"القوات المشتركة" في الساحل الغربي ترغم "أبو علي الحاكم" على الخروج من بياته الشتوي!    نجل قائد عسكري كبير اسير لدى الحوثيين يتهم الشرعية بالاهمال في الافراج عن والده    ما حقيقة استشهاد العقيد «صادق أمين العكيمي» نجل محافظ «الجوف»    اختفاء 32 طفلاً من مدينة ذمار تزامناً مع حملات تجنيد حوثية    "فضيحة من العيار الثقيل".. شاهد فيديو صانع الكذب والوهم المفضوح في قومه وعلى الملأ    رسميا.. حذف اسم السلطان قابوس من النشيد الوطني وهذه صيغته الجديدة وفق مرسوم السلطان هيثم بن طارق    نادي الشعلة يتعاقد مع العزاني و منصور على سبيل الإعارة لتعزيز الفريق في بطولة الشباب لكرة الطائرة    الخطري والأشموري يقدمن واجب العزاء لأسرتي العطار والشباء    كورونا يثير الرعب في قم الايرانية    العلماء يجدون تهديداً مميتاً في البلاستيك "الآمن"    ابتداءً من الأحد القادم.. سيتم صرف معاشات هذه "الشريحة" في عموم محافظات الجمهورية عبر مصرف الكريمي    مكتب الشباب بمأرب يدشن توزيع المستلزمات الرياضية للأندية الرسمية    ركلات الترجيح تمنح الزمالك لقب السوبر المصري    يونيسيف تؤكد مقتل 19 طفلا في الجوف بغارة للتحالف    المحافظ البحسني يطلّع على سير العمل في هيئة مستشفى سيئون العام    عاجل: استشهاد نجل محافظ الجوف في معارك مع الحوثيين    كفاين والمحافظ البحسني يناقشان خطط تطوير ودعم القطاع السمكي بحضرموت    خيبل المهرة يخسر من السيب العماني في أولى مبارياته في البطولة العربية بالقاهرة    نسخة ثانية .. وزير الكهرباء والطاقة ومحافظ أبين يفتتحان محطة توليد كهرباء لودر 10 ميجا    إسقاط طائرة مفخخة للانقلابيين جنوبي الحديدة    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة القاضي زيد عبدالغني    مدير التربية والتعليم بالمحفد يهنئ الشابين (صالح وعلي) نجلي الشهيد اللواء الركن سالم علي قطن قائد المنطقه الرابعه سابقا بمناسبة زواجهم.    تنفيذاً لتوجيه مدير صندوق النظافة بعدن.. إقامة حملة نظافة واسعة في القاهرة    تحقيق أسوشيتد برس حول أزمة مساعدات الأمم المتحدة في اليمن    سانشو سينضم الى مانشستر يونايتد لكن بشرط ؟    غموض وقوات خاصة.. ماذا فعل كورونا في قم الإيرانية؟    "الجبواني" يشيد بموقف "الانتقالي" ويتهم "الحكومة اليمنية" بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض    عقوبات أميركية على 5 مسؤولين إيرانيين عن "المسرحية"    الأمم المتحدة تعلن استئناف المحادثات العسكرية الليبية في جنيف    السعودية تبدأ بتطبيق قرار يمنح السعوديات حق السفر خارج المملكة دون أي قيود    محافظ لحج يدشن العمل بمشروع صيانة وترميم طريق الوهط طورالباحة    نائب رئيس الوزراء يترأس اجتماعا لمناقشة الاستعدادات لمواجهة مخاطر انتشار فيروس كرونا وامراض الحميات    استمرار تراجع الريال اليمني مساء اليوم الخميس أمام العملات الأجنبية...اخر التحديثات    "التعايش" ونبذ العنف والتصدي له    وزير التربية لملس : 3 نقاط عسكرية استوقفتني اليوم بعدن لهذا السبب    التعايش بين البشر لايقوم إلا على اسس راسخة وقيم عظيمة    اذا وزير التربية يشكو وين عاد العافية..؟!    البيئة والتعليم    دولتان تعلنان عن 3 حالات وفاة ب"كورونا"    التفاصيل الكاملة لهبوط طائرة تابعة للجيش الوطني في حضرموت "بيان"    إفشال عملية تهريب قطع أثرية وأحجار كريمة بمحافظة تعز    مليشيات الحوثي تواصل منع الوصول إلى "خزان صافر" والمخاوف تتصاعد من احتمال انفجاره    د. محمد دائل .. مخزون إبداعي ومعرفي هائل    تفاصيل كاملة: حقيقة وقف تصوير مسلسل محمد رمضان الجديد "البرنس"    محامية يمنية تحصد جائزة نوبل لحقوق الإنسان    عصابة حاولت إقتلاع عين فتاة يمنية    شاهد.. فيديو اباحي صادم ل "الجسمي" و "مريم حسين" يزلزل مواقع التواصل الإجتماعي    "ماذا بقي مني".. فيلم جديد يوثق مأساة ضحايا الألغام في اليمن    "بنك صنعاء " يصدرتعميم جديد وهام لكافة شركات الصرافة والصرافين    لايبزيغ يفجر مفاجاة من العيار الثقيل ويسقط توتنهام في ملعبه في ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا    اتلانتا يضع قدما في ربع نهائي دوري ابطال اوروبا برباعية في شباك فالنسيا    رسميًا.. رئيس الوزراء التونسي يعلن تشكيل حكومته الجديدة    مانشستر سيتي يهزم وست هام بثنائية    محافظ أبين يترأس اجتماعاً بقيادات الإدارات العامة لديوان المحافظة ويؤكد أهمية رفع كفاءة الأداء لتعزيز العمل الإداري والمالي    رقص عامل مقهى "يمني" يجذب الزبائن في الأردن (فيديو)    فيديو: ناردين فرج تغادر ذا فويس كيدز لأسباب خارجة عن إرادتها    مسرحية «قمر» للمخرجة نرجس عباد: عرض فقير يطالع وجه اليمن غير السعيد    صعدة..افتتاح معرض "الزهراء قدوتنا "احتفاءً بذکرى مولد سيدة نساء العالمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نيوزويك: اليمن الجبهة المنسية في الحرب على التطرف
نشر في عدن الغد يوم 14 - 10 - 2014

