بالاسم والتفاصيل.. مصرع قائد اللواء الأول دفاع جوي المعين من الحوثيين مع عدد من مرافقيه في هذه الجبهة..!    العميد الرهوة يطالب مليشيا الانتقالي بسرعة الافراج على ضابط وجنديين من اللواء الاول حماية    اليمن يدين الاعتداء الحوثي على "الشيبة" السعودي    "العسكري الانتقالي" و"قوى التغيير" بالسودان يعلنان موقف موحد من الحوثيين بعد توقيع الاتفاق الدستوري    ورد الان : شخصية سياسية كبيرة من "مصراته" تصل بنغازي ...تفاصيل مفاجئة    وفاة شابين بصواعق رعدية في المحويت (صورة)    الجيش الوطني يحرز تقدماً في باقم شمال صعدة    توقعات بهطول امطار غزيرة وتحذيرات للمواطنين من فيضانات قد تسبب أضرار كبيرة في هذه المحافظات اليمنية.! – (تفاصيل)    ميداليات ذهبية وفضية ليمنيين في بطولة غرب آسيا للناشئين    قتلى وجرحى مرتزقة بالجوف    قرار مفاجئ لوزارة الداخلية ناتج عن انقلاب عدن    هزت القلوب.. يعود إليها بصرها في زيارتها لقبر الرسول(فيديو)    منتخبنا الوطني يواصل معسكره التدريبي استعدادا لتصفيات كأسي العالم وآسيا    ريال مدريد يرد على الانتقادات ويضرب سيلتا فيجو مستغلا تعثر برشلونة    الهند وباكستان تتبادلان إطلاق النار عقب جلسة مجلس الأمن بشأن كشمير    عاجل : الكشف رسميا عن مصير الفنان " عادل إمام " بعد ظهوره اليوم بشكل مفاجئ وبحالة يرثى لها .. (شاهد صورة مسربة ) كيف أصبح؟    غوغل يشعل فضيحة "خبيثة" في موسم الحج بالسعودية    دورتموند يستفيد من تعثر بايرن بفوز كاسح على اجسبورج    الدكتور لبوزة يعزي بوفاة الشيخ دويد    الوزير يؤكد الحرص على تعزيز مستوى الإنضباط الوظيفي    يافع تتزين بحلتها الخضراء واجواء عيدية بنكهة النصر    الحماية الرئاسية تتسلم المؤسسات الحكومية بعد انسحاب مليشيا الانتقالي    انتهاج فكرة الشيخ زايد طريق لتنمية دولتنا    اكرام المحاقري | إنعدام غيرة الرجل يتيح المجال لفساد المجتمع!    نكبة لمسافر يمني في مطار عدن وخسارة 3800 دولار ..تفاصيل لقصة مؤلمة ومن كان سببها    العملات الأجنبية مستمرة بالصعود والمصارف تمتنع عن البيع في عدن    كارثة بيئية ستحل إثر تكدس القاذورات بسوق الاسماك ومكتب المصائد وجد لجمع الضرائب بزنجبار    اللواء الخامس دعم واسناد يحذر المملكة من مغبة استهداف المعسكر    الرياض : تفاصيل اللقاء الذي جمع الشيخ سلطان البركان والأمير خالد بن سلمان    منظومة عدن للنظافة والتحسين : ظروف قاهرة أعاقتنا عن تقديم خدمات أفضل    اختفاء طفل بعد ساعات من ولادته في مستشفى سعودي    ( قطعة خبز ) و ( كأس من الشاي العدني )    الطلاب وجحيم الحرب!    سواريز.. كارثة جديدة تضرب برشلونة مع انطلاقة الموسم    أنور العنسي .. ومرايا الأزمنة    تسريبات تكشف هوية الفائز بجائزة الأفضل في أوروبا    تعز: ابطال الجيش الوطني يتصدون لهجوم حوثي في جبهة الأكبوش    طلاق صامت ومبادرة أميرية .. الملك الأردني يفاجئ شقيقته ‘‘الأميرة هيا'' بزيارة مباغتة وينهي علاقتها بحاكم دبي بطريقة لا تخطر على بال    أظهرت الخلفية و‘‘المناطق الحساسة'' بكل جرأة.. سما المصري ترتكب ‘‘المحظور'' من جديد وتنشر (صور خادشة)    سيئون:في مهرجان للفلكلور والموروث الشعبي.. حافة السحيل بمدينة سيئون تقيم مطلعها السنوي للألعاب الشعبية ( الشبواني )    حجاج برنامج "ضيوف الملك سلمان" يصلون اليمن بعد أداء فريضة الحج    عاجل:انفجار عبوة ناسفة في مديرية الشيخ عثمان    الاجهزة الامنية بمديرية تريم تضبط امرأه متخصصة في نشل الهواتف النقالة    مواطنون لعدن الغد: خدمة شركة "عدن نت" حلم صعب المنال في ظل احتكار بيعها بالسوق السوداء (تقرير)    في إندونيسيا: مواطنون يكسبون من النفايات دخلاً يزيد عما يجنونه من زراعة الأرز    "معرض الكتاب العربي" في برلين: إعادة إعمار المكتبات الشخصية    شاهد : مطاعم مكة المكرمة تقدم الصراصير وجبة غذائية للحجاج (فيديو)    54.7 مليار دولار خسائر الاقتصاد اليمني بعد الانقلاب الحوثي (تفاصيل)    بعدما أعلنت عن نيتها إحياء حفلات بالسعودية .. الراقصة "صافيناز" في ورطة بسبب "فيديو وفتاة عارية"!    