق بوحدة في مصفاة ميناء الأحمدي    انعقاد اللقاء التشاوري بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية بالقاهرة    نائب وزير الشباب والرياضة يفتتح صالة الشهيد علي اسعد مثنى الرياضية بعدن " فيديو"    إنتشار مياة مجهولة في صنعاء اغلبها تسبب فشل كلوي    انخفاض مؤشرات الأسهم اليابانية في الجلسة الصباحية    انتصارات ساحقة .. الجيش يعلن انتهاء المعارك بدحر المليشيات الحوثية في هذه المحافظة    يوفنتوس يسقط روما بهدف ويحقق فوزه الرابع    مصر.. جلسة حاسمة في الزمالك لتمديد عقود "النجوم"    فيديو غريب.. كريستيانو رونالدو يقاتل النينجا    تفاصيل مقلقة .. أزمة طاقة تضرب الصين وتضع الاقتصاد العالمي في ركن الزاوية    مشهد اغتصاب تمثيلي يتحول الى علاقة حقيقيه والمخرج يواصل التصوير رغم تأثر البطله تفاصيل صادمة!!!    مفاجأة مدوية وصادمة.. نجم طيور الجنة "الوليد مقداد" يرزق بمولوده الأول بعد مرور شهرين فقط على زواجه! (صورة)    مخاوف أردنية من تضرر خليج وميناء العقبة بسبب ناقلة صافر    حملة أمنية مشتركة تتمكن من رفع قطاع قبلي في الرويك بمأرب وتؤمن طريق العبر    قرأت لك.. "شخصيات حية من الأغاني" مختارات محمد المنسي قنديل    عرض 400 قطعة من ملابس الكاتب العالمي ماركيز للبيع لصالح المؤسسات الخيرية    هاري بوتر الحقيقي يبيع نسخة من سلسلة المغامرات الشهيرة ب 38 ألف دولار    لملس يوجه بإعداد خطة لتطبيق الإيجارات بالريال اليمني(وثيقة)    شروط ملكة جمال الأناقة 2022    مفاجآت بالجملة في قائمة ريال مدريد أمام شاختار    تطورات الحالة الصحية للفنانة مي كساب بعد إصابتها بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أثآر الحرب في اليمن تقود النساء إلى طلب الطلاق .. تفاصيل مثيرة لنماذج أكتوت بالمعاناة .. "تقرير خاص"
نشر في يمن فويس يوم 28 - 09 - 2021

لم تكن المرأة اليمنية "إيمان المجيدي " لتذهب إلى قاضي المحكمة الخاضعة لسيطرة الحوثي في الحوبان بمحافظة تعز وترفع قضية خلع زوجها وفسخ عقد الزواج لتقصير زوجها معها ومع أبناءها الخمسة وعدم إفائه بنفقتهم من الطعام والشراب والملبس وايجار للمنزل الذي يقطنون فيه .
تقول إيمان المجيدي في حديث ل "يمن فويس " أن زوجها لم يُعد قادرًا على إعالتها واعالة أولادها ناهيك عن المشاكل الأسرية التي تحدث يومياً والناجمة عن هذه الأوضاع الاقتصادية والنفسية المتردية .
|| الاخبار الاكثر قراءة الآن :

تناول فاكهة "الرمان" بهذة الطريقة يومياً وقل وداعاً لإرتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين وضعف الانتصاب .. شاهد بنفسك ماسيحدث؟
معجزة لم يخبركم بها أحد من قبل .. بذور هذه الفاكهة تحفز إفراز الأنسولين وتنظم مستوى السكر في الدم (طريقة الاستخدام)
إمرأة أمريكية تقرع ابواب منزلها كل منتصف الليل .. وعندما وضعت كاميرات مراقبة أكتشفت المفاجأة «شاهد الفيديو»
صدمة العمر .. زوج و زوجة يكتشفا كارثة في منزلهما الجديد .. شاهد من كان يسكنه قبلهم وماذا حدث لهم بعد ذلك ؟
ترفع سريعاً نسبة السكر في الدم.. لا تتناول هذه الفاكهة أبداً على الريق
________________________
محمد نجل إيمان الأكبر يخبرنا أن والده يعجز عن تلبية متطلبات الأسرة الضرورية كما أنه يغيب بشكل متكرر من المنزل ربما هروباً من مسؤولياته والمتطلبات التي نقذفها إليه واحدة تلو الاخرى ، بينما تتحمل والدته الأعباء المعيشية.
تعتبر إيمان المجيدي نموذج واحد من بين آلاف النساء الآتي ضاقت بهن الأرض نتيجة تحملهن أعباء أسرية تفوق قدراتهن الطبيعية والممكنة وربما هذا من أهم واكثر أسباب إرتفاع معدل الطلاق وتفكك الأسر اليمنية تحت جحيم الحرب .
تردي الأوضاع الإقتصادية أدت إلى تدهور الحالات النفسية إلى الأسوأ والتي تؤدي بدوره إلى إرتفاع حالات الطلاق في أوساط المجتمع اليمني إلى أرقام وصِفت "بالقياسية" في الآونة الأخيرة خصوصاً في المناطق المحاصرة من قِبل ميليشيات الحوثي.
وفي نموذج آخر تقول فتحية الحميدي أنها طالبت بالطلاق من زوجها للحصول على الطلاق للمرة الثالثة لوضع حدٍ نهائي لهذه العلاقة الزوجية العليلة ، حيث أنه طلقها زوجها مرتين من قبل ويقوم بإرجاعها إلى ذمته بحجة الحفاظ على اطفالهم من فقدان العواطف الاسرية المستقرة التي قد تؤثر سلبآ على حياتهم وشخصيتهم .
