الريال يواصل الانهيار أمام الدولار .. تحديث سعر الصرف مساء الأحد    مانشستر سيتي "يسحق" فولهام في كأس الاتحاد    قصة حب عجوز بريطانية وشاب مصرى    د. عبد الإله الصلبه | إنهم فتية آمنوا بربهم وزدناهم هدى    اشتراكي شبوة يعقد اجتماعه الدوري لمناقشة الوضع التنظيمي    بضربات الترجيح النوارس بطلآ متوجآ والبيارق وصيفآ(نسخة إضافية)    الناطق الرسمي للمقاومة الوطنية :خطر الحوثي يهدد حاضر ومستقبل اليمن والمنطقة    الجوف.. الجيش يصد هجوماً في جبهة العقبة ومقتل وجرح عدد من المليشيا الانقلابية    مصلحة الهجرة والجوازات تعلن تعليق عملها في محافظة مأرب    تعزية    تدشين امتحانات الدور الثاني بكليتي التربية زنجبار والشريعة والقانون بجامعة أبين    في اللقاء الموسع للحراك بأبين.. النخعي يستنكر ما يحدث في الجنوب ويدعو لوحدة الصف    اقتصاديون يتهمون بنك عدن بالفشل ويطالبون بالتدخل لوقف الانهيار    نائب رئيس مجلس الوزراء يؤكد على أهمية تعزيز قدرات الشباب لتحقق التنمية المستدامة    استشهاد امرأة مسنة برصاص قناص حوثي غربي تعز    تعز.. الشرطة العسكرية تلقي القبض على مهربي مخطوطات وآثار المتحف الوطني    بعد الجبواني: هكذا رفضت الحكومة تصريحات الميسري ضد التحالف – فيديو    مورينو يطلب شرطا تعجيزيا لنقل بن يدر إلى برشلونة    ورد الآن.. عبدالملك الحوثي وقيادات حوثية عليا تعيش حالة صدمة عنيفة وهذا ما يحدث في صنعاء وذمار الآن..! - (تفاصيل صادمة)    بحضور أكثر من 40 الف متفرج..شعب حضرموت بطلا لأول دوري كرة قدم في اليمن منذ الانقلاب    المنتخب الكوري يحرز بطولة اسيا تحت 23سنة بالفوز امام الاخضر السعودي    إسرائيل تسمح رسميا للمستوطنين بالسفر إلى السعودية    فشل سياسة التحايل السعودية.. الوكلاء عاجزون    الانتر يسقط في فخ التعادل امام كالياري ويوفنتوس يقترب من الانفراد بالصدارة    من إنهيار العملة.. حكومة هادي تقر جرعتي نفط وخبز في عدن    ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال تركيا إلى 35 قتيلا    رابطة علماء اليمن تدين وتستنكر التطبيع الوهابي مع اليهود    منظمة دولية.. أكثر من 900 حالة أُصيبت بالكوليرا في اليمن منذ يناير الجاري    محافظ لحج " تُركي " يُؤَكِّد الحفاظ على أراضي الدولة . . و أهمية عُمَّال النظافة في المجتمع    عمال تخلت عنهم شركة DNOبحضرموت المسيله ينفذون وقفة احتجاجية    إيران تشترط رفع العقوبات للتفاوض مع واشنطن.. و "ترامب" يرد: لا شكراً    الجنيدي يلتقي مدير عام الهيئة الوطنية العلياء للأدوية والمعدات الطبية بعدن*    تعرف على "عمولة" تبديل العملة الجديدة بالقديمة وكيف يتم استثمار قرار منعها؟    نداء إنساني للمنظمات للتدخل في إغاثة النازحين من نهم    في أقل من دقيقة.. أمن نفسك من هاكرز الواتساب    معهد الطيران ينظم دورة تدريبية لموظفي الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد بعدن    وطن موبوء و مكرفس    بلاد بلا سماء: ذكورية المجتمع وعدوانيته    نمتلك بحوراً وشواطئاً ذهبية و صحاري شاسعة .. فهل يأتي يوماً وتضاهي أفضل الشواطئ في العالم؟!    فيديو : مومياء تتحدث بعد 3 آلاف عام على تحنيطها !!    خداع الشعوب (2)    هي حرب مفتوحة    الاحتلال يعمل للعودة إلى مشروع يهودا والسامرة    غزو الحشيش..!!    الجهمي: شقيق وزير في الشرعية نصب على مواطنين بمصر    الهلال التركي يساعد أيتام عدن بسلال غذائية وحقائب مدرسية ضمن حملة توزيع 3آلاف سلة    عجوز تأخرت في غسل ملابس ابنها فهشم رأسها بالفأس    الصليب الأحمر: الحرب دمرت النظام الصحي في اليمن    اشبيلية يتخطى غرناطه بثنائية مقابل لاشئ في الدوري الاسباني لكرة القدم    مخابز عدن تُغلق أبوابها احتجاجاً على قرار وزاري يرفض زيادة سعر الرغيف    بايرن يسحق شالكه بخماسية نظيفة    حكومة شباب واطفال اليمن تحضر فعاليات مهرجان التراث والشعوب الثالث    مشياً على الأقدام.. بريطاني مسلم في رحلة سلام إلى مكة    أونصة الذهب تسجل ذروة أسبوعين.. لهذا السبب    الصين تمنع خروج السكان من ووهان .. شاهد صور مرعبة لمصابين بفيروس كورونا يتساقطون    مؤسسة بيسمنت الثقافية تحتفي بالفنان عبدالباسط عبسي الاثنين المقبل    لقاء موسع بسيئون لتقييم مستوى تحصيل الموارد الزكوية للعام 201م    أيها اليمنيون إنكم ميتون وإنهم ميتون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





( من صنعاء إلى عدن )
نشر في عدن الغد يوم 26 - 10 - 2019

في سبتمبر 2014 قاد الحوثيين تحرك شعبي وعسكري تحت مسمى (ثورة ضد الجرعة) ورفعوا شعارات ضد الفساد وضد الحكومة
انتهت بتوقيع اتفاق السلم والشراكة وتم تشكيل حكومة جديدة وشارك الحوثيين في بعض وزاراتها وتم تعيين صالح الصماد مستشارا للرئيس هادي ....!
