عاجل: إصابة شاب برصاص مسلحين مجهولين وسط مديرية الشيخ عثمان    مقتل وجرح 19 حوثيا في مواجهات مع الجيش بالجوف    فتاة تقتل أبيها بحيلة شيطانية أثناء نومه !    فيروس كورونا بين الديمقراطية والاستبداد    تحذير جديد للفلكي الشوافي مما سيحدث خلال الساعات القليلة المقبلة (تفاصيل)    إسبانيول يفوز على وولفرهامبتون ويودع الدوري الأوروبي    روما يعبر جنت لثمن نهائي الدوري الأوروبي    مدارس دار المصطفى الاهلية تكرم طلابها الاوائل والمبرزين للمرحلة الثانوية للعام الدراسي 2019 – 2020    شركة كابيتال الاستثمارية المحدودة تدشن افتتاح مركزها التدريبي    كومبارس    عاجل: توضيح هام من وكيل وزارة الاوقاف اليمنية بخصوص منع تأشيرات العمرة    عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية: تعليق دخول المعتمرين منهج نبوي وحماية لأرواح المسلمين    لمنع انتشار "كورونا".. غسل وتعقيم المسجد الحرام أربعة مرات يوميًا    بسبب رفض فتح حجر صحي لمصابي كورونا .. توجيهات إماراتية لمنع أبناء الشمال من دخول عدن    تأهل روما وفولفسبورغ وخروج اسبانيول ... تعرف على ابرز نتائج دور32 من يوربا ليغ    القوات المشتركة تفجّر 1000 لغم حوثي منزوع من المناطق المحررة شمال الضالع    صبرا آل القاضي    في وقفة احتجاجية بالبريقة.. مجلس المقاومة الجنوبية بعدن يجدد رفضه التلاعب بالمرتبات والخدمات ويحذر    الصحة تقول إنها اتخذت عدداً من الإجراءات الاحترازية لمنع وصول "كورونا"    مبارك.. حين يعيد الشعب والجيش الاعتبار للقائد    حضرموت.. 3عمليات إرهابية في الوادي خلال 6 ساعات    تصريح هام لمدير ميناء الوديعة بشأن دخول السعودية لحاملي فيز الإقامة الجديدة والزيارات    وزارة الأوقاف والإرشاد تصدر بلاغ لشركات الطيران والنقل البري بإلغاء جميع التأشيرات الخاصة بالعمرة    عاجل.. غريفيث أمام اليمنيين خياران لا ثالث لهما- تفاصيل    اجتماع للقيادات العليا للجهات العاملة في مجال عدالة الأطفال    انشقاقات عسكرية جديدة في سقطرى    عاجل: مدير منفذ "الوديعة" يكشف ل"مأرب برس" عن المستثنيين من قرار السعودية بمنع السفر اليها بسبب "كورونا"    موسكو: الجيش التركي يطلق النار على طائرة روسية بإدلب    أمين عام الانتقالي يلتقي وزيرة الخارجية السويدية ويناقش معها مسار عملية السلام الشاملة    أنباء عن انضمام دريد لحام وأمل عرفة إلى «باب الحارة»    إستقرار نسبي في أسعار الريال اليمني أمام العملات مساء اليوم الخميس .. آخر التحديثات    الإمارات توقع اتفاقية ب100 مليون دولار لدعم مشروعات بإثيوبيا    برعاية وزارة الصحه مستشفئ الشيباني يختتم الحمله المجانيه للكشف المبكر عن سرطان المثانه .    مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تدعو المملكة السعودية على احترام الحقوق.    مصدر أمني: أمريكا تقف وراء تدمير صواريخ الدفاع الجوي بتعاون الخائن علي صالح وابن أخيه    بالفيديو.. فنان سعودي شهير يتعرض لحادث سير    ابنة رئيس شهير تقدم عرض أزياء للموضة الإسلامية في باريس .. فيديو    مؤتمر البيضاء يعزي بوفاة علوي قادري    مكتب مالية تعز يناقش قضايا صرف المرتبات مع مندوبي شركات الصرافة    "كورونا" يطيح بأول مدرب كرة قدم في أوروبا    وقع اتفاقية ترقيم لوحات المركبات . محافظ شبوة يوجه بتمويل مشروعات للتعليم الجامعي.    صورة المثقف اليمني الحديث في بواكيره الأولى    اطقم تقول انها تتبع المقاومة تمنع خروج قاطرات الوقود من ميناء الزيت    رمضان بدون غاغة    تراجع الدولار أمام عدد من العملات    سيتين يتجسس على ريال مدريد قبل الكلاسيكو    الكويت: 43 مصاباً بكورونا قادمين من إيران    نظام المكافآت يسهم في زيادة الأقبال على مواقع الربح من الانترنت    الحوثيون يلغون "ضرائب ذمار" ويوضحون سبب الإلغاء    تعرف على أسعار الذهب في الأسواق اليمنية صباح الخميس    المجلس الانتقالي يصدر بيان هام من هذه الدوله"تفاصيل"    زيدان يهدد السيتي بالفوز والتأهل بملعب الاتحاد في اياب دور16 لدوري ابطال اوروبا    المحكمة تؤجل حسم الصراع بين احمد عز وشقيقة زينة إلى 31 مارس    شاهد: عاصي الحلاني يظهر بالكمامة في ذا فويس كيدز    فنان يدخل الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا    وسيم يوسف خان مشغليه.. رحلة سقوط داعية الأمن ..    التعادل السلبي يحسم نتيجة الشوط الاول في لقاء الكبار ريال مدريد مانشستر سيتي    امرأة سعودية بعد مرور 47 عامًا تفجر مفاجأة : أنا مخطوفة !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مالذي حدث ؟
نشر في عدن الغد يوم 07 - 12 - 2019

ما هذا الذي أراه ؟! ... وما هذا الذي أقرؤه وأسمعه ؟!
