وزير التخطيط:الحرب تسببت بخسارة اقتصادية بلغت 88 مليار دولار وأدت إلى تدهور العملة بنسبة 180%    صنعاء تعلن انفراج أزمة البنزين    واشنطن تتهم طهران بتهريب عضو في الحرس الثوري إلى اليمن    الجوف:قوات الجيش تسقط طائرة استطلاع حوثية بمديرية "خب والشعف"    من هو رجل حزب الله الثاني والأكثر خطورة في اليمن وسوريا والذي عرضت واشنطن 5ملايين دولار للأدلاء بمعلومات عنه    مقارنة تفصيلية بين أسعار الخضروات للكيلو الواحد في صنعاء وعدن صباح اليوم    التحديث الصباحي لأسعار الصرف في صنعاء وعدن اليوم الخميس    شركة الغاز بتعز تؤكد اعتماد حصة أضافية لضمان توفر الغاز المنزلي    آخر إرهابي من إيران !    شاهد بالفيديو آخر مستجدات الحريق الهائل المشتعل في تنومة عسير بالمملكة العربية السعودية    للبيع: توسان موديل 2011    للبيع: فلة في صنعاء    منظمة الصحة العالمية تشيد بجهود القطاع الصحي بوادي حضرموت في مجابهة كورونا    تعقيب ورد عن موضوع النجيشة تناشد! عملا بحق الرد    ردوا إلي ردائي    إنفوغراف... انتشار «كورونا» يتسارع مع تجاوز 40 مليون إصابة    إنطلاقة نوعية ل"مانشستر سيتي" في دوري أبطال أوروبا    ناقوس الخطر يدق في مستشفيات القارة الأوروبية مهدداً بإنهيارها    شراكة البناء والتنمية بين السلطة المحلية مديرية سباح والصندوق الاجتماعي للتنمية    تفاصيل ..مباحثات هي الأولى من نوعها بين أمين عام مجلس التعاون الخليجي ورئيس الحكومة اليمنية وبحث آخر المستجدات على الساحة اليمنية    انتر ميلان يعلن اصابة حكيمي بفيروس كورونا المستجد    الوصل يقترب من التعاقد مع مدرب الفيصلي    فيورنتينا الايطالي يعلن خضوع الفريق للحجر الصحي    وباء كورونا يسجل أكبر عدد يومي للإصابات منذ بدء الجائحة وتسجيل ارقام مخيفة للوفيات في هذه الدولة العربية    في واقعة سرية قبل 10سنوات ...وزير سابق يكشف معلومات لأول مرة سبب موافقة البحرين على التطبيع مع إسرائيل    اليوم الخميس.. اعلان نتائج الثانوية العامة في مناطق سيطرة الحوثيين    معركة طور الباحة تهدد الملاحة الدولية في باب المندب    الحرب من أجل السلام    «كورونا» يزيد ثروات أغنياء الصين 1.5 تريليون دولار    استمرار أعمال مشاريع الصيانة والتأهيل للطرق الرئيسية في عدن    وكيل أول المهرة يدشن توزيع 1350حقيبة صحية على النازحين والمهمشين بتمويل من منظمة اليونيسف    وكيل أبين "الجنيدي" يلتقي وكيل وزارة الصحة لمناقشة النهوض بالقطاع الصحي في المحافظة.    الخرماء : محافظ المحافظة وجه بتنفيذ عدد من المشاريع المهمة في المديرية.    صدور عدد من التكليفات الامنية الجديدة بساحل حضرموت...وثيقة    مقاتلي مليشيا الحوثي يتمردون على الجماعة ويرفضون الذهاب إلى الجبهات خوفا على زوجاتهم    شركة النفط بعدن توقف تزويد طيران اليمنية بالوقود (وثيقة)    فريق الزعماء بطلاً لسباعية مدرسة القمة الأهلية.    منتزة نشوان السياحي تقيم أول بطولة لراقصي الهيب هوب في عدن للمرحلة التانية (نصف النهائيات)    باعتوان : سيشهد دوري ملتقى الساحل الرياضي في نسختة الأولى ختام تاريخي    الطريق إلى المستقبل الواعد    حزام قطاع المنصورة يوقفون "مستهتر" أطلق النار في موكب عرس    اختبار النفخ يكشف كورونا في دقيقة واحدة    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 22 اكتوبر 2020م    انخفاض أسعار المشتقات النفطية في مناطق سيطرة الحوثيين.. وشركة النفط بصنعاء تصدر بيان جديد    إنفراجة مرتقبة لإتفاق الرياض مع بدء الانسحابات من عدن وأبين    "الحوثي" يسخر من السعودية ويدعوها للاجابة عن كيفية دخول السفير الإيراني إلى صنعاء!    عن أحاديث الأيام    لجنة الطوارئ: تسجيل 6 حالات شفاء من كورونا في حضرموت    السعوديون في دهشة وكل مشاهد في ذهول من مبنى غريب خضع للاشراف الهندسي ..شاهد    الكوميدي اليمني "محمد قحطان" يعتزم تقديم عمل درامي جديد خلال رمضان القادم    سبتمبر والكهنوت ضدان لا يجتمعان    عهد..(شعر)    على الرغم من أدائه الكارثي في افتتاحية أبطال أوروبا...برشلونة يكافئ بيكيه بهذا القرار!    وقع في حبها بعد كراهيه وانفصال دام لسنوات    وزارتا الأوقاف والثقافة تنظمان حفلاً خطابياً وفنياً بذكرى المولد النبوي الشريفصلى الله عليه وسلم    وزارة المياه والبيئة تدشن فعاليات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    قائد الثورة يدعو الشعب اليمني إلى التفاعل الكبير في إحياء ذكرى المولد النبوي    "راعوا مشاعر العزاب..وعدلوا الخطاب"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وباء كورونا يفتك بالسكان في عدن.. هل آن الأوان لمواجهته ؟
نشر في عدن الغد يوم 07 - 05 - 2020

صدر مؤخرا قرارا يدعو لحظر جزئي للتجوال في العاصمة عدن، ولعدة أيام قادمة.