اتهم الحوثيين حينها بأن كل ما قاموا به لا علاقة له بالثورة ولا بالفساد, وانهم باعوا اهداف قضيتهم وتطلعات الشعب ,
وان ماقاموا به انتهى بحصولهم على بعض كراسي الوزارات في الحكومة ومنصب مستشار الرئيس ..."
لكن الأمر لم ينتهي عند تلك التوقعات ؟
عندما وقع الرئيس هادي مع الحوثيين إتفاق السلم والشراكة في صنعاء
بعدها بدأ الحوثيين بالتغلغل في الوزارات والمؤسسات العسكرية والأمنية والمنشآت الهامة
...
اغضبت هذه الخطوات التي قام بها الحوثيين بعد توقيع الاتفاق الرئيس هادي
و ابدا انزعاجه منها
حين ادرك أنها تهدف إلى سحب البساط من تحت اقدامة
تواصل هادي مع كل سفراء الأطراف الدولية والإقليمية اللذين كانوا رعاه لهذا الاتفاق وابلغهم أن شرعيتة ووجوده على رأس السلطة بات مهددا
كان رد الأمريكان لهادي وباقي الأطراف الدولية والإقليمية واضحاً
هؤلاء أصبحوا شركاء في السلطة بموجب
إتفاق السلم والشراكة
ولا نستطيع أن نتدخل وما يحصل هو شأن داخلي بإمكانكم كيمنيين أن تتحاوروا وتتفاهموا ...!
بعد ذلك استغل الحوثيين الشرعية التي منحت لهم
بموجب الإتفاق
وأكملوا تمددهم حتى وصل بهم الأمر أن يطلبوا من الرئيس هادي أن يعين صالح الصماد نائب له بعد أن كان مستشارا للرئيس هادي وفق اتفاقية السلم والشراكة. .
رفض الرئيس هادي حينها وعاد مره اخرى ليبلغ سفراء العالم والاقليم والمبعوث الأممي آنذاك
جمال بن عمر بما طلبه منه الحوثيين وشرح لهم أن هذا الطلب يثبت ما أخبرهم به في المرة السابقة من أن الحوثيين يسعون للاستحواذ على السلطة والتخلص منه وازاحته من المشهد السياسي برمته ...!
فكان رد الأطراف الدولية والإقليمية هو نفس الرد السابق
هذا شان داخلي ولا نستطيع أن نعمل شيء بعدها اقدم الرئيس هادي على الاستقالة ...!!
ترك هادي صنعاء للحوثيين
وذهب إلى عدن
شن الحوثيين الحرب ولحقوا به,
عاد الرئيس للتواصل مع الأمريكان وباقي الأطراف الدولية
رد الأمريكان للمره الثالثة بنفس الرد
هذا شان داخلي لانستطيع أن نعمل شيء,
في حين كان الصمت هو سيد الموقف لدى بعض الأطراف الدولية والإقليمية الأخرى،
رغم مخاطبة الرئيس لتلك الأطراف حتى اللحظات الأخيرة قبل هروبه من عدن إلى عمان .....
وعندما تدخل التحالف لم يكن الرئيس على علم مسبق به
ولم يأتي إلا بعد وصوله إلى الحدود العمانية ...!!
ما أريد ان أشير إليه
هو أن الحوثيين وصلوا إلى دماج وحرف سفيان وعمران ثم صنعاء بهدف الوصول إلى إتفاق السلم والشراكة.
وماكان لهم أن يصلوا إلى ماوصلوا إليه من النقطة الأولى لانطلاقهم
إلا وفق مخطط ورغبة دولية,
بل إن وجود الحوثيين وظهورهم على الساحة اليمنية مرورا بكل تلك الأحداث كان وفقا لرغبة ومخططات دولية وإقليمية للوصول بهم إلى ماوصلوا إليه اليوم ...
وما يجري اليوم في جنوب اليمن من أحداث متسارعه
لا تختلف كثيرا عن ماجرى في شمالها
فالمخطط والسيناريو واضحا
ولا أعتقد أن هناك من يرى غير ذلك من المتابعين والمراقبين
فالاحداث تبدو متسلسله ومتسارعه
وتمشي وفق رغبة واتفاق دولي وإقليمي
أقول :
لكافة الأطراف الجنوبية
وحدوا صفوفكم وكلمتكم
وارموا بخلافتكم خلف ظهوركم وشمروا سواعدكم لبناء وطنكم
وانظروا لمستقبل الأجيال القادمة
فالاشخاص والمسميات زائله لامحاله
والوطن هو الثابت ..
وتاكدوا أن ما جرى ويجري وسيجري
في الجنوب لايمكن له أن يكون في معزل عما جرى في الشمال ,
كما لايمكن له أن يكون لو لم تكن هناك إرادة وتوجه دولي وإقليمي هما من يقفان خلف كل تلك التطورات للأحداث ....!!
اللهم إني بلغت اللهم فاشهد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.