ميليشيا الحوثي تقتل شيخا مسنا في حيس بالحديدة برصاصة في عنقه    سياسي سعودي : تم التوافق على توزيع الحقائب الوزارية في الحكومة اليمنية القادمة    تخرج دفعة جديدة من قوات الجيش في شبوة    الأهلي المصري يهزم الوداد المغربي ويبلغ نهائي أبطال إفريقيا    نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية يعزي بوفاة اللواء منصور صالح العويني    شاهد.. تسريب من كواليس "باب الحارة 11" يثير غضب المتابعين    سفير اليمن في هافانا يطلع الخارجية الكوبية على مستجدات الأوضاع في اليمن    الصليب الأحمر يرفد مستشفى المخا بمولد كهربائي اخر    مسؤول أمريكي : حزب الله يدخل في اتفاق التطبيع بين السودان وإسرائيل "تفاصيل"    انقلاب ناقلة محملة بالنفط في محافظة شبوة وحريق هائل يلتهم الناقلة"صور"    وزارة التجارة السعودية توضح متى يحق للمحلات التجارية رفض إرجاع المشتريات؟    تضامن يمني اعلامي مع اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية    عاجل:قصف حوثي يستهدف مستشفى في تعز(صور)    صبح الجلاء(شعبيات)    قصاصات تائه    كورونا : منظمة الصحة العالمية تحذر من أن الأشهر القليلة المقبلة "ستكون صعبة للغاية"    بعد أختبارها منظومة إس-400..وغضب أمريكي بعقوبات قاسيةلتركيا ...وأردوغان موقف واشنطن لا يهمنا    مبابي يجبر سان جيرمان على التفاوض مع ريال مدريد    أسلحة مضادة تشعل الكلاسيكو بين كومان وزيدان    أهالي الحديدة يعانون من إقامة جبرية تحت حكم ميليشيا الحوثي (تفاصيل)    للبيع: شقة في برج في شارع حدة    جثث مختطفين مدنيين أم جثث مجهولة ... مطالبات حقوقية بالتحقيق بشأن القبور الجماعية قبل طمس الحوثيين للأدلة    تجدد المعارك الدامية شرق صنعاء وعشرات القتلى والجرجى في صفوف المليشيات الحوثية وهذه آخر التطورات من خط المواجهة    حملة امنية بالشيخ عثمان وازالة استحداثات بالمنصورة    الصحة العالمية : الأشهر المقبلة ستكون صعبة للغاية    تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم السبت بعدن    مصدر في الجيش : تلقينا توجيهات بوقف دائم لإطلاق النار في ابين    وكيل محافظة أبين " الجحماء " يعزي بوفاة نائب مدير مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة اللواء ركن منصور العويني    البنك الدولي يستجيب مطالب اليمن بشأن توحيد قنوات المساعدات    تسجيل رقم قياسي جديد لإصابات كورونا في أمريكا    خبراء يكشفون تأثيرات نوع الأكل وتوقيته على النوم    عاجل : اعلان "هام" من شركة النفط بصنعاء حول أسعار الوقود والمشتقات النفطية ومحطات التعبئة العاملة اليوم السبت    ميليشيا الحوثي والشرعية يشتركان في قرار يستهتر بصحة التلاميذ والمجتمع    أول دولة عربية تنفرد بالرد الحازم على تطاول الرئيس الفرنسي على "الاسلام " وتهديدات بسحب "السفير" وقطع العلاقات !    ترامب يؤكد: مصر ستفجر سد النهضة الإثيوبي المُثير للجدل    هام.. الجوازات السعودية تحدد مدة صلاحية تأشيرة الخروج والعودة.. وتوضح طريقة حسابها    في ذكرى .. يوم وفاة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم    وزارة التربية تصدر تعميم هام وتحدد أسعار تطبيق « علمني »..وثيقة    شباب كابوتا يتوج بطلاً للذكرى الرابعة للشهيد وجدي الشاجري .    بُكآء الحسرة    إلهام شاهين: مابعترفش بمسمى سينما المرأة    وفيات كورونا في أمريكا تتجاوز 222 ألفا    الحوثيّون وخصخصة النّبي!    