المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جماعة الحوثي الانقلابية تحرم المرضى من المستشفيات وتخصصها لعلاج جرحاها ..حمى الضنك تفتك بالمواطنين
نشر في عدن الغد يوم 23 - 11 - 2019

ظلم وأمراض ومجاعة ومخافة وغياب تام لأبسط مقومات الحياة الطبيعية، هذا هو حال الوضع في المحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي، ويمتد إلى أجزاء واسعة من مديريات المحافظات المحررة كما هو الحال في مديرات محافظة الحديدة التي تفتك بها الأوبئة منذ تواجد مليشيا الحوثي حيث تفيد المصادر بأن الآلاف من المواطنين مصابون بحمى الضنك فيما توفي المئات. وبحسب تقارير طبية ومعلومات إعلامية في محافظة الحديدة؛ فإن وباء حمى الضنك والملاريا يجتاح مديريات زبيد وبيت الفقيه والزهرة واللحية بشكل مخيف بعد أسبوعين من اجتياح الوباء لمديرية الجراحي التي تسبب فيها بوفاة أكثر من 40 حالة.
المصادر الطبية قالت: بأن الأدوية والأمصال والسوائل الوريدية التي جاءت بها منظمة الصحة العالمية غير كافية لتغطية المصابين في مديرية الجراحي وحدها والتي صارت مديرية منكوبة في الوقت الذي ينتشر وباء حمى الضنك بشكل مخيف في المديريات المجاورة، أغلقت وتوقفت بعض المراكز الصحية في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية، والتي لا تبالي بأوجاع السكان الذين تفتك بهم الأوبئة وتتسبب في وفاة المئات وإصابة الآلاف. وإذا كانت تلك مصادر طبية فإن ناشطين تحدثوا عن وفيات أخرى لم يتم حصرها في المديرية، لكونها توفت في مناطق نائية ولم يبلغ عنها فالوباء انتشر بالتزامن مع هطول الأمطار على المديرية وانتشار كثيف للبعوض، حيث تشير المعلومات الميدانية، أن غالبية الأسر في المديرية أصيبت بالوباء، في ظل غياب تام للرعاية الصحية في المديرية الخاضعة لسلطات الحوثيين والمنظمات المحلية والدولية الإغاثية.
والأسوأ من ذلك أن مليشيا الحوثي تحرم المواطنين المصابين بالوباء من دخول المستشفيات وتخصص المستشفيات الحكومية بمناطق سيطرتها لعلاج جرحاها، وتمنع علاج المرضى وتفرض عناصر لإدارة المستشفيات الخاصة لجباية إتاوات مالية كبيرة. ومما ضاعف تردي الخدمات الصحية إيقاف مليشيا الحوثي لمخصصات المستشفيات الحكومية بمناطق سيطرتها وفرضها إتاوات كبيرة على المستشفيات الخاصة، مما أدى إلى انتشار الأوبئة بشكل كبير في ظل غياب مكافحة البعوض والرش بالمبيدات للقضاء على البعوض الناقل وعدم القيام بحملات التوعية.
وليس هذا وحسب بل إن مليشيا الحوثي تستغل انتشار الأوبئة لأخذ أموال طائلة من المنظمات الدولية بذريعة مكافحة الأمراض وتستخدم تلك الأموال لما يسمى بمجهودها الحربي.
تعز طوارئ لمواجهة الضنك الوضع في محافظة تعز لا يختلف كثيراً عن محافظة الحديدة؛ فقد انتشرت الحمى في كل أحياء المدينة ومديريات المحافظة، وأعلنت السلطات حالة الطوارئ لمواجهة وباء حمى الضنك الذي تفشى مؤخراً بالمدينة بشكل كبير حيث كشفت تقارير أن عدد حالات الإصابة بمرض حمى الضنك في المحافظة، وصل إلى أكثر من 5 آلاف و200 حالة منذ مطلع 2019م، إضافة إلى رصد عشرات الوفيات.
حيث أعلن محافظ تعز نبيل شمسان رصد مبلغ وقدره خمسين مليون ريال لمواجهة حمى الضنك بشكل عاجل، ووجه مكتب الصحة العامة والإسكان بالمحافظة بوضع خطة طارئة لمواجهة وباء حمى الضنك الذي بدأ ينتشر وسط مدينة تعز. مكتب الصحة بدوره عمل على وضع خطة للحد من انتشار الوباء بما في ذلك مواصلة الرش الضبابي لكل أحياء المدينة بهدف مكافحة البعوض الناقل للحميات كما عمل على تجهيز 12 مركزاً صحياً لاستقبال حالات الإصابة بالحميات، وغرفة عمليات تعمل على مدار الساعة، بالإضافة إلى عدة مستشفيات حكومية.
