في وسط صنعاء وبوضح النهار .. شاهد إعدام أخوين واصابة الثالث بجروح خطيرة على يد قيادي حوثي    المبعوث الدولي يعلن موقفه من استهداف منزل برلماني بمارب بالصواريخ البالستية..    المهرة .. باكريت يكرم قائد قوات التحالف العربي ويشيد بجهود السعودية في دعم المحافظة    (جبهة نهم) تبتلع تعزيزات الميليشيا .. والخسائر البشرية تتصاعد مع اشتداد المعارك..!؟    الشرعية تعلن استعادة اليمن «حق» فقدته قبل أيام والتخلص من عقوبات البند «19»    منظمةالشفافية الدولية: تصنف اليمن ضمن أربع دول عربية في قائمة العشر الظول الأشد فساداً في العالم    دانيلو يغيب عن الملاعب خلال الفترة القادمة بعد تعرضه لإصابة عضلية خلال لقاء روما    "تيليمن" تصدم اليمنيين بإعلان جديد حول موعد عودة خدمة الإنترنت    أبرز أسباب استمرار انهيار أسعار الصرف؟    الأرصاد ينبه المواطنين بالإبتعاد عن مجاري السيول    بن دغر: السلام في اليمن يمر عبر عدن بتنفيذ اتفاق الرياض    قائد اللواء 315 العميد احمد علي هادي يعزي آل القاحلي بوفاة العقيد ناصر علي هادي    طالبات اليمن الموفدات يعقدن أول مؤتمر صحفي.. تحت شعار النفير الطلابي    اتفاق شامل يستهدف شرعية هادي وحكومته ويتجاوز اتفاقات سابقة متعثرة .. غريفيث يصل صنعاء رفقة نائبه بعد تصريحات مثيرة للجدل    نقابة الجنوبيين تمنع تدشين توزيع الحقيبة المدرسية لمدارس عدن    بخطوات بسيطة.. كيف تحمي نفسك من فيروس "كورونا"؟    موت 6 أطفال يمنيين جراء تعرضهم للبرد الشديد    مرشح من أصول عربية لخلافة سواريز    عصراليوم في نصف نهائي الدوري التنشيطي لكرة القدم البيارق واهلي تعز في لقاء ناري    أسعار الصرف تشهد تراجعا للدولار والسعودي بعد يومين من ارتفاعهما «تعرف على الأسعار اليوم»    اعلان مهم من البنك المركزي اليمني    المبعوث الأممي "غريفيث" يصل صنعاء للقاء قيادات مليشيا الحوثي    الذهب ينخفض مع ترقب الأسواق    سان جيرمان يعبر إلى نهائي كأس الرابطة    آرسنال يتحرك لتحصين نجمه من ريال مدريد    حسب الترتيب العالمي 2020.. أكبر احتياطات الذهب عالميا وعربيا    الرواية " لايت".. لا صلصلة ولا ثوم!    وزارة الصحة تبدأ العمل على تطبيق نظام الأتمتة المالي في المستشفيات الحكومية بالحديدة    معلومات تؤكد تورط بن سلمان بالتجسس على هاتف مؤسس شركة أمازون    من يتبع المال ضل    انهيار الريال اليمني في عدن ومحال الصرافة تغلق أبوابها    بدعم من دولة الإمارات إفتتاح أكبر مركز إنزال سمكي باليمن    حقيقة صادمة.. الكوابيس مفيدة لصحتك    ادارة الانارة وما ادراك ما الانارة ؟    أوباميانج يوافق على الانضمام لبرشلونة .. للتعويض عن سواريز    الحاسة الاستعمارية بين جريفيث و بريمر    اليمن تشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب    استبعاد للمحافظات الشمالية من مهرجان ثقافي ترعاه الحكومة بعدن    الحوثيون:4آلاف مصاب بالملاريا وحمى الضنك يوميا بالحديدة    (حبيتك)- قصيدة    وزير الدخلية يهاجم اتفاق الرياض "والمشروع الاماراتي "تفاصيل    إنفاق قياسي للأندية الأوروبية في سوق التعاقدات    متى يكون العسل مضراً رغم فوائده؟    