"الارصاد" يوجه تحذيرا من أجواء باردة في 11 محافظة يمنية خلال الساعات القادمة    حفل ختام فعاليات أنشطة الحملة التوعوية بالشهر الوردي بوادي حضرموت    الكشف عن الحالة الصحية لابنته.. تحديد موعد تشييع "حسن زيد" بعد حوالي 48 ساعة من إغلاق القضية نهائيا    البرلمان العربي يجدد وقوفه الى جانب الشرعية في اليمن    شاهر والداؤودي يناقشان أوضاع الرياضة بمديرية المنصورة    جدول رحلات طيران اليمنية ليوم غداً " الجمعة"    "قطر" تسلم الملف القانوني بشأن كأس آسيا 2027    مصرع خمسة من عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية شمال صعدة    مخطط حوثي خطير يستهدف 50 ألف طالب يمني !    تدشين افتتاح 8 مدراس نموذجية في المهرة بتمويل سعودي    مسؤولو عدد من المنظمات الدولية يزورون المستشفى التخصصي الخيري بعزان ويشيدون بتجهيزاته وخدماته    شركة الأهرام طاقة - حضرموت ترد على حملة الإتهامات الباطلة التي تستهدفها - نص البيان    واشنطن: هجمات الحوثيين على السعودية تثبت عدم جديتهم في السلام    إعمار اليمن السعودي يوقع مع مجلي اتفاقية لدعم قطاع الزراعة    وزير الخارجية اليمني يكشف عن ضغوطات وتدخلات من الاشقاء وبريطانيا تنال من سيادة القرار اليمني ويعلن الرفض التام لكل تدخل    نهاية ملف حسن زيد    "التعاون الإسلامي": نرفض كل أشكال التطرف والإرهاب    كومان: برشلونة لعب أفضل مبارياته في الموسم أمام يوفنتوس    تدشين ألورشة التعريفية للمجموعة النسوية - المسار الثاني ضمن مشروع المرأة والسلام    لحج .. تشكيل لجنة تهتم بالموروث الأدبي والفني في مديرية تبن    أخطر تحذير تطلقه السفارة الأمريكية في الإمارات.. ماذا سيحدث في عواصم الخليج من حدث مخيف تخشاه واشنطن .    السعودية : وزارة الداخلية تحذر مواطني المملكة والوافدين وتتوعد المخالفين    تدشين اول مشروع الياف ضوئية في مدينة درة عدن    إنهيار وتراجع مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الخميس. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    مدير المصائد السمكية بشبوة يقوم بزيارة لسوق السمك المركزي بمديرية رضوم    مارب : رئيس جامعة إقليم سبأ يصدر قرارات تعيين جديدة    شاهد.. السفير الإيراني الجديد يظهر وسط جماهير الشعب اليمني في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء (صور)    ثلاثة مواقف مع حسن زيد    أسوار الشرعية وسدنة البيت العتيق    مدرسة العروس بمودية تقيم مهرجان الحب والوفاء للرسول الأعظم    سيكلف اليمن وشرق إفريقيا 8.5 مليار دولار.. تحذير دولي عاجل من تكاثر الجراد في أربع محافظات    تعرف على أخر مستجدات كورونا في اليمن    مليشيا الحوثي تطبع "آيات قرآنية واسم الرسول" على عربات القمامة بالتزامن مع موافقتها على "قانون" يجرم المساس بالرسول!    خرافة الولاية والسلالة – التكاثر اللامعقول للسلالة العلوية    بن دغر: جبهة الشرعية تعيش مراحل صعبة من وجود يرغب البعض في غيابه كليَّةً من المشهد السياسي    بدء فعاليات الاحتفاء بالمولد النبوي    كلية العلوم الإدارية بجامعة تعز تحتفي بتخرج 170 طالب وطالبة من قسم المحاسبة.    