بعد تصريحات امريكية خطيرة.. السعودية تبشر بتسوية شاملة وتكشف مستقبل علاقتها مع ادارة بايدن فيما يخص اليمن    عرض تركي للتدخل والحسم في اليمن.. هل تستجيب الشرعية؟ وما التغير الجديد في رؤية أنقرة للحل وموقفها من الحوثيين؟    السعودية تكشف أسعار فحص كورونا وإصدار شهادات السفر    وزارة الإعلام والثقافة والسياحة تنعي الفنان الكبير علي أبوبكر العطاس    اليمن تدين التفجير الارهابي الذي استهدف العاصمة العراقية بغداد    الصليب الأحمر يكشف عن الأوضاع في اليمن وتأثير تصنيف المليشيا الحوثية جماعة إرهابية    طاقم تحكيم إيطالي يدير مباراة السوبر السعودي    البلغاري إيفايلو بيتيف مدربا للمنتخب البوسني    مونشنجلادباخ الألماني يعلن تعاقده مع كوني    حكومة هادي في خطر وتعزيزات عسكرية سعودية تنطلق صوب قصر "معاشيق"    "شعار" مطعم بصنعاء يثير غضب الحوثيين ويدفعهم لمداهمته واعتقال مالكه    لا تزال بحالة جيدة جداً.. العثور على مومياء لأحد ملوك حمير في إب عمرها 2500 عام    سيدة تشعر بآلام شديدة في الرأس بعد الاستيقاظ من النوم .. وعند مراجعة كاميرا المراقبة كانت الصدمة (فيديو)    هل تعاني من الشخير؟ قم بزيارة الطبيب فورا عند الشعور بهذه الأعراض    ليفربول يخسر أمام بيرنلي ويواصل الابتعاد عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز    أمريكا تسجل رقم جنوني للإصابات الجديدة بكورونا خلال الساعات الماضية    كيف يُضعف الشاي الأسود نشاط كورونا؟    بيان من شركة الغاز بالعاصمة صنعاء    مع "القفزة المخيفة".. لبنان يمدد الإغلاق العام    الضالع.. مشرف مليشيا الحوثي الإرهابية ومرافقيه في دمت يعتدون بالضرب المبرح على التاجر المريسي    هل سينجح بن دغر في طيء صفحة الرئيس مثلما نحج في دفع صالح الى وسط بطانية فارس مناع..؟!!    وضع حجر الأساس لبناء قرية سكنية للنازحين في مأرب بدعم كويتي    بالوثائق.. المجلس الانتقالي ينقلب على هادي ويصدر قرارات عسكرية جديدة    غارات جوية مكثفة على مأرب    الكشف عن الجانب الأكثر قتامة وخبثا وتهورا للرئيس ترامب    في أول يوم عمل.. "بايدن": يتوعد موظفيه بالطرد لهذا السبب    إتلاف 400كيس من كربونات الامونيوم في عدن    الكشف عن إستعدادات حكومية لفصل مصلحة الاحوال المدنية في عدن عن صنعاء    *مظهرٌ لا يكفي*    *الشغف والهدف"*    قروض دولية لدعم الاقتصاد اليمني بطلب من الحكومة المعترف بها    حكومة معين الجديدة ,, شركاء عاجزون عن وقف معاناة سكان عدن    مليشيا الحوثي الإرهابية تداهم محلات في صنعاء وتحطم مجسمات عرض الملابس    رفع العلم السعودي في سفارة المملكة بالدوحة    أطباء يحددون الكمية التي يمكن أن يتناولها الشخص من العسل في اليوم    استمرار الاضراب المفتوح لأعضاء هيئة التدريس بجامعة عدن    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الجمعة 22 يناير 2021م    ورد للتو : هبوط كبير ومدوي للريال اليمني أمام الدور والسعودي.. اسعار الصرف مساء اليوم الخميس    إصلاح حجة ينعى عضو شوراه المحلي الشيخ حسين بن علي السعدي    مسؤول أممي: الوضع في اليمن خطير وكارثي    واحدة من الثروات المهدورة في اليمن.. الكشف عن ثروة صناعية هائلة تقدر بنحو 2 بليون متر مكعب تكنتزها "ثقبان"    الماجستير بامتياز للباحث "أحمد نسر"    وضع حجر اساس لقرية سكنية للنازحين بمأرب بتمويل كويتي    زيدان: خروج ريال مدريد المفاجئ من الكأس أمام فريق درجة ثالثة ليس مخجلا    بزعم أنها "شعار المثليين".. "ألوان قوس قزح" تغلق أول مطعم بصنعاء بالتزامن مع "غزوة عرائس الرقاص"    الموت يغيّب الفنان علي العطاس    تأجيل عرض المسلسل السعودي "رشاش"    الطريق للحداثة يمكن أن يمر من تحت العمامة!    قتلى وجرحى في قلب الرياض والشرطة السعودية تتحرك    رونالدو ينتزع لقباً تاريخياً أحتكره لاعب أخر طوال 65 سنة    مانشستر سيتي يتصدر الدوري الإنجليزي    مناقشة اول رسالة ماجستير بمحافظة المهرة للباحث عبدالله يحي صغير مطهر    مسؤولون وشخصيات اجتماعية وبرلمانية ورجال مال وأعمال وقيادات عسكرية وحزبية وادباء وناشطون اعلاميون وحقوقيون يتحدثون عن الفقيد الراحل عبدالكريم الأرحبي وماذا يمثل رحيله من خسارة على الوطن ..!!    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    خطبتي الجمعة تحذر من خطر الغشّ في المعاملات التجارية والاقتصادية وتحثّ على مشروعية التداوي والعلاج    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    قالوا وما صدقوا (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أطفال العالم بين الإهمال والإدمان
نشر في عدن الغد يوم 11 - 06 - 2020

في ظل تسارع وتطور التكنولوجيا ووسائل الاتصالات الحديثة بجميع تقنياتها المختلفة كالجوالات والأيباد في جميع دول العالم وتزايد أعداد المحلات التجارية الخاصة بالإلكترونيات ، وكذا تفاوت أسعارها فقد أصبح بمقدور العديد من الأسر بمختلف فئاتهم العمرية وأجناسهم امتلاكها والحصول عليها بسهولة*.

