الاشول : المخزون الاستراتيجي من السلع الأساسية يغطي حتى نهاية أغسطس    محلل سياسي: جمهورية 7 يوليو سقطت والجنوبيون يفرضون واقعا جديدا    بعد 28 عاما على الحرب.. كيف أثبت الجنوبيون تحضرهم ورقيهم؟    البحرية البريطانية تضبط شحنة أسلحة إيرانية متطورة كانت في طريقها للحوثيين    قافلة عيدية للمرابطين من عدد من مديريات حجة    أول صور من مشعر منى لحظة وصول الحجاج لقضاء يوم التروية    انتقالي المحفد يسلّم نادي المديرية منظومة طاقة شمسية متكاملة    هيئة المواصفات والمقاييس تضبط وترفض حاوية تحمل (2415) كرتون من الدجاج المستورد الفاسد بالعاصمة عدن    الرئيس الزُبيدي يعزي بوفاة المناضل الوكيل عبدربه الزُبيري    ابو زرعة المحرمي يطمئن على سلامة الحجاج اليمنيين    لن تصدق كيف يؤثر اكل اللحوم على أمراض النقرس وماهي النتيجة    الكشف عن اسباب قيام الزوجة بذبح وإحراق جثة زوجها جنوب صنعاء ولأول مرة بعد إعدامها    فنانة لبنانية اعتنقت الإسلام تقوم بحذف جميع صورها من مواقع التواصل الإجتماعي وتظهر بالحجاب «صورة»    فيلم لمخرج يمني يفوز بجائزة في مهرجان سينمائي دولي    استقالة رئيس وزراء بريطانيا ورويترز تنشر آلية اختيار البديل    اللواء الرزامي: الطرف الآخر مازال يماطل ولم يحضر جولة المشاورات    الأرصاد يحذر من التواجد في ممرات السيول    هيئة الأوقاف تدشن مشروع الأضاحي والهدايا العيدية    الدفاع الروسية تعلن إحباط محاولة أوكرانية للسيطرة على جزيرة الثعبان    هذه هي الفواكة "المفيدة" لمرضى السكر والضغط    تعرف على أسعار الذهب اليوم الخميس 7-7-2022 في اليمن    مناقشة تدخلات المجلس الدنماركي في حجة    خطة أمنية ومروية في العاصمة خلال فترة عيد الأضحى    عدن.. محلي صيرة والأشغال العامة يوقعان اتفاقية مشروع تصريف مياه الأمطار    77 قتيلا في باكستان نتيجة الفيضانات    أكثر من 70 مليون شخص باتوا تحت خط الفقر خلال ثلاثة أشهر    تعرف على أغلى 10 صفقات في تاريخ كرة القدم    المراكز الصيفية في المحافظات المحررة .. التعليم والتحصين من التطرف    الرئيس العليمي يتعهد للشعب اليمني بهذه الأمور..بعد عودته إلى العاصمة عدن    قرار سعودي عاجل في إعفاء رئيس تنفيذي وقيادي آخر بإحدى شركات الحج وإحالتهما للتحقيق    بعد فتوى أثارت الجدل في مواقع التواصل... إمام الحرم المكي السابق يحسم الجدل حول صحة حديث صيام يوم عرفة    فريق منزل موسى يتوج بطلا لبطولة المستشار الشعيبي بمديرية بعدان    مالك مانشستر سيتي يشتري رابع أكبر يخت في العالم    جمعية الجراحي تقدم لمزارعيها تخفيضات كبيرة    ️ تدشين المرحلة الثانيه من حملة رفع وازالة القمائم والمخلفات بمدينة يريم    وزارة التعليم العالي تعلن أسماء الفائزين بمنح التبادل الثقافي بالأردن للعام 2022/2023*    ما علاقة شركة YOU؟ .. شركة صرافة شهيرة بعدن تصرف لشاب حوالته بالريال السعودي بدلا عن اليمني عن طريق الخطأ وتطالبه باعادتها    المشاط يدعو سكان صنعاء لهذا الشيئ الصادم والراعي يصفق!!    وردنا الآن..تفشي مرض خطير جداً في هذة المحافظات..