ورغم ذلك إلا أن تقارير ومناشدات تفيد بأن هناك كارثة صحية كبيرة وأن السلطات غير قادرة على السيطرة عليها فهناك نقص حاد في اللقاحات والأمصال المخصصة للحمى كما أنه لا يوجد في المستشفيات الحكومية والخاصة غرف عناية كافية فأغلب المرضى لا يجدون مكاناً للعناية.
فالحالات المصابة بالحمى ارتفعت في مدينة تعز إلى 6467 حالة منذ مطلع العام الجاري.
وفي تصريح سابق لمدير مركز مكافحة الأمراض والترصد الوبائي في تعز، الدكتور ياسين عبدالملك قال: «إن عدد حالات الاشتباه بالحميات (الحمى الفيروسية والضنك) وصلت إلى 6467 حالة، بينها 2991 إيجابية و1666 سلبية»، مشيراً أن الوفيات بلغت خمس حالات.
فيروسات غريبة وما يثير التساؤل إن مصادر طبية تحدثت أن هناك حمى مختلفة عن حمى الضنك لكنها تشبه أعراضها حمى الضنك إلا أن مضاعفاتها خطيرة. حيث قال الطبيب آدم الجعيدي: إن «%90 من حالات الإصابة بالحمى الفيروسية والتي نشك بأنها حمى الضنك تطلع نتائج فحوصاتها (negative) يعني سلبية يعني أنها ليست ضنكاً، بل حمى فيروسية غير معروف سببها».
وأضاف الجعيدي وهو طبيب في المستشفى الجمهوري (حكومي)، في منشور على صفحته بالفيسبوك: «منذ بداية جائحة الحمى إلى اليوم واجهنا المئات إن لم نقل الآلاف من حالات الحمى في أكثر من مستشفى لم نلق سوى %5 من الحالات مثبتة أنها ضنك يعني أن %95 تطلع سلبية كما أسلفنا».
وأشار إلى أن فيروس آخر «يغزو تعز» لافتاً إلى وجود فيروسات قاتلة إلا أن المسؤولين مهتمون بالكوليرا لأن فيها ملايين الدولارات من المنظمات حد قوله. فما هو مصدر هذه الفيروسات؟ ولماذا تحدث في مراكز ومديريات ومدن محددة دون غيرها؟ هل هناك أيد خفية وراء انتشار هذه الأوبئة في أوقات وأماكن محددة؟ حجة.. إنذار بالكارثة أما في محافظة حجة فقد بلغت الحالات المصابة بحمى الضنك بحسب أطباء بلا حدود أكثر من 10 آلاف إصابة في مديرية واحدة (عبس) خلال الشهرين الماضين فقط وبحسب المنظمة الدولية فإن ارتفاع عدد الإصابات بحمى الضنك في عبس متسارعة، وتنذر بكارثة إنسانية، نتيجة الأمطار، وازدياد عدد النازحين في المخيمات، في ظل افتقار المرافق الطبية لأبسط المقومات للحد من انتشار الوباء. وتعد مديرية عبس الساحلية أكبر مديريات حجة من حيث الكثافة السكانية والمساحة مما يضع آلاف النازحين والمواطنين عرضة لانتشار الأمراض المعدية وسط ظروف صحية سيئة وفقا لما ذكرته المنظمة. فيروس الضنك تنتقل فيروسات حمى الضنك إلى الإنسان عن طريق لدغة بعوضة «الزاعجة» (Aedes)، ويكتسب البعوض الفيروس عادة عندما يمتصّ دم أحد المصابين بالعدوى، وبعد مرور فترة الحضانة التي تدوم 8-10 أيام، يصبح البعوض قادراً، أثناء لدغ الناس وامتصاص دمائهم، على نقل الفيروس طيلة حياته.
وتتراوح أعراض المرض، بين الإصابة بالحمى والصداع الشديد وآلام المفاصل والعضلات وآلام العظام، والألم الشديد وراء العينين ونزيف خفيف، مثل نزيف الأنف. ويعاني القطاع الصحي في اليمن، من تدهور حاد جراء انقلاب مليشيا الحوثي المتمردة، الأمر الذي أدى إلى تفشي الأوبئة والأمراض وإغلاق عدد كبير من المرافق الصحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.