إصابة امرأتان وشاب بقصف حوثي متجدد على مدينة حيس جنوب الحديدة    لماذا تم اعتقال رئيس المجلس الانتقالي بمحافظة شبوة ؟    إصابات كورونا في العالم تتجاوز المليون و500 ألف    4 سيارات قد تفقد قيمتها السعرية بعد 3 سنوات على شرائها .. تعرف عليها بالإسم والصور    عاجل : رويترز التحالف العربي بقيادة السعودية يعلن وقف إطلاق النار في اليمن (تفاصيل)    وكالة دولية: التحالف العربي سيعلن وفق عملياته العسكرية في اليمن بداء من غد الخميس    تعزية    تسجيل أكبر حصيلة يومية للوفيات في بريطانيا بسبب "كورونا"    هل الرجال هم الأسوأ حظا مع كورونا؟    انتصارات الجيش اليمني تدفع قيادات مليشيا الحوثي للإعلان عن وقف نهائي للحرب    جمعية طلاب ردفان تنفذ حملة توعية ومبادرة نظافة بمدينة الحبيلين    اشتراكي البيضاء ينعي المناضل صالح المسوري    مفقود    تأييد واسع لمختلف شرائح المجتمع والأحزاب والأعيان ومنظمات المجتمع المدني وقطاعي المرأة والشباب لقرار محافظ حضرموت بمنع دخول وتعاطي القات    بالفيديو – قائد المنطقة السادسة أمين الوائلي يكشف تفاصيل التقدم في الجوف    ذيبان: بسبب افعالكم اهنتم الدولة وزعزعتم ثقة المواطن بكم.    إطلاق سراح رئيس المجلس الانتقالي بمحافظة شبوة    رئيس انتقالي لودر يطلع على استعدادات محطة الكهرباء لشهر رمضان وأبرز احتياجاتها    "الإذاعة والتلفزيون" تطلق قناة فضائية لعرض أعمال الماضي الجميل    مجموعة السعدي توضح حول اضطرارها لإيقاف تشغيل محطتها ال60ميجا في كهرباء المنصورة بعدن(وثائق)    للمخا طقوسها..الجدونة في عيدها الثالث    تحت شعار"أنا متطوع أنا مستعد".. تدشين حملات رش وتعقيم بالعاصمة عدن    كاظم الساهر يسطو على قصيدة "شاعر يمني " ومصطفى الاغا ينسبها لشاعر اخر ...فيديو    مدير مديرية موزع يدشن حملة نظافة واسعة    كوتينيو على بعد خطوات من الانتقال الى تشيلسي الانجليزي    محافظ تعز يعقد اجتماعا بلجنة الطوارئ لمواجهة وباء كوفيد 19    الامارات تعترف بأكبر عملية نصب وسرقة تعرضت لها .. ملياردير ينهب أكثر من 6 مليار دولار من 12 بنكا في الإمارات ويغادرها بكل هدوء    لعنة الألوان: قراءة في رواية ميلانين للكاتبة فتحية دبش    لأول مرة.. ظهور نادر (لابنة الرئيس اليمني الأسبق) وهي تحتفل بعيد ميلادها(صور)    صحف العالم تنشر نصائح مذهلة قالها النبي محمد منذ قرون بعيدة وتطبق اليوم    فيديو - الإفراج عن سجناء معسرين بالخوخة على نفقة قائد المقاومة الوطنية العميد طارق صالح    انهيار كبير للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الأربعاء... آخر التحديثات    هذه الدولة لم تعلن عن أي إصابة بكورونا.. وتنظم أحداثا رياضية    الصحة السعودية توضح الملابسات بشأن رقمي" 137 و 327 " في عدد الإصابات التي أحدثت ارتباك وحيرة في مواقع التواصل (فيديو)    أمريكا تدعو الحوثيين لايقاف الاعمال الاستفزازية والتصعيدية في اليمن    مورينيو ولاعبوه يخرقون الحجر الصحي.. وتوتنهام يحذرهم    عاجل .. اليمن تغلق منافذها البرية مع السعودية وبشكل كامل    اعلان "هام" من الجوازات السعودية لليمنيين المقيمين بالمملكة حول تنفيذ توجيهات ملكية بمنحهم تسهيلات طارئة    هذا ما يحدث الآن في "الجوف" والحكومة تدلي بتصريح "هام"    انتر واليوفي يقرران العودة الى التدريبات الجماعية برغم انتشار فيروس كورونا في ايطاليا    إطلاق سراح #رونالدينيو.. وفرض إقامة جبرية عليه في "فندق"    مجلس الشباب العالمي – اليمن يطلق مسابقة "مبدع الأرض" .. تزامناً مع يوم الأرض 2020    سواريز يتمنى عودة البرازيلي نيمار الى برشلونة الاسباني    تنديد عربي بنهب الآثار اليمنية وتدميرها    النجم موسى القاضي .. في مضمون صورة    لجنة الإرث تنفي مزاعم عن ملف كاس العالم 2022    كورونا لكل الأعمار!    عضو اللجنة الاقتصادية يحذر من مجاعة كارثية في اليمن    مصادر: تخفيض جديد لأسعار البترول والديزل في صنعاء (الاسعار)    مدير تربية خنفر يبعث رسالة تعزية إلى اسرة الفقيد احمد ابراهيم    "الشقيري "يعود من جديد ببرنامج رمضاني على قناة MBC    ملكة جمال بريطانيا تعود لمهنة الطب    إنها ليلة النصف من شهر شعبان .    محافظ أبين يترأس اجتماعاً لتقييم ما تم إنجازه من أنشطة وفعاليات في المديريات وتدخلات الصناديق والمنظمات    كورونا يعرقل انضمام مبابي إلى ريال مدريد    سفينة تحمل 24 ألف طن بنزين تصل ميناء الحديدة    توقعات فلكية بموعد حلول "رمضان"    فلكي يمني يكشف عن موعد بداية شهر رمضان المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واقعنا من أحاديث نبينا
نشر في عدن الغد يوم 17 - 02 - 2020

إن الناظر اليوم لحال مجتمعنا اليمني بشكل خاص والأمة الإسلامية بشكل عام يجد حالة من عدم الاستقرار، وانتشار الحروب والنزاعات، وتدني القيم، وضنك العيش، وغيرها من المشاكل؛ ولو تمعنا في كتاب الله، وأحاديث نبينا الكريم لوجدنا الكثير منها تنطبق على واقعنا اليوم، وفي مقالي هذا سوف أسرد بعض الأحاديث الصحيحة التي تحاكي بعض أحوال مجتمعنا، والتي استوقفتني حينما كنت اتصفح أحد الكتب.
