كورونا يضرب المملكة بقوة وتسجيل أعلى حصيلة.. وطبيبة تحذر من دخول الموت إلى كل منزل    انطلاق البرنامج التدريبي بناء المجتمعات المستدامة من خلال التدريب على الإبتكار الإجتماعي وريادة الأعمال الخضراء في المكلا    فستان رانيا يوسف يثير الجدل مجددا    رسائل قصيره الى الرفيق احمد علوان الزكري    قبائل "وائلة" تتداعي الى "حزم الجوف" عقب مقتل أحد أبنائها بنيران مليشيا الحوثي    مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بأبين يعزي في وفاة فني عمليات مستشفى محنف بلودر صالح الجعدني    هل نحن بحاجة لمسيرات التنديد .؟    برعاية وزير الشباب و محافظ تعز تدشين بطولة أندية محافظة تعز لكرة الطائرة    الحديدة.. مليشيا الحوثي تجدد قصفها للمناطق السكنية في منطقة الجبلية في التحيتا    ريال مدريد يحقق فوزا كبيرا امام هويسكا برباعية    برشلونة على حافة الإفلاس    50 "تكتك نقل" لنازحي مارب بدعم "كويتي"    برعاية كريمة من مدير عام أمن أبين.. إنطلاق فعاليات بطولة الشهيد كردة بلودر    سيارة تقتحم ساحات الحرم المكي وتصطدم بإحدى البوابات    وضع حجر الأساس لأول مشروع استثماري سياحي ترفيهي في سد مأرب    روسيا : الكشف عن أسباب الصداع النصفي    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم السبت.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن    ملتقى 1 3 يُنظم حفل ختام مُبادرته التوعوية من سرطان الثدي في محافظة شبوة    الاتحاد الدولي للصحفيين: 44 قتيلا من الصحفيين اليمنيين والجناة بدون عقاب    مدينة أوروبية تعرض 40 ألف إسترليني بهدف الهجرة إليها    الحوثيون يعلنون مقتل العنصر الرئيسي في خلية اغتيال حسن زيد    عُقدة النقص عند بني هاشم وقريش    السعودية تتيح خدمة شراء برامج العمرة عبر الإنترنت    شبوة .. مدير عام صحة د. بافاضل يزور منطقة السفال بمديرية الصعيد    بالفيديو شاب وفتاة سعودية يتجولان بسلاح في أحد شوارع المملكة على دراجة نارية    تعز...بتكلفة تصل الى 140000$ المخلافي يفتتح مشروعين لمياه الريف بالمحافظة    شبوة تمنح تراخيص لأول ثلاثة مشاريع استثمارية بالمنطقة الصناعية    مسلحون يصيبون عنصرا من الحزام الامني باحور بجراح باطلاق نار بعدن    عاجل: تسجيل حالة إصابة جديدة ب"كورونا" في عدن    المسوري يتساءل.. بماذا ازعجهم الدكتور أحمد عبيد بن دغر لكي يشنوا عليه تلك الحملة الظالمة ؟    قائمة جديدة لمنبوذي مدرب برشلونة كومان    اللواء طيمس يتراس اجتماعاً بقادة ألوية المنطقة العسكرية الاولى    بدء أول مؤشرات التلاعب بقضية الشاب "الاغبري" بصنعاء    مليشيا الحوثي تفتح نيران أسلحتها الرشاشة صوب سائقي شاحنات نفطية بالجوف و تقتل سائق من صعدة    ميليشيا الحوثي تنهب وتهرب 14 ألف مخطوطة نادرة ومئات القطع الأثرية    منظمة تدرب 390 فريق ميداني لمكافحة انتشار الجراد في اليمن    ( وهم الحياة )    اجتماع بصنعاء للجنة العامة للمؤتمر الشعبي    "أردوغان" يشكر السعودية والإمارات وإسرائيل    انقطاع واسع للتيار الكهربائي عن اجزاء واسعة من عدن    مقتل مدني وجرح 4 آخرين في اشتباكات مسلحة وسط العاصمة عدن    حضرموت.. مستشفى المكلا للأمومة والطفولة يتسلم عدد من المعدات الطبية    الحوثي يتكفل بعلاج الفنان محمد محسن عطروش    تقرير يحذر من تفشي كورونا في اليمن ويكشف سبب انخفاض حالات الاصابة    كيف تنجو من الحب (مقال)    برشلونة يطير الى فيتوريا للقاء الافيس في الليجا    757 حالة وفاة وإصابة جراء حوادث السير في سيئون هذا العام    الحكومة الشرعية : إيران فرضت حاكما عسكريا على صنعاء    لماذا أصبح فيروس كورونا أسرع تنقلاً؟... علماء يكشفون السبب    عصام شريم :يتحدى الحوثيين    لمصلحة من هذه الحرب الضروس ؟!    قيادي منشق للمليشيات الحوثية يكشف أسرار وأبعاد خطيرة وخطوة إيرانية ذكية من تعيين إيرلو سفير في صنعاء    توقعات الطقس خلال ال24 ساعة القادمة في مختلف المناطق اليمنية    بطريقة ابداعية.. صندوق الطرق يدشن أعمال خطوط المشاة ثلاثية الأبعاد في العاصمة عدن    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم السبت 31 أكتوبر 2020م    أسماء الأطفال ومعانيها 2021    المولد الحوثي.. لفتة دينية وتاريخية    المديح النبوي في المتخيل الشعري العربي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قصة : مغامرة برشلونة تُحول مورينيو لصفوف الأعداء
نشر في عدن الغد يوم 10 - 02 - 2020