تساءلتُ بذهول لا حدود له وأنا أرى وأسمع وأقرأ كل ذلك الحزن الجارف الذي طغى على طوفان هائل من البشر ، كأنَّ السماء أمطرت ألف غيمة سوداء ، فانسكب ذلك الغيث الحزين على تعز وأهلها ، ثم تجاوزها وتجاوزهم الى بقاع كثيرة في اليمن والمهاجر !
أيعقل أنه خلال ساعات قليلة فقط بعد سماع النبأ الداهم ، تُمطر السماء آلاف المقالات والمنشورات والقصائد واللوحات ، كلها تبكيه وترثيه وتتأسى عليه بمرارة طافحة جامحة لم نشهد مثلها منذ زمن بعيد بعيد !
ما هذا الذي حدث ؟! ... بل من هذا الذي حدث ؟!
يجيئني الرد : عدنان الحمادي .
هو الاسم - الشفرة ، اذن . هو كلمة السر . هو الجواب الحاسم على كل أسئلتي الحيرى وذهولي اللا محدود .
ولكن .. لماذا يبكيه الناس بكل هذه الحرقة ؟!
حتى خصمه في الموقف السياسي .. حتى عدوه في خطوط القتال .. حتى من لم يره يوماً ، أو من لم يستمع اليه مباشرةً .. بل حتى من لم يعرف عنه سوى اسمه والقليل القليل من القصص التي تحاول التعريف ببعض خصاله !
...
لقد عرفت عنه الكثير ، وان لم أعرفه شخصياً .. عرفت عنه شجاعته وشهامته .. اقدامه وجسارته .. مواقفه الواعية ووقفاته الرائعة .. أخلاقه وتعامله مع رفاقه وجنوده وناسه ، ومع مناوئيه وخصومه في المعسكر الواحد ( لا أدري ان كان حقاً معسكراً واحداً ! ) .
وفوق هذا وذاك ، عرفت يقيناً أنه لم يكن مرتبطاً بجيب خارجي أو بجحر داخلي .. لم يكن رهينة لمصدر عمالة أو خيانة أو ارتزاق .. ولم يكن مع حزب أو قبيلة أو طائفة أو فئة .
لم يكن عدنان - كما عرفت - سوى قائد عسكري بمعنى الكلمة .. لم يكن سوى ضابط وطني وهب ولاءه كله لوطنه وشعبه وقيادته الآمرة العليا ، دون أن يضع من نفسه قاضياً لمحاسبة هذه القيادة على ضعفها وهشاشتها ، أو ناقداً لها في انكسارها وخنوعها ، أو شامتاً عليها سقوطها في وحل الفساد النتن .
ظل في كل الأوقات الهنيئة والحرجة مع بلده وناسه الذين من طينته ، وهي طينة من مسك وعطر وعنبر .
...
ان الناس تعرف جيداً لماذا وكيف تحب فلاناً ، وتكره سواه ..
وهي تعرف جيداً أين تضع ثقل ثقتها وتقديرها واحترامها ، وأين تضع بصمة احتقارها ..
كما أنها تعرف جيداً هوية الرجال وأنصاف الرجال وأشباه الرجال وعديمي الرجولة .. وتضع كل واحد منهم قبالة هويته الحقيقية ، وتضع كل هوية في دائرتها المناسبة ، وتضع حول كل دائرة اللون اللصيق بها .
ولهذا عرفت الناس جيداً أين تضع عدنان عبدالوهاب .. أقصد عبدالرقيب الحمادي ..
يا الهي .. مالي أخلط بين الأسماء ؟!
لا والله .. لا أعتقد أنني أخلط قط .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.