روى ابن كثير في تفسيره أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل، هل يسرق المؤمن؟ فأجاب بأنه ربما وقع منه ذلك ولكنه يتوب ويندم، فسألوه: هل يزني المؤمن؟ فأجاب بمثل ذلك، فقالوا: هل يكذب المؤمن؟ قال: لا.
فانظروا إلى مجتمعنا اليوم، هل يوجد فيه من يكذب؟
وفي الحديث الصحيح أن علامات النفاق ثلاث: منها إخلاف الوعد، والذي يخلف الوعد هو في رأي الإسلام ثلث منافق! فهل في مجتمعنا من يخلف وعداً، هل فيهم من يعدك الساعة الثامنة ويأتي في الساعة التاسعة؟ وهل تدعى إلى وليمة ثم يؤخرون تقديمها لانتظار الذي تأخر ولم يأتي الموعد، فيعاقبون من أتى في الموعد المحدد بذنب من تأخر؟ ابحثوا وأخبروني.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: (من غشنا) وفي رواية (من غش) فليس منا.
وهذ الحديث- بلسان اهل العصر- مرسوم شرعي بطرد من يغش المسلمين( أو يغش اطلاقاً) من الجنسية الإسلامية وحرمانه من حقوقها.
فهل في مجتمعنا من يغش؟ هل ينقص بعض المقاولين الاسمنت أو يأتي بمواد رديئة ليستخدمها في البناء وغيره، ويغش الدولة، أو من اتفق معه؟ هل طلبت جهاز الكترونياً، أو قطعة من القماش حسب مواصفات معينة من أحد المتاجر الإلكترونية، وتم ارسال طلبك بمواصفات غير التي طلبت؟ هل يشتغل عندك العامل، أو عند الدولة ست ساعات ويتكاسل عن ساعتين؛ ويأخذ أجرة يوم كامل؟ هل...وهل في مجتمعنا أثر للغش؟ إن وجدتم هذا الأثر عند احد المسلمين فأبلغوه أن رسولنا الكريم قد طرده من الجنسية الإسلامية.
وفي الحديث الصحيح أن أعرابياً كان له دين على النبي محمد صلى الله عليه وسلمن فجأ يطالبه بشدة وغلظه، فانتهره الصحابة وقالوا: ويحك تدري من تكلم؟ قال: إني اطلب حقي. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: هلا مع صاحب الحق كنتم؟ ثم أرسل فاستدان مالاً فوفى الإعرابي دينه، وزاده شيئاً كثيراً. فقال الإعرابي: أوفيت أوفى الله لك. فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: لا قدست أمه لا يأخذ الضعيف حقه فيها، فهل يأخذ الضعيف حقه فينا كاملاً؟ و إذا دخل مجمع حكومياً أو مرفق من المرافق لإنجاز معاملة ما، هل يعامل معاملة القوي الغني، أو صاحب النفوذ والواسطة؟ وإذا طلبك من هو أضعف منك بحق له، هل تسرع إلى أدائه حقه مثلما تسرع إلى أداء من هو أقوى منك؟
علينا أن نفكر في الجواب الصحيح، فإذا كان "نعم" فنحن مجتمعاً مقدساً، وإن كان غير ذلك فعلينا مراجعة أنفسنا.
وفي الحديث الصحيح : (لم تظهر الفاحشة(أي الزنا واللواط ومقدماتهما) في قوم إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع، ولم ينقصوا الكيل والميزان إلا أخذوا بالسنين، والشدة، وجور السلطان).
من صفات المجتمع الإسلامي أن الفاحشة لا تظهر فيه ولا يجد الداخل عورات بادية، ولا فجوراً معلناً، وأن الصدق والأمانة منتشرة، فهل مجتمعنا خالٍ من هاتين الرذيلتين؟
وفي الحديث الصحيح: (من احتكر طعاماَ فهو خاطئ) أي مذنب.
فهل في مجتمعنا تجار يحتكرون المواد الغذائية أو غيرها من المواد؟ هل هناك أطراف أو جماعات تآمروا على الشعب، فأغرقوه في الحروب والنزاعات، فخربوا البلاد، وتشتت العباد، من أجل مصالحهم الشخصية، بعيداً عن الوطنية التي يدعونها زيفً وبهتانً.
وفي الحديث الصحيح: (من باع بضاعة فيها عيب ولم ينبه إليه، لم يزل في مقت الله ولم تزل الملائكة تلعنه).
فهل فينا من يرتضي لنفسه أن يكون في مقت الله مقابل ريالات يربحها من حرام؟
ابحث عزيزي القارئ في احوال مجتمعنا، وانظروا أين نحن اليوم من الإسلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.