وتقول أيضاً فتحية لم تُعد تهتم بشيء من هذا القبيل سوى وضع فاصل نهائي لهذه العلاقة الزوجية خصوصاً وأن زوجها مُصاب بحالة نفسية مرضية تجعلها تتعرض هى وأطفالها إلى الضرب المبرح والذي يُوشك أن يؤدي بهما إلى الموت عندما تعاوده نوبات حالته المرضية .
واردفت إحدى بنات فتحية : نتعرض أنا وامي واخواني الصغار للضرب الجسدي والعنف اللفظي والحبس في المنزل من قِبل والدي فور حدوث مشكلة صغيرة ليس لنا علاقة بها اطلاقاً ، وخصوصا عند عودته من العمل حيث يعمل سائق باص يبدوا أنه عندما لا يحصل على المال الكافي يقوم بضربنا كتنفيس عن غضبه وحالته النفسية الغير مستقرة ولولا تدخل الجيران في فك النزاع بيننا لوصل الأمر الى وفاة احدانا بلا شك.
تزداد الحالات النفسية يوما بعد يوم في اليمن بسبب الأوضاع الإقتصادية والسياسية والأمنية المتردية مما يعود سلبآ على الأسر الإجتماعية كونها الوحيدة التي تتحمل نتائج هذه الحرب والضحية الأولى لتدهور الأوضاع بكافة نواحيها.
وعلى هذا الحال لا تزال المحاكم اليمنية تكتظ بالنساء الآتي قدمن طلبات الطلاق والانفصال عن أزواجهن ناهيك عن مئات أوراق الطلاق التي يقدمهن الرجال لإنهاء الزواج والتي تنتظر ختم المحاكم كخطوة أخيرة ورسمية.
الأرقام المرصودة في ارفف محاكم الطلاق.
ارتفعت نسبة الطلاق في عام 2019 إلى أكثر من 61 ألف حالة طلاق في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابية الحوثيين حسب ما كشفته المصادر القضائية.
وتقول المصادر أيضا أن العاصمة صنعاء تصدرت المرتبة الأولى في نسبة الطلاق حيث سجلت في عام واحد 14 الف حالة، ثم تتلوها محافظة إب بواقع 10 الف حالة طلاق ، وعمران وذمار 6 الف حالة طلاق ، و16 الف على بقايا المناطق سيطرة جماعة الحوثي .
اما باليمن بشكل عام فقد ارتفعت نسبة الطلاق بعام 2019 إلى 52 ألف و465 حالة ، حيث ارتفعت حالات الطلاق بشكل مثير للقلق مقارنة نسبتها في عقب أعوام الصراع السياسي والحربي والذي يبلغ 5 الف و 4500 حالة طلاق فقط ، أي أنها ارتفعت بنسبة 80% ، كما توضح المصادر أن 20% منها بطلاق طبيعي ، و70% منها بطلب طلاق من الزوجة.
أسباب إنتشار حالات الطلاق :
أكدت دراسات المختصين والباحثين أن السبب الأول والرئيسي إطلاق والخلع هو تردي الأوضاع الإقتصادية ونهب رواتب الموظفين والبطالة والفقر بشكل عام كما أكد أ/عبدالله " محامي يمني " أن الفقر يسبب الطلاق بنسبة 90% ، والأسباب الأخرى من الخلافات الأسرية والخصومات والإرث والزواج المبكر تشكل نسبة 10% .
الزواج عن طريق الحب المسبقة وعلاقته بنسبة إرتفاع الطلاق .
تتضمن العادات والتقاليد في اليمن أن تتزوج المرأة برجل دون أن يرى أيا منها الآخر، وربما اختلف الوضع في السنوات الأخيرة إلى حد ما ولكن يظل الطريقة الأولى هى العرف السائد ، إلا أنه يفيد بعض الخبراء النفسيين أن الزواج عن طريق الحب قد يكون أحد اهم أسباب الطلاق المبكر بعد الزواج بأشهر او سنوات قليلة ويعللون ذلك أن الزوجين في حالة قبل الزواج يكونون في حالة غميان وحب أعمى وكل طرف يتوقع من الآخر شيئا يفوق المتوقع وبعد الزواج والعيش المقرب تبدأ حقيقة وعيوب الأطراف بظهور تدريجيا مما قد يتبين لكل طرف سذاجة ما توقع ويبدأ بإتهام الطرف الآخر بالتغيير ونقض الوعود الوردية والخديعة ويبدأ عدم تقبل الأطراف الزوجية لبعضها مما يؤدي إلى مشاكل ومفاقمات قد تؤدي إلى الطلاق السريع، وذلك حسب ما تصدر في كتب علم النفس.
يعد الطلاق أسوأ الأزمات الإنسانية في التاريخ ، فهو لم يقتصر على أرواح ازهقت او بطون نال الجوع منها او أجساد فقدت أطرافها او منازل متواضعة تحولت إلى ركام أو سجون مكتظة بأبناء وطن أبرياء او أطفال اقيدوا إلى حبل المشنقة بعد أن نال التعذيب منهم بأبشع الصور بل وصل الأمر إلى تفكيك الأسري والمجتمعي يؤدي إلى القضاء على الروابط الاجتماعية في أفراد القبلية الواحدة ، وإن لم يتم مداركة الأمر ومعالجة جذور المسببة لهذه المشكلة سيؤدي إلى عواقب يصعب علاجها حتى بعد انتهاء الحرب نفسها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.