الحوثيون في اليمن
حركة شيعية متمردة بمحافظة صعدة في شمال اليمن، تنسب إلى بدر الدين الحوثي وتعرف بالحوثيين أو جماعة الحوثي أو الشباب المؤمن.

النشأة: رغم ظهور الحركة فعليا خلال العام 2004 إثر اندلاع أولى مواجهتها مع الحكومة اليمنية، فإن بعض المصادر تعيد جذورها في الواقع إلى ثمانينيات القرن الماضي.

ففي العام 1986 تم إنشاء "اتحاد الشباب" لتدريس شباب الطائفة الزيدية على يد صلاح أحمد فليتة, وكان من ضمن مدرسيه مجد الدين المؤيدي وبدر الدين الحوثي.

وإثر الوحدة اليمنية التي قامت في مايو/ أيار 1990 وفتح المجال أمام التعددية الحزبية، تحول الاتحاد من الأنشطة التربوية إلى مشروع سياسي من خلال حزب الحق الذي يمثل الطائفة الزيدية.

منتدى الشباب المؤمن: تم تأسيسه خلال العام 1992 على يد محمد بدر الدين الحوثي وبعض رفاقه كمنتدى للأنشطة الثقافية، ثم حدثت به انشقاقات.

وفي العام 1997 تحول المنتدى على يد حسين بدر الدين الحوثي من الطابع الثقافي إلى حركة سياسية تحمل اسم "تنظيم الشباب المؤمن". وقد غادر كل من فليتة والمؤيدي التنظيم واتهماه بمخالفة المذهب الزيدي.

وقد اتخذ المنتدى منذ 2002 شعار "الله أكبر.. الموت لأميركا.. الموت لإسرائيل.. اللعنة على اليهود.. النصر للإسلام" الذي يردده عقب كل صلاة.

وتشير بعض المصادر إلى أن منع السلطات أتباع الحركة من ترديد شعارهم بالمساجد كان أحد أهم أسباب اندلاع المواجهات بين الجماعة والحكومة اليمنية.

قادة الجماعة: تولى قيادة الحركة خلال المواجهة الأولى مع القوات اليمنية في 2004 حسين الحوثي الذي كان نائبا في البرلمان اليمني في انتخابات 1993 و 1997 والذي قتل في نفس السنة فتولى والده الشيخ بدر الدين الحوثي قيادة الحركة.
ثم تولى القيادة عبد الملك الحوثي الابن الأصغر لبدر الدين الحوثي بينما طلب الشقيق الآخر يحيى الحوثي اللجوء السياسي في ألمانيا.