البنتاغون: الميليشيات المدعومة إيرانيا أكثر خطراً من داعش    وكيل وزارة التربية رئيس جهاز محو الأمية يبعث رسالة شكر لكل من عزاهم وواساهم في وفاة المغفور له عمه    سواريز يصف ميسي بكلمة واحدة    علماء يعلنون عن مدى اقتراب "ساعة القيامة"    مجددا.. حرائق في أستراليا وحالات نزوح    اجراءات جديدة تفرضها الحكومة لوقف ارتفاع اسعار العملة المحلية ( وثيقة )    "التعليم العالي" توقف إيفاد أعضاء هيئة التدريس المساعدة بالجامعات    تصارع السرطان لوحدها في القاهرة: الناشطة والشاعرة آزال الصباري.. من يتذكرها؟    «عدن» التي لا تنام..!!    اخر التطورات ...التقرير النهائي "للطبيب الشرعي" يحسم الجدل ويكشف حقيقة ما حدث في منزل " نانسي عجرم " وزوجها " والاخيرة تواجه عقوبة قد تنهي مسيرتها الفنية في حال الادانة ..."شاهد"    لماذا صنفت هارفارد الأمريكية القرآن الكريم أفضل كتاب في العالم؟    الشرفاء في مرمى الفاسدين    { الله المنتقم}    لقاء موسع بسيئون لتقييم مستوى تحصيل الموارد الزكوية للعام 201م    أيها اليمنيون إنكم ميتون وإنهم ميتون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فاتورة الدم الجنوبي لن تتوقف
نشر في عدن الغد يوم 10 - 01 - 2019

قبل أن يسهب البعض في التفسيرات والتحليلات حول حادثة قاعدة العند وقبل أن يبدأوا بالدخول في عاصفة توزيع وتبادل الإتهامات علينا جميعاً ان نسأل انفسنا :
* لماذا لم يستهدف الحوثيين بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية القيادات والمسئولين الكبار في مأرب أثناء تنقلاتهم وزياراتهم للجبهات وإقامتهم لفعاليات الأعراس الجماعية والعروض العسكرية وتفقدهم للوحداث العسكرية وعلى راسهم الجنرال الأحمر ووزير الدفاع المقدشي ومحافظ مأرب العرادة ووووووو .... ؟
* لماذا لم يقصف الحوثيين مدينة مأرب بصواريخ الجراد والكاتوشا والزلال 1 و 2 وهم على بعد عشرات الكيلومترات منها ...؟!
* لماذا إستهدف الحوثيين وعفاش منزل الشخصية الاجتماعية والوطنية الجنوبية الشهيد/ محمد حسين عشال بقذيفة دبابة في تعز عند بداية الحرب في، حين لم يستهدفوا قط منازل الشخصيات القيادية والحزبية الشمالية ...؟!
* لماذا هاجم الحوثيين وعفاش في الأيام الأولى للإنقلاب في صنعاء منازل القيادات والمسئولين الجنوبيين بما فيهم منزل الرئيس هادي ومنزل ال عشال ومنزل اللواء فيصل رجب ومنزل علي الاحمدي ومنازل قيادات جنوبية اخرى لاتستحضرني الذاكرة لذكرها .... ؟!
* ثم لماذا هاجم الحوثيين وعفاش الجنوب بينما كانت مأرب هي الأقرب لهم وكان الاولى بهم عسكرياً أن لايتركوا ظهرهم مكشوف.. ؟!
* لماذا قامت قوات الحوثيين وعفاش بأسر القيادات الجنوبية الصبيحي ورجب ومنصور في حين لم تأسر قيادات كبيرة شمالية كانت تتواجد في صنعاء في بداية الحرب وسمحت لها بالمغادرة ...؟!