منظمة شباب بلا حدود تقيم يوما فنيا مفتوحا لتعزير التعايش والسلام المجتمعي في الشمايتين بتعز    دائرة الثقافة بالإدارة المحلية للمجلس الانتقالي بعدن تقيم حفلا فنيا على مسرح حافون    آل الشيخ : وزارة الأوقاف اليمنية حققت نجاحًا كبيرًا في حج هذا العام    بعد محاولتها إنقاذ أشقائها الصغار.. وفاة فتاة غرقا في سد مأرب    مواعيد إقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم السبت الموافق 17 أغسطس 2019.    إنقاذ حياة حاجة يمنية بعد معاناتها من جلطة رئوية    انتشار وباء جديد قاتل    لتحسين المزاج وخفض ضغط الدم.. شاهدوا مباريات كرة القدم    آل الشيخ: وزارة الأوقاف اليمنية حققت نجاحًا كبيرًا في حج هذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنان الكبير / أبو بكر سالم بلفقيه حنجرة ذهبية عل درجة عالية من النضارة والبهاء والتألق ..
نشر في عدن الغد يوم 17 - 06 - 2019

لم أكن أعلم أبداً أن الكتابة عنك ستستغرق كل هذا الوجوم .. الذهول .. الخوف ..الوجع .. المضطرد ..لانك ذاك ..أنت ..لست قليلاً وهيناً .. أو يسير المنال .
أنك تتملكني لا فكاك من حضورك البهي الجبار النائم في ذاكرتنا ووجداننا وسلطتك الناعمة على قلبي .. أحاول عبثاً , لمسك من أي طرف متاح كي يستوي النص نصاً خالياً من الحرائق و الإختراقات وإستطرادات البكاء .. والأحزان ..
أعني , إني أبذل قصار جهدي كي أبلغ معناك ..,والإلمام ولو ببعض الكثير, الجميل , فأنت متعدد وافر الخصال والشمائل ,المحتشد في رونق شخصك الواحد, المتجلي في إسمك ..أبو بكر سالم بلفقيه ..
أنت تاريخ يخضرُ لا يأتيه ,اليأس من أي خرم أو نسيانه ,ضرب من الخبل , والمرض العضال ..
الفقيد أبو بكر سالم بلفقيه من ذياك (الرعيل الذهبي) بالمعنى التاريخي القيمي للتوصيف الذي كأنما قُدّ من مسك كلما طحن أو سحق فاحت روائحه الطيبات , الزكيات , في الأرجاء وسيرورات المراحل والأوقات .. صريح الهوى/العشق للوطن دون ذرة إدعاء أو تباه ..
ناكراً لذاته على نحو يفطر القلب أحياناً .
تعتبر تجربته الغنائية الموسيقية من أهم روافد الغناء اليمني والعربي شاعراً وملحناً ومطرباً مقتدراً محنكاً ظل منذ عقوداً وأزمنة طويلة متربعاً على قمة الطرب الجميل البديع الذي يحاكي ويخاطب ويرتقي ويسمو بالنفوس والمشاعر والأحاسيس والقلوب والأرواح والأفئدة ..
متكئاً ومستنداً في مشواره الفني الزاخر بالوهج والألق والفرادة والفرح والبهجة والأمل والضياء والنور على الأصالة والمعاصرة ..
ويعد أبا أصيل إسماً ومعنى لاينفصلان بل وقيمة غنائية وثقافية متعددة الوجهات غنية المحاور أستطاعت بتفوق وحرفية من إجادة وضع بصماتها الإبداعية التي أثرت الساحة الفنية عقوداً من زمن البذل والعطاء اللامتناهي المرصع والمشبع بأيقونات السحر والجمال والريادة والتنوير ...
كان فقيد الفن والأدب فناننا المتألق (البلفقيه) مدرسة فنية مستقلة (وكاريزما) وحضور مسرحي تلفزيوني إذاعي درامي .. طاغي ..جبار .. ومؤثر من خلال تقديمه لأغانيه الوطنية والعاطفية التي تتسم بفنون وطرائق وأساليب توصيل مخارج الألفاظ والمعاني بكل سلاسة وسلامة وإنسياب وإتقان الى الجمهور المتلقي فيتحول جمهوره المستمع لأعماله الى حالة من التوحد الروحي والوجداني تنصهر وتتمازج مع طريقه غنائه التي يبهرنا بها وبروعتها في كل اعماله واغانيه .
