من الرياض...الرئيس الزبيدي ينطلق نحو بناء الدولة الجنوبية القادمة    وزير النقل يصدر قرارات تكليف في المؤسسة المحلية للنقل البري    العرافة ليلى عبداللطيف تفاجئ العرب بتنبؤات جديدة .. لن تصدقوا من هي الدولة العربية الفقيرة التي توقعت ان تصبح أغنى من الإمارات وكل دول الخليج !!    هذا العريس طلق زوجته اثناء حفل زفافهم .. والسبب بحركة صادمة قامت بها العروس لأقرب المقربين منه!    شاهد بالفيديو .. محمد رمضان يُمارس الطقوس المسيحية مع عائلته .. ومافعلوه أمام الكيمرا صدم جميع المتابعين!!    جريمة تهز الوسط الفني .. منزل نسرين طافش يتعرض للهجوم .. وشخص مجهول يلقي عليها قنبلة يدوية .. شاهد كيف أصبحت حالتها!!    نام على سرير فاتن حمامة ليلة كاملة .. وفي الصباح نشر تفاصيل ماحدث .. هذا الشخص فضح فاتن حمامه للعلن ورد فعل الأخيرة صدم الجميع!!    احترس .. لا تفعل هذه الاشياء أثناء نومك .. قد تفقدك بصرك وتستيقظ وأنت اعمى!!    عاجل : انفجارات مدوية تهز العاصمة اليمنية الآن    ليفربول ينتظر مواجهة قوية في ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم    مولر يصل للهدف 50 في دوري ابطال اوروبا    انفجار شديد يستهدف مخزن للأسلحة في سنحان ومحطة للتحكم في الطائرات المسيرة (تفاصيل)    شاهد الفيديو.. إسقاط طائرة عملاقة لمليشيا الحوثي جنوب مأرب    مانشستريونايتد يسقط في فخ التعادل الايجابي امام يونغ بويز السويسري    الحوثيون يصادروا أراضي الأكاديميين بعد اخراجهم من السكن الجامعي ونقابتهم تدعوا للتصعيد    التحالف: بدء تنفيذ ضربات جوية لأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء    هذه الفنانة الشهيرة خانها زوجها مع صديقتها الفنانة .. واكتشفت الأمر بحيلة خطيرة لا يتوقعها أحد!!-التفاصيل    معركة مأرب.. وجه النصر الخفي    الهيئة الشوروية للمؤتمر تعزي العيدروس بوفاة خاله    طيران العدوان يعاود قصف صنعاء    حادث مروع يتسبب في وفاة الدكتور الحمادي وإصابة أثنين من زملائه بمحافظة إب    من منزلها .. نانسي عجرم تخطف الأنظار بإطلالتها الطبيعية .. شاهد كيف ظهرت !!    مستشفى الخليج بتعز يحصل على شهادة الجودة العالمية الأيزو 2015 كأول مستشفى يمني يحصل عليها    دعم ل"الحوثيين" يحقق مكاسب جديدة.. "الاخطبوط الايراني" يؤجج الحرب في اليمن ويدفع إلى عض يد "أمريكا" التي تقدم لهم الطعام (ترجمة خاصة)    بالأرقام..تعرف على أفضل وأسوأ منتخب في كأس العرب 2021    عاجل : محمد بن سلمان يفاجئ جماعة الحوثي بعرضاً مغرياً عبر الجانب العماني وصنعاء ترفض (خفايا مباحثات مسقط)    المشاركون في حكومة ألمانيا المقبلة يوقعون اتفاقية ائتلافية    منتخب الناشئين يواجه البحرين ببطولة غرب آسيا الثامنة    الحوثي يكشفُ عن "سلاحٍ أقوى من الصواريخ" سينهي الحربَ نهائياً (تفاصيل)    أحداث مهمة في عامي 117 – 118 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    سطوة مرعبة لريال مدريد أمام الطليان بدوري أبطال أوروبا    السعودية تطالب بتزويدها بصواريخ اعتراضية لصد هجمات الحوثيين مميز    تعرف على الرقم الحقيقي الذي ثبت عليه سعر الصرف؟    