ليفربول يخسر أمام بيرنلي ويواصل الابتعاد عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز    أمريكا تسجل رقم جنوني للإصابات الجديدة بكورونا خلال الساعات الماضية    كيف يُضعف الشاي الأسود نشاط كورونا؟    مع "القفزة المخيفة".. لبنان يمدد الإغلاق العام    الضالع.. مشرف مليشيا الحوثي الإرهابية ومرافقيه في دمت يعتدون بالضرب المبرح على التاجر المريسي    بيرنلي يؤزم ليفربول ويهزمه بجزائية بارنز    وضع حجر الأساس لبناء قرية سكنية للنازحين في مأرب بدعم كويتي    بيان من شركة الغاز بالعاصمة صنعاء    وزير الخارجية السعودي: تصنيف واشنطن الحوثيين منظمة إرهابية تصنيف مستحق    بالوثائق.. المجلس الانتقالي ينقلب على هادي ويصدر قرارات عسكرية جديدة    الكشف عن إستعدادات حكومية لفصل مصلحة الاحوال المدنية في عدن عن صنعاء    غارات جوية مكثفة على مأرب    إتلاف 400كيس من كربونات الامونيوم في عدن    الكشف عن الجانب الأكثر قتامة وخبثا وتهورا للرئيس ترامب    في أول يوم عمل.. "بايدن": يتوعد موظفيه بالطرد لهذا السبب    مليشيا الحوثي الإرهابية تداهم محلات في صنعاء وتحطم مجسمات عرض الملابس    قروض دولية لدعم الاقتصاد اليمني بطلب من الحكومة المعترف بها    حكومة معين الجديدة ,, شركاء عاجزون عن وقف معاناة سكان عدن    *مظهرٌ لا يكفي*    *الشغف والهدف"*    صدفة لن تعوض*    وصول تعزيزات عسكرية سعودية إلى القصر الرئاسي بعدن    رفع العلم السعودي في سفارة المملكة بالدوحة    أطباء يحددون الكمية التي يمكن أن يتناولها الشخص من العسل في اليوم    طيران العدوان يعاود قصف صعدة ومأرب    بينها اليمن.. بايدن يرفع حظر دخول مواطني دول ذات غالبية مسلمة    استمرار الاضراب المفتوح لأعضاء هيئة التدريس بجامعة عدن    مستجدات انتشار كورونا في اليمن خلال الساعات الأخيرة    إصلاح حجة ينعى عضو شوراه المحلي الشيخ حسين بن علي السعدي    ورد للتو : هبوط كبير ومدوي للريال اليمني أمام الدور والسعودي.. اسعار الصرف مساء اليوم الخميس    مسؤول أممي: الوضع في اليمن خطير وكارثي    واحدة من الثروات المهدورة في اليمن.. الكشف عن ثروة صناعية هائلة تقدر بنحو 2 بليون متر مكعب تكنتزها "ثقبان"    وضع حجر اساس لقرية سكنية للنازحين بمأرب بتمويل كويتي    الماجستير بامتياز للباحث "أحمد نسر"    بزعم أنها "شعار المثليين".. "ألوان قوس قزح" تغلق أول مطعم بصنعاء بالتزامن مع "غزوة عرائس الرقاص"    الموت يغيّب الفنان علي العطاس    تأجيل عرض المسلسل السعودي "رشاش"    الطريق للحداثة يمكن أن يمر من تحت العمامة!    أكثر من 100 قتيل وجريح جراء تفجير انتحاري مزدوج استهدف سوقا شعبيا في العراق    حكم حوثي بإعدام عدد من قيادات المؤتمر بينهم إمرأتين    ماذا ينتظر جماعة الحوثي وقياداتها وأفرادها وما سيترتب عليه القرار الأمريكي؟    زيدان: خروج ريال مدريد المفاجئ من الكأس أمام فريق درجة ثالثة ليس مخجلا    الاحوال المدنية بصنعاء تعلن عن منح الجنسية و وثائق أخرى للمئات من غير اليمنيين    الحكم بالإعدام لقاتل ومغتصب الطفل ريان في تريم بحضرموت    رونالدو ينتزع لقباً تاريخياً أحتكره لاعب أخر طوال 65 سنة    قتلى وجرحى في قلب الرياض والشرطة السعودية تتحرك    تعرف على مستجدات دوري الامير محمد بن سلمان عقب نهاية الجولة14    النمسا ترغب في استضافة مباريات بنهائيات كأس ديفيز للتنس    بدعم من الاتحاد السعودي .. دانية عقيل تتطلع لرالي داكار 2022    كورونا.. فيتامين يقلل احتمالية الموت فما هو؟    مانشستر سيتي يتصدر الدوري الإنجليزي    مناقشة اول رسالة ماجستير بمحافظة المهرة للباحث عبدالله يحي صغير مطهر    مسؤولون وشخصيات اجتماعية وبرلمانية ورجال مال وأعمال وقيادات عسكرية وحزبية وادباء وناشطون اعلاميون وحقوقيون يتحدثون عن الفقيد الراحل عبدالكريم الأرحبي وماذا يمثل رحيله من خسارة على الوطن ..!!    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    قالوا وما صدقوا (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإنفصاليون والزمن الأغبر..!