ومصادر طبية تصدر تحذيرات عاجلة    مؤسسة أرخبيل سقطرى الخيرية تقيم حفلاً تكريمياً لطلاب الدورات الصيفية    ميسي ومبابي يثيران الجدل في PSG بخصوص نيمار    فان بيرسي يوجه رسالة لجماهير اليونايتد بشأن الوافد الجديد مالاسيا    الحكومة اليمنية: الحوثي يتنصل من الهدنة    لودر جريحة    عشيش للمشاركين : نتطلع لترجمة مضمون تواجدكم على الواقع في الميدان .. اختتام دورة تدريب فرق التخطيط لحملة العودة للمدارس بمكتب التربية والتعليم "عدن برعاية المحافظ لملس ودعم منظمة "سول"    اتحاد جدة السعودي يعلن عن أولى صفقاته خلال فترة الانتقالات الصيفية    حرث الأرض- والابادة الثقافية..دراسة حديثة تفضح دور خفي وخطير ل «الحرس الثوري الإيراني»في اليمن    مستشفى الثورة بالحديدة: العلاج مجان    شاهد فوز فلم عدني جديد بجائزة دولية    الإيسيسكو تدرج أربعة مواقع يمنية على قائمة التراث في العالم الإسلامي    شبيبة يطلع على مستوى الخدمات المقدمة لحجاج بلادنا    البحسني وكتابه قضاة الشحر    يتعذرون بصنعاء !!؟    صدق أولا تصدق .. 9 مواقع على الأرض تخلو من الجاذبية    تدشين مشروع طلاء الأرصفة والجزر الوسطية وتزيينها بشوارع محافظة اب    نص الدرس السادس للسيد عبدالملك من دروس عهد مالك الأشتر    وزارة الأوقاف تعلن استكمال تفويج حجاج بلادنا إلى مكة    "حصلت على مبلغ ضخم من سعد الحريري" .. تفاصيل جديدة في قضية "عارضة الأزياء" الشهيرة كانديس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تعرف على نفسك هل أنت شخصية إنطوائية؟
نشر في عدن الغد يوم 12 - 08 - 2020


قد تتغير فكرتك بعد هذا المقال.
عندما نقول هذا شخص إنطوائي هل تعتقد أننا نمدحه أم ندمه؟ في هذا المقال سنتعرف على الشخصية الإنطوائية بطريقة قد تغير مفهومك الخاص عن هذه التسمية، سنتكلم عن أعراضها وعلاماتها، وهل هي ظاهرة طبيعية أم مرض نفسي؟.
*الإنطوائي* هو شخص يعشق الهدوء والانفراد بنفسه بعيدا عن زحمة الحياة وضجيجها ويميل للتفكير العميق والابتعاد عن الأضواء ولا يرغب في أن يكون محطا للاهتمام.
ومن خلال الدراسات والبحوث التي أجرها العلماء في علم الاجتماع وعلم النفس (طبعا نحن من الذين لا يفرقون بين التخصصين) مع أنهما موضوعين يخضعان للدراسة والبحث في قالب واحد. في الستينيات من القرن الماضي عكف كثير من العلماء على محاولة فهم مايعرف بالإنطوائية ولم يجد العلماء فروقات كبيرة بين الشخص الإنطوائي والشخص الموصوف بالشخصية المحبة للضوضاء والمخالطة لجموع الناس إلا من ناحية واحدة وهي *أن كل منهم يستمد طاقته ونشاطه من بيئتين مختلفتين فالشخص الإنطوائي حيمنا يشعر بالضجر والتعب والارهاق النفسي يرغب بالإنعزال في بيئة هادئة جدا ومنها يستمد نشاطه العقلي والمعرفي بينما الشخص الأخر (المنفتح) إن أحس بالضيق والضجر والتعب والإرهاق النفسي لأبد له أن يخالط الناس في بيئة أكثر حيوية وصخب في ضل تواجد تجمعات بشرية ويستمد نشاطه من هذه البيئة فتغذيه أصوات الضحكات والكلمات وتخرجه من حالة بؤسه، فمن أنت بين الشخصيتين؟؟* مما يعني أن الشخصية الإنطوائية طبيعية وليست مرضية كما أن أغلب المفكرين والكتاب يعانون من الإنطوائية بين الحين والأخر.
