المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صراع الحسكة المستعر ينذر بتغيير ديمغرافي
نشر في عدن الغد يوم 01 - 03 - 2015

تواصل قوات "حماية الشعب" الكردية تقدّمها في ريف مدينة الحسكة الشرقي في أقصى شرق سورية على حساب تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وذلك بعد تمكّنها من السيطرة على مدينة تل حميس، إثر انسحاب مقاتلي "داعش" منها لتصل الاشتباكات إلى مدينة تل براك، آخر معاقل التنظيم الكبيرة في المنطقة.
اقرأ أيضاً (معارك الحسكة مستمرة: الآشوريون في مواجهة اعتداءات "داعش")
وترافق هذا التقدم لقوات "حماية الشعب" بالاشتراك مع مليشيا "جيش الصناديد" العشائرية العربية، مع نزوح آلاف العائلات، فيما تتواصل الاشتباكات في وقت متزامن في محيط مدينة تل تمر، ذات الغالبية المسيحية الآشورية، بين قوات "حماية الشعب"، والمليشيات المسيحية المحلية التي تدافع عن المدينة، من جهة وقوات "داعش" التي تحاول اقتحامها، من جهة ثانية.
وأكدت مصادر محلية في ريف الحسكة الشرقي ل "العربي الجديد" أن قوات "حماية الشعب"، وقوات "جيش الصناديد"، التابع لحميدي دهام الجربا، زعيم عشيرة شمّر العربية تمكّنت من السيطرة على مدينة تل حميس، التي يسكنها العرب السنة، بعد اشتباكات استمرت ساعات في المدينة ترافقت مع غارات جوية لقوات التحالف، أجبرت على إثرها قوات "داعش" على الانسحاب من المنطقة.
"
جموع القرى والبلدات التي تمكنت القوات الكردية و"جيش الصناديد" من السيطرة عليها في المنطقة تجاوز المائة قرية وبلدة في الأسبوع الأخير فقط
"
وأوضح "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن مجموع القرى والبلدات التي تمكنت القوات الكردية و"جيش الصناديد" من السيطرة عليها في المنطقة تجاوز المائة قرية وبلدة في الأسبوع الأخير فقط، في ظل تراجع ميداني كبير لتنظيم "داعش" ترافق مع انهيار في خطوطه الدفاعية سببه خسائر بشرية كبيرة في صفوفه. وأشار المرصد إلى أن عدد قتلى "داعش" في المنطقة في الأسبوع الأخير وصل إلى أكثر من مائة وخمسة وسبعين مقاتلاً.
وأشار المرصد إلى حركة نزوح واسعة من المنطقة التي تسكنها غالبية سكانية من العرب السنّة في ريف الحسكة الشرقي إلى الجنوب الشرقي من مدينة القامشلي. وأوضح أن الاشتباكات التي شهدتها مناطق تل حميس وجزعة وريفها وقصف طيران التحالف الدولي على المنطقة أجبرا آلاف العائلات العربية على النزوح نحو منطقتي الهول والشدادي اللتين يسيطر عليهما تنظيم "داعش" في ريف مدينة الحسكة الجنوبي.
وأكد المرصد أن قوات "حماية الشعب" قامت بعد سيطرتها على المنطقة بإضرام النيران في منازل مسلّحي تنظيم "داعش" وعائلاتهم، قبل أن تسيطر على المنطقة المحاذية للحدود السورية العراقية وتحتجز ثلاث عشرة فتاة في بلدة سليمة القريبة من الحدود العراقية، لكنها أفرجت عنهم لاحقاً.
في سياق متصل، أكد الناشط عدنان الحمد، ل "العربي الجديد"، وصول عشرات العائلات العربية النازحة من المنطقة التي سيطرت عليها قوات "حماية الشعب" الكردية في ريف الحسكة الشرقي إلى مدينة تل أبيض، التي يسيطر عليها "داعش" والواقعة على الحدود السورية التركية شمال مدينة الرقة، في محاولة منها للعبور نحو الأراضي التركية. وأوضح أن عشرات العائلات النازحة تمكنت فعلاً من العبور نحو الأراضي التركية.
وأوضحت مصادر محلية ل "العربي الجديد" أن القوات الكردية والعربية تهاجم مراكز ونقاط تنظيم "داعش" العسكرية في محيط بلدة تل براك الواقع إلى الشرق من مدينة الحسكة، في محاولة منها للسيطرة على البلدة التي تعتبر آخر معاقل التنظيم الكبيرة في ريف الحسكة الشرقي، لينحسر وجود التنظيم بعدها إلى ريف الحسكة الجنوبي والغربي.
وعند الخاصرة الغربية للحسكة، تحتدم الاشتباكات بين قوات "داعش" من جهة، وقوات "حماية الشعب" المدعومة بقوات "مجلس حرس الخابور الآشوري"، وقوات مجلس الحماية السرياني "سوتورو".
ويحاول تنظيم "داعش" اقتحام مدينة تل تمر التي تعتبر أكبر المدن ذات الغالبية الآشورية المسيحية في ريف الحسكة، في الوقت الذي تتصدى لهجماته قوات "حماية الشعب" وقوات "مجلس حرس الخابور الآشوري"، وقوات "سوتورو".
وبدأ تنظيم "داعش" يوم الأحد الماضي هجوماً كبيراً على منطقة وادي نهر الخابور ذات الغالبية الأشورية في الريف الغربي لمدينة الحسكة، ونجح في السيطرة على أكثر من عشر بلدات وقرى، يسكنها المسيحيون الآشوريون، الأمر الذي أدى، بحسب "الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان" إلى نزوح أكثر من ألف عائلة من سكان هذه البلدات والقرى نحو مدينة القامشلي، التي تسيطر عليها قوات "حماية الشعب" وقوات مليشيا "الجيش الشعبي" ونحو مدينة الحسكة التي تسيطر عليها قوات النظام السوري.
"
وجهاء عشائر عربية اجتمعوا مع أحد رجال الدين المسيحيين في محاولة للتوسط من أجل الإفراج عن المدنيين الآشوريين المختطفين لدى "داعش"
"
وقام التنظيم أثناء سيطرته على القرى بخطف نحو مائتين وخمسة وخمسين من سكان المنطقة التي سيطر عليها في وادي نهر الخابور بحسب الشبكة الآشورية، كان بينهم مائة وستة وعشرون مخطوفاً من بلدة تل شاميرام، وثلاثة وتسعون مخطوفاً من بلدة تل جزيرة، وثلاثة مخطوفين من بلدة قبر شامية وعشرة آخرون من بلدة تل هرمز، بالاضافة إلى ثلاثة وعشرين مخطوفاً من قرية تل غوران بينهم نساء وأطفال.
وكانت "الشبكة الآشورية" قد أشارت في تقرير سابق إلى أن "داعش" يقوم بنقل المخطوفين نحو بلدة أم المسامير التي يسيطر عليها في منطقة جبل عبد العزيز إلى الغرب من مدينة الحسكة. وتحدثت "الشبكة الآشورية" في بيانها عن عمليات إحراق قام بها "داعش" لبيوت المدنيين الذين قام بخطفهم من قرية تل جزيرة.
وأكد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أن وجهاء عشائر عربية اجتمعوا مع أحد رجال الدين المسيحيين، في محاولة للتوسط من أجل الإفراج عن المدنيين الآشوريين المختطفين لدى "داعش"، وأكد عدم إقدام "داعش" على عمليات إعدام للمختطفين لأنه يعتبرهم من "أهل الذمة" وعليهم "دفع الجزية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.