مقتل 95 حوثياً وتدمير 11 آلية عسكرية في مأرب خلال 24 ساعة    السعودية تطالب بتزويدها بصواريخ اعتراضية لصد هجمات الحوثيين مميز    غداً.. ناشئو اليمن في مهمة حسم التأهل أمام البحرين    إسقاط طائرة مقاتلة تابعة لسلاح الجو السعودي في مأرب    تعرف على الرقم الحقيقي الذي ثبت عليه سعر الصرف؟    اجتماع تربوي في مدينة المحويت    الفصائل الفلسطينية: عملية القدس تثبت عظمة الفلسطينيين واستمرارهم في المقاومة    دعا المجتمع الدولي لمساعدتها.. رئيس الوزراء: الحكومة تواجه تحديات مختلفة وتبذل جهود مضاعفة على مختلف المستويات    سياسيون: تغيير محافظ البنك لا يكفي لانتشال الوضع الاقتصادي    أول زيارة منذ سنوات .. شاهد استقبال امير قطر لولي العهد السعودي عند وصوله الدوحة    معلومات عن المستشار الألماني الجديد    جريح في صعدة و25 غارة عدوانية على مأرب    ريال مدريد يتصدر مجموعته بفوزه على إنتر ميلان 0/2 في دوري ابطال اوروبا    الأفضل والأسواء في مونديال العرب    اعلان النفير العام في اب لمواجهة العدوان    وفاة عضو مجلس الشورى مسعد الغرباني    وزير الصحة يترأس وفد اليمن المشارك في ورشة مشاريع الصحة العالمية بالأردن    الصحة العالمية: "أوميكرون" "ليس أكثر خطورة" من سابقاتها واللقاحات تبقى "فعالة" ضدها    ماذا قال مبروك عطية حول تصريحات محمد صلاح عن الخمر؟    مصرع 13 عسكرياً بينهم رئيس الأركان الهندي وزوجته في تحطم مروحية    المبعوث الأمريكي يدعو إلى دعم البنك المركزي لتحقيق الاستقرار الاقتصادي في اليمن    وقفات في معين تندد بجرائم العدوان والتصعيد الأمريكي    كأس العرب.. الجزائر تحتج رسميا ضد ركلة جزاء    أول موقف أمريكي عقب تعيين محافظ جديد للبنك المركزي    شاهد.. فيديو جديد يؤكد استخدام الحوثي طائر هليكوبتر في الجبهة الجنوبية لمأرب    بحيبح يناقش مع ممثل الصحة العالمية الإجراءات الفنية لمشروع رأس المال البشري    إنخفاض أسعار النفط    وكالة أمريكية تحذر.. أكثر من 8 مليون طفل يمني معرضون لخطر ترك التعليم    الحكومة "الشرعية" توقف الرحلات البرية إلى منفذ "الوديعة" مؤقتاً.. الأسباب    وزير الصناعة يطلع على إعادة تأهيل منشآت الشركة اليمنية الكويتية    وزير الشباب يبارك فوز منتخب الناشئين للقدم    ورشة عمل بصنعاء توصي بأتمتة الخدمات البريدية    وكيل محافظة مأرب يدشن حملة توزيع الناموسيات في مخيمات النازحين    نقابة المعلمين تدعوا رئيس الجمهورية لزيادة الأجور والمرتبات وتدين جريمةإغتيال التربوي إيهاب باوزير    إذاعة صنعاء تنعي مقدم برنامج (الاسرة السعيدة)    تحذير هام: صقيع متوقع على 7 محافظات يمنية    مواطن سعودي في فرنسا يزعم انه ضمن الفريق الذي اغتال الصحفي خاشقجي وسفارة المملكة تصدر بيانا عاجلا    السويد تعلن تقديم 3.3 مليون دولار لحماية النساء الأكثر ضعفاً في اليمن    امريكا تكشف عن حقيقة تطوير الحوثيين لصواريخ ارض جو وتقبض على شحنة    فنانة شهيرة تزوجت 5 مرات إحداها وهي طفلة وأخرى من شقيق ليلى علوي الذي أسلم لأنه أحبها وتوفيت منذ أيام ..لن تصدق من كون    العراق يستعيد أقدم وأندر لوح موجود في التاريخ الإنساني بعد 30 عاماً من سرقته    مصر:اكتشاف بقايا رجل وامرأة دفنا بألسنة ذهبية    سمية الألفي : ليلى علوي سبب طلاقي من فاروق الفيشاوي    محمد بن سلمان يصل الإمارات والشيخ محمد بن زايد أول مستقبليه    لن تتخيلوا ماذا كانت مهنة الفنانة "هيفاء وهبي" قبل الفن والشهرة .. والصدمة في ديانتها وعدد زيجاتها!!    ممثلة شهيرة تعترف بممارسة علاقة 3 مرات وبشكل حقيقي في هذا الفيلم الشهير ( تفاصيل صادمة )    عمرها 13 سنة .. خطوبة نجمة قناة طيور الجنة جنى مقداد على شقيق نور مقداد يثير الجدل    الملك سلمان وولي عهده يصدرون موافقتهم على هذا الامر الذي أسعد كل يمني في الداخل والخارج    تحذيير .. اعراض خطيرة تظهر على أذنك تدل على نقص هذا الفيتامين الهام للجسم .. تعر عليه؟    لا تتناول هذه الفاكهة بعد اليوم تدمر هرمون الإنسولين وترفع السكر في الدم فوراً! .. تعرف عليها    لن تتخيل ماذا يحدث لجسمك إن وضعت مكعب من الثلج خلف أسفل رأسك مرتين يومياً فور استيقاظك صباحاً وقبل النوم؟    ليفربول يحقق العلامة الكاملة عقب تخطي ميلان الايطالي في السان سيرو    عندما يصبح انتقاد الفواحش الأخلاقية تحريضا على الكراهية .!!    ريال مدريد يحسم صدارة المجموعة بثنائية في إنتر    محافظ البنك المركزي الجديد: بدون تحقيق هذين الشرطين المسبقين لن يكون هناك أمل في وقف التدهور ومنع الكارثه    ظهور محمد رمضان عاريًا داخل طائرته    طاعون في الشام وأحداث أخرى من 114 إلى 116 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    قصة ناقة صالح عليه السلام:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بناء الإنسان قبل بناء الأوطان..؟
نشر في عدن الغد يوم 18 - 09 - 2018