تحذير عاجل من خطر يهدد المحاصيل الزراعية في اليمن خلال أربعة أيام    سياسيون: تغيير محافظ البنك لا يكفي لانتشال الوضع الاقتصادي    اعلان النفير العام في اب لمواجهة العدوان    وفاة عضو مجلس الشورى مسعد الغرباني    الصحة العالمية: "أوميكرون" "ليس أكثر خطورة" من سابقاتها واللقاحات تبقى "فعالة" ضدها    ماذا قال مبروك عطية حول تصريحات محمد صلاح عن الخمر؟    المبعوث الأمريكي يدعو إلى دعم البنك المركزي لتحقيق الاستقرار الاقتصادي في اليمن    بحيبح يناقش مع ممثل الصحة العالمية الإجراءات الفنية لمشروع رأس المال البشري    الحكومة "الشرعية" توقف الرحلات البرية إلى منفذ "الوديعة" مؤقتاً.. الأسباب    وكالة أمريكية تحذر.. أكثر من 8 مليون طفل يمني معرضون لخطر ترك التعليم    وزير الصناعة يطلع على إعادة تأهيل منشآت الشركة اليمنية الكويتية    إنخفاض أسعار النفط    ورشة عمل بصنعاء توصي بأتمتة الخدمات البريدية    نقابة المعلمين تدعوا رئيس الجمهورية لزيادة الأجور والمرتبات وتدين جريمةإغتيال التربوي إيهاب باوزير    تحذير هام: صقيع متوقع على 7 محافظات يمنية    فنانة شهيرة تزوجت 5 مرات إحداها وهي طفلة وأخرى من شقيق ليلى علوي الذي أسلم لأنه أحبها وتوفيت منذ أيام ..لن تصدق من كون    العراق يستعيد أقدم وأندر لوح موجود في التاريخ الإنساني بعد 30 عاماً من سرقته    سمية الألفي : ليلى علوي سبب طلاقي من فاروق الفيشاوي    مصر:اكتشاف بقايا رجل وامرأة دفنا بألسنة ذهبية    الملك سلمان وولي عهده يصدرون موافقتهم على هذا الامر الذي أسعد كل يمني في الداخل والخارج    تحذيير .. اعراض خطيرة تظهر على أذنك تدل على نقص هذا الفيتامين الهام للجسم .. تعر عليه؟    لا تتناول هذه الفاكهة بعد اليوم تدمر هرمون الإنسولين وترفع السكر في الدم فوراً! .. تعرف عليها    عندما يصبح انتقاد الفواحش الأخلاقية تحريضا على الكراهية .!!    محافظ البنك المركزي الجديد: بدون تحقيق هذين الشرطين المسبقين لن يكون هناك أمل في وقف التدهور ومنع الكارثه    ظهور محمد رمضان عاريًا داخل طائرته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تفاصيل مقلقة .. أزمة طاقة تضرب الصين وتضع الاقتصاد العالمي في ركن الزاوية
نشر في يمن فويس يوم 18 - 10 - 2021

تستعد المصانع الصينية وعملائها في جميع أنحاء العالم، لاضطرابات إمدادات الطاقة التي ستصبح جزءا تقليديا من الحياة، في ظل السعي الحثيث للرئيس شي جين بينغ، على دفع ثاني أكبر اقتصاد في العالم للتخلي عن الفحم.
بعد شهور من نقص في إمدادات الطاقة أدى إلى قطع الكهرباء عن المنازل في شمال شرقي الصين وحتى عن المصانع في جميع أنحاء البلاد، لا يزال الطلب على الطاقة يرتفع وسط مستوى قياسي من الطلب على الصادرات الصينية، لكن المشاكل بصدد أن تتفاقم مع الانخفاض المحتمل لدرجات الحرارة في الشتاء.
