كرنفال ومهرجان رياضي ل"الأكثر شعبية في اليمن"    الحوثيين يباغتون هذه الشريحة من المغتربين اليمنيين بهذا القرار    الكويت تقدم دعم جديد لليمن    مقتل طفلتين وإصابة أمهما و3 أطفال أخرين بقصف حوثي استهدف أحياء في مدينة تعز    تشيلسي وتوتنهام يكتفيان بالتعادل السلبي    دروس من ذكرى الاستقلال    الذهب على مسار أسوأ أداء شهري في 4 سنوات    30 نوفمبر أيقونة المجد (شعر)    الجيش الوطني يقضي على مجاميع حوثية حاولت التسلل في جبل مراد بمأرب    شاهد كلب يقتحم مباراة كرة قدم ويفسد هجمة قوية "فيديو"    أبين تحتفي بالذكرى ال 53 لعيد الاستقلال الوطني    شاهد.. انفجار مخيف يهز عاصمة خليجية خلال فورمولا 1    ارتفاع مرعب للدولار والريال اليمني يكسر حاجز 880 امام الدولار اسعار الصرف في صنعاء وعدن اليوم الاثنين 30 نوفمبر    ماهي الوصية التي تم التكتم عنها 32 عاما وكشفه نجل القاري عبد الباسط عبدالصمد    لماذا ارتعدت أوصال الحرس الثوري الإيراني وتراجع عن الانتقام لاغتيال العالم النووي ..وماهو السلاح الذي وصل الخليج وغير الموازين ؟    مصادر أمريكية تكشف شرط الرياض وابوظبي الوحيد لأنهاء الخلاف مع قطر .. اللمسات الأخيرة لحل الخلاف الخليجي الخليجي    مأرب : دورة تدريبة لتأهيل فرق الحملة الدعوية التي ينظمها مكتب الأوقاف بمأرب.    رسالة عاجلة من الحكومة للمبعوث الأممي بخصوص تدهور حالة "المنصوري"    ارتفاع مقلق للبطالة في أكثر الدول العربية استقرارا    جامعة المك سعود بالرياض تمنح الباحث اليمني عارف الادريسي درجة الدكتوراه بامتياز    سبب ظهور رغبة قوية في تناول الشوكولاتة    الشوافي يكشف حالة الطقس في اليمن ل5 أيام مقبلة    لاعبة ترفض الوقوف دقيقة حداد على وفاة مارادونا    "الدولار" يقترب من ال900 و"السعودي" من ال300 و"هادي" و"عبدالملك" في العسل ولا أفق لوديعة سعودية    لملس يستقبل وفد البرنامج السعودي لإعمار اليمن ويناقش عدداً من القضايا    الاتحاد الإماراتي يفاضل بين أجنبيين لخلافة الكولومبي بينتو    خوان لابورتا يعلن ترشحه لرئاسة برشلونة    المالكي: سقوط صاروخ باليستي بصعدة أطلقته مليشيات الحوثي من محافظة عمران    القوة الصاروخية تستهدف غرفة العمليات المشتركة في معسكر تداوين بمأرب    إصابات كورونا عالمياً تتجاوز 63 مليونا    السعودية تعلن حصيلة اليوم بكورونا بمئات الإصابات الجديدة والمتعافين و 12 وفاة    أمين عام المؤتمر يواسي آل الفريدي    فاوتشي: استعدوا للطفرة الكبيرة في فيروس كورونا في هذا الموعد    عمرها 3 ألف عام.. شاهد ماذا وجد أحد الأطفال في القدس    لن تنتقم إيران    بالفيديو.. لحظة سقوط محمد رمضان بمسرح مهرجان الضيافة في دبي أثناء تكريمه    خبير اقتصادي ,, يكشف عن وصول شحنة اموال مطبوعة جديدة إلى ميناء المكلا ويحذر من تداعياته    فريق الرئيس الأمريكي المنتخب "بايدن" يعلنون إصابته في حادث ونقله للطبيب ( تفاصيل)    ضغوط إماراتية على قيادات المجلس الانتقالي .. وتطالبهم بتنفيذ هذا الطلب العاجل(تفاصيل)    الأمم المتحدة تزف اخبار سارة للشعب اليمني .. واخيراً نهاية الازمة    تصنيف الحوثيين وتصعيدهم... عندما تتداخل الصورة "الأكبر" للصراع مع التفاصيل    يمني سجين في إندونيسيا بسبب القات يوجه مناشدة عاجلة لجميع اليمنيين    البطولة المدرسية لاتحاد رياضة المرأة تشهد انطلاقة قوية في ثلاثة ألعاب    القائد اليمني الذي جعل أوروبا ربع قرن لا تنام    