"القوات المشتركة" في الساحل الغربي ترغم "أبو علي الحاكم" على الخروج من بياته الشتوي!    نجل قائد عسكري كبير اسير لدى الحوثيين يتهم الشرعية بالاهمال في الافراج عن والده    ما حقيقة استشهاد العقيد «صادق أمين العكيمي» نجل محافظ «الجوف»    اختفاء 32 طفلاً من مدينة ذمار تزامناً مع حملات تجنيد حوثية    "فضيحة من العيار الثقيل".. شاهد فيديو صانع الكذب والوهم المفضوح في قومه وعلى الملأ    رسميا.. حذف اسم السلطان قابوس من النشيد الوطني وهذه صيغته الجديدة وفق مرسوم السلطان هيثم بن طارق    نادي الشعلة يتعاقد مع العزاني و منصور على سبيل الإعارة لتعزيز الفريق في بطولة الشباب لكرة الطائرة    الخطري والأشموري يقدمن واجب العزاء لأسرتي العطار والشباء    كورونا يثير الرعب في قم الايرانية    العلماء يجدون تهديداً مميتاً في البلاستيك "الآمن"    ابتداءً من الأحد القادم.. سيتم صرف معاشات هذه "الشريحة" في عموم محافظات الجمهورية عبر مصرف الكريمي    مكتب الشباب بمأرب يدشن توزيع المستلزمات الرياضية للأندية الرسمية    ركلات الترجيح تمنح الزمالك لقب السوبر المصري    يونيسيف تؤكد مقتل 19 طفلا في الجوف بغارة للتحالف    المحافظ البحسني يطلّع على سير العمل في هيئة مستشفى سيئون العام    عاجل: استشهاد نجل محافظ الجوف في معارك مع الحوثيين    كفاين والمحافظ البحسني يناقشان خطط تطوير ودعم القطاع السمكي بحضرموت    خيبل المهرة يخسر من السيب العماني في أولى مبارياته في البطولة العربية بالقاهرة    نسخة ثانية .. وزير الكهرباء والطاقة ومحافظ أبين يفتتحان محطة توليد كهرباء لودر 10 ميجا    إسقاط طائرة مفخخة للانقلابيين جنوبي الحديدة    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة القاضي زيد عبدالغني    مدير التربية والتعليم بالمحفد يهنئ الشابين (صالح وعلي) نجلي الشهيد اللواء الركن سالم علي قطن قائد المنطقه الرابعه سابقا بمناسبة زواجهم.    تنفيذاً لتوجيه مدير صندوق النظافة بعدن.. إقامة حملة نظافة واسعة في القاهرة    تحقيق أسوشيتد برس حول أزمة مساعدات الأمم المتحدة في اليمن    سانشو سينضم الى مانشستر يونايتد لكن بشرط ؟    غموض وقوات خاصة.. ماذا فعل كورونا في قم الإيرانية؟    "الجبواني" يشيد بموقف "الانتقالي" ويتهم "الحكومة اليمنية" بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض    عقوبات أميركية على 5 مسؤولين إيرانيين عن "المسرحية"    الأمم المتحدة تعلن استئناف المحادثات العسكرية الليبية في جنيف    السعودية تبدأ بتطبيق قرار يمنح السعوديات حق السفر خارج المملكة دون أي قيود    محافظ لحج يدشن العمل بمشروع صيانة وترميم طريق الوهط طورالباحة    نائب رئيس الوزراء يترأس اجتماعا لمناقشة الاستعدادات لمواجهة مخاطر انتشار فيروس كرونا وامراض الحميات    استمرار تراجع الريال اليمني مساء اليوم الخميس أمام العملات الأجنبية...اخر التحديثات    "التعايش" ونبذ العنف والتصدي له    وزير التربية لملس : 3 نقاط عسكرية استوقفتني اليوم بعدن لهذا السبب    التعايش بين البشر لايقوم إلا على اسس راسخة وقيم عظيمة    اذا وزير التربية يشكو وين عاد العافية..؟!    البيئة والتعليم    دولتان تعلنان عن 3 حالات وفاة ب"كورونا"    التفاصيل الكاملة لهبوط طائرة تابعة للجيش الوطني في حضرموت "بيان"    إفشال عملية تهريب قطع أثرية وأحجار كريمة بمحافظة تعز    مليشيات الحوثي تواصل منع الوصول إلى "خزان صافر" والمخاوف تتصاعد من احتمال انفجاره    د. محمد دائل .. مخزون إبداعي ومعرفي هائل    تفاصيل كاملة: حقيقة وقف تصوير مسلسل محمد رمضان الجديد "البرنس"    محامية يمنية تحصد جائزة نوبل لحقوق الإنسان    عصابة حاولت إقتلاع عين فتاة يمنية    شاهد.. فيديو اباحي صادم ل "الجسمي" و "مريم حسين" يزلزل مواقع التواصل الإجتماعي    "ماذا بقي مني".. فيلم جديد يوثق مأساة ضحايا الألغام في اليمن    "بنك صنعاء " يصدرتعميم جديد وهام لكافة شركات الصرافة والصرافين    لايبزيغ يفجر مفاجاة من العيار الثقيل ويسقط توتنهام في ملعبه في ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا    اتلانتا يضع قدما في ربع نهائي دوري ابطال اوروبا برباعية في شباك فالنسيا    رسميًا.. رئيس الوزراء التونسي يعلن تشكيل حكومته الجديدة    مانشستر سيتي يهزم وست هام بثنائية    محافظ أبين يترأس اجتماعاً بقيادات الإدارات العامة لديوان المحافظة ويؤكد أهمية رفع كفاءة الأداء لتعزيز العمل الإداري والمالي    رقص عامل مقهى "يمني" يجذب الزبائن في الأردن (فيديو)    فيديو: ناردين فرج تغادر ذا فويس كيدز لأسباب خارجة عن إرادتها    مسرحية «قمر» للمخرجة نرجس عباد: عرض فقير يطالع وجه اليمن غير السعيد    صعدة..افتتاح معرض "الزهراء قدوتنا "احتفاءً بذکرى مولد سيدة نساء العالمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وآلف على الزنقلة
نشر في عدن الغد يوم 27 - 02 - 2012