نشر في عدن الغد يوم 31 - 03 - 2020

على مدى سنين عبأ الإنفصاليون الكثير من الشباب الأغرار ضد وحدة المجتمع اليمني والكيان والأرض والدولة اليمنية، وعملوا على إرهاب من يعارضهم وقمعه ، وقالوا في الوحدة مالم يقل مالك في الخمر..! وهدفهم الحقيقي هو الاستحواذ والتسلط على أي جزء من الوطن بكيفية مناطقية فجة وفوضوية، وبدعم الأشرار والأعداء من خارج الحدود، والإنفصاليون في هذا لا يختلفون عن الحوثيين، وقد يفوقونهم أحيانًا.
ظلت وحدة اليمن تشكل الأساس المتين لمشروعية دولة اليمن الديمقراطية الشعبية، وقوة الجذب في تلك الدولة اليمنية الفتية لكل أحرار اليمن وطلائعه في كل مكان من الأرض اليمنية.
ويرفع الانفصاليون اليوم علم تلك الدولة اليمنية الوحدوية المحترمة،جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية،لكنهم يتعاطون مع اليمن حضارة وثقافة وتاريخ ومستقبل،باعتباره الخصم والعدو، ويبثون الكراهية لكل ما هو يمني،ويتنكرون لاسم اليمن الخالد العريق المفدى ،وكيانه الواحد،وهويته،ويقولون إنهم ليسوا يمنيين، وأنهم يبتغون قيام الجنوب العربي، الكيان البائد الذي تبناه الإستعمار الأجنبي البغيض خدمة لمصالحه، وهو كيان انقسامي انفصالي، حتى في المناطق اليمنية التي كانت محتلة،حيث لم يكن يتضمن ذلك الكيان المسخ، شرق اليمن، حضرموت والمهرة.
منذ سنوات يعَد الإنفصاليون أهل الجنوب بالمن والسلوى، فلما انقلبوا على الدولة والرئيس وحكومته، وقتلوا حرسه الرئاسي،واستفردوا بعدن، عرف الناس حقيقة مشروعهم، القائم على القتل والفوضى والجشع والطمع والأنانية الشخصية والمناطقية.. ونتيجة لذلك يتمنى المواطنون اليوم في عدن،عهودا ولت، ومضت، مع أنها لم تكن نموذجا، ولكنها ليست بسوء المهيمنين على مقدرات الأمور فِي عدن وبعض محافظات الجنوب اليوم.
يستحيل أن يترك اليمنيون للحوثيين في صنعاء وأقرانهم في عدن، تحديد مصير اليمن، وكليهما،الحوثيين وأقرانهم الانفصاليين، يخدمون أجندات الطامعين الخارجيين في اليمن، القديمين والجدد.
في زمن الفوضى والحروب الأهلية، يدخل الطامعون من الخارج على الخط، ويجدون ضالتهم في أشكال من النوع الرخيص المبتذل الذي نعلم ونخبر ونرى، من بني جلدتنا، للأسف.
زمن أغبر بالفعل..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.