قلق داخل أروقة نادي برشلونة بسبب تدني مستوى الفريق وتراجع نتائجه على كافة الأصعدة تحت قيادة المدرب الهولندي فرانك ريكارد.

اجتماعات مكثفة من خوان لابورتا رئيس النادي، وأعضاء مجلس الإدارة، من بينهم تيكسيكي بيجريستين السكرتير التقني، ليصل الجميع في النهاية إلى الحل الحاسم وهو إقالة ريكارد.

لكن القرار لم يُعلن لوسائل الإعلام، لا سيما وأن الموسم لم ينته بعد، كما أن البديل لم يكن حاضرًا في تلك اللحظات.. لذا كان السؤال يطرح نفسه على طاولة الاجتماعات "من سيخلف ريكارد؟".

بدأ كل عضو يطرح مرشحه المفضل، فهذا يختار جوزيه مورينيو، وآخر يفضل إرنستو فالفيردي، بينما ينحاز أحدهم لأرسين فينجر، ويخرج أحد المغامرين بفكرة تصعيد بيب جوارديولا مدرب الرديف.

أغلب الأصوات ذهبت لمورينيو، وكانت كفة البرتغالي راجحة في غرفة الاجتماعات، بينما كان تيكسيكي ممتعضًا من هذا الخيار، ليحاول أحدهم إقناعه "تخيل مورينيو مدربًا للبارسا! تصور وصوله بشهرته وسمعته تلك واتحاده مع برشلونة!".

وفي ظل التيار الداعم لفكرة التعاقد مع مورينيو، كان تيكسيكي أحد الغاضبين من هذه الفكرة، نظرًا لإيمانه المفرط في ابن النادي "جوارديولا".

القرار تم اتخاذه.. مورينيو الخيار الأنسب لبرشلونة، لتبدأ الاتصالات بالفعل مع خورخي مينديز، وكيل المدرب البرتغالي، الذي رحل للتو عن تشيلسي.

مسؤولو النادي قرروا عقد مقابلة مع مورينيو، ليطير تيكسيكي وأحد أعضاء مجلس الإدارة إلى لشبونة لبدء المحادثات مع جوزيه، الذي باغت الضيفين بوصوله حاملًا ذاكرة وميضية (USB).