هذا منطق إنساني وأخلاقي عادل بل هو سياسي واجتماعي واقتصادي بل هو نفسي في مقامه الأول وكلما طابت النفوس واخضرّت كثر عطاؤها وزاد واستكانت إلى السلام وأبدعت

فالوطن لا يُبنى على أوهام وشعارات ولافتات ولا يبنى على صراعات صغيره وكبيره، فالحال من الأحوال

والأحوال كلما ازدادت شدا وجذباً انتكست وكلما انفتحت على الحياة بصدق وإخلاص نمت كالأزهار والأشجار في حديقة الوطن.


لا يبنى الوطن على الأكاذيب والعوز النفسي والبطالة وتسيب الحالة الأمنية والصراعات المستترة والعلنية

لا يبنى بتحطيم المادي والمعنوي للإنسان

ولا يبنى على أفكار متطرفة تهدف إلى تكريس التعصب والفتنه

ولا يبنى على الفساد المالي والإداري والاغتيالات وكواتم الأنفاس

ولايبنى على تقديس الأشخاص والجماعات


ولا يبني الوطن إلا الإنسان الذي تجذرت به روح المواطنة وان يسعى إلى البناء الحقيقي الفذ لانتشال الوطن من محنته الطويلة فإذا كان العهد الماضي قد خلق روح اليأس في داخله عبر منظومة الحكم الواحد والرؤية الواحدة وبعد ذلك دخوله في وحده غير متكافئة وغير مدروسة مما أدى إلى الفشل والوصول إلى الوضع الذي نحن فيه لذلك فإن الحالة الجديدة نعتقدها قد تسعى إلى تجاوز الماضي الأسود بكل تفاصيله ، كما هو مطلوب من بلاد ثرية تنام على كنوز من الثراء .


وبالتالي اهتمامنا بالإنسان ضروري لأنه محور كل تقدم حقيقي مستمر مهما أقمنا من مباني ومنشآت ومدارس ومستشفيات ..

ومهما مددنا من جسور وأقمنا من زينات فإن ذلك كله يظل كياناً مادياً لا روح فيه .. وغير قادر على الاستمرار، إن روح كل ذلك الإنسان. الإنسان القادر بفكره ،القادر بفنه وإمكانياته على صيانة كل هذه المنشآت والتقدم بها والنمو معها ."ومن هنا أعود فأقول إن بناء ألوطن لن يتم بالشكل ألمطلوب قبل أن نقوم وبجهود حقيقية في بناء ألإنسان، فهل تتفقون معي؟


لن تصلح البلاد دام ان نضرتنا لبناء قوه عسكريه للبطش والقتل سواء بالحق أو الباطل .

وغض النضر عن بناء عقلية الكادر والإنسان وعقليته وثقافته سواء في المجال العسكري أو المدني...

الجندي إذا لم تبني عقليته بأن ولائه لا يكون إلا لوطنه وتعلمه ثقافة التعامل مع الشعب وانه ماهو إلا موظف مع الشعب .

فان هذا الجندي قوة تنقلب ضد الشعب ولمن يدفع اكثر....

وكذلك المواطن لابد من بناء عقليته وتعليمه وتثقيفه قبل بناء الجدران والمصانع وناطحات السحاب...

بناء الإنسان قبل بناء العمران هو من يصنع بلد قوي ومتطور...

مهاتير محمد نموذج لبناء العقلية وبناء مجتمع متعلم قبل ان يضع لبنة واحدة في بناء المصانع والمنشئات..

فهل نستفيد من هذا النموذج ؟

أم سنضل ندور حول حلقه مفرغة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.