عاجل: طعن حارس في القنصيلة الفرنسية بجدة والشرطة توضح    منظمة دولية: أطفال اليمن يدفعون الثمن النهائي للحرب    رويترز: دراسة نوعية معززة بصور أقمار صناعية تكشف حقيقة وفيات كورونا في اليمن    وكيل وزارة الداخلية يزور هيئة الشئون البحرية بالمكلا ويشيد بالفرع وكوادره    إصابات كورونا في العالم تتجاوز 44.2 مليونا    هل يمكنك تبييض أسنانك في يوم واحد ؟    الإسلام السياسي المصطلح الصنم !    مواطنون: الأقمشة الخضراء وسيلة حوثية جديدة للسلب والنهب والرسول منها براء    مصر: فريق العمل الانساني(خليك في البيت) كلمة شكر وعرفات    في زمن كورونا ... أيهما أخطر السفر أم التسوق؟    لم تستيقظ من سباتها بعد؟!    عرض الصحف البريطانية- "غضب متزايد" تجاه ماكرون في العالم الإسلامي، وموجة كورونا الثانية في بريطانيا "قد تستمر حتى أبريل"    برشلونة يستفيق ويصعق يوفنتوس في عقر داره    أربعة أسباب وجوانب تكشف سبب دعم الإمارات لفرنسا في حملتها الأخيرة ضد المسلمين    اتحاد إب ينهي رحلته الى صنعاء بفوز وخسارة    الاتحاد المستيري التونسي يضم المهاجم الغاني شافيو    البوسني دراكو يقترب من قيادة العربي الكويتي    حنين الريّس إلى "نهار اليمن"    ثلاثة مواقف مع حسن زيد    شاهد سعوديان يقتنيان أحجار كريمة بأحجام كبيرة لم تشاهدها من قبل .. وهذا ما يطمحان له    فكري قاسم وزيرا للنقل (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عرض الصحف البريطانية: ديلي تلغراف: أطفال "الخلافة" يعانون قساوة المخيمات
نشر في عدن الغد يوم 25 - 03 - 2019

نشرت صحيفة ديلي تلغراف تقريرا كتبه، رولاند أوليفانت، يتحدث فيه عن مصير أطفال مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الموجودين في مخيمات لاجئين تنعدم فيها مقومات الحياة البسيطة.
ويقول أوليفانت إنه رأى عشرات الأطفال يعانون من سوء التغذية عندما كانت عائلاتهم تغادر الباغوز آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في الأسبوعين الأخيرين. وقد لقي 8 أطفال حتفهم في الطريق، أو بعد الوصول إلى المخيم بفترة قصيرة، وأغلبهم دون سن الخامسة. وأصيب الكثير منهم بجروح.
ووصفت اليونيسيف الظروف التي يعيشها هؤلاء الأطفال بأنها في "غاية القساوة".
ويضيف الكاتب أن "الأطفال في سن الثامنة في مخيم الهول مضطرون للعمل لتوفير الأكل لأمهاتهم أو أخوتهم. فالطفل يستيقظ في الصباح ليبحث عن مصدر لكسب قليل من المال في سوق المخيم. فالذكور ينصبون الخيم والبنات عليهن التنظيف والطهي".
ويذكر أن المتشددين من أنصار تنظيم الدولة الإسلامية "لا يزال لهم نفوذ في مخيم الهول، فتجدهم يتحرشون بأي امرأة لا تغطي رأسها"، إذ وردت تقارير عن حرق الخيم من قبل "شرطة دينية سرية".
ويرى أوليفانت أن هؤلاء الأطفال "إذا لم يتم التكفل بهم فمن المرجح أن ينشأوا على الأفكار المتشددة التي حولت أولياءهم إلى إرهابيين. وقد دقت الأمم المتحدة ناقوس الخطر إزاء هذه المشكلة".
فقد حضت مديرة اليونيسيف، هنرييتا فور، الدول المعنية على تحمل مسؤولية الأطفال الذي يحملون جنسياتها أو الذين ولدوا لمواطنين منها، وعلى اتخاذ التدابير المطلوبة حتى لا يصبح هؤلاء الأطفال بلا وطن.
وقد تجاوبت بعض الدول مع طلب اليونيسيف على غرار فرنسا التي أعلنت أنها استقبلت خمسة أطفال لمقاتلين في تنظيم الدول الإسلامية وإنها ستواصل العملية بعد دراسة الملفات حالة بحالة، ولكنها رفضت استقبال الأمهات.