التوجه العقائدي: تصنف بعض المصادر الحركة بأنها شيعية اثني عشرية، وهو ما ينفيه الحوثيون الذين يؤكدون أنهم لم ينقلبوا على المذهب الزيدي رغم إقرارهم بالالتقاء مع الاثني عشرية في بعض المسائل كالاحتفال بعيد الغدير وذكرى عاشوراء.

مطالب الحركة: ترى جماعة الحوثيين أن الوضع الذي تعيشه يتسم بخنق الحريات، وتهديد العقيدة الدينية، وتهميش مثقفي الطائفة الزيدية.

وهي تطالب بموافقة رسمية على صدور حزب سياسي مدني وإنشاء جامعة معتمدة في شتى المجالات المعرفية، وضمان حق أبناء المذهب الزيدي في تعلم المذهب في الكليات الشرعية, واعتماد المذهب الزيدي مذهبا رئيسيا بالبلاد إلى جانب المذهب الشافعي.

غير أن السلطات اليمنية تؤكد أن الحوثيين يسعون لإقامة حكم رجال الدين، وإعادة الإمامة الزيدية.

المواجهات مع الحكومة: خاضت جماعة الحوثيين عدة مواجهات مع الحكومة اليمنية منذ اندلاع الأزمة عام 2004.
فقد اندلعت المواجهة الأولى في 19 يونيو/ حزيران 2004 وانتهت بمقتل زعيم التمرد حسين بدر الدين الحوثى في 8 سبتمبر/ أيلول 2004 حسب إعلان الحكومة اليمنية.
أما المواجهة الثانية فقد انطلقت في 19 مارس/ آذار 2005 بقيادة بدر الدين الحوثي (والد حسين الحوثي) واستمرت نحو ثلاثة أسابيع بعد تدخل القوات اليمنية.
وفي نهاية عام 2005 اندلعت المواجهات مجددا بين جماعة الحوثيين والحكومة اليمنية.
*الصورة ل(بدر الدين الحوثي الأب الروحي للجماعة(الأوروبية))
المصدر:الجزيرة
المزيد
"في حين أن الولايات المتحدة تركز في حربها ضد الإرهاب والتطرف على تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) والتنظيمات السنية الأخرى في العراق وسوريا، إلا أن هناك دولة عربية أخرى - اليمن - تؤكل وهي على قيد الحياة بواسطة جماعة الحوثيين الشيعية التابعة لإيران وجماعة حزب الله اللبنانية".

هكذا استهلت مجلة "نيوزويك" الأمريكية مقالها تحت عنوان "الحرب على الجهاديين: الجبهة المنسية"، الذي ينتقد تجاهل الولايات المتحدة جماعة الحوثيين المسلحة التي تسيطر على العاصمة اليمنية صنعاء، حيث يطوق مقاتلوها جميع المباني الحكومية، وتنتشر ملصقاتها المكتوب عليها "الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، والنصر للإسلام"، بشكل وافر في كل مكان، كما يتخوف جيران اليمن، بمن فيهم السعودية، من أن سيطرة الحوثيين قد يضع إيران على أعتاب تلك الدول.

وأشارت المجلة إلى أن الحوثيين وحلفاءهم الإيرانيين قد يتمكنون من السيطرة على مضيق باب المندب الواقع في أقصى جنوب غرب اليمن، والذي يُستخدم لعبور الجزء الأكبر من التجارة البحرية بين أوروبا وآسيا، بجانب 30% من النفط العالمي بشكل يومي.

وقال دبلوماسي غربي: “ليس لدي أدنى شك في أن الحوثيين المدعومين من إيران يخططون للتوجه جنوبًا، وفي نهاية المطاف إلى مضيق باب المندب، إنها مجرد مسألة وقت، وإذا سيطرت إيران على هذا المضيق الاستراتيجي، ستكون قادرة على صياغة السياسات التجارية والعسكرية في المنطقة وخارجها".

واعتبر جيرالد فايرستاين، السفير الأمريكي السابق في اليمن: “لعب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح والحوثيون أيضًا على مشاعر الإحباط السياسي المكبوت لدى الشيعة على مدى سنوات، وتساعد إيران المتمردين الشيعة في اليمن والعناصر الأخرى الراغبة في تقسيم البلاد في سبيل توسيع نفوذها في المنطقة".

ومع تجدد الاشتباكات بين الحوثيين والسلطات في اليمن، وانشغال الغرب بمحاربة المتطرفين الآخرين في مكان آخر، تقلصت الآمال بشكل كبير في أن تكون اليمن نموذجًا لجمهورية اتحادية عربية، بحسب المجلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.