باعويضان : راديو الأمل FM كشفت للسلطات بحضرموت عن اذاعة مجهولة المصدر تبث بصورة غيره غير قانونية    توقف عداد كورونا في اليمن.. والحكومة الشرعية تكشف آخر احصائيات انتشار الوباء    لصوص لكن مبدعون !!    شباب البرج يكتسح شباب الغازية برباعية في الدوري اللبناني    ميسي يوجه رسالة ل رونالدو    غيابات واستدعاء لنجوم.. قائمة برشلونة ضد ريال مدريد في الكلاسيكو    بعد الأغنية الصنعانية..استكمال إجراءات تسجيل "الدان الحضرمي" في لائحة اليونسكو للتراث العالمي    تعز: لجنة الغذاء تقر إغلاق المحلات المخالفة لأسعار وأوزان الخبز    230 ألف فارق في قيمة الريال بين صنعاء وعدن أمام الدولار.. آخر تحديثات أسعار الصرف صباح اليوم    لم تمر 10 أيام على زواجهما.. عروس تشنق زوجها أثناء نومه والسبب صادم    في خطوة طال انتظارها...تحويل المساعدات الدولية عبر البنك المركزي في عدن لتعزيز العملة من الإنهيار    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة 23 اكتوبر 2020م    عفوا رسول الله.. كيف بمن يحتفل بك والناس بلا مرتبات جياع بلا غذاء ولا صحة ولا تعليم ولا مأمن؟    اتفاقيةُ أبراهام التاريخيةُ تصححُ الخطأَ النبويِ في خيبرَ    وأشرقت الأرض بنور نبيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحف بريطانية تتناول التطورات في الجزائر والسودان وليبيا وتجارب صينية لتطوير قردة بصفات بشرية
نشر في عدن الغد يوم 16 - 04 - 2019

استعرضت صحف بريطانية صادرة صباح الثلاثاء في نسخها الورقية والرقمية عدة موضوعات تهم القاريء العربي منها التطورات في الملف الجزائري واستمرار الاعتصام في السودان علاوة على الهجوم الذي يشنه خليفة حفتر على العاصمة الليبية طرابلس.
ونشرت الإندبندنت أونلاين مقالا للصحفي احمد عبدالله بعنوان "الجيوش تتحرك في السودان والجزائر، لكن هل نسي الجنرالات شيئا"؟
يقول المقال إنه "لطالما مثل كون الرجل قائدا للجيش طريقا مختصرا للوصول إلى منصب رئيس الجمهورية في منطقة الشرق الأوسط، وربما تكون انتفاضة السودان أحدث مثال لهذه العقيدة".
ويضيف الكاتب أنه "منذ أول انقلاب في العالم العربي والذي قاده حسني الزعيم في سوريا عام 1949 تحول المشهد السياسي العربي إلى مجرد معبر عن الجيوش حيث سيطر الجنرالات على جميع النواحي السياسية، والاقتصادية، وحتى الاجتماعية وحكم الجنرالات باسم الجيوش لا الشعوب".
ويوضح عبدالله ان "سقوط الملكيات العربية خلال حقبة الاستقلال ساعد على الصعود السريع للجيوش لتولي الحكم وتهديد الحكم المدني وهو الأمر الذي يمكن إلقاء بعض اللوم فيه على جمال عبد الناصر الذي خلق صورة بطولية للقائد العسكري الذي يمكنه أن يغير مسار الشعب وهويته".

ويرى عبدالله أن الجنرالات في الشرق الأوسط حاليا "يجب أن يقدموا أكثر من ذلك حيث يواجهون شعوبا تتمتع بوعي أكبر خاصة بين أبناء الفئات العمرية الصغيرة والذين يعرفون تماما ماذا تريد الجيوش"، مضيفا "أنه كما توفرت دروس وعبر للشعوب من ثورات الربيع العربي السابقة، توفرت أيضا دروس للجنرالات حول كيفية سحق الشعوب".
ويوضح الكاتب أن "الجنرالات في السودان اختاروا أن يتبعوا سيرة الطغمة العسكرية الحاكمة في مصر في كيفية الالتفاف على ثورة ميدان التحرير عام 2011، معتبرا أن اللواء عبد الفتاح برهان رئيس المجلس العسكري في السودان سيصبح رئيس البلاد الانتقالي لمدة عامين تماما كما كان المشير طنطاوي في مصر".