|| الاخبار الاكثر قراءة الآن :

لاتتجاهلها ابدا .. اذا ظهرت عليك هذه العلامات عند استيقاظك من النوم مباشرة فهي مؤشر خطير على ارتفاع نسبة السكر في الدم .. تداركها فورا
فاكهة رخيصة الثمن مفعولها أذهل الأطباء تخلص الجسم من الكوليسترول القاتل في فترة بسيطة وتقيك من أمراض خبيثة أخرى | تعرف عليها
مفعولها كالمعجزة .. فاكهة مهملة وليست لذيذة لكنها علاج كامل وشامل للكوليسترول القاتل وتنظف الأمعاء
تجنبوه فورا .. مشروب شعبي شهير يتناوله الكثيرون يتسبب بأمراض قاتلة تودي للوفاة في منتصف العمر | لاتفرط من تناوله
من مطبخك .. عشبة رهيبة لها مفعول السحر في تنظيف القولون والقضاء على جرثومة المعدة نهائيا والتخلص من السموم | اكتشفها الان
لا علاقة بالوراثة أو الشيخوخة .. طبية جلد تكشف عن سر تساقط الشعر ستنذهلون عند معرفته .. احذروا منه ؟
________________________
ويأتي ذلك في الوقت الذي يحاول فيه العالم، بقيادة الصين والاقتصادات الرئيسية، الاستعداد لنهاية الوباء مع تزايد مستويات المطعمين، أو على الأقل التخلص من القيود الوبائية التي لطالما حجمت التوسع الاقتصادي وتسببت في اضطرابات واسعة.
رغم موجة تدخلات الحكومة، بقيادة رئيس الوزراء لي كه تشيانغ، لا تزال الرؤية الرئيسية للمصنعين الصينيين والشركات متعددة الجنسيات على حد سواء، هي تعزيز كفاءة الطاقة في مصانعهم وتسريع الاستثمار في الطاقة المتجددة، بحسب تقرير لصحيفة "فايننشال تايمز".
المصانع تتأهب لأزمة الشتاء يعتبر "ترويانالوج ستريكتلي أو إي إم"، وهو مصنع لإنتاج مكبرات الصوت قرب قوانغتشو، رمزا للأزمة التي أصابت المصدرين بالفعل من جراء الانقطاعات المتكررة للطاقة في الصين، إذ يقول مالكه فيليب ريتشاردسون إن شركته عالقة في "محاولة اللحاق بالركب".
ويضيف: "إنه تأثير الدومينو عندما تقطع الكهرباء، إنه يؤثر بشكل مباشر على روابط خط الإنتاج، وعلينا إعادة ضبط العمل، إذ يزيل ذلك بين 20% إلى 30% من الإنتاجية اليومية، إنها حقا متاعب".
فيما قال ويل جونز، كبير مسؤولي التشغيل في جمعية تعزيز التجارة البريطانية، إن ثلث الأعضاء في قطاع الأعمال اليدوية والبستنة أفادوا بأن الموردين قد مددوا مُهل التسيلم، مضيفا أن التأثير الضار هو مزيد من الضغط التضخمي ونطاق أوسع لنقص المنتجات.
وأردف جونز: "هذا له تأثير على الوضع الصعب للغاية بالفعل الذي يعيشه الموردون في ظل العقبات للحصول على مساحة على سفن الحاويات والتكاليف المتزايدة".
أسباب الأزمة باقية اتبعت الحكومة الصينية نهجا عمليا قصير المدى لمعالجة النقص في إمدادات الطاقة من خلال العودة إلى استخدام أنواع الوقود الأكثر تلوثا، رغم ودها طويلة الأجل بالتخلي عن الفحم.
خلال الأسبوع الماضي، أمرت الحكومة بتوسيع سريع لمناجم الفحم، وأصدرت مرسوما بإصلاحات شاملة للسوق، وأجبرت جميع محطات الطاقة التي تعمل بالفحم على البيع في سوق الجملة.
