مصادر عسكرية: رد فعل موجع لجماعة الحوثي على استهدافها لرئيس هيئة الأركان الركن صغير بن عزيز    صالح السنباني.. مناضل نذر عمره للوطن    "آل جابر" يعلن أن السعودية أكبر الداعمين للشعب اليمني ويؤكد أن مؤتمر المانحين استمراراً لذلك    مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بأبين يعزي في وفاة عبدالله حسين النخعي    أربع دولة عربية لم تسجل إصابات ولا وفيات بكورونا خلال ال 24 الماضية    الخطر «يقترب» وسيضرب أول محافظة «يمنية» بعد ساعات    توكل كرمان تثير الجدل بعد وصفها الامريكيين المتظاهرين :"أنتم أحباب الله وطوبى لكم"    الكشف عن موعد إقامة قرعة نهائيات كأس آسيا بمشاركة 16 منتخبا بينها "اليمن"    التحالف العربي بقيادة السعودية يعلن إسقاط طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيون في اليمن باتجاه المملكة    لجنة الهيئة العامة لحماية البيئة تدشن الحملة الوطنية التوعوية من فيروس كورونا في عدة محافظات أخرى    محلي الشيخ عثمان يسلم موقع مشروع إنشاء وإعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي بمنطقة عبد القوي    الحب الناقص نصفه .. صديقي والحب الناقص !!    اليمن يحذر الأمم المتحدة مجددا من أكبر كارثة بيئية بالعالم    "أطباء بلا حدود" تعلن نفاد السعة السريرية لعلاج مرضى فيروس "كورونا" في عدن    علي محسن الأحمر: السعودية سباقة دوما لنجدة اليمن ومؤتمر المانحين لفتة كبيرة    استمرار تراجع الريال اليمني امام العملات الاجنية مساء اليوم الإثنين...اخر التحديثات    تعرف على كيفية صناعة معقم لليدين في المنزل وبتكاليف أقل    شابة سعودية تقلب موازين المجتمع السعودي.. وتدعو للتمرد والمواجهة    مبادرة سياسية من عدة بنود لإنهاء الصراع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي    "عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( عدن التاريخ والحضارة ) للرئيس علي ناصر محمد : الحلقة ( الثانية عشر )    "حقق نجاحا بنسبة 90 ٪".. تفاصيل اتفاقية "روسية سعودية" لإمداد المملكة بأكثر الأدوية الواعدة المضادة لكورونا    السعودية وقطر تترشحان لاستضافة كأس آسيا لكرة القدم    الإرياني: تنظيم المملكة لمؤتمر المانحين يجسد دورها الرائد في دعم الشعب اليمني    ما حقيقة احتلال القوات الارتيرية على جزيرة "حنيش" ؟ وماذا حدث بالضبط؟    شاهد: مقطع طريف لمتظاهرة أمريكية تركت المجوهرات والهواتف وسرقت كعكة    كيف فشلت الامارات مجددا في تفجير الأوضاع بحضرموت؟    "وسواس" مسلسل سعودي جديد سيعرض خلال الأيام القادمة فى 190 دولة حول العالم    الأندية الإسبانية تدخل مرحلة التدريبات الجماعية    اللجنة المكلفة بالإشراف على كهرباء عدن تتخذ عدد من الاجراءات العاجلة    شاهد: لحظة انقلاب سيارة من جبل شاهق ونجاة ركابها بأعجوبة    جريمة مروعة.. أب يقتل طفلتيه في فرع العدين غرب محافظة إب    في وداع الراحل الدكتور صالح السنباني    بعد رحيل رمضان    روجوا لها ب"صدور قرارات".. تعرف على إحدى كذبات الحوثيين خلال الأيام الماضية    غريفيث.. المفاوضات مستمرة بين أطراف النزاع في اليمن للاتفاق حول وقف إطلاق النار    مصادر طبية: 3وفيات بعدن جراء انقطاع الكهرباء يوم الاثنين    الكشف عن لقاح جديد ل"كورونا" ونسبة النجاح 99%    4 دول خليجية تشهد أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا    كلوب يكشف سبب اعتماده على اللاعبين الأفارقة في ليفربول    الأمين العام يعزي بوفاة الشيخ ناصر المنحمي    نقطة اخلاقية: منشورات التعازي    اليمنية تؤجل رحلات إعادة العالقين اليمنيين من مصروالهند    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    الهنجمة والدعممة    اللغة اليمنية القديمة.. لماذا تتصاعد المطالب في اليمن لإعادة إحيائها؟    