ويضيف عبدالله أن اللواء أحمد قايد صالح في الجزائر "يتبع سنة عبدالفتاح السيسي في استخدام القوة لإزاحة الإخوان المسلمين خارج المشهد السياسي في العام 2013"، مؤكدا أنه بالرغم من أن "الجنرالات في البلدين يسلكون طريقين مختلفين لكنهما في النهاية يستهدفان الوصول إلى المحطة نفسها".
"ليبيا واللاجؤون"
مصدر الصورةAFP/GETTY
الغارديان نشرت مقالا لباتريك وينتور محرر الشؤون الديبلوماسية يتناول التطورات الأخيرة في ليبيا وتحذيرات رئيس وزراء الحكومة المعترف بها من الأمم المتحدة فايز السراج من أن الهجوم على العاصمة طرابلس قد يؤدي إلى نزوح جماعي للمهاجرين إلى شواطيء أوروبا عبر البحر المتوسط.
ويوضح وينتور أن هذه التحذيرات "تتطابق تماما مع التوقعات التي استخلصتها الاستخبارات الإيطالية من المشهد الليبي و نقلتها للحكومة في روما" التي تضطلع بدورها في تحذير بقية حكومات الاتحاد الأوروبي.
ويشير وينتور إلى ح"ال القلق في دول الاتحاد الأوروبي الآن من أن تتسبب الحرب في ليبيا في تشريد مئات الآلاف بحيث يتحولون إلى سيل من المهاجرين يتجه نحو أوروبا كما حدث في السيناريو السوري".
ويضيف وينتور أن منظمة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أكدت أنها لايمكنها توقع عدد اللاجئين المحتمل في حال استمرت المعارك في ليبيا، لكن وينتور يشير إلى أن "إيطاليا استقبلت نحو 6 آلاف لاجيء شهريا حتى العام 2017 وهو الأمر الذي كان له نتائج عكسية على الساحة السياسية حيث تمكن ماتيو سالفيني وزير الداخلية المتشدد في إيطاليا من بناء شعبيته على أساس مواجهة اللاجئين بقوانين وإجراءات أكثر تشددا".
"ذاكرة القردة"
مصدر الصورةAFP/GETTYImage captionقردة ريسوس
التايمز نشرت تقريرا عن قيام العلماء في الصين بالتلاعب بجينات القردة باستخدام جينات بشرية وعنونته قائلة "الصينيون يستخدمون جينات بشرية لتطوير القرد السوبر".
يقول التقرير إن العلماء في الصين أعلنوا أنهم تمكنوا من تحسين ذاكرة القردة التي تتسم بالمدى الزمني القصير باستخدام جينات بشرية حيث طوروا 11 قردا معدلا من فصيلة قردة ريسوس تحمل جينات بشرية وتتمتع بتطور عقلي من حيث الصفات والحجم وهو الأمر الذي يرى التقرير أنه يرفع مستوى التحذير من المدى الذي يمكن أن تصل إليه التجارب البشرية في هذا المضمار.
ويضيف التقرير أنه يعتقد أن التجارب هي المرحلة الأولى من تطوير قردة تشكل مرحلة انتقالية بين القردة العادية والبشر حيث تحمل صفات القردة المعتادة بالإضافة إلى صفات وقدرات بشرية معينة يتم زرعها باستخدام الجينات المسؤولة عن توفير هذه القدرات.
وتشير الجريدة إلى أن التلاعب بجينات الحيوانات عبر حقن جينات بشرية مسؤولة عن قدرات معينة لتحسين قدرات الحيوانات "أمر معتاد لكن الجديد هنا هو مدى السهولة التي أصبح ممكنا بها إجراء هذه التعديلات الجينية".
ويعتبر التقرير أن أسلوب حقن الجينات البشرية في الحيوانات لتعديل خريطتها الجينية "جعل الأمر شديد السهولة وقليل التكلفة بالإضافة إلى الخطر الأكبر وهو قدرة هذه الحيوانات على توريث هذه الصفات إلى السلالات التي تنتجها وهذا هو الخط الأحمر الذي لم يتجاوزه إلى الآن سوى العالم الصيني هي جانكوي خلال هذه التجربة لكن ليس هناك أي ضمانات أن الآخرين لن يتبعوه في هذا المسار".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.