سمح ذلك لأسعار الكهرباء بالارتفاع بنسبة تصل إلى 20%، ورفع سقف الأسعار لبعض كبار المستهلكين. قال ديفيد فيشمان، محلل الطاقة في مجموعة "لانتاو"، إن إصلاح السوق هو "خطوة كبيرة" نحو تحرير قطاع الطاقة. ومع ذلك، فمن غير المتوقع أن تؤدي إجراءات الحكومة إلى إنهاء انقطاع التيار الكهربائي على الفور.
وقال توماس لويدي، خبير الطاقة في شركة "باين" الاستشارية الصينية: "لقد فوجئت حقا الكثير من الشركات بكثافة، من النقص، لكن كان عليهم أن يدركوا أنه قد يكون الأمر كذلك مرة أخرى قرب نهاية العام".
وأضاف لويدي أن الزيادات في أسعار الطاقة ستجبر بسرعة بعض الشركات المصنعة على خفض الإنتاج، مما يوفر قدرا من الراحة لشبكة الطاقة المتوترة.
واستطرد: "قد يسقط المنتجون غير الأكفاء إلى الهاوية"، مشيرا إلى صانعي المواد الصهر، مثل المنغنيز الحديدي والسيليكون المعدني باعتبارهم الضحايا الأوائل المحتملون.
الاضطرابات حادة بالفعل في قوانغدونغ، أكبر مركز تصنيع في الصين، قال مسؤولون كبار إن ما يقرب من 150 ألف شركة تضررت من نقص الطاقة في الشهر الماضي، حسبما نقل أشخاص مطلعون على الإحاطة الحكومية لصحيفة "فايننشال تايمز".
وفي إشارة تؤكد أن المشاكل لا يمكن حلها على الفور، حذر مسؤولو قوانغدونغ بشكل خاص من أن تخصيص الحصص قد يستمر على الأرجح، وشجعوا الشركات على استخدام مصادر توليد الكهرباء الخاصة بها، وهو ما يعني زيادة استخدام الديزل لتوليد الطاقة.
اضطراب سلاسل التوريد العالمية نظرا لمكانة الصين في سلاسل التوريد العالمية وقدرتها التصديرية الهائلة، فإن هذه الأزمة تنذر بتأثير أشبه بتأثير "التموج" على مناطق أخرى، حيث ستختنق خطوط التوريد وتنقص السلع ويرتفع أسعارها في أماكن عدة حول العالم وليس فقط في الصين.
وقود الديزل المطلوب لتشغيل المولدات الخاصة، ارتفعت تكلفتها بالفعل 5 أضعاف، كما أن الاعتماد على مثل هذه الوسائل في توليد الكهرباء – وبعضها غير قانوني – يضيع الكثير من وقت الإنتاج.
في النهاية سينعكس ذلك على أسعار المنتجات الموجهة للتصدير، ومع تأخر تسليم الطلبيات للمستثمرين في الدول الأخرى، قد يعني ذلك تأثيرا أكبر يقود الأسعار للارتفاع، خاصة في ظل اللجوء إلى الشحن الجوي كبديل عن الشحن البحري المضطرب حاليا.
قال ناثان ستونر، الذي يقود أعمال شركة "كومينز" في الصين، وهي مجموعة أمريكية للتعدين والطاقة: "في حين أن هناك بعض الفرص، فإن عمليات الشركة كانت مقيدة بسبب انقطاع التيار الكهربائي الذي أصاب مصانعها وتلك الخاصة بموردي مكوناتها".
في بريطانيا، قال ستيف ليفي، العضو المنتدب لمتاجر التجزئة البريطانية "هيت آوتدورز"، إن جميع مورديه الصينيين للسخانات الخارجية ومجففات الأيدي، باستثناء واحد منهم، تعرضوا لإغلاق جزئي لمدة أسبوع.
وقفزت المهلة الزمنية (لتسليم الطلبيات) من أحد الموردين الصينيين إلى ستة أشهر، بزيادة من أربعة أشهر خلال معظم فترة الوباء ومن 10 أسابيع قبله. وعلق ليفي: "لا يمكنني اتخاذ قرار لشهر أبريل، لأنه ليس لدينا فكرة عما سيكون عليه السوق في ذلك الوقت".
المصدر: سبوتنيك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.