أول تعليق رسمي من الحكومة الايرانية على حادثة اغتيال حسين زيد    قوى العدوان تكثف خروقاتها لاتفاق استوكهولم    مليشيات الحوثي تستهدف مناطق سكنية شرق مدينة الحديدة    تعرف على المهمة الأبرز للحكومة اليمنية القادمة والتي لو نجحت فيها ستغير حياة المواطن    علماء اليمن يستنكرون سلوك ماكرون "الطائش" ويدعمون المقاطعة    أول ظهور علني لسفير طهران لدى الحوثيين والشرعية تتحدث عن الحاكم العسكري لصنعاء    الكثيري : أكثر من تسعة ملايين دولار تكلفة مشاريع مديرية سيئون من حصة النفط بالوادي والصحراء    محاضرة في الصميم !    شاهد بالصور.. أول طائرة في العالم ترتدي كمامة طبية    عدن أجين تلتقي بسكان المنازل العدنية القديمة    الحوثيون ينفون اغتيال قيادي في الجماعة    شاهد سعوديان يقتنيان أحجار كريمة بأحجام كبيرة لم تشاهدها من قبل .. وهذا ما يطمحان له    إن وجد.. أفضل 10 نصائح للحفاظ على الراتب الشهري    إصلاح حضرموت يدين الإساءة للرسولالكريم ويدعو إلى نصرته    تفاقم معدلات سوء التغذية بين أطفال اليمن    منظمات حقوقية تطالب مجلس الأمن بالضغط من أجل إطلاق سراح النساء المختطفات    هازارد: التعادل مع مونشنجلادباخ بمثابة الانتصار    العميد أبو مشعل يقود حملتين أمنييتين في لودر    صحفي: نجاح أمن عدن في ضبط المخدرات أعاد له هيبته واحترامه    استقالة بارتوميو من رئاسة برشلونة    "غرباء قيد الانتظار"    الحزام الأمني يقر تسعيرة بيع الوقود في لودر (نسخة إضافية)    للبيع: هيونداي سوناتا 2015    ( شخبطات دوشنية ) كابوس ليلة خميس.    بعد إحتراق موقع حملة ترامب ..المهاجمون يفضحون إدارة الرئيس ترامب متورطة في نشأة فيروس كورونا    المركز الوطني للأرصاد ينبه اليمنيين من الأجواء خلال ال72 القادمة    التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن اليوم الأربعاء    قوات التحالف تحبط تهريب أكبر شحنة مخدارات للمليشيات الحوثية في ميناء عدن    الاتحاد الأوروبي يحمّل الحوثيين مسؤولية «كارثة صافر» الوشيكة    شاهد.. اللحظات الأولى لملاحقة واغتيال حسن زيد بالدراجة النارية وسط صنعاء وصور الأشخاص الذين نفذوا عملية الاغتيال    شاهد بالفيديو الهدف الذي أعاد الروح ل"ريال مدريد" في الدقيقة 90    فكري قاسم وزيرا للنقل (2)    ماذا يحدث لجسمك عند المشي كل يوم؟    إغتيال الوزير حسن زيد ,, صنعاء تتوعد بالانتقام    جناح عقائدي حوثي يقوم بانقلاب في صنعاء.. والحوثيون ينتشرون في العاصمة ويطوقونها لإعادة ترتيب أوراقهم والتخلص من بعض القيادات(تفاصيل)    الشيخ عبدالقادر الجعدني يبعث برسالة شكر وعرفان لكل من عزاه وواساه في استشهاد نجله    عاجل : جماعة الحوثي تعلن عن القاتل الفعلي للقيادي "حسن زيد".. تعرف عليه    دوري ابطال اوروبا : ريال مدريد ينجو من فخ الخسارة امام بروسيا مونشغلابادخ    دوري ابطال اوروبا :بايرن ميونيخ يحقق فوزا هاما امام لوماكتيف موسكو بثنائية    دوري ابطال اوروبا :السيتي يحقق فوزا امام مارسيليا بثلاثية    تعز...حملة مسائية لرفع هياكل السيارات التالفة من فرزة الباب الكبير    مليشيا الحوثي تبدأ بهدم وإزالة 11 مبنى تاريخياً وأثرياً بصنعاء القديمة ...