محافظ شبوة يدشن محول الرفع الجديد والخاص لتعزيز نقل الطاقة الكهربائية لمديريتي الروضة وميفعة    الرياض ترفض الأسماء التي اقترحها هادي للحقائب السيادية بحكومة المناصفة    منظمة دولية تعلن نزوح أكثر من 164 ألف يمني    4 فواكه ترفع مستويات السكر في الدم.. احذرها    الإعلام بين الواقع والمأمول.. ندوة نقاشية لمكتب إعلام شبوة    قصيدة البكاء بين يدي صنعاء: للحب فوق رمالها طلل    الله والفقه المغلوط(1-2)(2-2)    افتتاح قناة حضرموت الرسمية بحضور نائب رئيس ومحافظ حضرموت    بعد إعادة ترميمه وتأهيله ..الخنبشي يفتتح متحف المكلا والجناح الشرقي للقصر السلطاني    الريال اليمني يواصل سقوطه نحو الهاوية وأسعار الصرف تصل إلى منطقة الخطر وارتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية بالعاصمة    خطبتي الجمعة في "الحرام" و"النبوي" تبيّن أهمية التدبر في كتاب الله وسنة رسوله وتسلط الضوء على معاني 17 آية من سورة الإسراء    ما الحكمة من قراءة سورة الكهف وقصصها يوم الجمعة؟    مواقف أنصارية يمانية خالدة    المساواة – كعنوان بارز ومختصر لرسالة الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سوريا: إجلاء المدنيين يؤخر عملية القضاء على آخر جيب للدولة الإسلامية
نشر في الوحدوي يوم 22 - 02 - 2019

واجهت عملية القضاء على آخر ما تبقى من حكم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا عقبة مؤقتة اليوم الخميس بعد تأجيل إجلاء المدنيين المتبقين من آخر جيب للتنظيم في شرق سوريا.
وتحاصر قوات سوريا الديمقراطية، التي تتعقب المتشددين على نحو مستمر على امتداد نهر الفرات، الباغوز آخر جيب للدولة الإسلامية قرب الحدود العراقية، لكنها لا تريد شن هجوم نهائي لحين خروج المدنيين.
وذكرت مصادر عراقية أن قوات سوريا الديمقراطية سلمت أكثر من 150 متشددا عراقيا وأجنبيا إلى بغداد اليوم الخميس بموجب اتفاق يشمل ما إجماليه 502 مقاتل.
وكانت قوات سوريا الديمقراطية تتوقع سحب آخر مجموعة من المدنيين من الباغوز اليوم، لكن الشاحنات عادت خالية. وقال مصطفى بالي المسؤول بالقوات لرويترز إنه لم يخرج اليوم مدنيون وإنه لا يستطيع الخوض في التفاصيل.
والباغوز هي كل ما تبقى لتنظيم الدولة الإسلامية في منطقة وادي نهر الفرات والتي أصبحت آخر معقل مأهول للتنظيم في العراق وسوريا بعد أن فقدت مدينتي الموصل والرقة الكبيرتين عام 2017.
وقالت مصادر أمريكية وفرنسية إن التحالف بقيادة الولايات المتحدة الذي يقاتل الدولة الإسلامية يتحقق مما إذا كان الجهادي الفرنسي فابيان كلان الذي أعلن مسؤولية التنظيم عن هجمات باريس 2015 قتل في ضربة جوية.
وفي هجمات 2015، قتل مسلحون وانتحاريون 129 شخصا في العاصمة الفرنسية. وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي في حسابها على تويتر ”خلال عمليات التحالف لانتزاع السيطرة على آخر معقل للدولة الإسلامية، من الممكن بالفعل أن يكون فابيان كلان قد قُتل“.
وامتنع الجيش الفرنسي ووزارة الخارجية عن التعليق.
ومن شأن استعادة الباغوز أن تنقل الحرب الأهلية السورية المستعرة منذ ثمانية أعوام إلى مرحلة جديدة، إذ يترك تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب قوات بلاده فراغا أمنيا قد تسعى قوى أخرى لسده.
وعلى الرغم من أن سقوط الباغوز يمثل علامة فارقة في الحملة ضد الدولة الإسلامية والصراع الأوسع في سوريا، فإن التنظيم لا يزال يمثل تهديدا أمنيا كبيرا.