خلال 5سنوات.. المملكة تدعم قطاع التعليم في اليمن ب 15 مشروعاً بمبلغ تجاوز105 ملايين دولار    تعز: تسجيل 11 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    إب | غرق سيارة مواطنين ذهبوا للتنزه في سد "الشروم "    مسلحون يستهدفوا أنبوب نفط في محافظة شبوة    عدن شبه خالية ونزوح العشرات ٨... وإنتقادات لسوء خدمات الإدارة الذاتية    انطلاق بطولة دوري المحبة لكرة القدم بمكيراس    إعادة تعيين البروفيسور القدسي لمنصب المدير العام المساعد للمنظمة العربية " الألكسو "    غوستافو يطالب نجم برشلونة الاسباني بالرحيل الى الدوري الارجنتيني    إصابة احد موظفي كارديف الانجليزي قبيل إستئناف البريميرليج    مورينيو يفكر بخطف البرازيلي كوتينيو نجم برشلونة الاسباني    تكريم خياط "يمني" واخر هندي لقيامهما بهذا الامر في السعودية    دمعة في وداع أخي صالح السنباني    مسئولة سعودية رفيعة تطالب بحق تزويج المرأة نفسها .. ومجلس الشورى السعودي يحسم القضية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحالف الخير والإنسانية
نشر في عدن الغد يوم 23 - 03 - 2019

جميعنا نعلم يقينا بأن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة أتى اليمن لإعادة الشرعية من ايادي المليشيات الانقلابية والعناصر الإرهابية وتثبيت الأمن والاستقرار وتقديم المساعدات الإنسانية .
لم يأتي التحالف العربي لأي أهدافا أخرى غير المذكورة بطلب من الرئيس عبدربة منصور هادي الذي طلب منهم التدخل لإنقاذ اليمن مما يحدث فيها من سطو مسلح من قبل المليشيات الانقلابية والعناصر الإرهابية .
ومن واجبنا أن نقول لهم شكرا على ما قدمتم من خدمات إنسانية وشكرا للدماء العربية الطاهرة التي ضحيتم بها من أجل الأمن والأمان والاستقرار .
كما نعرف أن قيادة التحالف العربي ودولة الإمارات العربية يعملون على تأسيس الجيش والوحدات العسكرية بالتدريب والتأهيل والدعم بالأسلحة والمعدات العسكرية من أجل إحلال السلام والأمن في كل مدن وحواضر البلاد لا لأي غرضا آخر فهم في غناء عن ذلك .
بدأ التحالف ممثلا بدولة الامارات في محافظتي حضرموت وشبوة بتكثيف الجهود الامنية والعسكرية والاغاثة الانسانية وان ما تشهدة حضرموت وجزء كبير من محافظة شبوة من استتاب أمني غير مسبوق يعود الفضل فيه بعد الله سبحانه وتعالى لأولاد زايد ( إمارات الخير ) الذين قدموا كل الجهود والإمكانيات حتى وصل النجاح الأمني إلى ما نحن فيه الان .
كل ذلك لن يكون امامه أي عائق طالما والجميع ينشدون الأمن والأمان بغض النظر عن أي سلبيات قد تحدث ودائما مع كل نجاح تحدث الأخطاء ومن لا يعمل لن يخطأ لكن في المقابل من يعمل حتما سيخطئ لكنه سينجح .
ومن هنا ادعو المعارضين والناعقين على تواجد النخب والاحزمة الأمنية و الذين هم جزاء من هذا الوطن - الذي تبذل فيه قيادة التحالف العربي ممثلا بدولة الإمارات العربية المتحدة الكثير من الجهود التي لا ينكرها إلا جاحد - إلى تحكيم العقل والإيمان المطلق بأن الحرب التي يشنها التحالف ضد العناصر الإرهابية والانقلابية الحوثية ولم تكن حرب ضد المواطن الأعزل عن السلاح والمسالم أوالقبيلة أو ضد منطقة ما ، وإن الوقوف ضد التحالف وعملياته العسكرية بالسلاح أو الكلمة أو التحريض كل ذلك يعطي إشارة بأنهم مساندين للإرهاب والمليشيات الانقلابية ومن واجب التحالف العربي ضربهم بيد من حديد لكونهم متمردين ومساندين للمليشيات الانقلابية والعناصر الإرهابية .
ونحن لا نريد أن تكون هكذا صفه أمام ( التحالف العربي ) للمعارضين على تواجدة بموافقة كل أبناء الوطن .
نريد منهم ان يكونوا سباقون للخير متعاونون مع قيادة التحالف في أمن واستقرار مدنهم وحواضرهم وان يحلوا خلافاتهم بالعقل والقبول بالرأي السديد بعيدا عن التعصب المناطقي والقبلي الأعمى الذي قد يكلفهم كثيرا وبعدها لن ينفع الندم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.