ونداءات محلية لإنقاذها    ثلاثة مواقف مع حسن زيد    استقالة نائب مدير مؤسسة المياة بمحافظة لحج ..وثيقة    فتيات براعم المنصورة بطلا لبطولة "سباق الضاحية " الثانية.    مارادونا في الحجر الصحي بعد مخالطته أحد المصابين    تعميم هام لمقاهي الانترنت ومحلات الالعاب في مديرية دار سعد بعدن    تقديم أكثر من 50 الف استشارة صحية للنازحين بمارب    الذهب يرتفع.. وموجة إصابات جديدة تلقي بظلالها على تعافي الاقتصاد    إقرار النتائج النهائية للعام الدراسي 2019/ 2020م بكلية العلوم الإنسانية في المهرة    الحوثيون يهربون 14 ألف مخطوطة يمنية نادرة    تنظيم التصحيح الشعبي الناصري ينعي استشهاد الوزير حسن زيد    لجنة عمالية.. ميناء عدن يتعرض لتدمير ممنهج ورأس المال يتعرض للتطفيش    الإتحاد الأوروبي يحمل الحوثيين مسئولية حدوث كارثة تهدد الإقليم ويصدر بيان تحذيري مشترك    قاطعوا المخلفات الرسية    مفتي دولة عمان يحسم الأمر بشأن مقاطعة المنتجات الفرنسية    صدور ديوان قمر ونافذة للشاعر الدكتور إبراهيم طلحة    امين رابطه العالم الاسلامي: الرسوم المسيئة للرسول "فقاعات" لا قيمة لها.. وهذا رد الفعل المثالي عليها!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرض الصحف البريطانية: روبرت فيسك في الإندبندنت: لا تصدقوا الضجيج، تنظيم الدولة الإسلامية لم يندحر بعد
نشر في عدن الغد يوم 24 - 03 - 2019

كتب الصحفي روبرت فيسك مقالا في الإندبندنت أونلاين عنونه بشكل مخالف لأغلب ما نشر في الصحف العالمية والبريطانية التي اهتمت بتغطية هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في آخر معاقله في الباغوز قائلا "لا تصدقوا الضجيج، فالتنظيم لم ينهزم بعد، وهذا تفسيري".
يقول فيسك إنه من حق أي شخص ألا يثق في عناوين الصحف ووسائل الإعلام التي تتحدث عن نهاية تنظيم الدولة الدولة الإسلامية سواء كان ذلك الإعلان يأخذ شكل الدعاية السياسية كما كان إعلان بوش في حرب العراق "لقد انجزنا المهمة" أو من النوع الخيالي كإعلان ان "آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية على وشك السقوط".
ويوضح فيسك موقفه قائلا "لا اتردد لحظة في القول إنه يمكنك أن تراهن بكل أريحية على هذا الكلام غير صحيح".
و يفسر فيسك قوله ذلك بأن القتال لايزال مستمرا خارج الباغوز رغم سقوط المدينة كما أن التنظيم لايزال يمتلك الكثير من المقاتلين المسلحين واللذين يقبعون رهن الاستعداد لبدء المعارك في محافظة إدلب شمال سوريا جنبا إلى جنب مع هيئة تحرير الشام التي تقودها جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة.
ويضيف فيسك أن إدلب وعلى مدار السنوات الثلاثة الماضية أصبحت الحصن الاخير الذي آوت إليه كل الفصائل والمقاتلين الإسلاميين في سوريا رغم انها محاصرة من القوات السورية بشكل شبه كامل باستثناء ممر ضيق يسمح بالفرار إلى تركيا إذا "قبل السلطان أردوغان بذلك".
"نهاية الخلافة"
مصدر الصورةGETTY IMAGES
أما الأوبزرفر فنشرت تقريرا لمراسلتها في اسطنبول بيثان ماكيرنان بعنوان مقتضب "نهاية الخلافة".