المدرب البرتغالي منح تيكسيكي واحدة، وبدأ على الفور في إطلاعه على أفكاره وخطته حال توليه تدريب البارسا وكيفية تطبيق طريقة (4-3-3) باللاعبين المتواجدين في الفريق، بل وزاد مورينيو وبدأ في تحديد الصفقات التي يريدها لدعم القائمة الحالية.

دهشة تيكسيكي ورفيقه كانت ملحوظة، بسبب ثقة مورينيو في طريقة عرض أفكاره وكأنه وقع بالفعل على عقد توليه المهمة بشكل رسمي.

تخلل الاجتماع، سؤال تيكسيكي لمورينيو "لماذا هاجمت برشلونة عندما كنت في تشيلسي؟".. كلمات أراد بها سكرتير النادي تحويل دفة الحوار، وإظهار الغضب الكامن بداخله تجاه البرتغالي، لعدم قناعته في الأساس بهذه الرحلة وتلك المناقشات.

البرتغالي أجاب بصراحة "هذا أسلوبي المتبع دائمًا في المباريات الكبرى، فالمباراة تبدأ عندي مع المؤتمر الصحفي وتنتهي مع نهاية المؤتمر الذي يعقبها.. وما هي إلا استراتيجية بإمكانك أن تعتبرها حرب نفسية".

الإجابة زادت قلق تيكسيكي، الذي عاد بعد الاجتماع وقلبه لم يتغير تجاه مورينيو، بل ونقل للابورتا وجهة نظره "هذا الرجل سيُشوه سُمعة برشلونة".

في الوقت ذاته، بدأت الأخبار تصل إلى الأسطورة الهولندي يوهان كرويف، ونما إلى علمه تفكير البعض في إسناد المهمة لبيب، لينقل الخبر السار إلى المدرب الشاب، الذي تفاجأ من كلمات مدربه الأسبق.

شهور مرت ونتائج البارسا تزداد سوءًا، ليتأكد رحيل ريكارد مع نهاية موسم 2007-2008، لكن تبقى معضلة المدرب القادم لم تُحل بعد.. ولابورتا مُصر على جلب مورينيو، لذا حان دور كرويف لإعلاء رأي تيكسيكي.

كرويف اصطحب تيكسيكي إلى مكتب لابورتا، وبدأ الثنائي في إقناعه بالمغامرة، فما يقدمه الفريق الرديف تحت قيادة جوارديولا محل إعجاب الأسطورة الهولندي والسكرتير التقني للنادي، لكن الرئيس يرى أن الوقت لا يزال مبكرًا لمنحه هذه المهمة الصعبة.

في النهاية اقتنع لابورتا بالمغامرة المحفوفة بالمخاطر، فكلمات كرويف كانت كالسحر في أذنيه، ليُصرف النظر عن فكرة إعادة مورينيو إلى الكامب نو، بعد عمله سابقًا كمترجم ومدرب مساعد في النادي.

كواليس الاتفاق نمت إلى علم مورينيو، الذي تبخر حلمه في لمح البصر وباتت فكرة عودته إلى برشلونة غير واردة في ذلك الوقت، ليستجيب على الفور لاتصالات ماسيمو موراتي رئيس إنتر ميلان، بعدما تأكد من قرب تعيين جوارديولا خلفًا لريكارد.

وفي الثاني من يونيو/حزيران 2008، أعلن إنتر تعاقده مع مورينيو، بينما كان برشلونة في تلك الفترة يستعد لبدء مغامرته الجديدة مع المدرب الشاب "جوارديولا"، لكن هذا التحول لم يمر على البرتغالي مرور الكرام.

صدمة مورينيو من تفضيل إدارة البارسا لمدرب لا يحمل أي تاريخ يُذكر عليه، كانت بمثابة الطعنة التي وُجهت إلى قلبه، ليتحول القلب الذي كان ينبض بحب برشلونة إلى كاره أبدي، ليصبح البرتغالي منذ ذلك الحين ضمن الصفوف الأولى لأعداء برشلونة وجماهيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.