ولكن من الجهة الأخرى نرى الكثير من الأطفال مصابين بإدمان الأجهزة الإلكترونية ، مما يثير جدلاً واسعاً ومشاكل عدة في عائلاتهم ، وقد أكدت الاحصائيات التي أوردها موقع الخليج أون لاين لعام 2015م أن 50% من الأطفال حتى جيل سنة ونصف متمكنون من استخدام الآيباد ، بالإضافة لعدة دراسات أجريت ، كدراسة الباحث بابلو أوركيد من كلية علوم الحاسوب في جامعة "UT" الأمريكية للفنون الحرة قائلاً أن 90% من الأطفال الذين هم دون السنتين أظهروا قدرات عالية في التحكم بالأجهزة اللوحية الذكية و50% تتراوح أعمارهم بين 12 _17 شهراً أظهروا أيضاً قدرات متوسطة في استخدام التقنيات الذكية*.

*طفلي بين النجاح والفشل*:

*عدم مبالاة الكثير من الآباء والأمهات للآثار التي قد يسببها كثرة جلوس الطفل على الأجهزة الإلكترونية من أيباد وجوالات وغيرها، وعدم اكتراثهم لما يصنعه من برمجة لعقول أطفالهم حاضراً ومستقبلاً ، فالكثير منهم لا يكلف نفسه بأن يتفقد مايتصفحه طفله والألعاب التي يلعبها كثيراً والبرامج التي يحملها ويتابعها يومياً، بل إن البعض منهم يهون على نفسه قائلاً : أبني لا أراه هادئاً إلا عندما يمسك جهازه الخاص بيده وأنا أحب هدوءه*.

*ما الدواعي التي جعلت من الطفل مدمناً؟*

*في ظل تركيز الجهات المعنية والمتخصصة بالأطفال على جوانب مختلفة خاصة بالطفل كالاحتفالات بيوم الطفل العالمي وإعطاءه كامل حقوقه وغيرها ولكن لم تبذل قصارى جهدها لتطوير وتنوير عقول الطفل عن طريق توعوية الأهل بضرورة الاطلاع على مايوجد بجهاز طفلهم من ألعاب وبرامج وإعطاءهم دروساً مهمة في عملية التوجيه، ومن الجهة الأخرى باتت العديد من المجتمعات والأسر غير مبالية بتربية الأطفال تربية سليمة فنجد العديد من النساء يلدن أكثر من خمسة أطفال أو قد تتجاوز ال 10 أطفال دون المقدرة على توجيههم التوجيه الصحيح، ومن الآباء من يدلل ابنه بعد أن يتفوق في المدرسة بإهدائه أيباد أو جوال ، ومنهم من يهديه ليبتعد عن مضايقته أثناء عمله في البيت وتجد الأم لا تكاد تفرغ القليل من وقتها لتعليم طفلها بل تبذل قصارى جهدها لتحضير أشهى المأكولات والأطباق والحلويات لزوجها ، فيضيع الطفل بين أحظان الأجهزة ونظراته بين أضواء تلك الشاشات التي سلبت منه طفولته البريئة ووقته وجعلته يعيش بعيداً عن واقعه* .


*الإدمان سلاح فتاك للطفل*:

*شكل إدمان الأجهزة الإلكترونية لدى العديد من الأطفال تغيير ملحوظ في أعمالهم وتصرفاتهم السلوكية والأخلاقية فقد برز الجانب العدواني والعنفواني بشكل كبير وإحساس الطفل بعدم الإستقرار وكثرة الصراخ والتهديد لديهم بسبب متابعتهم لأفلام الرعب والصراع وألعاب الحرب بالأسلحة والنيران والدماء المبعثرة والتي قد يطبقها الطفل على أحد أفراد أسرته وقد يؤدي لجريمة وعاقبة وخيمة ، بل إن ذلك الإدمان وصل بهم للتهاون في تعاليم الدين الإسلامي الحنيف ، فالكثير منهم لايراعون شعائر الله وتراهم لايهرعون إلى المساجد حتى وإن سمع الآذان ويكثر على ألسنتهم اللعن والشتم والتلفظ بالكلمات البذيئة التي سمعوها في أحد البرامج المنافية عن الدين*.


*ومن الأحرى على الآباء والأمهات أن يقفون وقفة جدية حيال هذه الأجهزة الإلكترونية ، ليس بأن تحرم الطفل منها كلياً بل أن تضع حدوداً معروفة لذلك الدخيل الذي دخل على كل بيت دون استئذان ، بأن تنظر للجانب الإيجابي الموجود والمهمش من جانب الطفل كالبرامج القرآنية والتثقيفية والرياضية والألعاب الإلكترونية التحفيزية الهادفة للطفل والتي تعمل على تنمية وبرمجة عقله برمجة سليمة بعيدة عن العنف والرذيلة* .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.