[email protected]

مع هوجة التغيير هذه الأيام في الكثير من الدول العربية وما يستوي فيها من عباث, ولكن أنا هنا يهمنا واللي أنا بصدده با أتكلم اليوم عن ما يحصل في عدن منذ بدايات هوجة التغيير, وما حصل هُناك إنفلات أمني منظم وعلى الواسع والكل يعرف هذا!! ولكن في الوقت نفسه يا جماعة حاصل هناك إنفلات أخلاقي خبيث بين شباب وأطفال هذه الأيام. زمان كان الولد أو الطفل إذا حول من أكل التمبل الحالي إلى أكل السوكة أرتفعت أصابيع الأتهام وقالوا يا فُلان إبنك أستوى روفل ويأكل تمبل سوكة هيا أنتبه بكره يشرب سيجارة!!! ولما كان الواحد منا إذا راح السينما ودخل سيكند شوط و روح بيته الساعة 12 نص الليل قالوا يا فلان با تراجع إبنك يدور بالحوافي لما نص الليل وكمان يدخل سينما سيكند شوط!!! شوف با يستوي روفل بعدين باتجلس تبكي عله؟؟؟
مساكين أصحاب زمان!! شوفوا إيش من حاجات كانت تهمهم في تربية عيالهم, شوفوا من إيش كانوا يخافوا على أولادهم!!! أما اليوم فحدث ولا حرج, شباب ضياع في ضياع والبعض منهم أستوى بلطجي وقده يحمل مشينجن أكبر منه, أطفال يدوروا من حافة لا حافة لما أنصاص الليالي وما يروح البيت إلا بعد نص الليل هذا إذا ما جلس مع أصحابه يخزن ويحبب في أركان الحوافي لما الصباح مسبب إزعاج للناس. اليوم أستوت أخلاق معظم هذا الجيل من حق أم الجن, لا عد في حشمة ولا إحترام, ولا عاد في تربية من الكبير للصغير ولا إحترام الصغير للكبير, وأيش الناتج؟؟؟ تخرج من بيوتنا جيل بلطجي لا يهمه لا كبير ولا صغير!!! ولولا هذا الأنفلات الأخلاقي الحاصل في هذه المدينة التي عُرفت منذ القدم بأخلاق أهلها وطيبة قلوبهم ما كان حصل ما يحصل وصار أولادنا في عداد الروافل وأصحاب الأركان. أدخلوا على الشباب المخدرات والحبوب المهدئة, شباب لا يهمه غير مباريات البرشة والتخزين لما الفجر, وتعاطي حبوب القدافي والله ما عاد درينا نجيبها من فين والا فين!!!