قرار حظر التجوال هذا جاء على خلفية انتشار فيروس كورونا بين السكان في المدينة، ومن المُفترض له إن يسهم في الحد من حالة التفشي للفيروس.
الحقيقة التي يجب الإقرار بها هنا، الوجود المؤكد للوباء، والأخطر من ذلك كله سرعة تفشيه وانتشاره، دون أي وجود يذكر للإجراءات الوقائية للحد منه، الأمر الذي يعكسه تزايد أعداد الوفيات بين المصابين، نظرا للانخفاض الحاد في حجم الإمكانات والخدمات الصحية المقدمة.
اللافت في قرار الحظر الأخير التوقيت الزمني لساعات الحظر اليومية، والتي جاءت في الفترة اليومية التي اعتاد الناس فيها على البقاء في منازلهم غالبا خصوصا في شهر رمضان المبارك، بينما الساعات اليومية التي تشهد خروجا واسعا لللمواطنين للشوارع والأسواق والأماكن العامة، والممتدة من بعد الظهيرة وحتى ما قبل منتصف الليل لم تكن أصلا من ضمن ساعات الحضر.
كما تعترينا الشكوك إذا في التزام المواطنين بقرار الحظر الجزئي، وذلك بفعل انعدام الآليات الواضحة والصارمة، التي من الممكن إن تساعد على التزام المواطنين بالحظر، وتمنع عمليات اختراقه، على أمل إن يتوسع تدريجيا، وبما يسهم في التقليل من عمليات انتشار الوباء.
تكاد قلوبنا تنفطر حزنا وألما، للأوضاع الكارثية الخطيرة التي بلغتها العاصمة عدن، حيث تشير العديد من المعلومات والمصادر من داخل المدينة إلى وجود أعداد كبيرة من الإصابات والوفيات بين السكان، وهناك تصاعد مستمر للحالات المشتبه بها، بالوقت الذي آثرت فيه بعض القوى والتيارات السياسية، الصمت إزاء الكارثة ومحاولة التقليل من حجم الأعداد والأرقام الواردة.
المؤلم حقا ذلك الصمت الرهيب والاستهتار الواضح بحياة الناس وأرواحهم في مدينة عدن، من قبل القوى والتيارات السياسية المختلفة، التي تتصارع وتتسابق في السيطرة على المدينة، والاستحواذ على مقدراتها، دون أدنى اكتراث منها لواجباتها ومسئولياتها القانونية والإخلاقية تجاه سكان المدينة، حين باتت الأوبئة المختلفة تحصد أرواحهم بشكل فظيع.
وأمام هذه الكارثة الماحقة التي حلت بالعاصمة عدن، ينبغي وبأسرع وقت ممكن الاعتراف المباشر والصريح بوجود الوباء، ومن ثم يتعين على الأطراف المتصارعة من حكومة شرعية ومجلس انتقالي إلقاء خلافاتهم جانبا والتفرغ التام لمواجهة الوباء، الذي أخذ بالانتشار في أوساط السكان كالنار في الهشيم، واستنفار كافة الجهود والإمكانيات الممكنة للتصدي له، من خلال حظر التجوال ونشر الوعي الصحي المطلوب بين السكان، وإيجاد المحاجر الملائمة وتوفير متطلباتها، وفتح المشافي وإلزامها باستقبال مرضى الوباء، وتخصيص المبالغ المالية الكافية للقيام بمختلف الأنشطة الصحية، وإطلاق الدعوات والاستغاثات للمنظمات الإقليمية والدولية، للإسهام في عمليات المواجهة لهذا الوباء، وتسهيل عمليات دخولها وعملها.
هناك مسئوليات وطنية وإنسانية وإخلاقية كبيرة، تقع على كاهل الأطراف السياسية في عدن، للعمل معا على انتشال العاصمة من كوارثها ومصائبها، نتطلع إن نرى ثمار جهود كتلك.
والله على ما نقول شهيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.