كان رحمه الله صاحب حنجرة (ذهبية إستثنائية ) حلقت في فضاءات ومسارات غنائية مقامية وإيقاعية كونية رحبة .., وطرزت ووشمت بمهارة وإقتدار صباحاتنا وأمسياتنا بالنغم الصافي السرمدي المترف الراقي المتماهي المتمازج مع أبلغ وأعظم قوافي الشعر في تراثنا الغنائي اليمني بكل أشكاله وتلاوينه وطقوسه وعوالمه الباذخة المضمخة بالمعاني والعبر والصور والدلالات على إمتداد خارطة الزمان والمكان ..
نجح (البلفقيه) في توظيف طبقات صوته العبقري العابر للقارات في خدمة الغناء اليمني الذي تألق في إحياءه وإبرازه بشكل مبهر لافت غير مسبوق وأستطاع من خلال صبابته القوية العريضة المعبرة رسم أدق تفاصيل (موطنه ) وكل تضاريس ومناخات وعادات وتقاليد البيئة اليمنية التي برع في تقديمها بالحانه وأشعاره خصوصاً لون الغناء الحضرمي بكل أنماطه وتلاوينه ومزاياه الفريدة المتميزة ( الدان .. والساحل ) بكل تنويعاته وبمختلف إيقاعاته الممزوجة برقصاته ومقاماته الموغلة والمتجذرة في أعماق التاريخ والأصالة التي أعاد صياغتها وبلورتها بصورة علمية موسيقية ممنهجة متطورة ..
أمتلك الفنان المبدع أبوبكر سالم بلفقيه من الناحية العلمية حنجرة ذهبية (متكاملة المساحات والأبعاد نغمياً) في طبقات الصوت بدرجات السلم الموسيقي الجواب والقرار .. ونعني بذلك قوة وعذوبة وسلامة صوته في الحالتين الإرتفاع و الإنخفاض .. وكما ماهو مشهود ومعروف ومسموع حصل بموجب تلك المزايا والمواصفات والمعايير الأكاديمية العلمية على الأسطوانة الذهبية من منظمة اليونيسكو العالمية ..
نجح بإمتياز ومهارة في تقديم كل الوان الغناء اليمني المعروفة الحضرمي / العدني / الصنعاني / اليافعي / واللحجي وساهم في تطويرها وإنتشارها على بساط حنجرته وصوته المتألق في الخليج والجزيرة العربية والوطن العربي بأسره ..
والحقيقة التي لأبد الإشارة اليها في هذا السياق أن العملاق (البلفقيه ) شكل في بداية مشواره الفني مع الأديب والشاعر الفذ لطفي جعفر أمان (ثنائية غنائية عدنية ) قدما من خلالها العديد من الألحان ذات الطابع الحداثي التجديدي المتميز في مدينة عدن وذلك ما يؤكد مدى تأثره بالبريق والوهج الفكري والمعرفي حينها والمشروع الفني الثقافي الريادي الذي شهدته مدينة عدن في منتصف القرن الماضي أتذكر من هذه الأعمال الخالدة على سبيل المثال لا الحصر الأغنيات التالية ( زمان كانت لنا أيام / وصفوا لي الحب / أعيش لك أنت بس وحدك / خلاص خلي لي حالي / سمعت الشوق/ وأغنية خطوة .. خطوة التي لحنها العملاقين ( أحمد قاسم وأيضا البلفقية بلحنين مختلفين .. وغيرها من الألحان العذاب التي أبدع بصياغتها لحنياً (البلفقيه) وقام بتسجيلها محلياً وفي بيروت ورفد بها أرشيف مكتبة إذاعة وتلفزيون عدن في بداياته الفنية الأولى ..
بالإضافة لتعاونه الإبداعي وإرتباطه الروحي والفكري من خلال الثنائية الفنية البديعة المتألقة مع العملاق الغائب الحاضر الشاعر والملحن حسين أبوبكر المحضار وقدما معاً تحفاً غنائية فنية ذاع صيتها وأنتشرت وأشتهرت على نطاق جماهيري محلي وإقليمي وعربي منقطع النظير من أبرزها : باشل حبك معي .. يا رسولي .. نار بعدك .. يازارعين العنب ..ليلة في الطويلة .. قدها مقالة (يا ويح نفسي) ..عيني تشوف الخضيرة .. على ضوء الكوكب الساري .. وغيرها من روائع الغناء البديع ..
رحل فناننا الكبير أبا أصيل عن دنيانا الفانية الى دار البقاء في يوم الأحد الموافق 10/ ديسمبر / 2017م .. رحم الله الطائر المهاجر المغرد في سماوات الرفعة والرقي والعلو والخلود الأبدي وأسكنه الفردوس الأعلى في جنان الخلد ونسأل الله أن يلهم أسرته وأهله وذويه ومحبيه وجماهيره الغفيرة العريضة في داخل الوطن وخارجه الصبر والسلوان ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.