* لماذا أفرج الحوثيين عن أولاد وأقارب عفاش ولم يسمحوا بالإفراج عن القادة الجنوبيين المعتقلين لديهم ..؟!
* لماذا سلمت القوات الشمالية مدينة المكلا للقاعدة في العام 2014 دون أن تطلق طلقة واحدة وقبلها سلموا أبين ....؟!
* لماذا وقفت القوات الشمالية في حضرموت والمهرة على الحياد عندما هاجم الحوثيين وعفاش الجنوب، بل ودعمت بعض قيادات تلك القوات الإنقلابيين بالسلاح والأفراد وهناك الكثير من الأدلة والإثباتات التي تؤكد وتشهد على ذلك ...؟!
* ولماذا يتواجد اكثر من 200 ألف جندي في مأرب بالإضافة إلى الآلاف من قوات وأفراد الأمن ولم نسمع عن قيامهم بأي مهمة لمداهمة أو إعتقال خلايا الإرهاب التي تتخذ من مأرب وكراً ومقراً لها تنطلق منه بإتجاه المناطق والمدن الجنوبية دون غيرها من مناطق ومدن الشمال ......... ؟!
* ولماذا لم تستهدف عناصر الإرهاب الا المدن الجنوبية ، ولم تغتال الا القيادات والشخصيات الجنوبية ؟
وهناك الكثير من التساؤلات التي لايسعني المقام لطرحها...!!
بإختصار ياسادة إن جميع الأطراف الشمالية متفقون والتنسيق بينهم على أعلى المستويات، والهدف هو الجنوب ارضاً وانساناً ...
لقد وصل رئيس هيئة الاركان العامة النخعي يوم امس قادماً من الرياض لحضور فعالية العام التدريبي في قاعدة العند .....
لهذا لاشك ان هناك معلومات استخباراتية سربت للحوثيين وكان مصدرها الرياض قبل أن تكون عدن ، وقبل أن نلوم الآخرين على تقصيرهم في حماية قاداتنا الجنوبيين، وقبل أن نحقق في هذا الأمر أو نرمي التهم جزافاً يميناً ويسره
علينا أن نربط كل هذه الأحداث ببعضها وعلينا أن نبحث عن إجابات شافية وكافية لكل هذه التساؤلات الواضحة...
علينا أن ننظر إلى ماهو أبعد من هذه الحادثة وإلى ماهو خلفها ، فمن قاموا بهذه العملية كانوا يهدفون إلى التخلص من كل القادة الجنوبيين المحيطين بهادي وإستكمال مخططاتهم في إفراغ الساحة الجنوبية من القادة والكوادر الجنوبية ، ولا شك أنها مخططات لم تكن وليدة اليوم بل هي امتدادا لما بدأو به لاغتيالات القيادات الجنوبية وتصفيتها منذ بداية ازمة حرب 94 وضلوا مستمرين في تنفيذ مخططاتهم في اخلاء الجنوب من قياداته العسكرية والسياسية إلى يومنا هذا ......
إلى هنا ويكفي غباءاً وإستهتاراً بالدم الجنوبي يكفي حماقة وسذاجة ...
يكفي تفرقة وشتات .... يكفي صراع وتناحر ...
يكفي خلاف وتباعد .....
يكفي تمسك بمشروع هذه القوى المتنفذة والمهيمنة ..هذه القوى القبلية والهمجية المتخلفه الفاسدة ....
يكفي الخنوع لمشروع إما البقاء معنا وتحت رحمتنا أو الموت .... يكفينا إستهبال وضحك على الذقون ....
إستيقضوا ....
وفي الختام لايسعني إلا الترحم على شهداء الجنوب جميعاً والشفاء للجرحى والحرية للآسرى ......
اللهم إني بلغت اللهم فشهد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.