وتتحول الدولة الإسلامية بشكل متزايد إلى حرب العصابات ولا تزال تسيطر على أراض في منطقة نائية ذات كثافة سكانية منخفضة غربي نهر الفرات، وهي منطقة خاضعة لسيطرة الحكومة السورية وحلفائها الروس والإيرانيين.
وقال بالي لرويترز إن القوات ستهاجم فور استكمال إجلاء المدنيين من الباغوز لكنه لم يذكر الوقت المطلوب للقضاء على مقاتلي الدولة الإسلامية الباقين أو يقدم تقييما جديدا لعددهم.
وأشارت تقديرات سابقة لقوات سوريا الديمقراطية إلى أن عدد المقاتلين المتحصنين داخل الباغوز عدة مئات وأن معظمهم أجانب.
ورأى شاهد من رويترز طائرات حربية تحلق في سماء الباغوز يوم الخميس على الرغم من عدم وجود دوي للقصف أو القتال.
وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أمس الأربعاء إن ”أخطر“ المتشددين ما زالوا في الباغوز.
وذكرت قوات سوريا الديمقراطية أن أكثر من ألفي مدني غادروا الجيب يوم الأربعاء. وقالت إن أكثر من 20 ألف مدني غادروا الباغوز في الأيام التي سبقت بداية العملية الأخيرة لها للسيطرة على الجيب هذا الشهر.
وقال بالي أمس إن قوات سوريا الديمقراطية ليست متأكدة مما إذا كان بعض مقاتلي التنظيم قد غادروا الباغوز مع المدنيين.
وتسجل قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف أسماء جميع الأشخاص الذين يغادرون في قوافل المدنيين وتستجوبهم.
وكثير من الذين غادروا الجيب في قوافل المدنيين عراقيون قال بعضهم إنهم عبروا من العراق إلى سوريا في الوقت الذي حققت فيه القوات الحكومية العراقية مكاسب على حساب الدولة الإسلامية على الجانب الآخر من الحدود.
* مواجهة العواقب
أبلغ مصدران عسكريان عراقيان رويترز بأن تسليم مقاتلي الدولة الإسلامية يوم الخميس يمثل المرحلة الأولى من عدة مراحل.
وقال عقيد في الجيش تتمركز وحدته على الحدود السورية إن معظم المقاتلين عراقيون، لكن هناك قليلا من الأجانب.
وقال أحمد المحلاوي قائم مقام قضاء القائم إنه جرى أيضا نقل بعض أسر المقاتلين.
وأضاف المحلاوي ”في الصباح الباكر هذا اليوم دخلت عشر شاحنات محملة بمقاتلي داعش وعوائلهم قادمة من الأراضي السورية تم تسليمهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية إلى الجيش العراقي“.
وتابع قائلا ”غالبيتهم من العراقيين. القافلة كانت تحت حماية أمنية مشددة وتوجهت إلى قيادة عمليات الجزيرة والبادية“.
وتقع القاعدتان العسكريتان في محافظة الأنبار.
وأحال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأسئلة لقوات سوريا الديمقراطية.
واجتذبت الدولة الإسلامية، التي أعلن زعيمها أبو بكر البغدادي نفسه ”خليفة“ عام 2014، أعضاء من كل أنحاء العالم، بما في ذلك من دول غربية.
وذكر مسؤول تركي أن بلاده تشدد إجراءاتها الأمنية لضمان عدم تسلل مقاتلين أجانب لا يزالون في سوريا أو العراق إلى تركيا، مشيرا إلى أن التهديد أكبر كثيرا من نحو 800 شخص تقول قوات سوريا الديمقراطية إنها تحتجزهم.
وأضاف المسؤول أن الدول الغربية التي ترفض استعادة المقاتلين لا تفي بمسؤولياتها وتترك بلدانا مثل تركيا تواجه العواقب.
وسحبت بريطانيا الجنسية من شابة ذهبت إلى سوريا وعمرها 15 عاما للانضمام للدولة الإسلامية. لكن وزير الداخلية ساجد جاويد قال إنه لن يتخذ قرارا من شأنه أن يترك أي شخص بلا دولة، بعدما قالت بنجلادش إنها لن تستقبلها.
وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن امرأة ولدت في الولايات المتحدة وانضمت إلى الدولة الإسلامية لم يكن لديها ما يؤهلها للحصول على الجنسية الأمريكية ولا يوجد بالتالي أساس قانوني لعودتها للبلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.