وتتبنى ماكيرنان وجهة النظر المعاكسة تماما لفيسك إذ أشارت إلى أن البيانات التي صدرت عن "قوات سوريا الديمقراطية" التي تتكون بالأساس من القوات الكردية وتقاتل بالتحالف مع الولايات المتحدة أعلنت سقوط بلدة الباغوز آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا بعد نحو خمس سنوات من المعارك في العراق وسوريا.
وتصف ماكيرنان مشهدا قام فيه بعض المسلحين من قوات سوريا الديمقراطية بتمزيق أحد أعلام التنظيم السوداء الشهيرة وداسوها بأقدامهم معلنين الانتصار.
وتعتبر ماكيرنان أن ذلك يعد نصرا كبيرا وخطوة ترمز إلى انتهاء التنظيم الذي حكم مساحات شاسعة تعادل مساحة بريطانيا، وسيطر على أكثر من 8 ملايين شخص في الفترة التي كان فيها في أقوى مراحله.
وتوضح ماكيرنان أن التقديرات الاولية في بداية معركة الباغوز نهاية العام الماضي أشارت إلى أن هناك نحو 5 آلاف شخص في المدينة لكن في وقت لاحق وصل أكثر من 62 ألف شخص من النساء والأطفال إلى معسكرات الإيواء التي خصصت لأسر مقاتلي التنظيم.
التاريخ الزائف
مصدر الصورةAFP/GETTY
الصانداي تايمز نشرت مقالا لأستاذ التاريخ في جامعة هارفارد نيال فيرغسون بعنوان "حرب البوسنة لازالت تستعر في كرايست تشيرتش".
يقول فيرغسون إن "جريمة برنتون تارانت توجه إنذارا للجميع مما قد يؤدي إليه انتشار التاريخ الزائف في مختلف أنحاء العالم لدرجة إني سألت نفسي بعد مرور أكثر من ربع قرن على نهاية الحرب في البوسنة هل تحول العالم بأسره إلى البوسنة"؟
ويضيف فيرغسون أن انهيار وتمزق جمهورية يوغوسلافيا وهو الحدث الذي تذكره الجميع هذا الأسبوع بعد صدور الحكم بالسجن على رادوفان كاراديتش لم يكن أبدا نتيجة الكراهية التاريخية فقط لكنه كان بسبب انتشار التاريخ المزيف، مشيرا إلى أن هذا التلاعب بالتاريخ هو فقط من يوفر الغطاء والمبرر لهذه العمليات الإرهابية لأنه يصور الضحايا على انهم غير أدميين وأن العنف الزائد سيعجل بنهايتهم واختفائهم.
ويقول فيرغسون إن سلوبودان ميلوسيفيتش الرئيس الصربي الشيوعي هو أول من استخدم ذكرى مرور 600 عام على حرب كوسوفو في خطاباته عام 1989 ليحذر الجميع من ان الصرب أصبحوا مهددين في البوسنة وكوسوفو، وأن خطط تقسيم البوسنة أتت ثمارها في عام 1991 بالتعاون بين ميلوسيفيتش و رئيس كرواتيا فرانيو تودجمان في ارتكاب المذابح.
ويعتبر فيرغسون أن هذه العمليات الواسعة من التطهير العرقي كانت بحاجة إلى استدعاء التاريخ المزيف لتبريرها كما هو الحال دوما وحتى الآن، وأن المسلم لديه الكثير ليخشاه أكثر من المتطرفين البيض خاصة ان فكرة معاداة الإسلام كعقيدة موجودة بشكل اكبر في الصين عن العالم الغربي حيث تقوم بكين بشكل منظم حيث تودع اكثر من مليون مسلم من الويغور في معسكرات بهدف "محاربة التطرف".
ويقول فيرغسون إن هذه السياسة "أدت إلى انخفاض عدد السكان في عاصمة أقليم تشنغيانغ الصيني بمعدل 15 في المائة خلال عام 2017 وهو ما يعني أنك لو أردت البحث عما يمثل مذبحة سربرينيتشا في العصر الحالي فأنت امامه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.