انهيار تنظيم "الدولة"
ونشرت صحيفة التايمز مقالا افتتاحيا تقول فيه إن تنظيم الدولة الإسلامية فقد سيطرته على الأراضي في سوريا ولكنه لا يزال حيا في الشرق الأوسط و"يشكل تهديدا" بالنسبة للغرب.
مصدر الصورةAFPImage captionالباغوز آخر معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا
وتقول التايمز إن رد الفعل الدولي على سقوط تنظيم الدولة الإسلامية كان صامتا ربما لأنه أعلن أكثر من مرة من قبل. فالرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن سقوطه 16 مرة منذ ديسمبر/ كانون الأول.
ولكن الأمر الآخر، حسب الصحيفة، أن هناك توافقا على أن مسلحي التنظيم لم يعودوا يسيطرون على الأراضي، ولكنهم خطرهم لا يزال قائما، إذ هناك مقاتلون في العراق وسوريا وجماعات مرتبطة بالتنظيم في الصومال واليمن ومالي وبوركينا فاسو وتشاد وليبيا وأفغانستان.
ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات واسعة في نيجيريا والنيجر في غربي أفريقيا.
وتضيف التايمز أن الدول الغربية تواجه مشكلة المقاتلين الأجانب وعددهم مئات الآلاف جاءوا من أوروبا ومن الولايات المتحدة.
وتقول إن سبعة أعوام مرت على ظهور تنظيم الدولة الإسلامية بديلا عن تنظيم القاعدة، بعد قرار الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، سحب قواته المبكر من العراق. وقد استغل زعيم التنظيم أبوبكر البغدادي قمع وتهميش السنة على يد الحكومات الشيعية، واستطاع أن يسيطر على مساحات واسعة في العراق ثم في سوريا.
وترى الصحيفة أن تنظيم الدولة الإسلامية لم يعد له إقليم يسيطر عليه، ولكن على الغرب أن يتذكر أن هذا التنظيم "خرج من رحم الفوضى والفراغ. فإذا عاد الفراغ عاد التنظيم".
"نهاية الإرهاب"
ونشرت صحيفة الغارديان مقالا كتبه، مارتن تشولوف، يقول فيه إن تنظيم الدولة الإسلامية لم يختف لأن الأمر يتعلق بالأفكار وليس بالأرض التي كان يسيطر عليها.
مصدر الصورةAFPImage captionيعتقد ان زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي تسلل إلى العراق
ويقول تشولوف إن تنظيم الدولة الإسلامية كان "تهديدا وجوديا" في سوريا والعراق، فأصبح اليوم خرابا، إذ دحرت كتائب المقاتلين الأجانب التي كانت لديه، فمنهم من قتل ومنهم من هو في السجون. وزعيم التنظيم أبوبكر البغدادي "هارب لا يعرف عنه مصيره شيء".
لكن أنصاره لا يزالون متمسكين بالأفكار التي تشبعوا بها. ويظهر هذا، حسب الكاتب، في الشعارات التي كانت نساء التنظيم ترددها عندما أخذن إلى مراكز الاعتقال. وكانت ترددن من وراء النقاب: "الدولة الإسلامية ستعود".
ويعتقد تشولوف أن البغدادي تسلل إلى معاقله غربي العراق، المنطقة التي أعلن فيها دولته التي امتدت لاحقا إلى سوريا. ويرى أن خطر اندلاع حرب عصابات قائم.
وينقل التقرير عن منصور البرزاني، مسؤول المجلس الأمني في كردستان العراق، قوله إن الظروف السياسية والاقتصادية التي أدت إلى ظهور تنظيم الدولة الإسلامية متوفرة. ويحذر من أن التنظيم سيعود في شكل مختلف، فتنظيم الدولة الإسلامية موجود في الأفكار وليس في الأرض التي سيطر عليها، على حد تعبيره.
فقد تأقلم التنظيم مع انحسار أقاليمه، وبدأ يتبنى التمرد في المناطق التي تشهد نزاعات طائفية. وأخذ في الشهور الأخيرة يكتسب الموالين في المحافظات الشمالية، مستعملا استراتيجية التمرد بدلا من محاولة السيطرة على الأرض. وبدأت الخلايا النائمة، حسب الكاتب، تنشر الخوف والذعر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.