التربية ضاعت من البيوت, لا أب يهمه أبنه فين يروح, والا من فين يجيب حق القات والحبوب, و ولا أم داريه تسأل عن بناتها فين راحت!! أصبح الأولاد يا جماعة يقارعوا أبائهم وجهاً لوجه بلا حيا ولا حشمة, لكن ما ألومهم!! لأنه لو كان الأب أهتم بتربية أبنه وهو صغير فاته ما أتجرأ هذا الصعلوك يرفع صوته على أبوه وأمه. وعاده معانا اليوم معوليه عاملين أنفسهم رجال ويسبوا الدين والرب (أستغفر الله) يعني حتى الله ما وقروه مش كفاية الأب والأم!!! هيا بلا أيش تقولوا لعيال زي هادول؟؟ لو صفخت الواحد منهم كف أجو جمعوا لك هبشه من عيال الحافة وأجو يضاربوك ليش ضربت إبننا!!! التعليم ضاع من حياتنا لا عاد في مدارس زي الناس والتعليم من حق أم الصُبيان!!! لا عاد في تربية أخلاقية اللي كُنا نتعلمها ونشربها قبل العلم على أيامنا. يا أصحاب المدارس يا مدرسين فين راحت التربية في مدارسكم؟؟؟ ليش الطُلاب لما يخرجوا من المدارس إلى الشوارع وكأنهم في زريبة غنم لا في إحترام للشارع ولا في أخلاق!!! أنا أتسائل لماذا ضاعت القيم والحياء والحشمة من حياتنا؟؟؟ ليش أصبح هذا الجيل إلا ما رحم ربي من أرذل الأجيال من الناحية التربوية والأخلاقية؟؟؟

يا جماعة التربية تبدأ من البيت أولاً ثم هُناك مسئولية المدرسة والمجتمع, لكن إذا كان كل هؤلاء لا يهمهم حياة و أخلاق أولادهم نقول على الدنيا سلام, وأنتوا شوفوا أيش اللي حاصل قدام عيونكم و ولا حد يحرك ساكن. حتى في العمل السياسي وبسبب قلة وعي الشباب حق هذه الأيام تشوف الفوضى والهرجلة في المسيرات والمظاهرات وهات لك هات!!! تجي تقول للواحد منهم يا أبني ما يستويش كذا خليك مؤدب وأشتغل صح, يقتلب لك عونطي وكأنه با يحرر الدنيا ويقول لك (اللي برأسه مرق يجيلي) !!! طيب كيف نسوي بكم لا كذا نافع ولا كذا نافع, زمان لمان كا الواحد خلاص ما عاد يقدر على أبنه و أستوى يعني من أكبر الروافل يودو أبوه (البُورتاليا) أو (النجمة الحمراء) يتزبط ويتأدب لما يقول حقي برقبتي وبعدين يوصونه للبيت يمشي زي البسة. الأبهات مشغوليين بالمقالين والهدرة بالسياسة بالكورجه, و ولا هم دارين فين عيالهم, يا جماعة أولادنا أحوج لنا بأن نأخذهم بيننا ونحصنهم من الفساد ونعطي لهم الوقت الكافي والتربية الحسنة ونكون دائماً بجانبهم, مش نسيبهم زي البهائم يسرحوا ويمرحوا بالحوافي لما أنصاص الليالي حتى ما نجلس نتحسر على حالنا وحالهم إذا حصل لهم شئ لا سمح الله, وأنتوا خُشي ريوسكم!!!
وعلى ذكر موضوعنا اليوم هُناك منلوج جميل يذكر حال الشباب اللي نحنا بصددها وكتب أبياتها الشاعر الكبير لطفي جعفر أمان بعنوان (وآلف على الزنقلة) يقول فيها:

وآلف على الزنقلة من ساعة الهندول ..... زباط وراء زباط تقول أدخل جول
واللي يقُلي أسكت أسكت له مش معقول!!! .... أفك له زيتي لما أصنجه على طول
واللي يحايل بي ويزوغ بي الهندول ..... ألهب بيداته أزيد من الفوتبول
بعدين كبرت طبعاً ورحت للإسكول ..... جننت لك بالعيال وجمعتهم في الهول
وقلت هات يا عيال قتل على مقتول ..... خلو المساطر فرود والدرج لنا أسطول
وهات يا شقدفه لما أجا المسئول ..... قلي تعال يا وليد يبان عليك مسطول
من فين أجيت قمت قلت له باقول ..... أجيت من بير فقم تحسب إسطنبول
أيش كان جوابه معي طرداً من الإسكول .... وصبحت من غير عمل في كل مكان مجدول
وسعيد عمر يشتكي الجوع مش معقول ..... يا ناس لحسه كُبن وإلإ مطيبة فول


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.