وهناك شخصيات تمر بمراحل من الإنطوائية ومن الإنفتاح على البيئة المحيطة.
*كيف تعرف أنك إنطوائي؟*
إن أردت أن تختبر نفسك فإليك الأتي:
- الإنطوائي يفضل البقاء وحيدا في المنزل أغلب الأحيان بل ويعشق هذا الشيء من الوحدة والإنعزال ويعد هذا الشيء ضروريا لسعادته وينعكس على صحته العامة.
- الإنطوائي يكره تغيير الروتين العام في عاداته الحياتية وهذه درجة من الإنطوائية قد تجعله يعاني من الإكتئاب النفسي في بعض الأحيان *(فلإنطوائية درجات رغم كونها لا تعد مرضية)*
- انظر إلى وجه الشخص الإنطوائي قد تراه تعيسا ومهموما كما تعتقد إلا أنه ليس كذلك والسبب أنه لا يعبر عن سعادته كما يفعل الأشخاص المنفتحين على البيئة المحيطة من خلال الضحك بل تكفيك ابتسامة صغيرة لتعرف أنه في غاية السعادة.
- الإنطوائي يعشق النشاطات الاجتماعية ولكن بأسلوبه الخاص،فقد يخرج معك في تجمعات كبيرة إلا أنها سريعا ما تستنفذ كل طاقاته وتراه يرغب في الجلوس بعيدا عن الناس ليشحذ نفسه من جديد، أو يطلب منك الإنصراف، فلا تضن أن شخصا كهذا هو متكبر أو مغرور ببساطة هذه هي شخصيته الخاصة فتقبلها.
-من أهم خصائص الشخصية الإنطوائية أنها تحاول قدر الامكان تجنب النزاعات والصراعات البشرية ولا تحب جرح مشاعر الأخرين لذلك تراها تفكر في الكلام قبل إخراجه مما يعني أنها شخصية غير إرتجالية وقليلة الكلام والتداخل مع الناس.
-الإنطوائي ليس له الكثير من الأصدقاء حتى علاقاته الأسرية وتداخله مع الأسرة قليل جدا ويميل لتجنب الأهل وإلى التعامل الرسمي معهم.
*كيف ينظر الناس للشخص الإنطوائي؟*
-استمع للشخص الإنطوائي ماذا يقول ثم أخبره أن يكتب ما قاله في ورقة تجد ما كتبه أكثر روعة ووضوحا مما سمعته منه فهذه الشخصيات تميل للكتابة أكثر من الكلام لذلك ينظر الناس لها بهيبة واحترام شديدين.
-الشخص الإنطوائي محل للأنظار وغالبا ما يقوم الناس بالبحث عن حلول لمشاكلهم والبوح بها لشخص إنطوائي اعتقادا منهم أنه أكثر ذكاء وحكنة وهذا ليس شرطا فقد يكون ويكون.
-يعتقد الناس أن الشخصية الإنطوائية الهادئة وقليلة الثرثرة شخصية حيية ومؤدبة جدا إلا أن الإنطوائي قد يكون مرعبا وفي غاية الخبث والمكر فشخصيته تجعله أكثر قدرة على خداع الناس، ومن حقك أن تخاف وترتعب مما قد يفعله شخص إنطوائي بك إن قمت بأذيته فهدوئه يخفي لك الكثير من المتاعب.
-ينظر الناس للشخص الإنطوائي كأنه غريب أطوار وأنه غير شجاع وأنه لا بد من مساعدته وهو فعلا لا يحتاج لمساعدتهم، فقط اتركه وشأنه.
*الانطوائية ليست مرضاً بل هي طبيعة بشرية لدى البعض الأنطوائي لا يحب التفاعل البشري حاول فهم شخصيته وهنا تكمن أهمية دراسة العلوم النفسية والاجتماعية فبعد دراستها تصبح أكثر قدرة على استعياب من حولك من الناس ويستغرب الكثير من قوتك ومقدار صبرك وتحملك للضربات التي تسقط أعتى الخصام*


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.